الأخبار
أخبار سياسية
ليبيا.. زيدان يرفض الإفصاح عن هوية خاطفيه
ليبيا.. زيدان يرفض الإفصاح عن هوية خاطفيه



10-11-2013 06:06 AM
سكاي نيوز عربية
قال رئيس الوزراء الليبي علي زيدان، الخميس، إن الحكومة الليبية لا تريد التصعيد، وتسعى للحل والتوافق في البلاد. وذلك في أول كلمة له بعد إطلاق سراحه من قبل جماعات مسلحة اختطفته لساعات.

قال رئيس الوزراء الليبي علي زيدان بعيد الإفراج عنه إثر خطفه لساعات عدة في طرابلس، إن وراء خطفه "مجموعة سياسية معينة كل همها إطاحة الحكومة وتستعمل كافة الأساليب لتحقيق هذا الهدف".

ورفض زيدان في اتصال هاتفي مع قناة "فرانس 24" التلفزيونية الفرنسية، تسمية هذه المجموعة، وقال "المجموعة السياسية لا أريد أن أسميها، لكنها المجموعة السياسية الوحيدة التي تسعى لإطاحة الحكومة بالقوة، بالديموقراطية، بدون الديموقراطية، بأي شيء، وسأسميها في المؤتمر الوطني العام وسأتحدث عنها وسأسميها في الداخل. لا أريد أن أسميها الآن لأسباب لا أريد ذكرها".

وردا على سؤال عما إذا كان هذه المجموعة "إسلامية"، أجاب: "لا أريد أن أعطيها هذا الوصف، المهم هي مجموعة من بداية المؤتمر وحتى اليوم لا هم لها سوى إطاحة الحكومة بأي شكل"، نافيا أن تكون هذه المجموعة على علاقة بجماعة أنصار الشريعة الموالية لتنظيم القاعدة، مضيفا: "كلا، لا أعتقد ذلك. أنصار الشريعة ليست في البرلمان".

وكان رئيس الوزراء الليبي تعرض الخميس للخطف على يد مجموعة مسلحة، من فندق بالعاصمة طرابلس.

وأوضح زيدان أن مختطفيه اقتادوه إلى "مركز مكافحة الجريمة"، حيث تم التخاطب معه بطريقة سيئة.

وقال: "ساروا إلى مكان يسمى جهاز مكافحة الجريمة موجود فيه واحد اسمه عادل السيد، جاءني هذا الشخص أيضا وتكلم معي بلغة سيئة وبعد ذلك تداعت الأحداث إلى أن خرجت".

وأضاف زيدان أن مختطفيه تطرقوا معه أيضا إلى قضية القيادي في تنظيم القاعدة أبو أنس الليبي الذي اعتقلته قوات أميركية الاسبوع الماضي في طرابلس، في عملية قالت الحكومة الليبية إنها لم تكن على علم مسبق بها.

وجدد زيدان نفيه أن يكون على علم مسبق بهذه العملية، مؤكدا: "لو كنت أعلم بها لأبلغت المعني بها مع إنني لا أعرفه. هل تعتقد أن هناك مواطنا أو مسلما أو إنسانا يعلم أن إنسانا سيتعرض إلى ضرر ويقبل هذا الأمر؟".

وكان زيدان أشاد في كلمة أدلى بها من مقر الحكومة في طرابلس، بالدور الذي يقوم به الجيش والأمن، ومن وصفهم بالثوار الحقيقيين في هذه المرحلة من تاريخ ليبيا.

غرفة ثوار ليبيا تنفي

من جهة أخرى، نفت "غرفة عمليات ثوار ليبيا" أي دور لها في عملية اختطاف رئيس الوزراء. وذكر متحدث باسم الغرفة، أن كل ما ذكرته وسائل الإعلام بهذا الصدد لا أساس له من الصحة.

ومن جهته أكد رئيس المؤتمر الوطني الليبي نوري بوسهمين، في مؤتمر صحفي عقده في طرابلس، أنه ليست له أي علاقة بحادث اختطاف رئيس الوزراء، وقال بوسهمين إن تحرير زيدان جاء بعد ساعات من المفاوضات مع "غرفة الثوار" في ليبيا.

وكانت مصادر ذكرت لـ"سكاي نيوز عربية" أن مكتب مكافحة الجريمة حاول إجبار زيدان على التوقيع على استقالته قبل الإفراج عنه.

واعتبرت الحكومة الليبية أن اعتقال رئيس الوزراء يعد "عملا إرهابيا"، ورفضت الحكومة ما وصفته بأي "عملية ابتزاز" من قبل الجماعات المسلحة.

يشار إلى أن ليبيا شهدت تصعيدا في عمليات العنف، خاصة منذ يونيو الماضي.

وتعرضت بعثات دبلوماسية ومنشآت أمنية وعسكرية لهجمات أسفرت عن سقوط العديد من القتلى والمصابين. كما وقعت العديد من الاغتيالات التي استهدفت ضباطا، وناشطين سياسيين.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 849

التعليقات
#798032 [ابوكدوس]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2013 01:13 PM
كدة القذافي احسن



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة