الأخبار
أخبار إقليمية
شاهد الصور: منسقية ( دعم ) الثورة السودانية بالمملكة المتحدة تُدشَن عملها
شاهد الصور: منسقية ( دعم ) الثورة السودانية بالمملكة المتحدة تُدشَن عملها
شاهد الصور: منسقية ( دعم ) الثورة السودانية بالمملكة المتحدة تُدشَن عملها


10-07-2013 09:38 AM
لندن . عبد الوهاب همَت :

أعلنت منسقية دعم الثورة السودانية بالمملكة المتحدة عن نفسها بقيام أمسية ثقافية أمَها عدد مُقدَر من السودانيين المقيمين في المملكة المتحدة ، توافدوا إلي العاصمة البريطانية لندن من مختلف المدن . تدافع الأطفال والشباب والنساء والرجال كل أتي بدافع أن يُساهم لدعم مسيرة الثورة السودانية .

هذه الليلة المصغرة بلا شك ستكون دافعاً لشحذ هِمم آخرين في أن يحذوا حذوهم بل وليبتدعوا أساليب أخري ربما تكون أكثر تفرداً وجاذبية . هناك كثيرات وكثيرون وظَفوا كل إمكانياتهم لدعم هذا اليوم ، منهنَ من قامت بعمل رسومات علي وجوه الأطفال ، وأخريات طبخن الطعام وتبرعنَ بعائده وبعضهنَ وقفنَ في المطبخ يبعنَ الوجبات السريعة والمشروبات والحلويات .
image
image
image
image
image
وهناك من قام ببيع تيشيرتات عليها شعارات داعة لثورة الشعب السودانيى، كما أقيم معرض للكتاب تبرع أصحاب هذه الكتب بعائدها وهنا لابد من تسجيل صوت شكر يستحقه الأستاذ الصحفي فتحي الضو الذي تنازل عن عائدات بعض مطبوعاته في صالح دعم الثورة السودانية ، ولابد من تحية خاصة لشباب وشابات بذلوا وبذلنَ مجوهدات مقدرة في إنجاح هذا اليوم ، أخص منهم: سامية أبوحسبو ، هبه خضر ، داليا السر ، فائزة يوسف ، مها محمد أحمد مبروك ، عبد الغفار محمد سعيد ، كما شارك مجموعة من الشعراء بقصائد مختلفة ، ومنهم الأستاذة سارة فضل ، الأستاذة تماضر الخنساء ، الشاعر الصادق الرضي ، أشرف أبوعكر ، الشاعر عبد الله وداعة الأمين ، الأستاذ عز الدين طه ، كما قدم بعض المسرحيين أعمالاً مسرحية منهم محمد تروس وعماد براكة . ووقف علي تنفيذ الأعمال المسرحية الأستاذ عبد المنعم شوف .
image
image
image
image
image
image
image
الأستاذ أحمد أمين : أري أن ما يحدث الآن في هذه الأمسية هو أضعف الإيمان ، لقد ظللنا منذ أوائل التسعينيات نحضر مثل هذه الفعاليات لكنها كانت عبارة عن خطط حماسية ، أما أن تُجمع تبرعات لأهلنا في السودان فهذا يحدث للمرة الأولي وهذا مجهود مُقدَر من قبل القائمين عليه ولابد من شضكرهم علي هذه اللفتة الكريمة والإستجابة العاجلة وهذا الأمر يجب أن يستمر وهذا هو الدعم الحقيقي الذي يحتاجه شباب الثورة الآن في السودان وأعتقد يمكن أن يُقام حفل ساهر يُساهم به الناس كذلك عمل معارض للفنانيين التشكيليين وأشكال الدعم أن تتعدد الغرض الأخير منها دعم الشعب السوداني الصامد الذي يعاني من ويلات هذا النظام . يمكن للناس كذلك أن يفرضوا تبرعاً شهرياً بإلتزامات صارمه حتي ولو كان ذلك مبلغ خمس أو عشرة جنيهات لأنها ستدعم الثوار كثيراً ولنا في تجربة نفير القدوة الحسنة فلقد ألهمت الناس وصحَت فيهم روح التضامن وعلينا أن نعمل أكثر لإنقاذ الشعب السوداني من هذه العصابة قبل أن يقضوا علي ما تبقي من شعبنا لأن الذين لم يُهاجروا يتلقون لسعات هذا النظام يومياً وهم الذين يكتوون بنيرانه.
image
راشد سيد أحمد: أي شكل من أشكال الدعم مرحباً به لأنه لا يوجد مركز الآن بشكل منظَم ويجب علي الناس أن يتدافعوا ويقدم أي شخص ما في وسعه ، ليساهم ذلك ولو جزء يسير في عمل الداخل وفي تقديري الدعم مرحب به من أي جهه وهذا نداء الوطن ، كل يدعم وفق رؤاه ، أهم شئ أن يتواصل الدعم ونحن لا نعرف بالضبط ماذا يحتاج شباب الداخل ، فهم يحتاجون إلي لافتات ومواصلات وإنترنت وشرائح تلفونات ، ويحتاجون لدفع مبالغ لإيجار منازل ليختفي بها بعض الملاحقين ، هذه كلها تحتاج للمال وحتي لا يضيع الوقت في التفاصيل يجب أن نحوَل كل ماعندنا من مال وأهم ما في الأمر هو الشفافيه في إستلام وتسلم المال وهذا ليس للتخوين إنما ليعرف الناس أن ذلك أُستخدم في صالح دعم هذه الثورة . أهم نقطة أن نقوم نحن بدعم الفعلة الحقيقيين لأن أي شئ نظري قد لا يكون ذو عائد إذا لم نتفق نحن.
ويجب أن لا نخرج من خطين الإعلام لكشف النظام ورفع معنويات الثوار بالداخل ونقل صورة حقيقية للخارج بكل دقة وأمانة ، الشق الثاني وهو المال ولابد من التمويل وهذا يعني الصمود الدائم لأننا ونحن في الخارج أكثر أماناً ولابد أن ندعم الناس ونقدم لهم الخطاب المتفائل لا المُثبط للهمم ، والثورة كما نعلم لا تذهب في خط مستقيم ولابد أن نبرز الجانب الإيجابي بخطاب ذو مصداقية عالية لأنها تشحذ الهِمم ويجب الا نتبع الدعاية التي لا تفيد أحداً فلا شعبنا يحتاج إلي الكذب عليه ولا الشعوب الصديقة محتاجة لمعرفة الإنتهاكات التي قامت بها الإنقاذ طوال ربع القرن الذي إنصرم .
image
زينب مخيَر : لابد أن نُقدم إعلاماً صادقاً ويجب أن نحصر عدد الشهداء والمعتقلين ونسعي جاهدين أن نقدم الدعم لأسرهم حتي ولو كانت مساعدات مادية بسيطة ، كما يجب أن نُوصل المعلومات بشكل دقيق وأمين للمنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان ، حتي يستطيعوا رصد كل الإنتهاكات التي تحدث من قِبل النظام الفاشي ، ونحن كشباب نُريد وطناً بدون جهوية ويجب علينا أن نجتَت العنصرية من جذورها ، نُريد للشباب أن يعمل في المكان المناسب له ونُريد سودان يرعي ويحترم التعدد الثقافي ، والإثني والديني ، نُريد أن نتعاون مع بعضنا البعض الآن لأن العدو واحد ومن الصعب أن نواجهه منفردين . لابد للناس في السودان والشباب بالذات أن يخرجوا إلي التظاهرات ويجب علينا أن نقدم لهم كل أنواع الدعم الممكنة ، مثل حماية المتظاهرين لأن تماسكنا مع بعضنا البعض يُرعب النظام ويمكن أن نوفر بعض الحقائب الصغيرة ليحملها المتظاهرون ليضعوا عليها المناديل أو المواد التي تحميهم من الغاز المسيل للدموع ولابد للشباب أن يتعلموا الكر والفر وأعتقد أن نجاح التظاهرات يعتمد علي أن يُسيَر الشباب التظاهرات في أحياء مختلفة وفي الليل بالذات حتي يُشتتوا جهود الأجهزة الأمنية وبالتالي يكسبوا المعركة.
image
هبه خضر: نفتكر أننا جربنا أشكال الدعم المعنوي المختلفه ، من تظاهرات أمام السفارة وقد بحَت أصواتنا وربما قد لا يعرف الناس بالسودان أننا نقوم بذلك من أجلهم . الحكومة البريطانية قدمنا لها عدة مذكرات ورسائل نُطالبها بالتدخل العاجل وغالباً ما يأتي ردهم أنهم إستلموا رسائلنا ووجهوها للجهات المعنية والناس تموت في السودان ، أما الآن وفي هذه الفعالية فقد إختلف الأمر وبدأنا في جمع الدعم المالي لأهلنا في السودان وهذا مطلوب جداً وبلا شك فإن هذا الدعم المادي مطلوب الآن بشكل عاجل لأن الشباب في السودان الذين يُواجهون الآلة الأمنية الشرسة يحتاجون للعلاج إذا حدث ذلك وهو بلا شك قد حدث مئات المرات ويجب علينا أن ندعم الجرحي وأسر الشهداء ونحمي حتي المتظاهرين بكل أنواع الدعم الممكنة ومثل هذه الأمسية وحدها لا تكفي لأن الواقع في السودان يحتاج للكثير ونحن يجب علينا أن نأخذ الأمر مأخذ الجد وقد سمعنا أن حكومة قطر قد تبرعت بمليار دولار لكن الحكومة السودانية ستوظَف ذلك المبلغ لتثبيت أركان حكمها ، من هنا وهذا نداء لكل السودانيين في المهاجر والمنافي عليكم أن تتوحدوا كي تُشاركوا في دعم الثوار في السودان . ويمكن لنا أن نُشارك الجاليات في الدول التي نعيش فيها ليساهموا معنا بشكل مادي كما نعمل نحن معهم أحياناً وذلك لن يتم إلا بتحركنا ، يمكن مثلاً أن نطلب تصديق في أي تجمعات سودانية لنحصل علي إذن في جمع التبرعات . هنالك تخاذل واضح من الحكومة البريطانية ويجب علينا أن نحاول تحريكها بأسرع ما يمكن . ندائي الأخير تحركوا بسرعة وأنقذوا أهلنا بالسودان.
image
سامية أبو حسبو : تولينا نحن أمر اللجنة الفنية وقد قمنا بعمل بعض الوجبات التي كما تري نبيعها الآن ونخصَص عائدها لدعم هذه الفعالية ، وهنا لابد لي أن أُشيد بالنساء اللائي قمن بتقديم وجبات مجانية لنا لنبيعها ونستثمر عائدها لدعم الثوار بالسودان ومن هنا أرسل صوتي للجاليات السودانية المنتشرة داخل وخارج بريطانيا في أن يتحركوا بسرعة ويقوموا بعمل مماثل أو مشابهه كما أُطالبهم علي أن يتفقوا علي برنامج يمكن من خلاه أن يُنفذوا أمر التبرعات المالية ، وهذه تتطلب وحدة حقيقية لأن هذا الوقت مناسب جداً ويمكن لهذا الفعالية أن تُنظم مرة أخري كل ثلاث أسابيع حتي تُتاح الفرصة للذين لم يتمكنوا من المشاركة في أن يُشاركوا ويُساهموا بماهو متاح لهم ، لأن في ذلك دعم كبير لشبابنا في السودان . فاطمه إدريس وفائزة يوسف عملنَ كذلك بالمطبخ مع سامية أبوحسبو وقد قمن بالعمل في بيع الوجبات السريعة ، وقلنَ أن هذا العمل يمكن أن يستمر ونحن نري الناس تتبرع بسخاء ونري أن يتم هذا العمل مرة كل شهر لصعوبة قيامة لأكثر من مرة في الشهر ، ويمكن أن تكون هنالك أيام أسرية تلتقي فيها الأسر مع بعضها البعض حتي تتفاكر في أشكال دعم أخري وأهمية قيام موقع لدعم الثورة وتوجيه النداءات لدعم الإنتفاضة ، وعمل حساب خاص علي أن يتبرع كل شخص بما يستطيعه مهما كان المبلغ بسيطاً في الأخير يكون ذو عائد كبير ، وحتي الذين لن يتمكنوا في حضور مثل هذه الفعالية يمكنهم أن يتبرعوا بما يستطيعونه بالدفع في البنك وكل ذلك مطلوب بسرعة .
image
داليا السر: أنا أعتقد أن الدعم يجب أن يكون بشكل مستمر وعبر قنوات متعدده في الأخير تصُب في صالح الثورة والثورة للجميع . ونسبة للظروف الأمنية هذه الأجسام لم تعمل لها قيادة موحده فيجب أن نحاول العمل لإيجاد جهة تتصل بتجمعات الشباب وتنسق لهم عملهم ، ونساعدهم بوسائل الإتصالات علي أن نلتزم ، بدعم كبير ومستمر . وهذا اليوم فكرته جيده لكن من المهم إبتداع أشكال أخري مثل الأسواق الخيرية ، وبيع بعض الفنايل كما يمكن أن نتصل بالجاليات الأخري ليُساهموا معنا بما يستطيعون وقد عملنا رسومات في وجوه الأطفال والتي من خلالها جمعنا بعض المال وهو بلا شك لدعم هذا اليوم ويمكن أن نواصل متي ماكان ذلك ممكناً.
image
مها محمد أحمد مبروك : أري ضرورة أن ينتظم الدعم لأن الثورة مستمرة وتحتاج إلي دعم وما نقوم به الآن هو أضعف الإيمان لأننا لم نستطيع المشاركة في التظاهرات وأي شئ مهما كان بسيطاً فهو بلا شك دعم ولازال الناس يحاولون أن يقدموا دعومات كبيرة ، وهذه الفعالية كانت مستعجلة ويمكن مستقبلاً أن تكون أكبر ، يمكن لنا أن نُقيم حفلات وأيام للأطفال والأسر خاصة أن معظم الناس هنا لديهم أطفال وبالتالي فإن لقاءهم مع بعض يكون مهماً وبالتالي يستطيعوا أن يتفاكروا أكثر في يوم كامل نقدم فيه أغاني ثورية ، ونؤكد للناس أن الثورة لازالت مستمرة.
image
محمد تروس : الآن حصلت ثورة داخلية للفنانين والمثقفين والكُتاب وغيرهم وهذه الإنتفاضة يُحمد لها أنها بدأت في تجميع كل هذه القوي وهذا ما يصبو إليه الجميع فلتكن ثورة حقيقية لميلاد حقيقي للشعب السوداني . وهذا هو ما كان يحتاجه شعب السودان في هذه اللحظة ويبدو أن الإيقاع متسارع ومن خلال هذه التجمعات يمكن أن نُوصل صوت متكامل وهذا هو المقصود وما يجب أن يفعله السودانيون أينما كانوا وهو شكل جديد وفيه دعم معنوي ومادي كبير للشعب السوداني في الداخل .
image
اشرف أبوعكر: لكي يكون هنالك عمل متواصل لابد أن ندعم الشباب في السودان ونغطي حوجتهم فالمنظمات الشبابية تحتاج إلي الكثير من الدعم وأي عمل معارض في الداخل لابد له من وجود حقيقي فاعل وهو يحتاج للكثير من دعم ثقافي وفني وسياسي والدعم يجب أن يكون دورياً بحيث لا تحدث قطيعه من جديد . أهل المهجر يمكن أن يُساهموا بالشعر والمسرح والغناء الملهِم والأناشيد وبعائد ما نجمعه يمكن أن ندعم الشباب بأشياء كثيرة أهما أن نرسل لهم المال لسد حاجاتهم الأساسية وغاليتنا أن يتطورهذا العمل لأن الصراع الحقيقي الآن هو مع السلطة وقد دخل هذا الصراع في منحي أشد شراسة ، وقد بدأ الأمن في مواجهة المتظاهرين بعنف كاسر ولابد للشباب في السودان أن يبتدعوا أشكال أخري في المقاومة ، ونحن في الخارج يمكن أن نُرسل لهم الأدوية والأشياء الأخري التي تعينهم وأعتقد هذه بداية طيبة وجميع الناس ترغب في المساهمة وأعتقد يجب أن نوجهه الدعوة لجاليات أخري ونحن قد ساهمنا مع المصريين وتبرعنا لهم مادياً لذلك من المهم أن نطلب من الآخرين الوقوف مع ثورتنا ودعمنا . كل مدينة أو كل دولة يمكن أن تبتدع أشكال أخري لدعم الثوار في الداخل.

المنصور جعفر بخيت: إجتماع الخطاب السياسي والمسرح الناقد والأدب اللانهائي المعاني علي شرف تكوين هذه اللوحة من مسيرة الثورة السودانية في الوطن ، هنا في هذه المواقد المنافي وسراب الإغتراب يتكون بهذا الحضور الحركي الشعبي غناء جديد للسياسة وسياسة جديدة للغناء ... ثورة من ترانيم الخطب السياسية وضحكات السخرية الناقدة لمظالم السودان كيان كبير من النور يتَقد هنا ضد الظلام .
image
image
image
image


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 6213

التعليقات
#793570 [حلفاويي]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 03:31 PM
البيت لونو احمر والشال احمر الحكاية شنو


#793292 [ابو شجن]
3.00/5 (2 صوت)

10-07-2013 11:54 AM
The long march
وسيله لاسقاط الحكومه
الخطه بسيطه جدا
فقط علينا الاقتناع بها
تتحرك افواج المواطنين من مختلف المدن تجاه العاصمه
الادوات
عربات لواري اعلام السودان
تتجه جميعها الي الخرطوم في افواج
مثلا اتحركت من مدينه مدني كل المدن والقري الواقعه في طريق مدني الخرطوم سوف تنضم اليها والمابقدر عليه تجهيز مايستطيع لمد المتحركين صوب الخرطوم من ماء شرب واكل
عليه فان اعداد المتحركين سوف تكون كثيره جدا لا تخريب لا هتافات فقط مسيره صامته
ادوات مهمه للنجاح
تزامن المسيرات مع 21 اكتوبر
دعوه الجميع اليها من اعلام محلي وعربي ودولي
توثيق بالكاميرات لتحرك المسيرات لحظه بلحظه
التنسيق الكامل بين كل المدن والقري والاحزاب المعارضه
لو استطعنا انو نعمل قناه لايف انشاء الله في النت لتتبع المسيره يكون جميل (ودا دور الناس البره البلد )
لو استطعنا حشد فقط 2 مليون مواطن لن تتمكن الحكومه من المواصله
او استطعنا ربط العصيان المدني الكامل مع المسيره دي اذا اتعنتت الحكومه تكون دي اخر خطوه لاسقاط الحكومه
الوسائل
اول حاجه دعوات للناس عن طريق النت (الفيس توتر )او الواتس اب فايبر
تاني حاجه دعوات عن طريق الجامعات
تالت حاجه المخاطبه المباشره في الميادين
عن طريق الافراد
اي لوري بشيل 20 الي 40 فرد اي بوكس بشيل 10 الي 14 اي عربيه صالون بتشيل 5 افراد اتخبلو لو طلعوا زي 100 عربيه من كل مدينه عددنا بكون كم
محتاجين لي قائد
ما محتاجين بس محتاجين شويه تنسيق
قدر العملتو الحكومه دا تاني كضابين ما بقدرو يعملوا حاجه لان الدنيا كلها بتعاين ليهم
محتاجين بس نعرف انو الحكومه دي لو ما مشت معناها نمشي نحنا بي بساطه
يومين قبل يوم 21 والمسيرات تطلع وبعدها نرتاح
انشر اطبع وزع
كلم جارك اخوك وناس بيتكم اولاد حلتكم مافي قانون بمنع السفر لي الخرطوم
الناس كلها تجي الخرطوم ويبدا الزحف نحو القصر ونشوف هم رجال زي ما بقولوا ولا الشعب
صراحه بقت مافارقه لانو ال200 نفر الاستشهدوا ديل كان ممكن تكون انتا او انا او اخوك او ابوك
خلونا نكون واقعيين
خليك انتا البديل
ماتنتظر ناس غازي او ود ابراهيم او الصادق او الميرغني
خليك دايما انتا المبادر


ردود على ابو شجن
European Union [خضر عمر ابراهيم] 10-07-2013 11:29 PM
إها يا ابو شجن كلامك كلو شجون
من مدني لي الخرطوم حتمشي بي فوق طيران ولا بي الزلط؟
قدامك كم بوابة علي الطريق ؟
ال بخليك تمر منو؟
اسهل شي يلقطوا الناس في الطريق ورسول ساي يصل سوبا مافي
طرح ناس مساطيل
الثورة كان كدي يا ها القامت وولعت

United States [احمد عبد الله] 10-07-2013 03:53 PM
خيالك واسع


#793180 [abu khaled]
5.00/5 (1 صوت)

10-07-2013 11:05 AM
شكرا لكم ايه الابطال والواضح ان هنالك الكثيرين من الفنانيين والصحفيين ومع باقي الجاليات في العالم ممكن تدعمونا بقناة قناة يا اهل السودان في الداخل والخارج ونحن مستعدين من الداخل مدكم بمواد تكشف مدي جبروت هذا النظام ووثائق تكشف حجم الفساد والشباب مصممين على ثورة حتي النصر ويا نحن شباب السودان او هم اباطرة الفساد والله معكم


#793139 [Ya Salam Its Great]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 10:39 AM
Thanks a lot for the efforts , assembly , supports , Sudanese always distinctive and love Sudan much when u go far away , I know all of u have the feeling of u r doing the minimum , its real great and fully respected. Thanks, to every Sudanese wherever in the planet who felt sorry for what is breaking nowadays


#793135 [mohammadain]
5.00/5 (3 صوت)

10-07-2013 10:38 AM
ممتاز ... شكرا لجهودكم وأول الغيث قطرة!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة