الأخبار
أخبار إقليمية
أنهزام آلتهم الأعلامية وكسرة لشيخ على ...
أنهزام آلتهم الأعلامية وكسرة لشيخ على ...
أنهزام آلتهم الأعلامية وكسرة لشيخ على ...


10-11-2013 08:08 AM
سيد الحسن

بسم الله الرحمن الرحيم

عكف الأخوان المسلمون على تسليط السلاح الأعلامى على خصومهم وبصورة أكبر للمخالفين لهم في الرأى من أبناء خيمتهم, وذلك واضح منذ تكوين جبهة الميثاق الإسلامي أو الإخوان (تحالف إسلامي بين الإخوان المسلمين والسلفيين والطريقة التجانية الصوفية، وتكون هذا التحالف لخوض انتخابات 1968) . حينما تم انتخاب د. الترابى أمينا عاما لجماعة الإخوان المسلمين (1969) .. وخرجت قلة من الجماعة رافضة هذا الانتخاب منهم الشيخ جعفر الشيخ إدريس والبروف برات. واستخدمت الآلة الأعلامية لحسم الخلاف وبها قذف الترابى بجعفر شيخ أدريس خارج حلبة الصراع , وبهذه الآلة أيضا وصف الترابى البروف برات بالجنون (علما بأن البروف برات هو السودانى الوحيد وقتها الحاصل على دكتوراة فى علم التربية وكان المحاضر الوحيد للمادة بمعهد المعلمين العالى قبل تبعيته لجامعة الخرطوم, وأذا ثبت فعلا أنه مجنون لما سمحت له أدارة المعهد بتدريس الطلبة معلمى المستقبل). وبنفس الآلة الأعلامية كفر البروف برات الترابى ودعا الناس لعدم الصلاة خلفه. وبعدها أصبحت الآلة الأعلامية من أقوى أسلحة الأخوان المسلمين وديدن لهم وتم الصرف عليها بلا حدود خاصة بعد أنتفاضة أبريل حيث عملت صحيفة الراية وصحيفة ألوان فى مواجهة كل الصحف وضد كل الأحزاب , صحيفة الراية أنتهجت النهج السياسى أما صحيفة ألوان فأنتهجت تتبع سيرة الأحوال الشخصية لكل ما هو منافس للجبهة الإسلامية وقتها. إلى حد أن وصلت لحد أن تخطت صحيفة ألوان الأعراف الصحفية والسياسية وثقافة المجتمع وقتها فى التنافس وتناولت السيرة الشخصية لأسرة الميرغنى ,ورد علي مقال حسين خوجلى فى صحيفة ألوان وقتها المرحوم سيد أحمد خليفة (علما بأنه محسوب على حزب الأمة وليس على الأتحادى الديمقراطى حزب الميرغنية) بما يتناسب مع ما نشر بصحيفة ألوان وبذكر السيرة الشخصية والشخصية جدا لقيادات فى الجبهة الأسلامية القومية. حينها أخرس المرحوم سيد احمد خليفة أعلامهم من الجرى خلف السيرة الشخصية لمنافسيهم. (وللراغبين" في التثبت والتقصي" يمكنهم مراجعة دار الوثائق المركزية لقراءة صحيفتى ألوان (حسين خوجلى) وصحيفة الوطن (سيد أحمد خليفة). وبمجهودات صحيفتى الراية وألوان والصرف البذخى عليهما من أموال الجبهة الاسلامية (وليس عائدات الأعلانات كباقى الصحف ) حصلت الجبهة ألاسلامية على مقاعد لا بأس بها فى برلمان ما بعد الأنتفاضة.
أستخدمت الجبهة الاسلامية الصحيفيتين أيضا لتجهيز الرأى العام لأنقلاب الأنقاذ فى 30 يونيو 1989. وبعدها خلا للصحيفتين الجو لغسيل مخ كل الشعب السودانى فى العشرة الأوائل (عشرة الترابى) . وأستمرت الآلة الآعلامية أهم سلاح للأنقاذ صرفت عليه حتى أنفصال رمضان بين المنشية والقصر. مهد أصحاب مذكرة العشرة الذين رموا بشيخهم وأخوانهم لشراء معظم أو كل الصحف وذمم الصحفيين وصرفوا عليها صرف من لا يخاف الفقر حتى أن مهنة الصحافة أصبحت المهنة الأكثر ثراء من الفنانين ولعيبة الكرة . وأستخدموا معها أن لا أعلانات للمناكفين من الصحف خاصة أنهم مسيطرين على الشركات الكبرى التى لها أعلانات معتبرة (مثالا لا حصرا شركات الأتصالات) وأوصلوا الصحف لدرجة أن النائب الأول للرئيس على عثمان أقام سرادق عزاء للصحافة والصحفيين فى تصريحات له خلال الشهرين الماضيين تحفظها كل الصحف وعن ظهر قلب.
وبقدر ما أستخدمت كوادر الأسلاميين الآلة الأعلامية لتحطيم الآخرين وليس لتأدية وظيفتها كسلطة رابعة للجهاز الحكومة , فأنها تهابها بنفس القدر من أن تحطمها وتؤدى وظيفتها كسلطة رابعة للرقابة علي جهازهم التنفيذى والذى أزكمت روائح فساده حتى أعضاء حزبهم الحاكم.

من أهم تداعيات الأحتجاجات والتظاهر الأخيرة ورد الفعل الحكومى أو الحزب بالتقتيل . نزع حاجز الخوف من الحكومة والحزب الحاكم من قلوب بعضا من الصحفيين والصحافة . بل بلغت درجة نزع الخوف أن يتوجه الصحفى بهرام وأمام محطات أعلامية عالمية بتوجيه سؤاله المباشر للمنصة المكونة من وزير الداخلية ووزير الأعلام ووالى الخرطوم من أنهم متمسكون بكراسى السلطة على جثث الشباب, كأول سؤال جرىء من صحفى شجاع ومنقول مباشرا على كل القنوات طيلة فترة حكم الأنقاذ. وردة الفعل الحكومى هو الخوف بعينه , حيث أمر الوالى بأطلاق صراح الصحفى بالرغم من وصف وزير الأعلام للصحفى بـ (قلة الأدب) وأمره سلطات الأمن بحجزه. وهذا وحده يمثل هزيمة وصرع الآلة الأعلامية أهم سلاح تستعمله الحكومة . وكما تدين تدان نفس السلاح أرتد عليهم بضربة بهرام القاضية حيث أنها ضربة بداية أعلامية لحرب أعلامية قادمة ضد الحكومة وتجريدها من سلاحها الأعلامى . وكانت ضربة البداية من بهرام أساسا ثابتا لتنظيم فريق الصحفيين لفريقهم للمرحلة القادمة وهو ما نشاهده اليوم من أجتماعات للجان الصحفيين (آخرها أجتماعهم بدار حزب الأمة والذى أرتعد له النظام وحاول أمنه أقتحام دار حزب الأمة عليهم لولا أن منعتهم مريم ورباح الصادق) , لتكون الضربات الأعلامية القادمة بمجهود جماعى وليس بمجهود فردى كحادثة بهرام . وللحكومة أن تعلم أن أى حرب قادمة لها سوف تكون مختلة الميزان من الناحية الأعلامية بل أن الأعلام وخاصة الصحفى لها بالمرصاد فى كل خطوة تخطوها. أما أن تتعامل مع مواطنيها حسب القوانين والاعراف وتحتفظ للمواطن بحقوقه كاملة غير منقوصة أو أن تذهب غير مأسوف عليها , حيث أن أعداد المطالبين بأسقاطها فى تزايد مستمر بما فيهم أعضاء فى حزبها الحاكم يقفون خلف الـ 31 أصحاب المذكرة . وسوف يؤجج من مشاكلها تصرفاتها الحالية تجاه الفضائيات الموقوف نشاطها العربية وسكاى نيوز , ولهم أن يتعظوا من وقفة قناة الجزيرة مع أخوانهم ناس مرسى, بذلت الغالى والرخيص من أجل مرسى وفقدت مصداقيتها مع مشاهديها.

كسرة يا شيخ على :

فى تصريح منسوب للنائب الأول شيخ على نشر على صحيفة المجهر لدى مخاطبته الاحتفال بافتتاح المعهد العربي لتأهيل الأطباء (معتمد) باتحاد أطباء السودان ,ذكر فى التصريح :
(وأستدعى الصعوبات التي كانت تواجه مهنة الطب في عهد المستعمر، لافتاً إلى أن العمليات كانت تجرى تحت ضوء (الرتينة) .

شيخ على كنا نكن له من الأحترام ما لسبب أو تبعية ألا لأنه كان حافظ لسانه فى وقت أخوانه فى القيادة أدخلوا فى قاموسنا السياسى (لحس الكوع) و(جلد الكديس) و(شم القدحة) و(شلناها بالقوة العاوزها يجى يشيلها بالقوة) والألفاظ التى ترددت أخيرا من أساءة واستعلاء على المواطن السودانى. لكننا لم نسلم من لسانه هذه المرة بل ذكر مهنة الطب فى زمن الأستعمار والعمليات تحت ضوء الرتينة.
ولم ينبث ببنت شفة عن حالة الطب الفترة ما بعد الأستعمار الى حين جلوسهم على سدة الحكم بأنقلاب فى 30 يونيو 1989.

ما استحضره من الفترة التى قفز فوقها شيخ على وأهمل ذكرها :

(1) فى 1959 تمت عملية قطع يد أحد شيوخ منطقة أبوقوتة (ذكرت هذه الحادثة لأنها تمسني وعلى صلة بأصحابها) بمستشفى قرية الهدى بالجزيرة بعد تعرضه لحادث انقلاب لورى. علما بأن الخيارات الأخرى ليست ببعيدة من حيث المسافة بل لأن الخدمات كانت متوفرة بالتساوى فى عدة خيارات (الخيارات كانت مستشفى أبوعشر – مستشفى الحصاحيصا – مستشفى القطينة – مستشفى الخرطوم – مستشفى قرية الهدى كلها مسافاتها متقاربة من موقع الحادث فى ابوقوتة).

(2) فى السبعينيات كانت الوحدات العلاجية لكبار الأخصائئين متوفرة فى معظم المستشفيات والعلاج والدواء والعمليات مجانا منها :
(أ) وحدة مستر كمال زكى للعظام وأكبرها عنبر 6 G والذى يضرب به المثل فى علاج الكسور(عنبر ستة جى).
(ب) وحدة د. عمر بليل بمستشفى سوبا وكانت متخصصة فى علاج أمراض الكلى
(ت) وحدة د. أحمد عبد العزيز بمستشفى الخرطوم , وبغرفة العمليات بمستشفى الخرطوم أجرى د. أحمد عبد العزيز أول عملية قلب مفتوح فى السبعينيات. السعودية أواخر الثمانينات أفتخرت بأنها أجرت أول عملية قلب مفتوح بأحد مستشفياتها. علما بأن كل العمليات بمستشفى الخرطوم بما فيها عملية القلب المفتوح كانت مجانية . وأن هناك ما يسمى بالدرجة (الجهة المواجهة لكبرى المسلمية – لاحقا سميت مستشفى الشعب) وبها رسوم للغرفة فقط ,حيث هناك من ميسورى الحال يفضلون الغرفة منفصله وليس مع بقية المرضى فى عنبر واحد . العمليات كلها مجانا وفى غرفة عمليات واحدة لا تختلف فيها عملية نزيل العنبر العام وغرف الدرجة .

(3) للعلم قسم الدرجة المخصص لميسورى الحال قامت حكومة مايو فى توجهها الأشتراكى بتحويله
لمستشفى الشعب منعا للتمييز بين المواطنين فقراء وميسورين. مع العلم أن مشروع مايو كان أشتراكى
وليس مشروع أسلامى حضارى أودى بالمواطن الى ما هم عليه الآن.

هذه الوحدات والمستشفيات معظمها بيعت فى سوق الله أكبر وما زال البيع جاريا للقضاء على المتبقى منها. يا شيخ على أين مستشفياتنا الآن مما ذكرته أعلاه؟
ما يحيرنى يا شيخ على القفز فى تصريحك عن حالة الطب فى زمن الأستعمار الى عهدنا اليوم . هل هو أعتراف بتردى الخدمات الصحية فى عهدكم حتى اصبح العلاج يتطلب الأستدانة وبيع الحمار والعربية وعمل كشف ككشف العزاء؟ أم أستحيت من المقارنة بين عهد الأنقاذ وما قبله (وبعد الأستعمار) وفضلت المقارنة بين اليوم وزمن الرتينة والأستعمار. علما بأنه فى زمن الرتينة نادرا ما تسجل حالات وفاة نتيجة للتخدير أو تسمم أثناء العمليات .
يا شيخ على قارن زمن الرتينة فى عهد الأستعمار (ناهيك عن ما قبل الأنقاذ) مع ما نشر بصحيفة الصحافة السودانية منتصف سبتمبر الماضى أقتطف منه الآتى بالنص :

((الخرطوم : تهاني عثمان : كشف تحقيق اجرته «الصحافة» ان متوسط نسبة وفيات الامهات بمستشفى جبل اولياء يتراوح بين 5- 7 في كل (100) حالة ، بمعدل اقرب للثبات طوال السنوات الماضية ،حيث تمثل البيئة العامة بالمستشفى ونقص الالتزامات الطبية والكوادر جزءا اصيلا في نسب الوفيات، بينما بلغت نسبة وفيات الاطفال حديثي الولادة بين 10 - 15 %، و في المستشفى التركي بمنطقة الكلاكلة تتراوح نسب وفيات الاطفال حديثي الولادة بين 7 - 11% ، ووفيات الامهات بين 8 - 12 % ،بينما كشف تقرير الصحة الانجابية عن وفاة «48» امرأة بالبلاد يومياً في مستشفيات الولادة.))

اللهم نسألك التخفيف والهداية.

سيد الحسن
[email protected]


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 8156

التعليقات
#798420 [الخزامى]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 01:57 AM
غراب الشؤم قبح الله وجهك..


#798384 [Elamein]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 12:24 AM
الكيزان ملة واحدة وتربية واحدة شرهم عم الكل ولا خير فيهم لم أر فى حياتى كوز غير كذاب وهى بالنسبة لهم تربية وسلوك غرفوه من مرشدهم فلا نتوقع منهم غير الذى فعلوه


#798195 [KOUDI]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2013 05:23 PM
والله عاصرنا زمن جميل جدا زمن فهو الناس بتاكل الكسره والعصيده وبتشبع مش بيتزا ولاالهوت دق و زمن العمليه برتينه الحمدلله )(يلا شوفوزمن ثوره الانقاذ وزمن التمكين ) مبروك عليك يا شيخ علي طه


#798126 [كسار الثلج]
2.00/5 (1 صوت)

10-11-2013 02:54 PM
السؤال يا ذو الوجه القبيح كيف استطاع ابن عمك و زوج أختك عبد العظيم سالم أن ينتفل من سكن بيوت العمال في الاشلاق الى السكن في الفلل الفاخرة. من أين لمدرس الوسطى بهذه الفلوس.أن تعرف كيف فتحتم خزائن الدولة لهذا الكلب ليعبث بها كما يشاء.


#798087 [الدش]
1.00/5 (1 صوت)

10-11-2013 01:44 PM
علي عثمان محمد طه - كانت له بنت تدرس في كلية من كليات جامعة الخرطوم - احسب انها احدى الكليات الادبية - الموجودة في السنتر - بنته هذا كان دائما يكون خلفها حرس حتى وهي في الجامعة - وهي شينة شناة مرة - وفيما بعد تزوجها كوز منتفع من الجزيرة - السؤال اين ستولد بنتك اذا حبلت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#798045 [الراجل قنع من مغفرة اللهjini]
1.00/5 (1 صوت)

10-11-2013 12:32 PM
الراجل قنع من مغفرة الله ورحمته فلا تلوموه


#797987 [mrarty infagat]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2013 10:55 AM
قبل شهور قليلة وفي مستشفى سوبا وأثناء إجراء عملية توليد إنقطع التيار الكهربائي فنادى الطبيب المعاهو جوال كشاف ( ربيكة ) يدينا ليهو وفأحضر الجوال الكشاف ( ربيكة ) وتمت العملية وكان المولود بنت جميلة أصر والدها عى أن يسميها ربيكة... شفت كيف ياشيخ علي يا مبرقع؟ لاحظ مستشفى سوبا ياشيخ علي مع أنو أنتم الذين فصلتم ربيكة قرنق ولا حول ولا قوة إلا بالله.


#797986 [مهدي إسماعيل]
5.00/5 (2 صوت)

10-11-2013 10:54 AM
علي عُثمان أسوأ إنسان في السودان


ردود على مهدي إسماعيل
United States [صديق] 10-11-2013 03:50 PM
ساسا والفدائى
ما تتشاكلوا
الاتنين أوووووووووووووسسسسسسسسسسسسسسسسسخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ من بعض
ومعفنين كمان
شموا ريحتهم .

United States [sasa] 10-11-2013 01:42 PM
واحقر واسفل واوسخ مخلوق مشوه فى العالم تفووووووووووو

[الفدائي] 10-11-2013 01:08 PM
الاسواء منه يا مهدي نافع الما نافع اللهم اتم اولادهم ورمل ازواجهم آمييييييييييييين


#797961 [رحومة]
5.00/5 (2 صوت)

10-11-2013 10:26 AM
هذا هو العدو الحقيقي للشعب السوداني ... لو تذكرون ماذا صرح في مأساة الموت المتكرر للنساء الحوامل بمستشفي مدني حين قال ما معناه ... يعني شنو حمس نسوان ماتو في ولادة ما الناس بتموت في الجنوب. كما لا ننسى توريطه للسودان في محاولة اغتيال حسني مبارك في الحبشة وذلك بناءا على تصريحات الترابي بعد المفاصلة


#797939 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
5.00/5 (3 صوت)

10-11-2013 09:54 AM
الإخوة فى إدارة الراكوبة نأمل معالجة هذه الصورة بالأدوبفوتوشوب وشيلوا هذه الألوان من المتدرجة من اللون الأسود منظر يصعب النظر إليه الوجه به أكثر من 30 لون أعوز بالله من غضب الله


#797924 [سم زعاف]
5.00/5 (2 صوت)

10-11-2013 09:41 AM
هل نسيت ياعزيزي تفلتات أبو الأسود الدؤلي في مناسبتين أولهما في مدينة الهلالية عندما هدد معارضي تيسه الكبير "بالقطع بالسيف" والأخرى عندما أمر السلطات ب "Shoot to kill" لمهربي المواد إلى الجنوب وهذا الكلام صادر عن شخص محامي. مهازل.


#797907 [aldufar]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2013 09:30 AM
عثمان طه رجل لا يملك القرار وأن امتلكه سترون العجب ، بل وأكثر من الحاصل اليوم في وطننا المكسور الجناح ، المخضب بالدماْء ، هؤلاء شرزمة لاندري من اي عالم اتونا ، ليس فيهم من يصلح حال وطننا بل تكالبوا جميعا لتكسير الوطن بأكمله ، وجعلوه في الدرك الاسفل ، مثلما قال شاعر اصبح السفح ملعبا للنسور فاغضبي يا ذرا الجبال وثوري ، حتى الدول التي الصغيرة اصبحت تستهزا بانسان السودان ، دول ليس فيها علماء مثلما لنا ، اخذت تتشدق من حالنا المزرية ، بسبب هؤلاء الافاكين زمرة الذين يدعون بالاسلاميين وهم ليسوا باسلاميين الاسلام براء منهم ، والاسلاميين الصادقين بعيدين عن سدة الحكم ، فالذين يعملون في الحكم هم متملقين حرامية اثروا انفسهم بكلمة إسلاميين واثروا اهلهم وبطانتهم ، لكن فليستعدوا لما جنت انفسهم غدا الموت حتما قادم لا محالة اين سيذهبون من الله وحسابه العسير ونشكيهم على إله لا تخفى عليه خافية .

دمروا السودان باسم الاسلام والاسلاميين دمرهم الله الكيزان الفاشين في عهدهم اصبح السودان وشعبه ليس له وجيع دمروه تماما ولكن الحساب يوم الحساب ياطه ويامؤتمر وثني .


#797896 [تور الجر]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2013 09:16 AM
يا شيخ علي أﻻ تخشي الله بما ذكر بأعﻻه أﻻ تخاف الله يوم الحساب اﻷكبر يوم ﻻ ينفع منصب وﻻ مال وﻻ بنون أين الشجاعة التي كنت تمتلكها أيام زعامتك لﻹتحاد الطﻻبي اين ذكريات ثورة شعبان انسيت كل ذلك وطويته في عالم النسيان بعد نيلك ما ترومه اتقي الله يا غراب الشؤم


#797880 [حسان]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2013 08:58 AM
هذا المدعو علي قد سود الله وجهه بسبب سواد اعماله انه حقا رجل وضيع و تظهر لكم اخوتي وضاعته جليا وهو يصطنع الامتعاض ابان زعامته للمعارضة في العهد الديمقراطي و خلفيته الوضيعة جعلته في سعي دائم للصفوف الامامية و لعل ضرب شيخه ليس ببعيد و الاخطر من ذلك احساسه بكراهية الرئيس له الامر الذي جهله المتملق الاول اذ عبارة يعتكف الرئيس لحل مشاكل السودان شاهدة علي ذلك ولكن هيهات لانه سيكون اول ضحايا التغيير الوزاري القادم باذنه تعالي


#797878 [حسان]
3.00/5 (2 صوت)

10-11-2013 08:53 AM
هذا المدعو علي قد سود الله وجهه بسبب سواد اعماله انه حقا رجل وضيع و تظهر لكم اخوتي وضاعته جليا وهو يصطنع الامتعاض ابان زعامته للمعارضة في العهد الديمقراطي و خلفيته الوضيعة جعلته في سعي دائم للصفوف الامامية و لعل ضرب شيخه ليس ببعيد و الاخطر من ذلك احساسه بكراهية الرئيس له الامر الذي جهله المتملق الاول اذ عبارة يعتكف الرئيس لحل مشاكل السودان شاهدة علي ذلك ولكن هيهات لانه سيكون اول ضحايا التغيير الوزاري القادم باذنه تعالي


#797872 [خالد حسن]
4.88/5 (6 صوت)

10-11-2013 08:40 AM
اللهم انا نسألك ان تأخذ هذا الغراب الشوم وكل غربان الكيزان اخذ عزيز مقتدر


ردود على خالد حسن
United States [sasa] 10-11-2013 01:44 PM
اللهم آمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين

United States [أسامة الكردي] 10-11-2013 12:09 PM
اللهم أميين .
الغرااااب الشوووووم ، يا سلااااااام عليك يا اخي خالد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة