الأخبار
أخبار إقليمية
مابين الحساب التنظيمي في الاتحادي الديمقراطي والمؤتمر الوطني
مابين الحساب التنظيمي في الاتحادي الديمقراطي والمؤتمر الوطني



10-11-2013 08:51 AM
مابين الحساب التنظيمي في الاتحادي الديمقراطي والمؤتمر الوطني تبرز عدة تساؤلات نأخذها للعبرة
+ الإتحاديين يحفظون المقام لأعضاء المكتب القيادي فلاتتم محاسبتهم إلا أمام المكتب القيادي

قراءة : معتصم طه محمد أحمد


+ في الوطني قادة المكتب القيادة ليسوا كبارا علي المحاسبة
+ على غازي وعواطف الجعلي وحسن عثمان رزق والعميد ود إبراهيم قائد المجاهدين ألا يضيقوا ذرعا بإخوتهم فالحزب يحتمل الرأي والرأي الآخر ، فإختلاف الآراء مساحة لإثراء المعرفة
+ لوكنت من صناع القرار لدعوت هؤلاء لشاي مغربية تتخلله ذلابية وسعت إليهم بعد صلاة المغرب وبعدها صلاة العشاء
+ الذي يؤدي إلى الإنشقاقات هم الصمم عن سماع النصيحة وسد قنوات الحوار
قراءة : معتصم طه محمد أحمد
هل آفة الأخبار رواتها ..؟؟ وفي صحف أمس الأول قد نفي ماتداولته وسائل الاعلام من تصريحات منسوبة الي امين التنظيم محمد الحسن الميرغني أعتبر فيها ان حسبما ورد في التصريحات المزعومة أن مشاركة الحزب الاتحادي في الحكومة اضرت بالحزب والوطن وقال (أن انسحاب الحزب من الحكومة امر سابق لاوانه باعتباره حقا لرئيس الحزب، بعد دراسة التوصيةالمقدمة له بذلك وقال ان التصريحات المنسوبة للحسن تضمنت اشارات سابة ضد قيادات الحزب المشاركين في الحكومةوحملت مغالطات بعيدة عن الحقيقة ،واكد ان محمد الحسن لم يزر لندن لاكثر من ست سنوات حسبما ورد في التصريحا ت المنسوبه اليه وقال ان قرار المشاركة كان قد صدر من هيئة القيادة في الحزب، وهي الجهة المناط بها دراسة الانسحاب من عدمه وفق توجيهات الرئيس ).
ما هي معايير المحاسبة
لكن ماهي المعايير التي بموجبها يتم محاسبة الخارج عن حزبه او المتفلت تنظيميا للاجابه علي هذا السؤال بحثتت في قصاصات صحفية احتفظ بها للتاريخ والتوثيق ،ووقفت عند حوار اجراه قبل اعوام القيادي بتجمع جبهة الوسط الاستاذ عادل ابراهيم عن الانضباط التنظيمي في الحزب الاتحادي الاصل مع الاستاذ هشام الزين عيسي مقرر لجنة المراقب العام بالحزب الاتحادي الديمقراطي وهي لجنة تعني ببسط الانضباط التنظيمي في الحزب وكان محور السؤال عن ماهي (الحدود) التي يجب ألا يتعداها العضو في حزب يعطي مساحات حرية واسعة لاعضائه ..؟؟
مساحات حرية .. لكن بحدود
أجاب الاستاذ هشام الزين عيسي مقرر لجنة المراقب العام بالحزب الاتحادي الديمقراطي على سؤال الأستاذ عادل إبراهيم قائلا : كما ذكرتم الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل يعطي عضوه مساحات حرية واسعة لابداء الآراء ويوجه النقد المفيد ولكن العضو يعتبر خارجاً عن حدود الانضباط اذا وجه اساءة الى الحزب او اساء اعضاء في الحزب ويعتبر ايضاً خروجاً عن الانضباط قيام عضو باصدار قرارات باسم الحزب بدون ان يكون مكلفاً بذلك.
جدال حول موقف اللجنة من السيدين
ثار جدال حول موقف اللجنة من السيدين عبد الله المحجوب وعلي السيد .. فبالنسبة للسيد عبد الله المحجوب فقد تبين لنا عدم اختصاص اللجنة بأمره عندما علمنا انه انشأ حزباً جديداً ولذلك فلا علاقة له بالحزب الاتحادي الديمقراطي ولا علاقة للجنة به اما الاستاذ علي السيد فقد رفض المثول امام اللجنة وتم تجميد عضويته .. فهل التجميد مازال قائماً حتى الآن؟
نعم.
يعبر أكثر مما يفعل من لم تجمد عضويته
ولكن الاستاذ علي السيد يعبر حتى الآن في الاعلام عن الحزب اكثر مما يفعل من لم تجمد عضويته بالنسبة لنا في اللجنة عضويته مجمدة.
لم تتخذ اللجنة أي إجراء ضده
وسبق ان وصفت تصرفات للاستاذ علي محمود حسنين ولم تتخذ اللجنة أي إجراء ضده.
القيادات تتم محاسبتهم في المكتب القيادي
علي محمود حسنين عضو المكتب القيادي ولا يجوز للجنة محاسبة اعضاء هذا المكتب .. سلطات اللجنة في محاسبة من هم دون ذلك .. أما القيادات فتتم محاسبتهم في المكتب القيادي.
الحساب التنظيمي في الاتحادي الديمقراطي والمؤتمر الوطني
ومابين الحساب التنظيمي في الاتحادي الديمقراطي والمؤتمر الوطني تبرز عدة تساؤلات نأخذها للعبرة ففي اجابة ود الزين ان الاتحاديين يحفظون المقام لاعضاء المكتب القيادي فلاتتم محاسبتهم الا امام المكتب القيادي بخلاف المؤتمر الوطني الذي قدم غازي وزرق باعتبارهم اعضاء في المكتب القيادي للجنة تنظيمية ،شكلها رئيس الحزب المشير عمر البشير .. ولكن لماذا شكلت لجنة لغازي وود ابراهيم وحسن عثمان رزق هل لان مذكرتهم دخلت في اللحم الحي وتحدثت عن تغيير الطاقم الاقتصادي وتقول بعض سطور ما يلي.
الذي يؤدي إلى الإنشقاقات هم الصمم عن سماع النصيحة
نطالبكم بما يلي وقف الإجراءات الاقتصادية فوراً إسناد ملف الإجراءات الاقتصادية لفريق اقتصادي مهني وطني، يمكن تطعيمه بعناصر من القوى السياسية المختلفة، وتكون مهمته الاتفاق على وصفة للمعالجات العاجلة للأزمة في غضون أسبوعين وتشكيل آلية وفاق وطني من القوى السياسية لمعالجة الموضوعات الاخري فعلي غازي واخوته الامتثال الي امر اللجنة لان الحزب لايحتمل والعبارة الذهبية التي اطلقها د. غازي صلاح الدين في موقع التواصل الاجتماعي ( فيس بوك )أن الذي يؤدي إلى الإنشقاقات هم الصمم عن سماع النصيحة وسد قنوات الحوار .
ألا يضيقوا ذرعا بإخوتهم
إذا .. فعلى غازي وعواطف الجعلي وحسن عثمان رزق والعميد ود ابراهيم قائد المجاهدين ألا يضيقوا ذرعا بإخوتهم فالحزب يحتمل الرأي والرأي الآخر ، فإختلاف الآراء مساحة لإثراء المعرفة.
لدعوتهم .. لشاي مغربية
الشاهد أنني لوكنت من صناع القرار لدعوت هؤلاء لشاي مغربية تتخلله ذلابية وسعت إليهم بعد صلاة المغرب وبعدها صلاة العشاء .
ماذا يفعلون .. غير فضاء الإعلام
فماذا يفعل غازي واخوته اذا سدت امامهم الطرق غير ان يرسلوا رسائلهم عبر فضاء الإعلام .
معتصم طه محمد أحمد
ملف (اليوم الثامن) السياسي بصحيفة أخبار اليوم





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1071

التعليقات
#797977 [تور الجر]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2013 11:44 AM
المؤتمر الوطني واﻹتحادي الديمقراطي كأحمد وحاج أحمد ﻻ فرق بينهما


#797887 [زاهراحمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2013 10:07 AM
انا اعجب لحزب الحركة الوطنيةباتباعه الملايين يجعلون الامر كله فى يد رجل واحديامر وينهى كانه رسول لا يخطى والاعجب ان بعض الدكاترة والصحفيين ينتظرون كلمة او اشارة الولى سبحان الله



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة