الأخبار
أخبار إقليمية
وبعدين يا على محمود ..!!
وبعدين يا على محمود ..!!



10-08-2013 07:37 AM
سيد الحسن

بسم الله الرحمن الرحيم

توقع عراب رفع الدعم عن المحروقات وتمرير سعر الدولار الجمركى بأن التنفيذ قبل أجازاته من مجلس الوزراء سوف يمنع المضاربة والتخزين فى السلع , حسب مفهومه وزمرته الضيق المنحصر فى أفتراض سوء النية فى المضاربين حيث أن المضاربة صنعتهم . ونسى أن هذا التصرف خرق للدستور وأن أجازه مجلس الوزراء لأنه لم يمر على منضدة البرلمان , وأكتفت الحكومة بأجازة رفع الدعم بواسطة رئيس البرلمان دون الأعضاء حيث أنهم فى عطلة بعد جلسات مرهقة عن ختان الأناث وخضرفات عضو برلمانى أنحصر تفكيره بين فخذى المرأة, أضاع من وقت البرلمان زمن أكثر من زمن مناقشة الموازنة .
ما توقعته الحكومة وعلى لسان نائب الرئيس على عثمان أن شباب المؤتمر الوطنى أكثر تأهيلا من الشرطة والجيش لحراسة المنشآت العامة وسوف ينزل صباح اليوم التالى لتصريح نائب الرئيس, وأن قمع المظاهرات بالذخيرة الحية سوف يخمد أى تظاهر وأنهم أى الحكومة لا تخاف من الأحتجاجات والمظاهرات. وأن هذا الأعتقاد والتصريح على لسان النائب الأول للرئيس ترك الباب مفتوحا لأنحياز الشرطة والجيش لمطالب المواطنين باسقاط النظام . والمقصودين من الشرطة والجيش هم صغار الضباط والذين دخلوا هذه المؤسسات لأعتبارات يعلمهما المؤتمر الوطنى دون أخذ الولاء للحزب كشرط كما فى العشر سنوات الأولى من عمر الأنقاذ.

النتيجة أن رفع الدعم أخرج شباب بدون قيادات فى معظم مدن السودان للتظاهر والأحتجاجات على قرارات على محمود , دافعهم الوقوف ضد قرار رفع الدعم وغلاء المعيشة والبطالة . وأن سياسة الحزب ممثلة فى تصريح النائب الأول للرئيس قد صبت الزيت فوق النار بالتقتيل بالذخيرة الحية وفى مناطق معظمها قاتلة حسب تصريح رئيس نقابة أطباء السودان د. أحمد الشيخ.
ما لم تتوقعه الحكومة ردة الفعل عن ممارسات القمع بالصورة التى تمت بها , وكانت نتائجها أكثر سلبية من سابقاتها وأكبر تهديدا للحكومة والمؤتمر الوطنى . وتمثلت فى:

(1) نزع حاجز الخوف من المواطن والذى تمثل فى أستمرار التظاهر والأحتجاجات وأن كانت بصورة أقل من أيامها الأولى. وتولد الشعور بين المحتجين بالحاجة الى تنسيق فيما بينهم . ولد تنسيقية الأحتجاجات.
(2) رد الفعل الحكومى تجاه الصحف المحلية نزع حاجز الخوف للأعلام المحلى والصحفيين والدليل سؤال الصحفى بهرام الذى هز المنصه بوزرائها الأثنين ووالي الخرطوم . أما رد الحكومة بأطلاق سراح الصحفى بهرام دليل خوف من تداعيات سلبية أكبر أذا مسوه بضرر. ورد فعل الحكومة مع الصحفى ولد جرأة لدى الصحفيين لم نعهدها من قبل.
(3) الهجمة الأعلامية العربية ممثلة فى كل الصحف العربية فى الشرق الأوسط على طرق قمع المظاهرات التى سلكتها الحكومة. والقنوات العربية منها العربية وسكاى نيوز والتى أوقفتها الحكومة خوفا من تعريتها للنظام وتؤدى الى أسقاطه.
(4) الأنذارات المبطنة من بعض الدول العربية للحكومة مما سوف يدفع بهذه الدول للوقوف مع المطالبين باسقاط النظام , مثلما حدث فى دول مجاورة بالدعم الأعلامى و المادى واللوجستى للمطالبين باسقاط النظام . علما بأن علاقة حكومة الخرطوم بأيران غير مقبولة من هذه الدول وما منحته الحكومة لأيران يشكل تهديدا لهذه الدول. وأن رد عدم القبول هذا من المحتمل أن يؤدى الى دعم حكومات هذه الدول للمطالبين بأسقاط النظام .
(5) وقوف المطالبين بالأصلاح من داخل المؤتمر الوطنى على أرضية أكثر ثباتا .
(6) مواجهة الحكومة خطر العصيان المدنى.

مما يحير أيضا الخطاب الحكومى والوارد على أكثر من لسان وأسفهم وحزنهم على حرق أكثر من 40 محطة بنزين دون الترحم على أرواح 210 من الشباب (الرقم ذكره نقيب الأطباء) وكأن محطات البنزين هى الأهم, وتناسوا أن روح شاب واحد من هؤلاء الشهداء أهم من الـ 40 محطة وعقاراتهم ومؤسساتهم. وتناسوا أن الرئيس البشير ذكر فى منزل السيسى فى رمضان الماضى حديث المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم حين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لأن تهدم الكعبة حجرا حجرا أهون عند الله من قتل امرئ بغير حق »
السؤال هل محطات البنزين هذه أهم من الكعبة؟؟ علما بأن الحديث ذكر (قتل أمرىء) واحد وليس 210 شاب .

لم تفق الحكومة من ردود الأفعال أعلاه , حتى تفاجأت بخطاب ما يسمى بالأصلاحيين من داخل المؤتمر الوطنى . المذكرة الموقعة من 31 من قيادي وأعضاء المؤتمر الوطنى . وأن رد المؤتمر الوطنى كان بالعصا دون الجذرة , وحوروا تشكيل لجنة التحقيق الى لجنة محاسبة, يرأسها رئيس البرلمان أحمد أبراهيم الطاهر ونائبه عوض الجاز وعضوية حسبو عبد الرحمن ونكرات يكفى ما وصفهم به ممن وقعوا المذكرة.
وأن تصريحات من وقعوا المذكرة نزلت سياطا على المؤتمر الوطنى وكشفت طريقة أدارة الحزب للدولة بواسطة قله , ومنع حتى قيادى الحزب الحاكم لمقابلة ومخاطبة الرئيس حيث وصفهاا د. غازى باستحالة الوصول للرئيس مما أرغمهم على نشر المذكرة أعلاميا .

النشر أعلاميا لممارسات الأعضاء داخل الحزب والدولة هو جعل اللجنة ترتجف وتتمسك بحق الحزب منع اعضاؤه من نشر الغسيل للصحف والأعلام, مما يعنى أن أهم سلاح للمؤتمر الوطنى وهو الأعلام والتعتيم والدغمسة قد ضرب فى مقتل , حيث أن الناشرين من مجموعة المذكرة الـ 31 من داخل البيت ويملكون من المعلومات ما هو أخطر مما نشر . وأن تعنت أحمد أبراهيم الطاهر ولجنته وضعه شخصيا وحزبه عرضة لتعرية ممارساتهم طيلة الأربعة وعشرين سنة الماضية حيث رحب د. غازى بمبدأ المحاسبة ليس لخطأ أجرائى حسب لوائح الحزب , بل لأخطاء وممارسات أودت لأنهيار أقتصادى وأمنى وسياسى وأجتماعى فى حق الوطن والمواطن وليس فى حق الحزب فقط.

وهذا بدوره فتح الباب على مصراعيه للضرب تحت الحزام بين كوادر الحزب المتصارعة على المال والسلطة. والرهيفة التنقد. وأصحاب الرهيفة مطالبين برفع تقرير لجنة أحمد أبراهيم الطاهر للرئيس فى خلال أسبوع مرت منه يومين أو ثلاثة طعنت مجموعة الـ 31 فى حيادية وذمة رئيس اللجنة ورئيس البرلمان وهو السلطة التشريعية والرقابية على الجهاز التنفيذى من وزراء بينهم على محمود الذى أودى بهم الى هذا الدرك ( اللهم أنا نسالك التخفيف رجل داخل حزبه مطعون فى حياديته وذمته , ما بالك داخل الوطن) . وكذلك فتح الباب لكل من ذكر قبلا (خلوها مستورة). ولا أعتقد أنه سيصبح الكثير المتبقى مستورا ألا بالتصفيات فيما بينهم, وتاريخهم حافل بالفجور فى الخصومة خاصة مع المقربين والمنضويين معهم تحت راية حزب واحد).

ما حدث ويحدث الآن هو مقدمة سيناريو عاقبة المتاجرين بالدين التى وعد بها المولى عز وجل والمذكورة فى حديث قدسى ورد بتفسير بن كثير لآيات المتاجرة الواردة فى سورة البقرة : قال تعالى :
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206) وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (207) صدق الله العظيم.
نقلا من تفسير بن كثير:

قال السدي : نزلت في الأخنس بن شريق الثقفي جاء إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأظهر الإسلام وفي باطنه خلاف ذلك وعن ابن عباس أنها نزلت في نفر من المنافقين تكلموا في خبيب وأصحابه الذين قتلوا بالرجيع وعابوهم فأنزل الله في ذم المنافقين ومدح خبيب وأصحابه " ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله " وقيل بل ذلك عام في المنافقين كلهم وفي المؤمنين كلهم وهذا قول قتادة ومجاهد والربيع بن أنس وغير واحد وهو الصحيح . وقال ابن جرير : حدثني يونس أخبرنا ابن وهب أخبرني الليث بن سعد عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن القرظي عن نوف وهو البكالي وكان ممن يقرأ الكتب قال إني لأجد صفة ناس من هذه الأمة في كتاب الله المنزل قوم يحتالون على الدنيا بالدين ألسنتهم أحلى من العسل وقلوبهم أمر من الصبر يلبسون للناس مسوك الضأن وقلوبهم قلوب الذئاب يقول الله تعالى : فعلي يجترئون وبي يغترون حلفت بنفسي لأبعثن عليهم فتنة تترك الحليم فيها حيران .) أنتهى النقل.
نص الحديث القدسى ووعد المولى عز وجل للمتاجرين بالدين :
فعليّ يجترئون! وبي يغتَرون! حلفت بنفسي لأبعثن عليهم فتنة تترك الحليم فيها حيران.

للراغبين فى التفسير كاملا يمكنهم الأطلاع على تفسير بن كثير على الرابط :
https://sites.google.com/site/alqran...ayte-204/kthyr

نسأل الله التخفيف والهداية.

[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2602

التعليقات
#794193 [سيد الحسن]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 07:55 AM
بعضا مما نشر بعد نشر المقال يثبت أن :
هناك الكثير المتبقى من (خلوها مستورة ) عرضة للكشف , وماورد بالمقال أدناه قليل من كثير مستور بيد ما يسمى بأصلاحىين من داخل المؤتمر الوطنى.


لايحدث الا فى السودان - فساد بالوثائق

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-118980.htm


وهذا أيضا مما ذكر بالمقال بالأنذارات المبطنة من بعض الدول العربية لحكومة الخرطوم :

قمة سعودية ـ مصرية في جدة أكدت دعم الرياض للقاهرة ضد الإرهاب والضلال والفتنة


http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-118940.htm


ردود على سيد الحسن
[سوداني متابع] 10-08-2013 11:15 PM
الاخ سيد الحسن , و أنا اقرأحديث الرسول عليه افضل الصلاة و التسليم الذي اوردته في مقالك : «لأن تهدم الكعبة حجرا حجرا أهون عند الله من قتل امرئ بغير حق » . تبادر في ذهني ارتباط بينه و بين اعلان حج البشير الي بيت الله . و السؤال الذي اختمر بذهني هو ما صلة الربط بين بيت الله و قتل النفس التي ارادها الرسول . !!! وهو لا ينطق عن الهوي ( عليه افضل الصلاة و السلام ) . فهل هذه اشارة مباشرة ؟؟ الله اعلم و لا اريد ان اخوض في ما ليس لي به علم و الله يتقبل ممن يشاء و لكن علي البشير ان يراجع هذا الحديث في نفسه . و الله أعلم .
أما في وعد الله بالفتنة العظيمة للذين تجرأوا عليه , فنسأل الله ان يبعدنا عن الفتنة التي لا تصيبن الذين ظلموا خاصة , و ما ادرانا عسي و لعلها قد حلت بنا , خاصة و ما نراه من تطرف الناس في بلدي ما بين التشدد كما القاعدة و التحلل كما نسمع عما يحدث من بناتنا و ابنائنا في دبي و دول العالم .
السؤال هو هل نحن بريئين مما ادركه قادة المتأسلمين ام اننا شركاء لهم بطريقة أو أخري , و لنربط طلبنا بالفرج بقوله: ( لا يغير الله ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم )أو كما قال .
رسالتي الي الصالحين من بني بلدي أن الله اذا ما شاء يخرج الصالحين مما اراد به المفسدين من عذاب و هو مخرج الحي من الميت و مخرج الميت من الحي و هو علي كل شيئ قدير , قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا هو مولانا و علي الله فليتوكل المؤمنون . و لعل تأخير الفرج حتي يأتي الله بسودانيين خيرين غير ما نري من قادات في المعارضة و ( الأرض يرثها عبادي الصالحون ). لست أريد التخذيل أو اطالة عمر هذا النظام , و لكن أريد من كل الثوار أن يقوُموا انفسهم و يبعدوا عنهم شياطين الانس قبل الجن ليستحقوا نصر الله .

الرحمة علي شهدائنا و النصر للخيرين و العزة للسودان و السودانيين من بعد الله
و شكراً و مع ودي ,,,

قارئ متابع لمقالاتكم الضافية



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة