الأخبار
أخبار إقليمية
سياسيون : النظام الشمولي في السودان يعتبر نموذجا لفشل التيارات الاسلامية
سياسيون : النظام الشمولي في السودان يعتبر نموذجا لفشل التيارات الاسلامية
سياسيون : النظام الشمولي في السودان يعتبر نموذجا لفشل التيارات الاسلامية


10-14-2013 02:59 PM

قال سياسيون عرب ان تجربة التيار الاسلامي في السودان تعتبر نموذجا فاشل في ادارة الاسلام السياسي لحكم الدولة . وجاءت اراء هولاء في ندوة الكترونية اقامها اليوم الاثنين مركز الدراسات العربي الاوروبي ومقره باريس . وقال عبدالله الاشعل مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق ما يحدث في السودان له أسباب عديدة منها طول مدة الحكم لحزب واحد وعدم اشراك احزاب اخري ومنها ان تفنين السودان والقوي الساعية اليه لاتزال تضغط وتشغل الحكم عن الاولويات ولاشك ان انفصال جنوب السودان قد خلف بؤرة صديدية للتأمر علي بقية السودان والمساهمة في تدهور الاوضاع كما أن حكم التيارات الاسلامية بحاجة الي مراجعة . واضاف الاشعل أخشى ان المزيد من الضغط وعدم وجود الية لنقل السلطة في الازمات وحالة الاستقطاب الحاد وتدهور مستويات المعيشة تتطلب مرونة وحلولا قومية وتوافقا سياسيا.

وفي السياق ذاته قال د. غازي فيصل حسين سفير عراقي سابق ما يحصل اليوم تعبير عن رفض المجتمع لاستمرار الحكومة للاخوان العسكريين التي دمرت وافقرت وعطلت السودان وبعثرت ثرواته، ودعا غازي حسين فيصل شعب السودان تقويض الحكم العسكري واقامة ديمقراطية تعددية تضمن الاستقرار والتنمية وتعيد للسودان دوره المحوري في القارة الافريقية والعالم العربي. من جانبه قال محمد صالح مجيّد محلل سياسي تونسي ما يجري في السودان ردة فعل متوقعة بعد أن جرّب البشير كل الطرق لإدامة حكمه.فسياسة الترويع وتزوير الانتخابات وابتزاز الناس لا يمكن أن تتواصل مدة طويلة.

وقد بلغ الشعب السوداني من النضج ما يسمح له بأن يختار حكامه وأن يرسم مستقبله بعيدا عن التوظيف السياسي الحزبي الضيق. في عهد البشير انقسم السودان إلى دولتين وكثر الاحتقان بين الإخوة داخل الوطن الواحد.ولا مناص من العودة إلى الجادة والاقتناع بأن مصادرة حق الشعوب في تقرير مصيرها لا يمكن أن يتواصل مهما كانت العناوين براقة
وكالات


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1679

التعليقات
#801335 [ممكون وصابر]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2013 11:07 PM
العيب ليس في الاسلام السياسي ولا في سياسة الدولة الإسلامية ,, أول دولة اسلامية حكمها قدوتنا الرسول صلى الله عليه وسلم ومن بعده الصحابة رضوان الله عليهم لا خلاف على عدلها ولا حكمتها ,,,,, العيب في أننا صدقنا أن هولاء اسلاميون , نسبة الأمية في السودان لا يستهان بها,, حينما سمعوا التهليل والتكبير من الكيزان ظنوها مخلصة لله ولم يدروا أنها لخداع الشعب لسرقة أمواله ولتمكين سلطة فاسدة كانت على استعداد لأن تتخلى عن ثلث أرض السودان مقابل أن تبسط هيمنتها على الجزء المتبقى .


#801171 [ابن كوش]
5.00/5 (1 صوت)

10-14-2013 05:27 PM
الحل هو فصل الدين عن الدولة, اي دولة دينية وهي عبث وعدم مساوة وعنصرية......دعوا الدين الله والوطن للجميع.


ردود على ابن كوش
[خالد حسن] 10-14-2013 08:48 PM
علمانيه وان طال السفر
الاخزاب الدينيه لابرنامج لها لادارة الدوله
جل مشروعها يدور حول شعارات دينيه لاتثمن والاتغني من جوع



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة