الأخبار
أخبار إقليمية
القمة الأفريقية في أديس أبابا تدرس اليوم انسحابا جماعيا من المحكمة الجنائية الدولية
القمة الأفريقية في أديس أبابا تدرس اليوم انسحابا جماعيا من المحكمة الجنائية الدولية
القمة الأفريقية في أديس أبابا تدرس اليوم انسحابا جماعيا من المحكمة الجنائية الدولية


ناشطون عدوا الخطوة «خطيرة» وتفسح المجال لمزيد من الانتهاكات
10-12-2013 09:35 AM

تبدأ اليوم في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا قمة طارئة للاتحاد الأفريقي مخصصة للنظر في إمكانية انسحاب جماعي لدول القارة من المحكمة الجنائية الدولية. ويشارك في القمة الرئيس السوداني عمر البشير، المطلوب لدى المحكمة ومقرها لاهاي لاتهامه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية في دارفور.

ودعا عدد من قادة الاتحاد الأفريقي الدول التي وقعت على ميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية للانسحاب منها، بعد أن رأوا أن المحكمة أصبحت تطارد الرؤساء الأفارقة بشكل متزايد، وأنها تحولت إلى أداة سياسية لا قضائية، غير أن منظمات حقوق الإنسان حذرت من الخطوة وعدت الانسحاب من المحكمة يعني مواصلة انتهاكات حقوق الإنسان في تلك الدول بما فيها ارتكاب جرائم الإبادة الجماعية.

ودعا الاتحاد الأفريقي إلى إسقاط التهم عن الرئيس الكيني أوهورو كينياتا ونائبه ويليام روتو الملاحقين من قبل الجنائية الدولية، حيث يمثل الأخير منذ الشهر الماضي أمامها. ووصف رئيس الوزراء الإثيوبي رئيس الاتحاد الأفريقي لهذه الدورة هايلي ميريام ديسيلين، مطاردة المحكمة الدولية لعدد من الرؤساء الأفارقة بأنها خطوة «عنصرية». ورفضت المحكمة إرجاء محاكمة الرئيس الكيني المقررة في الثاني عشر من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، حيث يتهم هو ونائبه بارتكاب جرائم في بلدهما خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت في عام 2007 وقتل فيها أكثر من ألف شخص. وتطالب بعض دول القارة بنقل محاكمة كينياتا ونائبه إلى نيروبي بدلا من لاهاي.

وتلاحق المحكمة الجنائية الدولية منذ إنشائها ثلاثين شخصا بارتكاب جرائم وقعت في تسع دول أفريقية منها جمهورية الكونغو الديمقراطية، وأفريقيا الوسطى، وأوغندا، والسودان، وكينيا، وليبيا، وساحل العاج، ومالي.

وترفض 130 منظمة دولية تعمل في مجال حقوق الإنسان، من بينها هيومان رايتس ووتش، أي انسحاب للدول الأفريقية الموقعة على المحكمة الجنائية الدولية، واعتبرت الخطوة إن نجحت انتكاسة في تحقيق العدالة ورسالة سيئة حول التزامات دول القارة بحماية حقوق الإنسان، وهروبا من العقاب.

ويرى ناشطون في حقوق الإنسان تحدثوا لـ«الشرق الأوسط» أن القمة الأفريقية لا يمكنها أن تفرض على الدول الموقعة على ميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية الانسحاب منها، مشيرين إلى أن السودان من أكثر الدول التي ظلت تنادي بانسحاب دول القارة لا سيما بعد مذكرة الاعتقال التي تواجه الرئيس السوداني عمر البشير منذ عام 2009 وأصبحت تعوق تحركاته الدولية، وآخرها رفض واشنطن منحه تأشيرة دخولها مما حرمه من المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي في نيويورك. وقال الناشطون إن عددا من الدول الأفريقية ترفض الانسحاب من المحكمة، من بينها غامبيا التي تنحدر منها المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، إلى جانب مالاوي وجنوب أفريقيا. وعد الناشطون خطوة الاتحاد الأفريقي خطيرة لجهة أنها ستفتح المجال لمزيد من انتهاكات حقوق الإنسان في القارة والإفلات من العقاب.

الشرق الاوسط


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1862

التعليقات
#799820 [عبدالعزيزمبارك محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 11:26 AM
خبر عاجل مجرد نسحاب الافارقة من المحكمة الدولية الواجب علينا جميعا حمل السلاح ضد هاؤلا المجرمين الله ينتقم منهم


#799349 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 08:53 PM
الجماعة الافارقة ديل كان تابعوا قائدنا الملهم المدلهم وسمعوا تحريضه كان ما لحقهم مرسى ما يبقى فلان الفتان مرسى الوداه فى داهية شنو غير متابعته للترابى والبشير سلم الوسواس ده اضان والخناس ده اضان وسمع كلامهم وخرمج قام شعبه مسكوه من اضنينه وطوطحوه لمن دوخوه وفنننننننننننننن هناك جدعوه اها خلى اهلنا الافارقة يتابعوه وبعدين هو ما افريقى الوداه يتلصق فيهم شنو يا ربى ملص عباية عربى درع عباية وعمة فارسى خمينى مرقه اتحشر فى لبسة افريقى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ دى اخر محطة ولا فى غيرها ؟؟ سكسونى هندى احمر ماليزى


#799042 [ابونضال]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 03:45 PM
رد على الكردفاني. المحكمة الجناءية تنظر بصفة خاصة في انتهاكات الدول ضد شعوبها. امريكا واسراءيل تحترم شعوبها وتنتصر لها من اعداءها. الافارقة يذبحون شعوبهم و موتمر الدول الافريقية يقنن لهم افعالهم ويتوسط لاخلاء سبيلهم بعد قبض الثمن من عرقك ان كنت لا تدري.....


#798644 [تور الجر]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 11:13 AM
القادة اﻷفارقة جلهم منتهكوا لحقوق اﻹنسان إضافة إلى إتحادهم اﻹفريقي فهو قمة الفساد واﻹرتشاء وبيع الضمائر فهذا هو حال الزعماء اﻷفارقة واتحادهم اﻹفريقي أسألوابشه عن العشرين مليون دوﻻر التي وجه بسحبها من بنك السودان وكذلك النصب التذكاري للهالك مليس زناوي وحاليا يتراس القمة اﻷفريقية الرئيس اﻷثيوبي وكل هذا من مال الشعب الغلبان


#798642 [ود القوز]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 11:12 AM
نتمى من الله ان تكلل مساعي تلك الدول في الانسحاب الجماعي من تلك المحكمة الظالمة والتي جعلت للقادة الافارقة بصفة خاصة والدول النامية بصفة عامة ولماذا ؟ لا تطبق تلك القرارات على السيد نتياهو رئيس الدولة الصهيونية التي ترتكب كل يوم الف مجزرة والعالم لا يحرك ساكناً اللهم هل بلغت .


ردود على ود القوز
[nagatabuzaid] 10-12-2013 08:42 PM
يا ود القوز انت قاعد فى عالم تانى ولا بتكتب بس كدة ساكت وما عندك دراية بالعالم ولا تابع للجماعة دفاعا عن الطغات اذكر لى دولة افريقية واحدة حاكمها او قائدها غير ديكتاتورى والدول النامية الذكرتها دى هى ما نامية هى دول فقيرة منهوب اموالها بواسطة حكامها الطغاة وحلاتنا نموذجا اسال الله الكريم رب العرش العظيم فى هذه الايام المباركات ان يكون كل هؤلاء القادة وراء القضبان فى النحكمة الجنائية واولهم طاغيتنا

United States [ابو الهول] 10-12-2013 12:40 PM
وتخللي القادة الافارقة يتفسحوا في شعهوبهم زي ماعايزين يعني؟؟
\حرام عليك يا وليد القوز ...
وبعدين انت مالك ومال نتنياهو ؟؟
نتنياهو قاعد يرمي البراميل المتفجرة في اطفال دارفورالمندسين زي الفيران تحت الحجارة..
مالكم كيف تحكمون؟؟
نتنياهو قاعد يقتل مواطنيه اللي بيتظاهرو سلميا؟؟
يا ناس ما تختشو ؟؟؟


#798630 [كردفانى]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 11:02 AM
والله أنا شخصيا" مع كل شخص ينتهك جرائم ضد الانسانيه يجب أن يحاكم ولكن للاسف الشديد أن محكمة لاهاى غير مؤهله لذلك لانها مسيسه وتمشى بالتوجهات الامريكيه والدول الكبرى . حيث أن اسرائيل وأمريكا ترتكب جرائيم فظيعه ولكن لاأحد من المحكمه الجنائيه يستطيع أن بحاكمهم . ولذلك يجب على الامم المتحده ان تنشأ محكمه محايده تستطيع محاكمة أى شخص أورئيس دوله يرتكب جرائم مهما كان وضعه


#798589 [chinma]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 10:26 AM
ما أغبي هؤلاء الرؤساء الأفارقة !!!!إن فعلوا ذلك- الإنسحاب من الجنائية الدولية- فلهم عقاب من المجتمع الدولي كصندوق النقد الدولي والمنظمات المختلفة التي تعني بحقوق الإنسان , لن يتحصلوا علي إعفاءاً من الديون وكل هذه الدول عليها ديون .. ولن تجد أي مساعدات مستقبلاً ... هذه هي أوراق الضغط التي ستكون وبالاً عليها... كما أن الإنسحاب نفسه لا يعفيهم من المسئولية تجاه شعوبهم في حالة إرتكابهم للجرائم والفساد فهم لا يعيشون في كوكب آخر غير كوكب الأرض. فالجريمة في الحالتين هي الجريمة في حالة أن تكون عضواً في الجنائية الدولية أو متفرجاً خارجها. كيف يفهم هؤلاء الرؤساء البؤساء!!!!


#798573 [kokomomen]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 10:11 AM
معظم القادة الأفارقة مجرمون عشان كده عاوزين يحموا أنفسهم من العدالة التي تطالهم ويستمرون في قهر شعوبهم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة