الأخبار
أخبار إقليمية
دجاجة د.عوض الجاز
دجاجة د.عوض الجاز
دجاجة د.عوض الجاز


10-13-2013 02:55 PM
المثني ابراهيم بحر

في لقاء سابق مع صحيفة الشرق الاوسط وصف د عوض الجاز المواطن السوداني بالاعمي الذي اكل دجاجة كاملة ولكنه يعتقد بأن نصيب الاخرين اكثر من دجاجة كاملة والاخرين طبعا المعني بهم (جماعة الانقاذ) ولكن اذا افترضنا ان كلام د الجاز صحيحا فهل المواطن السوداني( كذاب) فعلا وحينها احترت تماما من تصريح د الجاز وحكيت هذا التصريح لاحد اصدقائي وكنا في حافلة المواصلات وسمعتنا احدي النساء التي كانت تجلس بجوارنا وقالت: حسبنا الله ونعم الوكيل ديل شكيناهم لي رب العالمين! وفعلا يمهل ولا يهمل فعدالة السماء لا بد ان تثأر لجميع الضحايا والمنكوبين وجاء الرد عمليا تفنيدا لتصريحات د الجاز لصحيفة الشرق الاوسط بأتهامه للمواطن السوداني بالاعمي, واكدت حادثة مبلغ العشرة مليون بما لا يدع مجال للشك ان المواطن السوداني كانت نظرته فاحصة وهو يتهم الاخرين بأنهم اكلوا اكثر منه وماذا تعني عملية قبض السلطات في مطار دبي علي ابنه عمار وفي حوزته مبلغ العشرة ملايين دولار لان مثل هذا المبلغ الكبير افتراضا ان يتم تحويله عبر البنوك ولكن لأن رب العالمين اراد ان يكشفه امام الملأ اجمعين وقد جاءت الحاثة في وقتها لتغني عن المجادلات وتحسم قول كل خطيب.

وفي لقاء اخر بجريدة السوداني اتهم د الجاز كل الذين يتهمون بأمتلاك الارصدة في البنوك الاجنبية فليقدمون الدليل....؟ ولكن يا سبحان الله وفعلا الاختشوا ماتوا فهل كان الذئب مذنبا في قضية ابن يعقوب عندما بني الحكم علي ما يكفي من الشبهات, ولد مفقود واهله عن غافلون ونفوس امارة بالسوء, فالسلطة المطلقة مفسدة وهي اكثر جاذبية من (هيفاء وهبي) وبالمال اشتري الانقاذيون الافواه والاقلام ولكن مع ذلك فالمواطن السوداني(عينه فاتحة) لانه يحس بالمعاناة ويري نتائجها في( كوا لالامبور) ويحس بالجوع والحرمان ويراها بعينيه ترديا في مشروع الجزيرة والسكة حديد والقاش وطوكر ويحس بالمعاناة اليومية في المدارس والمستشفيات والجامعات ومن اجل هذا فهناك الف حق للمواطن السوداني في ان يتهم الاخرين أنهم اكلوا اكثر منه بعد ان ركبوا الفارهات وكابسوا الشباب في ارزاقهم فتزوجوا بالفاتنات وتطاولوا في البنيان, وهذه هي مشكلة عوض الجاز وكل الملأ الحاكم انهم لا يطرحون علي انفسهم سؤال؟هو كيف يعيش بسطاء الناس في هذه البلاد ولو ان كرامة الانسان كانت جزء من همهم لفعلوا ولكن غاية همهم تأمين كراسي الحكم والتطاول في البنيان فهذه هي اخلاق الانقلابيون عندما اعلن المرحوم ابراهيم شمس الدين بأن قطار الشريعة قد انطلق لمن شاء ان يركب فركبه اللصوص وشياطين الانس وطلاب الدنيا والمال والجاه والنفوذ الذين يعتقدون بأن السلطة اقرب الطرق الي الثراء والرفاهية والحياة الناعمة, وقد رأينا المظاهرات المضادة في ليبيا وسوريا واليمن ومصر من اعداء الديمقراطية الذين يدافعون عن الانظمة القمعية تماما مثلما يفعل الانتهازييون في السودان الذين يدافعون عن هذه العصاب الحاكمة مثل الذين يتهمون المتظاهرين بالمخربين ومضي منهم الي اكثر من ذلك وهم يصفون المتظاهرين بأنهم يتعاطون المخدرات وحبوب الهلوسة ولكنهم لا يدافعون عن النظام بقدر ما يدافعون عن انفسهم ومصالحهم المرتنبطة يهذا النظام الفاسد فهذه كلها الشرائح المنتفعة بالنظام فهؤلاء كالكائنات الطفيلية والنياتات المتسلقة التي لا تسطيع القيام بذاتها ولا بد لها من جسم تعبش فيه وتتسلق عليه فهؤلاء هم افة العمل السياسي والاجتماعي في كل زمان ومكان ولا دواء لهم الابالديمقراطية.

قال النائب البرلماني من قبل جار النبي احد اكبر الذين استثمروا في مجال البترول في السودان وهو من ابناء كردفان و كان يمتلك شركة كونكورب للبترول وهو الان من المستثمرين في دولة تشاد بعد ان هرب فارا بجلده من السودان بعد ان اكتشف حقيقة اخوانه في الاسلام , وقد قال هذا الكلام سابقا تحت قبة البرلمان عندما كان عضوا فيه: انه بعرف اسماء الوزراء الذين تلقوا عمولات من شركات البترول وقالت ادارة السدود من قبل انها تحصلت علي عمولة وقدرها 10 مليون دولار وظفتها في بناء كبري كريمة ومعني هذا قد توجد عمولات كثيرة لم تعلن, وما يعنيني هنا ان ان حكومة د عوض الجاز التي ترفع الشعارات الاسلامية تعترف بالعمولة كحق مشروع والرأس مالية الطفيلية المرتبطة عضويا بهذا النظام شعارها بارك الله في من نفع واستنفع وتعرف الرشوة في المجتمع السوداني بالحلاوة وخارج نفسك ومشي حالك وفي اعتقادي الشخصي ان الحرب لا تكلفنا شيئا قياسا بالفساد السياسي والمالي والاداري ويحاول النظام العالمي للاخوان المسلمين التعتيم علي تجربة الاخوان المسلمين المأساوية في السودان لما سيترتب علي ذلك من فضائح سيتردد صداها علي المستوي العالمي وذلك سيكون علي حساب الاسلام السياسي ولكن ان شاء الله للمواطن السوداني رب يحميه فعدالة السماء ستثأر لجميع الضحايا والمنكوبين لانه يمهل ولا يهمل.







تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 8286

التعليقات
#801120 [الصوت]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2013 05:16 PM
انا الذي يحيرني ان هذه الملة تعلم تماما كره الناس لها كأفراد وكجماعة وتسمع يوميا اساءات
ما انزل الله بها من سلطان في اهلها و عرضها وشرفها المهني كان او الشخصي زد على ذلك فهؤلاء الناس
مكثوا في الحكم الانفرادي المطلق زهاء الربع قرن ولم يحققوا بندا واحدا مما ادعوا انهم اتوا لتحقيقه في بيانهم الاول ... اذن ما الداعي لتشبثهم بهذا الحكم وكيف لهم تحمل كل هذه الاهانات
.... هل هؤلاء الناس بهذه الرخصة والدناءة .... اذا كان الامر كذلك فانا لا استبعد ان يدفع احدهم إبنته الى الدعارة من اجل التكسب إن ضاقت عليه المخارج ..... والا فزوجته اولى ولا يرف له حينها
جفن ... اعوذ بالله...


#800900 [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2013 12:13 PM
(من شابه آباه ما ظلم!!)وهذه الحكمه يمكن إطلاقها على جماعة الاخوان المجرمين بعد إجراء بعض التعديل لنقول (من شابه سيده على عثمان ما ظلم) والحكمه المأثوره الاولى تحمل مسئولية خطاء الابن المخطىء للوالد الذى قصر فى تربيته !!وكذلك يجب علينا عدم إلقاءاللوم على أفرادالجماعه فهؤلاء الافراد هم صوره طبق الاصل من سيدهم على عثمان وهذا المشهد يتجلى لنا بوضوح عندما يستضاف احدهم فى إحدى القنوات فنلاحظ فتجد مخارج الفاظهم هى هى وتقاطيع الوجه هى هى والانفعالات هى هى وحركة اليدان هى هى والكلام هو هو والمكر الخبث هو هو والكذب هو هو !! وإذا ما أغلقت الصوره فى التلفاذ وإستمعت الى المتحدث من السماعه لن تستطيع أن تجزم بغير أن المتحدث هو على عثمان !! والمدهش أن هذه الجماعه أبان سطوة شيخهم الترابى عليهم كانوا يقلدونه فى كل شىء والذين بقوا فى السلطه غيروا الموجه فى إتجاه شيخهم الجديد ليقلدوه فى كل شىء وهذا هو إنجازهم الوحيد الذى يجب أن نعترف لهم بها!! وأما الشيخ الكبير فهناك من ظل فى كنفه ومازالوا يقلدونه حتى فى (هنجكته!!) وهذا إن دل إنما يدل على التزامهم الصارم بالقسم الذى ادوه أمام شيوخهم وإالتزامهم بالسمع والطاعه حتى لو حولتهم لببغاءوات وقرود سيرك!! وارجو من الذين لم ينتبهوا لهذه الملحوظه أن يراقبوهم جيدا وعلى وجه الخصوص عوض الجاز وامين حسن عمر وربيع عبد العاطى وقطبى المهدى ونائب الرئيس الذى لا أتذكر إسمه الان !!وارجو من أطبائنا النفسسين أن يفسروا لنا هذه الظاهره الغريبه!!.


#800565 [omer]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 11:46 PM
يا كاتب المقال انت ما سمعت انه حكاية العشرة مليون دولار طلعت اشاعه ولسه انت مصدقه تحرو الصدق حتي ينفعكم


ردود على omer
European Union [Mohamed] 10-14-2013 11:06 AM
You can Refer to Khaleej Time, which has denied the arrest, but in the same time it confirmed that the money was with him but it was legally through central bank of Sudan...That's the question why should the bank of Sudan legalize this amount of Money to ?the Son of Jazz? for what's reason
below is the link
http://www.khaleejtimes.com/kt-article-display-1.asp?section=crime&xfile=data/crime/2013/october/crime_october24.xml


#800515 [عصمتووف]
1.50/5 (2 صوت)

10-13-2013 10:40 PM
كان عند الرجل دجاج كثير وله امرأة وابنان وبنتان قال الأعرابي لزوجـة الرجل: أشـوي دجـاجة وقـدميها لنا نـتـغـدى بهـا، فـلمـا أحضر الغـداء جلس الجمـيـع، الرجل وامـرأته وابـناه وبنتاه والأعرابي، فـدفـع الرجل للأعرابي بالدجاجة، وقـال له: اقـسـمـها بـيـنـنا، قـال الأعرابي: لا أحـسـن القـسـمة، فـإن رضـيـتم بـقـسـمتي قسـمت بـيـنكم، قـالوا: نرضى بقـسمتك. فأخذ الأعرابي الدجاجة وقطع رأسها ثم ناوله للرجل، وقال الرأس للرئيس، ثم قطع الجناحين وقال: والجناحان للابنين، ثم قطع الساقين وقال: الساقان للابنتين، ثم قطع المؤخرة وقال: العـجز للعجـوز، ثم قال:الزور للزائر، فأخذ باقي الدجاجة بأكمله! فلما كان الغـد قال الرجل لامرأته اشـوي لنا خمس دجاجات، وعندما احضر الغـداء قالوا للأعرابي: اقـسم بيـنـنا، فرد: أظنكم غضـبتم من قسـمتي أمس، قالوا:لا والله، لم نغـضب، فاقـسم بيـننا، قال: شـفـعاً أو وتراً؟ قـالوا : وتراً، قـال: مخاطباً الرجل أنت وامرأتك ودجـاجة تصبحون ثلاثة، ورمى اليهم بدجـاجة، ثم أضاف قائلا: وابناك ودجاجة يصيرون ثلاثة، ورمى الثانية، ثم قال: وابـنتاك ودجاجة ثلاثة، ورمى الثالثة، ثم قال: وأنا ودجاجتان ثلاثة، ففاز بدجاجتين.
لاحظ الأعرابي أن الكل ينظر إلى دجاجتيه من طرف خفي بحنق كبير، فقال: لماذا تنظرون؟ لعلكم كرهتم قسمتي؟ ولكن الوتر ما تجيء إلا هكذا، قـالوا:اذن فاقـسـمها شـفـعاً، فأعاد الخمس دجاجات إليه ثم قال للرجل: أنت وابناك ودجاجة أربعة، ورمى إليـهم دجاجة، والعجوز وابنتاها ودجاجة أربعة، ورمى إليهن بدجاجة ثم قال: وأنا و ثلاث دجاجات أربعة، وضم إليه الثلاث دجاجات ثم رفع رأسه إلى السـماء وقال: الحـمد لله.

احدي طرائف حيدر المكاشفي اين هو اكتب لنا عبر الراكوبة والله اشتقنا لك وشبونة وودساتي وودعوضة اسماء اختفت من الراكوبة انتم العرش


#800511 [جيت ومالقيت]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 10:35 PM
شوف الضحك عجائب شبعان بحق المساكين ولحست قروش البترول واتقسمتوها كيمان اضحك ياقرنتى مع اعتذارى لكل قرنتى بكره بتبكى دم


#800481 [كسار الثلج]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 10:04 PM
أمثال عوض الجاز تربوا في الزرايب و الكوش


#800271 [ابوالنيل]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2013 05:36 PM
هذه السيدة البسيطة التى كانت من ضمن ركاب الحافلة.. حالها حال كل أمهاتنا وأخواتنا يحسون تماما ما لحق بنا من ظلم بين ولما وصل بنا الحال من وراء هذه الطغمة المجرمة الفاسدة ..هؤلاء الأمهات هم ثيرمومتر الحالة الأقتصادية المتردية وهذا الغلاء الذى يسحق ويطحن جل أهلنا البسطاء وصاروا يعرفون تماما أين ذهبت أموال وثروات ومقدرات هذا الوطن المنهوب المسلوب ..أين أنتم أيها الفجار من دعوة مظلومة طحنها الغلاء وإكتوت بنار ظلمكم وجوركم و ما تعانيه كل أسرة كانت ميسورة ومستورة الحال كلهم يدعون عليكم دعوة المظلوم التى لا ترد أبدا بأذنه تعالى ....

ز


#800209 [كجاجا]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 04:52 PM
الشارع بس يا اخوانا الشارع


#800208 [الدحداح]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 04:52 PM
وااااااى بعشوم الخلاء


#800160 [nagatabuzaid]
5.00/5 (2 صوت)

10-13-2013 04:06 PM
نحن نستاااااهل فى تاريخ السودان لم تحكمنا عصابة نتاج بيوت كوديات الظار وابناء صانعات العرقى وووووووووووووووووووووو ولذلك نجدهم سليطى اللسان عديمى التربية والاخلاق شافطى لعرق الشعب بدل عرقى امهاتهم الذين اهملوا تربيتهم تحكمنا حكومة قليلة ادب تحتاج للضرب بالسياط واعتذر لكل الراكوبيين لانى يعلم الله لم اسىء لاحد فى والديه واسرته وعرضه ضد ذلك تماما لكن هذه المخلوقات احيانا تجبرك واكرر اعتذارى حتى لنفسى لخروجى عن خط تربيت عليه ولكرام الراكوبة


#800127 [julgam]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 03:42 PM
ياخى كل هذه الشناه يدعمها قبح الأخلاق وفساد اللفظ والتطاول على هذا الشعب الأبى ..على كل حال كما يقول أهلنا :الشلانقى ما خلى عمى ، بس إنت وود هديه شيلوا شيلتكم ..فتحنا وشفنا حراميتكم..بتطيروا وين؟؟!!


#800117 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 03:39 PM
خليهم ارتشوا لان الفقر ناخر عظامهم وهم ابناء فقراء فقر مدقع ، أسال عن اباء كل الوزراء بمن فيهم الرئيس الكشوش دا ونائبيه هل أباؤهم أغنياء عثمان طه ابوه كان شغال في جنينة الحيوانات سابقا وتربى مع القرود وكبر بأكل الحيوانات وكان للبشيروف ابوه فقير شديد، أما النائب حدث ولا حرج هو اظن البيت بكون فيه العيش العيش يا جماعة والدخن أما بقية الشرزمة العصبة الحرامية منهم من لم يكن بيتا اصلاً أنا اعرف كوز والله ابوه مات وهو جعان في بطنه لكن ابنه الكوز هذا ما شاءالله يا جماعة الخير شنو بيوت شنو عقارات شنو دكاكين في المدينة عربات صغيرة للاولاد الدنيا انبهلت عليه واستثمارات الله ادينا بالحلال فهذا واحد من الجماعة الكيزان الحرامية ، وهم كثر المابنعرفه الله يعلم بهم فهؤلاء عصبة المختمر الوسخي هؤلاء لعنة الله عليهم والناس اجمعين ، وربنا اسحبهم من الدنيا ، ونسيت يا جماعة بشيروف طبعا كان من افقر الناس وراجو الناس العاشو بالقرب منه او في منطقته ان يوضح للشعب السوداني حقيقة هذا الدجال ما كان يمكله قبل الثورة ، وبعد ما بقى رئيس ، جميعا هؤلاء الكيزان اكلوا مال الشعب بلا هوداة ، لكن الحساب يوم الحساب يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ،


قاتلكم الله ايها الكيزان المنافقين الحرامية .


ردود على aldufar
United States [حديد] 10-13-2013 05:59 PM
الفصة ماقصة فقر كم من فقير عفيف وشريف
القصة ازمة اخلافية وعقد اجنماعية واشخاص مأزوميين نفسيا
والنصر قادم باذن الله والشباب يتقدم الصفوف اتجاه المرمي



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة