الأخبار
أخبار إقليمية
السودان يحتل المرتبة الثانية عربيا فى العبودية
السودان يحتل المرتبة الثانية عربيا فى العبودية



10-17-2013 01:50 PM
هنا امستردام


يعيش في وقتنا الراهن ما يقارب 30 مليون شخصاً تحت العبودية بحسب تقرير منظمة - سر حراً - الاسترالية. التقرير الذي شمل 162 بلداً اظهر ان اكبر نسبة للعبودية في الهند تليها الصين ثم باكستان. لكن موريتانيا تتصدر قائمة اعلى النسب مقارنه بعدد السكان يحث تبلغ نسبة العبودية 4% من مجموع سكان البلاد. المعايير الحديثة التي ركز عليها التقرير هي عبودية الدين والزواج القسري والاتجار بالبشر.

واحتلت السودان الترتيب الثاني للدول العربية يليها الصومال وليبيا.


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 8989

التعليقات
#803861 [أبوضوة الوراريق]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2013 03:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.
طبعاً الذي يري إنكم تدافعون عن المرأة وحقوق المرأة وعن الشعب المهمش وعن حرية الصحافة وحرية التعبير وغيره يستبشر بكم خيراً. لكن المفاجأة الحقيقية هي إنكم تخفون كل الذي تريدونه وتظهرون لنا بالبرائة الزائفة تتحدثون عن إهانة النظام للمراة وجلدها وفي نفس الوقت تهينون إمرأة صحفية عبرت عن رأيها وتكيلون لها أقبح الكلمات والسباب . تتحدثون عن عنصرية النظام ولكنكم في نفس الوقت تصفون الرؤساء الأفارقة بالعبيد وببوست عريييض . ثم تصفون الشعب السوداني بالعبيد والمستعبد . وتتحدثون عن حرية الرأي ولكنكم في نفس الوقت تحجبون الرأي الذي لايروق مزاجكم وهذا هو واااضح من عدم نشر تعليقاتي إلا إذا كان هذا من رحم ربي.


#803349 [ابو اسامة عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 09:17 PM
السلام عليكم
العبودية لا استطيع ان اتكلم فيها لانها ما موجودة تماما فى السودان لكن ثقافة العنصر موجودة فى السودان ونعانى منها فى شتى امور حياتنا التعيين للوظائف العلاج فى الداخل او الخارج وما يتطلبة من دعم من بعض بيوتات الدعم من ديوان الزكاة وبعض المنظمات المسيسة وكذلك منح الابتعاث للدراسات الاكاديمية والتى تمنح لاقارب البعض والمساكين الما عندهم عنصر فى موقع القرار ياكلوا التراب وحتى الزواج الجماعى


#802944 [اليوم الحار]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 04:15 AM
لم تكن هناك عبودبة بالسودان حسب ما نعلمه عن مفهومها ، اذا كان الناس تتحدث عن المناطق المقفولة ، التى مارس فيها الرق بصور ما في العهد القديم ، فاليوم الجنوب دولة قائمة بذاتها
وجبال النوبة المزرديه في عهد استعمار الانجليز لم يتمكن نافع او طه او حسين من دخولها ولو ساعات نهار اليوم وكذلك المماليك الذين أتوا مع الجيوش الغازية لبلادي ذابوا في المجتمعات السودانية تجاه حلفا ودنقلا وغيرها واعتقد ان الغرب يقصد بمفهموم العبودية عدم السعادة في الحياة والعيشة الكريمة ولا أدري ماذا يعنى مكانة الشعب السودانى اليوم مع مصطلح الكلمة


ردود على اليوم الحار
United States [baraka] 10-18-2013 04:00 PM
اوافقك الرائ

[سان لي] 10-18-2013 10:34 AM
ما يقصد بالرق والعبودية في العصر الحديث هو سؤ التعامل تجاه فئة معينة من الناس علي حسب لون جلدهم ، مثل كل الضباط او معظمهم من القبائل العربية في السودان والعساكر من القبائل الاخري ، الوظائف العليا للعرب والدنيا للافارقة ، مما يشير الي ان الدولة تمارس نوعا من عدم العادلة يولد مجموعة تعمل في الاعمال الشاقة والمتعبة وباجر قليل ومجموع اخري تحكم الدولة ولها الوظائف العليا والمرتبات العالية ، ابحث في google.com n ان مفهوم الرق الحديث وستجد الكثير المثير


#802904 [جيمى قانون]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 12:51 AM
والله يا شباب بصراحة كدا العبودية فى السودان ... بعدين ما نربطها بالسياسة افتكر احسن حاجة نربطها بالمجتمع... نحنا بطبعنا ما بحب نتكلم فى المشاكل الحساسة بكل وضوح وشفافية عشان نلقى ليها العلاج المناسب... لسه بندفع رؤسنا تحت الرمال... لكن بصراحة كدة العبوديةوالعنصرية موجودة فى البلد ... يقولوا ليك دا حلبى ودا غرباوى ودا شمالى ودا من الشرق... هسى لو فى اى واحد من الغرب مثلاً او من جبال النوبة وداير يتزوج زولة من اى قبيلة اخرى وهو زول كويس ومنتج ومسؤول تلقى اهل البت يقولوا جابت لينا عبد او يقولا الزول دا ما حر فيهو عرق والشواهد كتيرة... بصراحة كدة ما بنقدر ننكر العنصرية الاجتماعية الفى البلد ودا برجع للمجتمع اللى هسى بعتقد فى الطائفية والشيوخ والامام... انا بفتكر لو داير نمشى صاح فى حاجات لازم نناقشها بكل وضوح وشفافية عشان نلقى ليها الحلول ونمشى لقدام... بعدين من المعلوم انو التطور الاجتماعى فى السلوك والتصرفات والفهم تطور بطيئ جداً لكن لازم نحاول نعالج المسائل دى ونعلم اجيالنا القادمة انو الحياة دى قايمة على الانسانية فقط وليس على اللون او الجنس... ختاماً موضوع العبودية والعنصرية انا بفتكر انو موضوع هادف ومفروض نناقشو بكل وضوح.


#802897 [فرح الغلابة]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 12:37 AM
ايييييييييييه كلنا عبيد ربنا ياناس هههههههه
وبعدين الناس زعلانة في شنو اي زول عندو كفيل يعتبر عبد اها قولو لا والكيزان مستعبدننا
والناس تخاف عشان تمشي جنب الحيط وتقول ليك دعوني اعيش لاتشتري العبد ؟؟؟ ان العبيد لانجاس مناكيد ودقي يامزيكا وعاشت دولة المشروع الانهياري


#802890 [ابونوف]
3.00/5 (2 صوت)

10-18-2013 12:17 AM
ونحن نسأل اهل الراكوبة عن الدولة العربيةالاولى فى العبودية طالما نشر كخبر من اجل المعرفة


#802859 [ابوحسن]
5.00/5 (1 صوت)

10-17-2013 11:05 PM
مفهوم العبودية هو كل من يعش في ظروف طاحنة ومثقل الديون يعتبر عبدا ويبدو من التعريف الشعب السوداني كله او اغلبه عبيدددددددددددددددد


#802845 [لي الناس زعلانه]
4.50/5 (2 صوت)

10-17-2013 10:46 PM
الناس زعلانه جدا من سرحاااااااااااااااااااااان فلتدعوه بسرحته ،،وصححوا معلوماته الأسلامية فقط،

لكن ياجماعة نحن مجازيا كشعب عبيد للمؤتمر الوطني،بنشتغل ليهم وبندفع ليهم عشان يذلونا ويطحنونا
ويقتلوا أولادنا ويستبيحوا نسائنا وبناتنا وبحددوا لينا كيف نصلي وكيف ناكل وكيف نشرب وكيف ننوم
وكيف حتى نموت!!!!
أصحوا يا أحرار ،وباقي المستعبدين هربوا من البلد!!

والماعبيد للمؤتمر الوطني،مستعبدين لأوهام الصادق والمرغني بس عشان هم ملائكة تقريبا!!
والباقي جاري ورا الدجل والشعوذة والخيرة وما أدراك ما الخيرة!!

ويا راكوبة أنشري الكلام ده لأنو ده واقعنا المريييييييييييييييييييييييييييييير

خلاص زعلتو شديييييد من سرحان ؟!!!!جات عليه يعني؟؟؟؟


#802823 [تفتيحة لمن فضيحة]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2013 09:30 PM
ياجماعة هس نحنا كلنا مش عبيد للكيزان؟ شوفو طريقة خارجو رقبتكم منهم.


#802815 [Africa]
5.00/5 (1 صوت)

10-17-2013 09:20 PM
انا حاليا مقيم في اوربا .المسلم سواء كان عربي او غير عربي له يعتقد بشدة ان الانسان الاسود عبد


#802773 [elsara]
3.00/5 (2 صوت)

10-17-2013 07:39 PM
السرحان:
لم يشرع الاسلام الرق وانما العتق...
الإسلام إنما جاء ليشرع "العتق" ويعدد ألوانه.. ويحدد "الرق" ويوحد منابعه

- قبل الإسلام كانت منابع الرِق "متعددة".. والمصرِف إلي العتق "واحد فقط" وهو "إرادة السيد"

- فجاء الإسلام إلي المنابع المتعددة فجعلها منبعا واحدا فقط "الحرب المشروعة" ، وجاء للمصرف الواحد وجعله مصارف متعددة فقال كل ذنب من الذنوب (اعتق رقبة) .. إذن فالذي يضيق منابع الشئ.. ثم يوسع مصارفه.. أيقال أنه أيد الرق أم أيد العتق؟!

- الإسلام إنما جاء ليصفي الرق تصفية لا تورث المجتمع هزة عنيفة في حركته.. فقال كل ذنب من الذنوب (اعتق رقبة).. فإذا لم يذنب الواحد ذنبا يقول له الإسلام أنا أطلب منك ، في الحديث الشريف: "...قَالَ إِنَّ إِخْوَانَكُمْ خَوَلُكُمْ جَعَلَهُمْ اللَّهُ تَحْتَ أَيْدِيكُمْ فَمَنْ كَانَ أَخُوهُ تَحْتَ يَدِهِ فَلْيُطْعِمْهُ مِمَّا يَأْكُلُ وَلْيُلْبِسْهُ مِمَّا يَلْبَسُ وَلَا تُكَلِّفُوهُمْ مَا يَغْلِبُهُمْ فَإِنْ كَلَّفْتُمُوهُمْ مَا يَغْلِبُهُمْ فَأَعِينُوهُمْ "

- عبد غيرك.. حر مثلك، إياك أن تقول له عبد، حتي وإن كان عبدك لا تقل له عبدي.. لكن قل: فتاي أو غلامي، حتي اللفظ (العبد) لا يرضاه الإسلام له


ردود على elsara
United States [ود الحاجة] 10-18-2013 11:04 PM
أولا :من الملاحظ ان المعلق سرحان يعتمد على الاخبار الضعيفة السند و المنشورة في مواقع مشبوهة لاثارة البلبلة فالمشهور ان النبي صلى الله و سلم تسرى بامرأتين هما مارية بنت شمعون القبطية و ريحانة بنت عمر النضرية و قيل القرظية ( الافعال المبنية للمجهول مثل روي و قيل تدل على ضعف الرواية)
و اليك ما يلي
1. ما ذكره الحافظ ابن كثير : "فقد قال الحافظ ابن كثير في الفصول في سيرة الرسول ص (109): [وقد كان له من السراري اثنتان. وهما: مارية بنت شمعون القبطية، أم إبراهيم ولد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، أهداها له المقوقس صاحب إسكندرية ومصر، ومعها أختها شيرين وخصي يقال له مابور وبغلة يقال لها: الدلدل ، فوهب صلى الله عليه و سلم شيرين إلى حسان بن ثابت فولدت له عبد الرحمن. وتوفيت مارية في محرم سنة ست عشرة، وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يحشر الناس لجنازتها بنفسه ، وصلى عليها ودفنها بالبقيع رضي الله عنها. و أما الثانية فريحانة بنت عمرو، وقيل: بنت زيد، اصطفاها من بني قريظة وتسرى بها، ويقال: إنه تزوجها، وقيل: بل تسرى بها، ثم أعتقها فلحقت بأهلها. وذكر بعض المتأخرين أنه تسرى أمتين أخريين، والله تعالى أعلم] "
ونَقَل ابن كثير عن ابن إسحاق قوله عن سبايا بني قريظة : وكان رسول الله قد اصطفى من نسائهم ريحانة بنت عمرو بن خنافة ، إحدى نساء بني عمرو بن قريظة ، وكان عليها حتى توفي عنها وهي في ملكه ، وقد كان رسول الله عرض عليها الإسلام فامتنعت ثم أسلمت بعد ذلك ، فَسُرّ رسول الله بإسلامها ، وقد عرض عليها أن يعتقها ويتزوجها ، فاختارت أن تستمر على الرقّ ، ليكون أسهل عليها ، فلم تزل عنده حتى توفي عليه الصلاة والسلام . اهـ
2. ما ذكره السعدي : "وقيل : ومن أزواجه ريحانة بنت عمرو النضرية ، وقيل : القرظية ، سبيت يوم غزوة بني قريظة ، فاصطفاها رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه فأعتقها وتزوجها ، ثم طلقها تطليقة ثم راجعها . طبقات ابن سعد عن الواقدي 8/130 ."
وقيل : بل كانت أمَتَه ، وكان يطؤها بملك اليمين . ورجحه ابن القيم في "زاد المعاد" .

3.وقال ابن حجر : ريحانة بنت شمعون بن زيد . وقيل : زيد بن عمرو بن قنافة بالقاف ، أو خنافة بالخاء المعجمة ، من بني النضير ... وماتت قبل وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بستة عشر . وقيل : لَمَّا رَجع مِن حَجة الوداع
ثانيا : عدد رقيق او مماليك عثمان ابن عفان رضي الله عنه الذي ذكره سرحان (1000) مبالغ فيه و يا حبذا لو ذكر لنا سند هذه الرواية و ليس مجرد المرجع فليس كل ما في الكتاب صحيح السند

ثالثا : ليست فقط تقافة الحر و العبد ما زالت معشعشة عند بعض المسلمين العرب بل هناك امور كثيرة نهى عنها الاسلام و لا يزال بعض الناس يرتكبونها و السبب طبعا هو البعد عن تعاليم الدين و من الامثلة على تلك الامور المنهي عنها بل و من اكبر الكبائر شغف الكثيرين بالسحر و الذهاب للسحرة و العرافين و منهم خريجي المعاهد و الجامعات

United States [سرحان] 10-18-2013 01:07 AM
العتق و الرق متلازمان فلو قلت إن الإسلام شرع العتق فمعنى ذلك أنه قد شرع الرق أيضا ، كانت قريش و عرب الجاهلية تعرف العتق و لعلك تعرف أن الوليد أعتق مائة عبد و أن أبا لهب أعتق خادمته التي بشرته بمولد النبي ، لكن هناك أمر مهم أيضا ، فقد كانت بعض قبائل العرب تستهجن الرق و منهم قبيلة ربيعة التي أورد خبرها الطبري بصورة عرضية في قسم "خبر الخنافس" من كتاب "تاريخ الرسل والملوك كما يلي: وقال لهم[المثنى بن حارثة]: دلوني [يقصددلوني على قوم يغير عليهم]فقال أحدهم أمّنوني على أهلي ومالي، وأدلكم على حي من تغلب غدوت من عندهم اليوم ؛ فأمّنه المثنى وسار معه يومه، حتى إذا كان العشي هجم على القوم، فإذا النعم صادرة عن الماء، وإذا القوم جلوس بأفنية البيوت، فبث غارته، فقتلوا المقاتلة، وسبوا الذرية ؛ واستاقوا الأموال، وإذا هم بنو ذي الرويحلة ؛ فاشترى من كان بين المسلمين من ربيعة السبايا بنصيبه من الفئ، وأعتقوا سبيهم ؛ وكانت ربيعة لا تسبى إذ العرب يتسابون في جاهليتهم..انتهى خبر الطبري ... كما لا تنسى أن كورش الفارسي حرم الرق قبل ألف سنة من مجيء الإسلام ، و في اليونان استهجنه فلاسفة المدرسة الكلبية في تاريخ قريب من ذلك أي منذ ألف عام قبل الإسلام .. كيف فات عليك أن الحرب عبر التاريخ هي المصدر الأساسي للرق (يمكنك أن تقول أنها تمثل 99%) لكن المصيبة في الذراري فابن العبد عبد حتى لو ولد مسلما ، بل من أسلم و هو عبد يظل عبدا ... لو كانت مقولة إن العتق و الكفارة تحرر العبيد لكان أول عهد تجلى فيه ذلك هو عهد النبوة و الصحابة فقد مات النبي (ص) عن أربع جواري 1-مارية 2 – ريحانة 3 - جميلة 4 – نفيسة كما كتب الشيخ متولي الشعراوي في كتابه (زوجات النبي صلى الله عليه و سلم) http://www.thakafa.net/vb/showthread.php?p=834278 وعثمان بن عفان لما مات ترك خلفه ألف مملوك (المصادر:الطبقات الكبرى لأبن سعد- السيرة الحلبية- مروج الذهب).و ذكر ابن تيمية عن الإمام علي بن أبي طالب أنه ( استشهد وعنده تسع عشر سرية وأربع نسوة وهذا كله مباح ولله الحمد ) . النكاح وآداب اللقاء بين الزوجين - ص 29 . ونقل ابن تيمية قول ابن حزم مستدلا بقوله عن الإمام علي : ( ومات عن أربع زوجات وتسع عشرة أم ولد ) . منهاج السنة النبوية - 130 / 4 . في العصر الأموي فقد بلغت أعداد الرقيق كما مهولا ، أما الخلفاء العباسيين فحدث و لا حرج فقد كان للمتوكل أربعة ألف جارية وطأهن جميعا .. حكاية العتق و الكفارة تحرر الرق لا ظل لها من الحقيقة تاريخيا اقرأ ما روي عن عبد الله بن عمر عندما كان يشتري الجواري من السوق :انظر (مصنف عبد الرزاق ج1 ص 286 وسنن البيهقي ج 5 ص 37 عن الأسواق العامه للعبيد: "عن عبد الله بن عمر إذا أراد أن يشتري جاريه تحسسها، فوضع يده على عجيزتها ونظر إلى ساقيها وبطنها ووضع يديه بين ثدييها ثم هزهما")فإذا كان العتق لم يحرر العبيد في عهد أكرم الخلق و هو الذي باع رقيق بني قريظة و سباياهم ، و الصحابة و كانت أسواقهم عامرة ـ عورة الأمة من السرة للركبة ـ فمتى يحرر العتق الرقيق ؟ و لماذا استمرت العبودية حتى القرن العشرين في كل بلاد المسلمين و لا زالت ثقافة العبد و الحر معشعشة في عقول المسلمين العرب بالذات ، و لولا ضيق المجال لأوردت لك أقوال الفقهاء منذ القرن الهجري الثاني حتى القرن الماضي و كلها تفتي في شأن الأرقاء و معاملتهم و تأديبهم ، كلهم تقريبا مجمعين على أن أحط العبيد و أقلهم سعرا هم السود، اقرأ الألوسي حين يشبه الجواري بالبهائم و يقول إن الجواري السود أحط قدرا من البهائم (في تفسيره لذكر ما ملكت أيمانكم في القرآن بـ (ما) و هي لغير العاقل )


#802765 [من تل ابيب]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2013 07:00 PM
بلد يوجد اكثر من 580 قبيلة ويتكون من 12 مجموعات عرقية لو تحدثنا من الحكومات التاقبت علي حكم البلد حتى الأن لا يوجد لبعض القبائل شخصا واحد لكي يمثلهم في دائرة ولائية ناهيك عن البرلمان انهم شلة يحسبو بأصابيع اليد الواحد حاكمين الدولة الفاشلة بطريقتهم الخاصة و يديرون الدولة كديرة لهم ومن يريد ان يفرض رايه يقتل ويهان هذة نوع من عبودية في حد ذاته


#802753 [ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

10-17-2013 06:12 PM
احتل بلدان عربيان على الأقل موقعان في قائمة الـ 10 الأوائل في العالم بين الدول التي تعتبر شعوبها الأكثر كسلاً.
ففيما حلت الكويت بنسبة 64,5% سادسة في القائمة، كانت “البرونزية” من نصيب المملكة العربية السعودية بنسبة 68,2%، التي تفوقت عليها فقط مالطا المتربعة على “عرش” البلدان الأكثر كسلاً بنسبة 71,9% تليها سوازيلاند بنسبة 69%.
وقد حلت هذه الدول في القائمة التي أعدها فريق بحث دولي تحت إشراف البروفيسور غريغوري هيث من جامعة تينيسي. واعتمد الفريق في دراسته على معطيات السنوات الـ 10 الأخيرة حول النشاط البدني الذي يبذله سكان مختلف دول العالم، نُشرت نتائجها في مجلة The Lancet البريطانية الطبية.
شملت القائمة مائة وبلدين شغلت فيها الأرجنتين وصربيا المركزين الرابع والخامس وتقاسمتا النسبة ذاتها 68,3%، فيما جاء الشعب البنغالي في ذيل قائمة الشعوب الكسولة بنسبة 4,7%. ومن الدول التي شغلت المواقع بين الـ 10 الأوائل اليابان بنسبة 60,2% التي وضعتها في المركز التاسع.
وحلت إيطاليا في المركز الـ 15 بنسبة 54,7% وإسبانيا في المركز الـ 20 بنسبة 50,2%، تليها مباشرة البرازيل بـ 49,2%. وحصلت السويد على 44,2 فاحتلت المركز الـ 28، بينما جاءت أمريكا في المرتبة الـ 37 بنسبة 40,5% وكندا في المركز الـ 52 بـ 33,9%.
وتشير الدراسة الى ان فرنسا شغلت الموقع 55 بـ 32,5% والصين في الموقع الـ 58 بـ 31%، بينما حلت ألمانيا بنسبة 28% في المركز الـ 61، وجمهورية التشيك في المركز الـ 66 بنسبة 25%، وأوكرانيا في المرتبة رقم 83 بنسبة 18,4%، فيما تشارك الهند واليونان المركزين الـ 90 والـ 91 بنسبة 15,6%.
يُشار الى ان روسيا شغلت الموقع 77 بنسبة 20,8% في القائمة بحسب ما وصفه القائمون على الدراسة بـ “مؤشر الكسل”. يؤكد الأطباء ان تراجع مؤشرات النشاط الجسدي يشكل ما بين 6 و10% من أسباب المرض في العالم، بما فيها أمراض القلب والسكري وبعض أمراض السرطان، مما جعل الكسل العامل الأول لوفاة 5,3 ملايين شخص في عام 2008.


#802668 [ما مرتاح ....وما مرتاح]
5.00/5 (6 صوت)

10-17-2013 03:10 PM
أي حاجةكويسة انحنا الطيش فيها
واي حاجة كعبة انحنا الاول فيها.


#802635 [سرحان]
4.75/5 (5 صوت)

10-17-2013 02:24 PM
حسب الشريعة فإن العبودية مسموحا بها فمن كان أبوه عبدا فهو تلقائيا يصبح عبدا و لا مسوغ لتحريره ، ظل الرق ساريا طوال قرون الخلافة و تزايد عدد العبيد بشكل مخيف فمنذ الخلفاء الراشدين تكاثرت أعداد الرقيق ، فالخلفاء الراشدين امتلكوا عبيدا و جواري و حتى سيدنا علي بن أبي طالب توفي عن تسع عشرة جارية ... جوهر الدين العدالة لذا كان ذلك لحكم الوقت ، العبودية و الجهاد و الحدود ، كلها بحكم الوقت كانت ، لكن لجوهر العدالة سقطت و لا يعمل بها سوى الحدود لقهر الفقراء ..


ردود على سرحان
European Union [Sar7an is right] 10-17-2013 10:09 PM
Sr7an is right. (Ma malakat yameenok) is slavery...
Islam is full of it.

United States [سرحانه] 10-17-2013 06:38 PM
حقيقة تفاجأت بسرحان ،، قلبي على وطني ، انا عارفه في بقية من جاهلية وعصبية وقبلية لكن ما كنت قايله في زول يجرؤ ويتفلسف بشكل مشاتر.. يا سرحان طالما انت بتعرف تقرأ وشكلك مسلم باستشهاداتك أقرا الاسلام تاني.. فعلاً لا نأمن ان نعيش متوحدين وامنين طالما في امثالك..

United States [سرحان] 10-17-2013 06:34 PM
يا [أصيل من البلد] من قال إن العبودية قائمة فقط على اللون ؟ تاريخ العبودية يبين أن أكبر مورد للرق كانت الحروب ، و في تاريخ الحروب في الجاهلية كانت الحروب القبلية مدخلا صغيرا للرق لكن بعد الغزوات الإسلامية ثم حروب الفتح تدفق الرق بأعداد مهولة منهم البيض و لكن منهم السود أيضا و هؤلاء تم اصطياد أغلبهم من أرض الزنج و كانوا يعملون في أحط الأشغال لذا ثاروا في العهد الأموي ثورتين كبيرتين الأولى سنة 71هـ ثار الزنج و قادهم رباح ويلقب (شيرزاد) - أي أسد الزنوج- لكن خالد القسري أخمد ثورتهم بعنف بالغ ثم ثاروا ثورتهم الثانية عام 76هـ و أخمد ثورتهم الحجاج بن يوسف فو ارتكب أخس الفظاعات ، و حسب المؤرخين فقد كانت أعداد الثائرين أكثر من سبعين ألف ، ثم في العهد العباسي عام 255هـ في عهدالمهتدي بالله ثار الزنج ثورتهم الثالثة العنيفة التي استمرت 15 عاما لأنهم كانوا مسخرين لأحط الأعمال فقد كانوا يقومون بكشط أرض شط العرب من الأملاح و تسويتها و تهيئتها ليقوموا بزراعتها للسأدة الأشراف و السياط في ظهورهم و السيوف لمن يأبق يعملون النهار كله و جزءا من الليل ، و كانت البصرة أكبر سوق للرقيق و قد عاصر ثورتهم و حكاها الطبري و عاصرها أيضا البخاري و مسلم ، لم يذكرهم أحد بكلمة تعاطف واحدة و لم يحس بآلامهم ، هات لي من رأى أنهم كانوا مظلومين من الفقهاء و العلماء ، لن تجد ، و حتى عندما يذكرونهم لا يذكرون إلا أفعالهم الشريرة من سبي و استرقاق ، فقد أذاقوا السأدة اليعاربة طعم الكأس التي كانوا يسقونها لأعدائهم و عندما كانوا يذكرون الرق و الاسترقاق يستشهدون بأحاديث : (عن ميمونة بنت الحارث : { أنها أعتقت وليدة لها ولم تستأذن النبي صلى الله عليه وسلم , فلما كان يومها الذي يدور عليها فيه , قالت : أشعرت يا رسول الله أني أعتقت وليدتي ؟ قال : أو فعلت ؟ قالت : نعم , قال : أما إنك لو أعطيتها أخوالك كان أعظم لأجرك } متفق عليه) أو الحديث (63697 - العبد الآبق لا تقبل له صلاة ، حتى يرجع إلى مواليه الراوي: جرير بن عبدالله - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4121 أو ( أيما عبد أبق من مواليه فقد كفر حتى يرجع إليهم . قال منصور : قد والله روي عن النبي صلى الله عليه وسلم . ولكني أكره أن يروي عني ههنا بالبصرة . الراوي: جرير بن عبدالله - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 68 .
المعيار الثقافي الذي كان سائدا و لا يزال عن أن (اللون أو الشعر أو اللغة هي دلالة علي العبودية) هو موروث قديم مرورا باتفاقية البقط ، نعم دعمته ممارسات غير المسلمين من البيض لكن لا تنسى دور المسلمين في ذلك الموروث الإنساني البشع فهم من ظلوا يمارسونه حتى بعد أن تنبهت البشرية لمدى سفالته و انحطاطه ، فآخر أسواق الرقيق ظلت في بلاد العرب في السعودية و مورتانيا و حتى عندنا في عهد المهدية ... إلى ماذا تستند الثقافة السائدة ؟ أو ليست مستندة على الثقافة الإسلامية العروبية ؟ دعنا نعترف بالمرض و نشخصه لنبحث عن العلاج .

United States [عصمتووف] 10-17-2013 06:16 PM
منتهي التخلف في اي كوكب تعيش نحن اولاد اليوم لم اسمع باسرة سودانية لديها عبيد كما يحصل في نواكشوط وصنعاء نعم كانت توجد ما يسمي بالسرايا تجدهم في الشمالية ويطلق عليهم اسم نقد اوعبيد القبيلة الفلانية مثلا ده عب دناقلة وده عب شايقية ولا جعلية لم نسمع بالقبائل الاخري والله اعلم المهم نحن اولاد اليوم فليسقط اللون والدين الذي يفرق بين الناس اما عهد الخلافات تلك عادة العرب في الجاهلية يحبون التملك وكسر شوكة القبيلة باستعباد ملكها او امة كما حدثنا التاريخ انتهت وبقيت في اليمن علي ما اذكر تعرض سوداني للموت او القتل لا اذكر حكم القاضي كان لا دية للعبد والمتوفي كان مدرسا اما موريتانيا الان الان لديهم وصف البيضان ويطلق علي اصحاب البشره البيضاء والسود وتشاهدون في قناوتهم الفرق والعنصرية السود فنانون وراقصون اما البيض ملوك الغناء والشعر والفتاوي عنصريتهم الزنج يتحدثون بلغة افريقية لا فرنسي لا عربي

United States [عصمتووف] 10-17-2013 06:09 PM
منتهي التخلف في اي كوكب تعيش نحن اولاد اليوم لم اسمع باسرة سودانية لديها عبيد كما يحصل في نواكشوط وصنعاء نعم كانت توجد ما يسمي بالسرايا تجدهم في الشمالية ويطلق عليهم اسم نقد اوعبيد القبيلة الفلانية مثلا ده عب دناقلة وده عب شايقية ولا جعلية لم نسمع بالقبائل الاخري والله اعلم المهم نحن اولاد اليوم فليسقط اللون والدين الذي يفرق بين الناس اما عهد الخلافات تلك عادة العرب في الجاهلية يحبون التملك وكسر شوكة القبيلة باستعباد ملكها او امة كما حدثنا التاريخ

United States [Elamein] 10-17-2013 05:22 PM
هنالك فرق بين الرق والخدم فالرق هو استرقاق أى عبودية أما الخدم فهم من يخدمون بمفابل وهؤلاء ليسوا أرقاء أما فى العهد الراشد فقد قال سيدنا عمر متى إستعبدتم الناس وقدولدتهم أمهاتهم أحرارا ولو عدنا للدين كمنهج ربانى فقد ساوى بين الجميع (إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إنِ أكرمكم عند الله أتقاكم)وهذا هو المنهج الربانى الإسلامى فرجاء يا سرحان ما تفتل من رأسك ساى يا أخى

European Union [elsara] 10-17-2013 04:37 PM
ايها السرحان سرحان....من أين تستقي معلوماتك؟ بينما كان العالم الإسلامي يموج حضارة وتمدن خلال عصور الخلائف الراشدية والأموية والعباسية والعثمانية كانت أوروبا تعيش في أتون الجهل والهمجية والبربرية والرق والعبودية

United States [أصيل من البلد] 10-17-2013 03:45 PM
يا سرحان علي أسمك كلامك هذا ليس له أصل في الدين أنما هو معيار ثقافي عند العرب فقط تم توارثه منذ الجاهلية والي اليوم، لانه لا توجد معايير يحدد بها من هو العبد ؟؟ أنما يمارس هو الرق ، لكن المعيار الثقافي السائد عند الكثيرين يعتقدون أن اللون أو الشعر أو اللغة هي دلالة علي العبودية، العبودية التي كانت تمارس في بداية الاسلام هي السبي والغنائم وكان فيها من هم ابناء ملوك وهذا ليس دليل، أرجو ترك السطحية، الانسان حر كريم بذاته وسماته وفكره وليس هناك احد ملك لاحد الا في راس شمالي السودان الذي تعفن من اوهامهم وخيالاتهم وادي الي الوصول بالبلد الي هذا الحد واتقطع جزء عزيز من البلد وسوف تتجزء البيقة طالما هناك من امثالك.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة