الأخبار
أخبار إقليمية
بيان المثقفين والمبدعين السودانيين عن الانتفاضة الشعبية- دعوة للتوقيع
بيان المثقفين والمبدعين السودانيين عن الانتفاضة الشعبية- دعوة للتوقيع
بيان المثقفين والمبدعين السودانيين عن الانتفاضة الشعبية- دعوة للتوقيع


10-15-2013 06:45 AM
نحن الموقعون أدناه على هذه الوثيقة، ثلة من المثقفين والمبدعين السودانيين والسودانيات في مجالات شتى، وحفنة من الذين يتألمون كثيرا لما يشهده وطننا الحبيب من أحداث دامية يقترفها نظام قاتل لطالما أدمن الوضوء بدماء شعبه البريء، ولم يتورع عن ارتكاب أبشع الجرائم والمجازر خسة ونذالة بحق الوطن والمواطن، وبما يناقض كل الشرائع السماوية، والدساتير والقوانين الوضعية، بل أبجديات المبادئ الإنسانية، وضاربا عرض الحائط بكل ما تواضعَ البشرُ على اعتباره حقا وخيرا، ومُناقضا لأوليات قواعد الحكم الرشيد، التي تتضمن نشر العدل، وتحقيق السلام، وبسط العدالة الاجتماعية- تلك الواجبات التي يجب على أي نظام سياسي منحها الأولوية القصوى في سلم مهامه، وأن تكون شواغله أولا وأخيرا.

إلا أننا نجد هذا النظام الذي يدَّعي "الإنقاذ" -وفي صورة عبثية كافكائية- لم يتقن خلال الأربع وعشرين سنة التي انقضت منذ اجتثاثه للسلطة المنتخبة ديمقراطيا وانقضاضه على الوطن الجريح، سوى اغتيال وإرهاب المواطنين الأبرياء في كل أصقاع البلاد المترامية الأطراف، والنهب المنظم والمنهجي لثروات البلاد وتخصيصها لصالح الطغمة الحاكمة المؤلفة من متشنجين مؤدلجين أو مخدوعين سُذج أو منتفعين طفيليين- وذلك استنادا إلى تخريجات فقهية فاسدة قياسا ومنطقا، ولا تستقيمُ مع القواعد الشرعية السمحة، أو حتى مبادئ التفكير العقلاني السليم.

إننا، أخذا بالاعتبار ما تقدم، والتاريخ المخزي في مجال حقوق الإنسان للنظام الموسوم "إنقاذا" في كافة أصقاع الوطن؛ من قتل وتصفية عرقية واغتصاب وحرق وتشريد ونهب، علاوة على ما اقترفه من تصفيات وانتهاكات يشيب لها ضمير الإنسانية منذ اندلاع انتفاضة 23 سبتمبر المجيدة، عليه، فإننا الموقعون أدناه نعلن بوضوح موقفنا المبدئي على النحو التالي:

أولا: ضرورة رحيل النظام الفاشي بأسرع ما يمكن بالوسائل الشعبية الملائمة التي ترتأيها جماهير الشعب السوداني، وبحسب ما ترتضيه كافة فئاته ومكوناته المتعددة.

ثانيا: ضرورة محاسبة كل الجناة الذين ارتكبوا جرائم بحق الشعب السوداني خلال الأربع وعشرين سنة المنصرمة في إطار محاكمات عادلة ونزيهة، تحفظ الحقوق، وتؤدي الأمانات إلى أهلها.

ثالثا: ضرورة عقد مؤتمر وطني جامع يضم كل الأحزاب السياسية، والحركات المسلحة المناضلة، والنقابات، ومؤسسات المجتمع المدني، وذلك للتواضع حول مبادئ البرنامج الوطني الديمقراطي الذي يكفل إعادة الهيكلة الشاملة لأسس إدارة شؤون الحكم والدولة بما يحقق لكافة المواطنين، وبصرف النظر عن انتماءاتهم الدينية أو العرقية: المساواة والإنصاف في التمثيل السياسي، والعدالة الاجتماعية، والتساوي في الحقوق والواجبات، والعيش الكريم، والأمن والسلام، علاوة على حقوق المواطن الرئيسة الأخرى التي تتمثل في التعليم والعلاج والعمل والتأمين الاجتماعي والمسكن اللائق، والحصول على الخدمات الأساسية من الماء الصالح للشرب والكهرباء والمواصلات والاتصالات.. إلخ.

إننا إذ نستشرفُ ذكرى ثورة 21 أكتوبر المجيدة، فإننا نُشيدُ بتضحيات الشعب السوداني وكفاحاته منذ عصور سحيقة، ونترحم على شهداء الوطن الأبرار الذين قدّموا أغلى ما لديهم من أجل العزّة والكرامة لشعبنا العظيم، ونثقُ بأن الحق سيعود إلى أهله ولو طال الزمن، فهذا ديدن التاريخ، وصيرورته التي لم يعرف عنها تبديلا.

إننا ننطلق في صوغنا لهذه الوثيقة من المسئولية الأخلاقية والوطنية التي نشعرُ بها إزاء وطننا وشعبنا، ونوجّه الدعوة لكافة الشرفاء في الوطن والمهجر إلى الالتفاف حول النقاط الواردة آنفا، وللتمسك بالثوابت الوطنية الأصلية التي تستندُ إلى قواعد الحق والعدالة والمساواة والإنصاف والخير المطلق.


المجد للشرفاء، والخلود للشهداء
والله ثم الوطن من وراء القصد.

معتصم الحارث الضوّي

14 أكتوبر 2013


رجاء النشر، وكذلك التوقيع هنا:
http://www.ipetitions.com/petition/s...tualstatement/



تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3061

التعليقات
#802331 [علي سنهوري]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2013 11:45 PM
الطرح معقول ولكني أعترض على البند الثالث وختصة موضوع كافة الأحزاب السياسية دي . لآنه بكل صراحة أكبر الحزاب السياسية لدينا هي الورم الخبيث الذي علينا إستئصاله تماماًولن نعطيهم من الفرص أكثر من ما أعطيناهم كما أننا لن نرحمهم .


#801901 [hassan sayed]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2013 07:00 AM
برضو في العيد بتكاكي.نحن مع كل من ينادي ويطالب وينفذ في رمي حرامية وعصابة اﻷنقاذ وماسمي لاحقا بالمؤتمر الوطني في مزبلة التاريخ ومحاكمتهم علي كل جرم


http://arab4nett.blogspot.com/


#801672 [معتصم الحارث الضوّي]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2013 06:14 PM
الأخوة الأفاضل الكرام

شكرا جزيلا لتفاعلكم مع هذا الطرح، والاستفسارت/الاقتراحات التي تفضلتم بها، وجميعها منطقية وتخدم بالفعل في تطوير الصورة التي نأمل بها لوطننا الحبيب بعد ذهاب نظام "الإتلاف".

يأتي هذا البيان لتثبيت موقف مبدئي ضد جرائم النظام الغاشم، وللإعلان الواضح والصريح عن وقوفنا إلى جانب شعبنا، في زمن أدمن فيه البعض -يا للأسف- اتخاذ مواقف ضبابية، أو كما نقول بالعامية، تلعب على الحبلين!

أما المسائل التفصيلية التي تفضلتم بطرحها، فيتم حاليا -كما لا يخفى على أي منكم- عبر مبادرات وأطروحات متعددة (ومتقاربة في كثير من تفاصيلها) لدى قوى الإجماع الوطني، والجبهة الثورية، وأطروحات أخرى قدمتها الجبهة الوطنية العريضة، وغيرها من التنظيمات الوطنية الشريفة التي لا تضع إلا الوطن نصب الأعين.

لكم التحية والتجلة والإعزاز، وكل سنة الجميع بخير


#801549 [لن ترتاحوا يا لصوص]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2013 01:50 PM
التحية لكم ..نرجو تحديد الفترة الانتقالية ومهامها والتى يجب ان تشمل بجانب الدستور الدائم الاعداد للانتخابات الرئاسية والبرلمانية ..واجراء الانتخابات وتسليم السلطة للحكومة المنتخبة ..الفترة الانتقالية يجب ان لا تقل عن 3 سنوات حتى نضمن محاسبة كل المتورطين فى جرائم الفساد وتدمير الاقتصاد وبيع مقدرات البلاد من اراضى وممتلكات عامة وخاصة فضلا عن جرائم القتل والفصل من الخدمة وانتهاك الحرمات العامة والخاصة وغيرها ..وغيرها ..الجماعة افسدوا كثير وارتكبوا مختلف الجرائم فى حق الشعب ونهبوا ثروات البلاد ووزعوها فى شكل ودائع خارج البلاد ..


#801433 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2013 07:47 AM
ثانيا: ضرورة محاسبة كل الجناة الذين ارتكبوا جرائم بحق الشعب السوداني خلال الأربع وعشرين سنة المنصرمة في إطار محاكمات عادلة ونزيهة، تحفظ الحقوق، وتؤدي الأمانات إلى أهلها.

تعقيب
المحاسبة من 1956 عشان الفرز يكون جيد وعادل

ثالثا: ضرورة عقد مؤتمر وطني جامع يضم كل الأحزاب السياسية، والحركات المسلحة المناضلة، والنقابات، ومؤسسات المجتمع المدني، وذلك للتواضع حول مبادئ البرنامج الوطني الديمقراطي الذي يكفل إعادة الهيكلة الشاملة لأسس إدارة شؤون الحكم والدولة بما يحقق لكافة المواطنين، وبصرف النظر عن انتماءاتهم الدينية أو العرقية: المساواة والإنصاف في التمثيل السياسي، والعدالة الاجتماعية، والتساوي في الحقوق والواجبات، والعيش الكريم، والأمن والسلام، علاوة على حقوق المواطن الرئيسة الأخرى التي تتمثل في التعليم والعلاج والعمل والتأمين الاجتماعي والمسكن اللائق، والحصول على الخدمات الأساسية من الماء الصالح للشرب والكهرباء والمواصلات والاتصالات.. إلخ.
تعقيب

ما هي اسس عضوية المؤتمر الجامع-نفس الناس- ام سيكون هناك فيش وتشبيه وحق الطعن في كا شخص يتم اختياره لهذا المؤتمر...

وختاما
ما رايكم يا مثقفين ان اكتوبر1964 لم تكن ثورة ولاابريل1985 وافتحو المنابر
وان نيفاشا 2005 خارطة الطريق والوحيدة للدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية التي يجب ان يكونهاالسودان وهي المرجعية الوحيدة الان لحل كافة المشاكل العالقة في السودان بين المركز والهوامش الخمسة المتبقية الاقاليم


ردود على عادل الامين
[عادل الامين] 10-16-2013 06:28 AM
الاخ العزيز الفقير
كل عام وانتم بخير

لمن تكون المعارضة ذى حقت المدعو fato ده لا بيقرا ولا بفهم ويتسحف بي الناس وعايز يرجع الديموقراطية قال..الشعب السجل في انتخابات 2010 18 مليون واثبت انه جاهز دائما وخذلته المعارضة المهزوزة.. يطلع تاني ليه؟*...ومنو القال ديل شخصيات قومية عشان يكلمونا بي حكومةقومية..

اقتباس:الشعب السوداني كانت طلباته بسيطة جداً ! : يريد أن يعيش في كرامة و يضمن أن حقوقه مصانة ، لكن هذه المرة يريد أن يراقب و يحاسب و يولي من يخاف الله فيه . (الكيكة أصبحت فتافيت ، و تقسيمها بالأسلوب القديم مستحيل)-اقتباس
دروس العيش بكرامة قدمها الجنوبيين الاذكياء عبر اتفاقية نيفاشا والدستور 2005 ودولة المؤسسات ولمن لقو نخب السودان القديم لم تتعلم شيئا اختارو الانفصال للتحرر من اصر المركز وسياسيه ومثقفيه ايضا
والبرنامج البعيش الناس بي كرامة قدمناه هنا اكثر من مرة ويحتاج لقرارات جمهورية شجاعة من المعتكف بالله..
وبجيبو لك تاني وبمرجعية نيفاشا نفسها "ولا وصاية على الناس"..الناس دي جاهزة للانتخابات بس المسؤلين يصلحوا "الاوضاع" والشعب "يختار" من يريد في الاقاليم بعدين المركز بعدين الرئيس ..والمشورةالشعبية اساس التحولات القادمة..ليه"اصفر العداد" واقعد ثلاثة سنة مع-نفس الناس- القاعد معاهم 50 سنة من اكتوبر 1964 عشان اعيد تدوير نفس الفشل...تمرد رؤية بس طلعت 34 مليون مصري وتخطت الاحزاب الشائخة في مصر ونحن الشباب لسه مباري الناس ديل..
هذه هي رؤيتي ولا الزم بها احد فقط من يؤمن بها يرفع علم الاستقلال في بيتو في يناير القادم2014..
*الثوابت الوطنية الحقيقية
1-الديموقراطية "التمثيل النسبى"والتعددية الحزبية
2-بناء القوات النظامية على اسس وطنية كم كانت فى السابق
3-استقلال القضاء وحرية الاعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة"التلفزيون-الراديو –الصحف"
4-احترام علاقات الجوار العربى والأفريقي واحترام خصوصية العلاقة مع الشقيقة مصر
5-احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها -اهم حاجة-
********
روشتة 2013
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
المؤسسات الدستورية واعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الامن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الاسلامي في بلد المنشا مصر يجب ان نعود الى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الاشخاص لن يجدي ولكن تغيير الاوضاع يجب ان يتم كالاتي
1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لاهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة الان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي ازمات سياسية محضة..
2-تفعيل الملف الامني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجيهزها للانتخابات المبكرة
4-استعادة الحكم الاقليمي اللامركزي القديم -خمسة اقاليم- باسس جديدة
5-اجراء انتخابات اقليمية باسرع وقت والغاء المستوى الولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه
6-اجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7-انتخابات رآسية مسك ختام لتجربة ان لها ان تترجل...
8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية
...

European Union [الفقير] 10-15-2013 11:33 PM
أخوي عادل ،
كل عام و أنتم و جميع الأهل بخير و عافية

أثق في صدق و شفافية طرحك .

و ين السواد الأعظم من الشعب ، من يمثله ، و اين صوته ؟

أوباما إحتفظ بوزير الدفاع الجمهوري "روبرت غيتس" ، و الآن مرة أخرى عين السناتور الأمريكي السابق "تشاك هاغل" لوزارة الدفاع الأمريكية . لماذا لم يختار من أعضاء حزبه (الديمقراطي) ؟
الإجابة بسيطة جداً ، إختار الأفضل و الأكفأ لمصلحة أمريكا ، و نجاحهم في مهامهم من نجاحه !
الحزبان الديمقراطي و الجمهوري يتصارعان و يتنافسان سياسياً (أزمة الميزانية حالياً) ، لكن الدفاع و الأمن القومي ، خطوط حمراء (من منظور الأمن القومي الأمريكي) .
أين نحن من هذا ؟
المصريين و بعد تجارب إستلاب ثوراتهم الشعبية ، أصبح الشارع المصري (الشعب) يقود المشهد السياسي .

و الشعب السوداني تجاربه أكبر ، و كنا سباقين في ديمقراطياتنا التي مارسناها ، و تواصلنا و نسيجنا أقوى (لا أنكر بعض الأمراض الإجتماعية الناتجة من حكم الطغمة) ، إلى متى سيظل شعبنا يعاني و يدفع الثمن ثم يثور و بنتفض و يزيل الظلم ، و يتلوى 20% (على أكثر تقدير) تقرير مصيره .
الشعب السوداني كانت طلباته بسيطة جداً ! : يريد أن يعيش في كرامة و يضمن أن حقوقه مصانة ، لكن هذه المرة يريد أن يراقب و يحاسب و يولي من يخاف الله فيه . (الكيكة أصبحت فتافيت ، و تقسيمها بالأسلوب القديم مستحيل)

United States [عادل الامين] 10-15-2013 11:25 AM
ونحن مع من يضع السودان القديم كله في مذبلة التاريخ ..بعدين مصطلحات الشيوعيين المخستكة دي ما تستعملا معاي يا مثقف في زمن الحركة الشعبية
اعادة تدوير تاني مافي
المباراة النهائية
سودان جديد×سودان القديم
والمركز بتاعك ده كان عالة على الجنوبيين من 1956 لحدي ما مشو2011 وبعدين بقى عالة الاقاليم الخمسة الباقية والليلة عالة على ناس اللفة وصابرين..وابقى شجاع واكتب باسمك الحقيقي كان عايز تسقط الانقاذ..لانه الامر ده فرض عين وليس فرض كفاية

European Union [fato] 10-15-2013 09:15 AM
برضو في العيد بتكاكي.نحن مع كل من ينادي ويطالب وينفذ في رمي حرامية وعصابة اﻷنقاذ وماسمي لاحقا بالمؤتمر الوطني في مزبلة التاريخ ومحاكمتهم علي كل جرم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة