الأخبار
أخبار إقليمية
( وبالمناسبة )
( وبالمناسبة )



10-12-2013 09:44 AM
الطاهر ساتي

:: سلامات.. بالبادية، جاء الإعرابي بعامل إلى منزله، ليخدم أمه و زوجته وأطفاله نظير أجر معقول، إذ وزير مالية البادية لا يرفع الدعم عن القوت بحيث لا يتناسب الأجر مع القوت تناسباً طردياً، أو كما الحال هنا.. المهم، بعد أشهر من العطاء، غاب العامل عن العمل ذات يوم، فزاده الإعرابي ديناراً على أجره بمظان أن غيابه لضعف الأجر، فاستلم العامل الدينار بلامبالاة لم تبد فرحاً ولم تغتر..ثم غاب مرة أخرى بعد أشهر من العطاء، فغضب الإعرابي وخصم ذاك الدينار من الأجر عقاباً على الغياب، فتلقى العامل قرار الخصم بذات اللامبالاة ولم يبد حزناً أو يأساً..تعجب الإعرابي من رد فعل العامل - في التحفيز والعقاب - ثم سأله عن سره، فأجاب مطمئناً : رُزقت بمولد وغبت وعدت ثم حسبت - بتحفيزك - أن الدينار رزقه وليس رزقي، ثم مات المولود وغبت وعدت و إزددت يقيناً - بخصمك-أن الدينار كان رزقه وليس رزقي .!

:: تلك هي الروح المؤمنة بكل أنواع القضاء، إذ لا تندب حظها إذا عبس، ولا تلطم خدها إذا حزن، ولاتشق الجيوب عند الشدائد، وكذلك لاتغتر على الله وعباده عند المسرات..وكذلك، تلك الأريحية هي ما يجب أن تكون رد فعل أي روح وطنية مؤمنة بأن راحة الناس والبلد هي الغاية العظمى التي يجب الوصول إليها مهما كان وعثاء السفر ومخاطره، ومهما كانت أثمان (الرحلة الغاية، تحفيزاً شعبياً كان عند محطة أوعقاباً نظامياً عند محطة أخرى..وبتلك الروح الوطنية، يجب أن نُرجع كل تفاصيل محطات الطريق الوعر إلى (أقدار السماء)..تلك الأقدار هي التي تمتحن ردود أفعال مشاعر الناس في مواقف حياتهم، لتميز أولى العزم و تزدهم عزماً لاينكسر ابداً..وبصدق إيمانك بقضايا وطنك و أوجاع أهلك لا تغتر مشاعرك بالحوافز المادية والمعنوية، وكذلك لا تيأس بالمتاريس الطبيعية والصناعية..وبالمناسبة، ما خابت مشاعر من إتخذ قضايا الناس والبلد( قضية شخصية )..!!

:: والمهم، عدنا (بما مضى)، بلاشروط ..(بما مضى)، أي ليس بجديد يُخضع هامة القلم لزيد من المسؤولين أو يُلزم المداد بالإعتذار لعبيد من الأجهزة والمؤسسات..وإن كانت هناك ثمة إنحناءة، فهي لله ثم لأرض بلادنا، لنزرع الأمل في نفوس من يمشون عليها وينتمون إليها، ثم لنوثق على ثراها ما نراه (صدقاً وحقاً)، دون منع الآخر عن زرع الكذب والزيف،أوهكذا (حرية التعبير)، وكل الناس - بفضل سيول الوعي التي تجرف كل أنواع الجهل والبطش - يعلمون معنى حرية التعبير، ولكن البعض (يتغابى العرفة)..وعلى كل، لم يكتمل المسار بحيث نصل إلى (وطن الجميع)، ولم - ولن - يرهقنا السير على المسار الوعر حتى نصل إلى هذا (الوطن المرتجى)..!!

:: وبالمناسبة، معالم الطريق الذي يؤدي إلى إستقرار بلادنا ورفاهية شعبها (واضحة)، ولايحيد عنها إلا (هالك باذن الله ثم أمر الشعب)..حرية الفرد لحد عدم الإعتداء على حريات الآخرين، وديمقراطية تسع كل الأفكار والآراء ولاتقصي حزباً أو جماعة من سوح العطاء الفكري والسياسي والتنفيذي، وعدالة تساوي يد فاطمة بنت محمد عليه الصلاة وعنها رضى الله - بكل رمزيتها وسموها - مع أيدي العامة في حد السرقة، ثم سلاماً تنام عيون الأهل - بكل أرجاء الوطن - تحت ظلاله مطمئنة..تلك هي معالم الطريق المؤدي إلى إستقرار بلادنا ورفاهية شعبنا، وباذن العلي القدير لن نحيد عنها يميناً أو يساراً ، وما خاب من إتخذ تلك المعالم( دليلاً ومرشداً)..!!


[email protected]


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 4325

التعليقات
#799872 [ABU SHAWARIB]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 12:07 PM
اللهم من يعترض أمثال الطاهر ساتى ويعرقل مسيرهم افقده الحركة وعطل فعله
اللهم من يعترض أمثال الطاهر ساتى ويعرقل مسيرهم لا تبقيه بيننا أبدا


#799571 [saif]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 03:23 AM
هلا ومرحبا استاذ ساتي ولا نامت اعين الجبناء


#799549 [العازة]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 02:29 AM
حبابك عشرة بلا كشرة - يلا ولع فيهم في هذا العيد الجزين


#799520 [ياسر المريود]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 01:06 AM
ياود ساتي

حمدا لله علي سلامتك ..

حالة من الفرح -الذي صار معدوما هذه الايام "حامية الوطيس"- فرح انتابني لقرأة رمزيتك العالية ، وحالنا جميعا كـــ عامل البادية.


#799064 [خليل عزة]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2013 04:08 PM
عودا حميدا

لن يكسر قلمك...

انت النخيل

تموت واقفا

سر .... لا تبالي.

حفظك الله.....


#798901 [تينا]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2013 02:12 PM
حبابك عشرة بلا كشرة أستاذنا الفاضل . ساتى . ان شاء الله ما نفقدك بيشينة . نورت راكوبتنا تانى


#798875 [احم غبد العزيز محمد]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2013 01:52 PM
أخونا الطاهر حبابك جيداُ الله جابك


#798766 [حمد النيل]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 12:35 PM
حمدلاك بالسلامة يا ود ساتي، وينك الأيام الفاتوا .. وكانت ساخنة وبحثنا فيها عن قلمك، وخفنا إنك سافرت مع مولانا الميرغني.!؟


#798746 [faisalmukhtar]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 12:21 PM
الاخ سآتي سلامات أوجزت فكفيت الاصل هو العدل ويحتوي ضمنيا علي المساواه والعدل قيمه تتطلب التجرد بمعني ان تتجرد من انتماءتك عند النظر لمساله مشابهه الفاعل فيها مختلف اما الكيل بمكاييل متعدده لنفس الحدث فهذا تجاوز لقيم العدل والأمن يأتي أيضاً ضمن مايتضمنه العدل ولذلك نام الفاروق متدثرا بعدله مطمئنا طمانينه تتعذر علي كثير من الذين ينامون وتحرسهم كلابهم وأجهزتهم


#798737 [الزول الكان سمح]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2013 12:15 PM
وبالمناسبة...جيداً جيتا..ولن يسعدهم ذلك


#798696 [محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 11:45 AM
اللهم يا مجيب دعوة المظلوم حتى ولو كان كافرا ، ارنـــا فيهم عجائب قدرتك وأجعل باسهم بينهم وعجل برحيلهم واخلف بابرك منهم ، انك حي قويم رحيم لطيف احد فرد صمد، اميــــــــــــــن.


#798691 [لتسألن]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2013 11:40 AM
قل للمفسدين يا ساتي لا لن تقدروا علي إسكاتي
ظللت بالحق أنهض صادعا ولن أنحني لبطش طغاة
فما نبت شباة يراعي يوماو لا غيض معين دواتي
ماغركم إلا مضاء سلاحكم و لكن سوف تفله كلماتي


#798581 [ود البلد]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2013 10:20 AM
عودة حميدة ان شاء الله يا ود ساتي
خذ لك رحلة للشمالية الخير والمحبة وتفقد احوالك اهلك هناك واكتب عنهم نحن في شوق لاخبارهم وحوالهم في عهد الكيزان الذي دمرو الشمالية سلة غذا العاصمة ، وعدم اهتمامهم بالزراعة وبصحة المواطن والتعليم والطرق والكهرباء وعنجهية رئيسهم في كل مرة ويتحدي شهداء كجبار والشريك وامري بانهم سوف يقومون ببناء السدود ( سد الله خلقه ) ان شاء الله


#798568 [حمدان ابو عنجة]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2013 10:05 AM
عودا حميدا .................. ولا نامت أعين الجبناء


#798566 [تور الجر]
4.50/5 (2 صوت)

10-12-2013 10:03 AM
سﻻمات استاذنا الطاهر ساتي انت فوق قمة اﻹهرمات شامخا عزيزا طاهرا من كل دنس اصاب اقﻻم اﻹعﻻم السوداني فمرحبا بك لتشفي بكلماتك الصادقة الطاهرة اوجاعنا وآﻻمنا مرحبا بك مرحبا بك مرحبا بك في ضل الراكوبه الذي يسع لكل الوطنيون المخلصون حبابك عشرة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة