الأخبار
أخبار إقليمية
رانيا مامون في مواجهة تهمة صفع شرطي وإلقاء الحجارة على أفراد الشرطة أثناء التظاهرات
رانيا مامون في مواجهة تهمة صفع شرطي وإلقاء الحجارة على أفراد الشرطة أثناء التظاهرات
رانيا مامون في مواجهة تهمة صفع شرطي وإلقاء الحجارة على أفراد الشرطة أثناء التظاهرات


10-11-2013 06:10 AM
سكاي نيوز عربية
تواجه الناشطة والروائية السودانية رانيا مأمون المحاكمة بتهمة صفع شرطي وإلقاء الحجارة على أفراد الشرطة أثناء التظاهرات الغاضبة على زيادة أسعار المحروقات، التي عمت كافة مدن السودان.

وتقول رانيا مأمون، التي اعتقلتها قوات الأمن مع شقيقها وشقيقتها وقامت بالاعتداء عليهم بالضرب والسب: "لا أعرف لماذا تم استهدافي، لقد خرجت في التظاهرات في ود مدني مثل الآخرين، رافضة لقرار الحكومة برفع أسعار المحروقات التي لها انعكاسات كبيرة على حياة المواطن السوداني".

وأضافت لـ"سكاي نيوز عربية"، في اتصال هاتفي، أن قوات الأمن أحدثت بهم خلال التظاهرة إصابات عنيفة، إذ أصيب شقيقها بكسر في الترقوة ونزيف بالعين.

وأصدرت محكمة الجنايات، الخميس، قرارا بتأجيل نظر الدعوى المرفوعة ضد رانيا مأمون، وشقيقها، وعدد من أهالي المدينة إلى 23 أكتوبر الجاري، والذين يحاكمون بتهمة إثارة الشغب لخروجهم في تظاهرات اعتراضا على رفع الدعم عن المحروقات.

وتشكلت هيئة دفاع من 18 محاميا سودانيا للدفاع عنها، الذين ذكروا أن رانيا مارست حقها الدستوري في الاعتراض السياسي، إلا أنه جرى اتهامها بصفع جندي وإلقاء الحجارة على أفراد الشرطة أثناء التظاهرات.

وترى الروائية السودانية أن هذه القضية تمثل استهداف شخصي لها وأنها لم تقم بأي فعل يضعها في موضع الاتهام "ولا يعقل أن اخترق كل هذه الحشود من القوات لأصفع واحدا منهم ، وهذا تلفيق ضدي وضد شقيقي".

وأضافت: "إذا لم ينصفني القضاء السوداني، الذي أشك في نزاهته، سألجأ لمنظمات حقوق الإنسان الدولية".

وأقامت ناشطات سودانيات وقفة أمام المحكمة اعتراضا على الملاحقات الأمنية للنساء، ورفضهم للاعتداءات التي تعرضت لها مأمون خلال فترة اعتقالها من قبل رجال الأمن.

وذكرت رانيا مأمون أنها فقدت الإحساس بالأمان في بلدها بعد ما تعرضت للضرب والسب ومحاولات التحرش الجنسي من أفراد الشرطة السودانية والتهديد بالاغتصاب.

و لاتتوقع الروائية السودانية أن تؤدي التظاهرات الحالية لإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير، لكن استمرارها ستكون مسألة تراكمية لإسقاطه.

وفي الأثناء، قضت محكمة سودانية، بالسجن لمدة ستة أشهر على أربعة أشخاص، من بين مئات آخرين اعتقلتهم السلطات، لعلاقتهم بالاحتجاجات التي اندلعت عقب زيادة الحكومة أسعار الوقود في البلاد أواخر سبتمبر الماضي.

وأصدرت الحكم محكمة "منطقة الحاج يوسف" الجنائية في مدينة الخرطوم، ودانت المتهمين بـ"إحداث اضطرابات والإخلال بالسلامة العامة"، بحسب المحامي معتصم الحاج.

وصرح وزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان، الثلاثاء، أنه تم الإفراج عن معظم الذين اعتقلوا عقب الاحتجاجات، لكن نحو ألفي معتقل سيمثلون أمام المحكمة بتهم النهب وغيرها من الجرائم.

ولاتزال الاحتجاجات في السودان قائمة ضد نظام البشير وسياساته التي انتهجها ضد المواطنين السودانيين، ووصلت المطالبات إلى رحيل النظام عن الحكم.


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 5745

التعليقات
#798292 [ود الحارث]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2013 08:58 PM
يا تور الجر يا اخوي القال ليك ان عمرة ستين سنة منو دة بتاع قناة قلبك الي الان مراهق ومعتبر عمرة 18 سنة قال قليك قال واللة انا خجلت لية


#798201 [silk]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2013 05:36 PM
عجيب ..أمر الهولاء أصحاب التكفير وإنعدام التفكير... يقدمون النساء للمحاكم الظالمة وباستعجال.. ولصفعة.. ويتغافلون عن تقديم المرتزقة من مليشيا وأمن وشرطة وعسكر الى أى محكمة كانت وهم القتلة الآثمون واصحاب الجرم العظيم ..والى أن يمثلو امام عدالة الخالق ..فالتستمر الانتفاضة حتى النصر..لنرسلهم إلى جهنم وبئس المصير ولنرسل معهم كل من أضاعع زمنا من عمر الشعب السودانى.. بالاعدام بصقا واحتقارا ..... أيهاالهولاء مجهولى الاصل تستحقون الاعدام بالبصق فى إناء شفاف -التفافة- لتشاهد كل الشعوب إعدامكم و إعدام كل المتأسلمين والظالمين بصقا وإحتقارا واخ اخ تف تف تف تفوووو وثورة حتى النصر ..نحن رفاق الشهداء..الصابرون نحن ..المبشرون نحن ..والله خير الحاكمين


#798168 [مجاهد يحى]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2013 04:18 PM
سينصرك الله على هؤلاء الحثالة


#798145 [سؤال و بس]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2013 03:31 PM
يقول وزير الثقافة:( نحو ألفي معتقل سيمثلون أمام المحكمة بتهم النهب وغيرها من الجرائم)..... السؤال: كيف لشرطة تقدر علي إعتقال هذا العدد الهائل من المجرمين و لا تقدر علي حماية الممتلكات من النهب و من الجرائم الغير.... عندكم إجابة


#798124 [Salah Elhassan]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2013 02:52 PM
الموت للسفاح وعصابة الكيزان لن يكون هنالك عفى الله عما سلف او العفو عند المقدرة .؟
دعونا من هذه المسميات والمجاملات التى لن تكون حساب هذا الشعب الذى ذاق الأمرىن من تنكيل وقتل وجوع وفقر القصاص القصاص والموت لهم بالرصاص بالرصاص وعاش نضال الشعب السودانى ......ز


#798051 [مقداد الشيخ]
3.00/5 (2 صوت)

10-11-2013 12:43 PM
وقسما لن نرحمك يا سفاح ولن نسلمك للمحكمه الجنائيه لانك ستموت تحت ارجلنا كما الغزافي


#797992 [الكجر]
5.00/5 (2 صوت)

10-11-2013 11:03 AM
ماذا دهي سلالة شعب اكتوبر/ ابريل !!! يموت ابناء الوطن برصاص مليشيات الانقاذ بدم بارد وهم يتظاهرون سلميآ .. بينما نساءه كرانيا و سمر يعذبن و يدخلن المحاكم بينما الشعب يتفرج .. مطأطئ الرأس .. جوعان يتشهي الهوت دوغ و البيتزا ..

أبشر بطول سلامة يا بشير وشعبك تلفت جيناته .. فالنساء يدفعن ثمن القضية بالمحاكم و رجالنا منكسرووووووون .. بانتظار مذكرات التغيير .. و التقوقع في وهم من هو البديل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الشعب الحر هو البديل .. و لا نامت اعين الجبناء .


ردود على الكجر
United States [sasa] 10-11-2013 01:36 PM
صدقت صدقت نحن جبناء جبناء جبناء اتمنى ان يزلنا المعتوهين ليس 24 سنة بل 42 سنة اخرى ابتدأ من 2013


#797861 [شعب رمه]
4.50/5 (4 صوت)

10-11-2013 08:18 AM
تسلم البطن الجابتكم انت واخوانك
لكن الشعب السوداني رمه خساره فيه امثالك وسيتركوك ليست فرد بك كلاب الشرطةً والأمن كما فعلوا بنا في الماضي
الشرطة جهاز فاسد مسلّط ضد الشعب وعناصرها عبارة عن فاقد تربوي تحمل كل صفات الفساد الشخصي من خمر ،زنا،رشوه،حقد دفين نحو الاناس الشرفاء وقد حرص المسئولون عن هؤلاء الأفراد على جعلهم يعيشون تحت خط الفقر بإعطائهم مرتبات ضعيفه بتوجيه من للدوله حتى يستمروا في اعاله انفسهم من بطش الناس ونهبهم ومن كل ماهو فاسد ومن يعيش كذلك يصبح كالكلب المسعور المجوّع لا يعصي صاحبه... أما رؤسائهم فقد حرص الكبار ان يجعلونهم يترفون في النعيم وملكوهم السيارات والعقارات الفاخره ليستمر ولائهم خوفا على زوال النعمة وهم مستعدون لتوجيه كلابهم الجائعة لأي جهة ولأي شريف يزعج وليٌ نعمتهم
يا شعب كان معلما للشعوب متى تصحو
متى تعود لك نخوة وا معتصماه
متى
متى
متى


ردود على شعب رمه
United States [sasa] 10-11-2013 01:36 PM
صدقت صدقت نحن جبناء جبناء جبناء اتمنى ان يزلنا المعتوهين ليس 24 سنة بل 42 سنة اخرى ابتدأ من 2013


#797855 [تور الجر]
4.00/5 (3 صوت)

10-11-2013 08:04 AM
اقبح شئ أن يوصف شيخ ناهز الستين عاما بالكذب يا ود بﻻل انت كذاب أشر



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة