الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من تجمع اساتذه الجامعات للتغيير الديمقراطي..
بيان من تجمع اساتذه الجامعات للتغيير الديمقراطي..



10-18-2013 06:07 PM
بيان من تجمع اساتذه الجامعات للتغيير الديمقراطي..

التوقيع على ميثاق المسئولية الوطنية الداعم لتغيير نظام الإنقاذ وطرح البديل

طرح تجمع أساتذة الجامعات السودانية للتغيير الديمقراطي، مبادرة سياسية، داعيا كافة أساتذة الجامعات بالتضامن و التصاهر للتوقيع على ميثاق "ﺍﻟﻤﺴﺌﻮﻟﻴﺔ الوطنية للتغيير الديمقراطى" – الداعم للحراك السياسى لتغير نظام الانقاذ وطرح (البديل) فى شكل برنامج سياسى - اقتصادى يلبى نداء الوطن و يوقف نزيف الدم و يعيد قيم الحرية ﻭﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ, والعدالة ﺍﻹجتماعية و الهوية الوطنية للسودانين.

وأكد في بيان رسمي أن ذلك يأتي من واجب المسئولية الوطنية في المقام الأول، وفيما يلي نص البيان كما ورد:


بسم الله الرحمن الرحيم
نظراّ للظروف الأقتصادية و السياسية الحرجة التى وصلت اليها البلاد - و التى نعيش اوجها فى هذه الفترة, والتى لعب فيها نظام "الأنقاذ" الدور الأول و الأوحد خلال الأربعة و العشرين عاماّ المنصرمة - منذ أنقضاضه على الديموقراطيه وخلقه لنظام شمولى لا يعترف الا بالصوت الواحد, وتطبيقه لسياسات إقتصادية إنمائيه فاشلة ادت الى تدنى فى المستوى المعيشى عامة وفى المستوى التعليمى خاصة , وتشويه للمنظومة الأخلاقية للمجتمع السودانى, من خلال الممارسات الواضحة والمباحة للفساد السياسى و الأقتصادى والأجتماعى , الأمر الذى أثر تأثيراّ مباشراّ على احوال البلاد, وزاد من تعقيد المشهد السياسى , وتعطيل العملية التنموية , مما ادى الى فقد مصداقية المواطن لأجهزة الدولة المختلفة وتدنى الشعور العام فى امكانية وجود غدّ افضل للسودان و السودانيين.
لذلك - ومن هذه المحاور - تكون تجمع اساتذة الجامعات السودانية بهدف واحد الا وهو - حتمية التغيير الديمقراطى - بإرتكاز العمل على عدة بنود تتمثل فى: حرية التعبير, أنشاء دولة المواطنة بدل الهوية, تمكين التعليم, العدالة الأجتماعية, , واخيراّ الأصلاح الأقتصادى - للعودة بالبلاد الى بر الأمان.
حرية التعبير:
المنطلق: عمد نظام "الأنقاذ" على تعطيل الحريات الوارده نصا فى وثيقه الحقوق بدستور السودان 2005, كحرية التنظيم و التجمع السلمى, حرية الرأى والتعبير, حرية الصحافة وغيرها من وسائل اﻹﺗﺼﺎﻝ, و ﺳﻴﺎﺳﺔ الاجهزة الاعلاميه لتكون بوق للنظام توظف كيفما يشاء. عمد الانقاذ لتعطيل الدستور كحرية الفرد فى ان لا يوّقف او يسجن تعسفياّ أو ان يخضع لأي معاملة غير انسانية تتنافى مع القوانين الدولية لحقوق الأنسان فى حالة السجن/ الأعتقال.
تمكين التعليم:
المنطلق:أن ما عاشته مؤسسات التعليم فى السودان– الأساسى عامةّ و العالى خاصةّ- فى عهد نظام "الأنقاذ" من خصخصه والغاء مجانيه التعليم و تشييد دون ترشيد, وقبول لطلبة دون تقديم جودة تعليمية, و مناهج تعليميه ضعيفه لا تؤهل الشباب من الجنسين لدخول سوق العمل. تدنى صورة الاستاذ الجامعى عن طريق ممارسات الأفقار و الأقصاء من العمل السياسى بالفصل التعسفى من الخدمة والسجن و التهجير الامر الذى طال عقول نيرة, وقامات وطنية مخلصة. كل ذلك ادى الى انهيار اهم اعمدة الدولة التنموية – التعليم.
دولة المواطنة العدالة الأجتماعية:
المنطلق: لقد زج نظام "الأنقاذ" البلاد – منذ مجيئه فى حروب اهلية أستمرت حتى الاّن, متذرعا بالرسالة الدينية, وبمواقف اجتماعية عقيمة قسمت السودان على اساس الهوية وليس المواطنة. وانكرت التعدديه و سيدت العنصريه. كما حدث فى جنوب السودان (سابقاّ) وأقليم دارفور, و ﺟﻨﻮﺏ كردفان, والنيل الأزرق , وممارسة ابشع الطرق القمعية لتكميم الأفواه من ترويع وقتل للمدنيين وأعتقالات ليصبح النظام بذلك ملاحق قضائياّ وجنائياّ على المستوى العالمى.
الأصلاح الأقتصادى:
المنطلق: أن السياسات الأقتصادية العقيمة التى تبناها نظام "الانقاذ" معتمدا على مورد اقتصادى واحد (البترول) واهمل القطاعات الانتاجيه و الاعاشيه الاخرى كالزراعه فى مجالاتها المختلفه. اما سياسات الاصلاح الاقتصادﻱ الحاليه فانها سياسات جبايه و ليست اصلاح ولن تؤدى فى ظل الوضع الامنى المتردى والعلاقات الخارجيه الفاشلة, الا لمزيد من حالة الفوضى الاقتصادية وانفلات مستمر فى الأسعار, وذبذبة فى اسعار الصرف, وتدنى الخدمات الأجتماعية العامة للدولة, وارتفاع معدلات الفقر والجريمة, وظهور رأسماليين طفيلين, , وزيادة الفساد عامة.
وعليه كأساتذة جامعيين لنا صلة وارتباط قوى بمجتمعاتنا , ومن واجب دورنا التاريخى كرواد للتغير الأيجابى, نرى – وبوضوح – جلىّ اهمية وقوة دورنا المهنى فى توعيه وتعبئة المواطن, وخلق قضية واضحة المعالم تعمل على انتشال البلاد من الأنهيار, بخطىّ مدروسة – سلمية – حثيثة نحو عمل وطنى جاد ودؤوب متضامنا مع كل القوى السياسيه و الحراك المدنى الوطنى المخلص , نحو التحول الديمقراطى الذى يصنعة الشعب بوعى سياسى عالى وادراك كامل لمبادئ الحرية والديمقراطية وحقوق المواطنة.

وبناء على كل ما سبق, ومن واجب ﺍﻟﻤﺴﺌﻮﻟﻴﺔ الوطنية فى المقام الأول, يتقدم هذا التجمع بهذه المبادرة السياسية - بدعوة كافة اساتذة الجامعات السودانية بالتضامن و التصاهر للتوقيع على ميثاق "ﺍﻟﻤﺴﺌﻮﻟﻴﺔ الوطنية للتغيير الديمقراطى" – الداعم للحراك السياسى لتغير نظام الانقاذ وطرح (البديل) فى شكل برنامج سياسى - اقتصادى يلبى نداء الوطن و يوقف نزيف الدم و يعيد قيم الحرية ﻭﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ, والعدالة ﺍﻹجتماعية و الهوية الوطنية للسودانين.
تجمع أساتذة الجامعات السودانية للتغيير الديمقراطى


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 5829

التعليقات
#804253 [الصديق الديمقراطي]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2013 02:31 AM
نعم لاي حراك نحو تنظيم الصفوف من اجل التغير ومن اجل صنع البديل الناحج الذي نامل الا يقصي احدا...نعم لكل خطوة لتدعيم ثورة الشارع(ثورة سبتمبر المجيدة)...نعم لاي سوداني يأنس في نفسه الكفاءة لخدمة الوطن..نعم لكم اساتذة الجامعات.


#803473 [سوداني مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2013 04:13 AM
إهداء لاستاذتنا الإجلاء: ماذا تعني مفردة تصاهر في اللغة العربية؟


معنى تصاهر في قاموس المعاني. قاموس عربي عربي



تصاهر - تَصَاهُرٌ :
[ ص هـ ر ]. ( مصدر تَصَاهَرَ ). " بَيْنَهُمَا عَلاَقَةُ تَصَاهُرٍ " : مصاهَرَةٌ ، أَيْ تَزْوِيجُ أَحَدِهِمَا الآخَرَ ابْنَتَهُ أَوِ اخْتِيَارُ ابْنَتِهِ زَوْجَةً لابْنِهِ أَوْ بَيْنَهُمَا قَرَابَةٌ زَوْجِيَّةٌ .
المعجم: الغني
تصاهر - تَصَاهَرَ :
[ ص هـ ر ]. ( فعل : خماسي لازم ). تَصَاهَرْتُ ، أَتَصَاهَرُ ، مصدر تَصَاهُرٌ . " تَصَاهَرَ الرَّجُلاَنِ " : صَارَتْ بَيْنَهُمَا مصاهَرَةٌ ، أَيْ زَوَّجَ أَحَدُهُمَا الآخَرَ ابْنَتَهُ أَوِ اخْتَارَ ابْنَتَهُ زَوْجَةً لابْنِ الآخَرِ أَوْ صَارَتْ بَيْنَهُمَا قَرَابَةٌ زَوْجِيَّةٌ .
المعجم: الغني
تصاهرَ يتصاهر ، تصاهُرًا ، فهو مُتصاهِر:
• تصاهرتِ العائلتان كانت بينهما قرابة بالزَّواج " تصاهر القومُ ".
المعجم: اللغة العربية المعاصر


#803445 [عصمت الوكيل]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2013 01:24 AM
وضح جليا و بحكم التجارب و المسوحات التوثيقية ان 90% من افراد الامن و قوات الاحتياطي المركزي في الشمال هم الذين فشلوا في مواصلة تعليمهم لظروف معيشية او اسرية و دفع بهم الحال الي زج انفسهم في صفوف تلك القوات التي تقتل الطلبة و الابرياء بلا رحمة و رأفة و ذلك للحقد الذي ملأ صدورهم...
و في الجانب الاخر فان 80% من افراد قوات الحركة الشعبية قطاع الشمال هاربون من العدالة ووجدوا انضمامهم لتلك الحركة الملاذ الامن لهم اذ تثبت السجلات الجنائية ان معظمهم مطلوبون امام المحاكم الجنائية في السودان.....


#803363 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 09:50 PM
تجمع أساتذة الجامعات السودانية للتغيير الديمقراطى مشكورين وبينتم من اين ينزف الجرح علية ادعوا كافة العاملين بالدولة القدامي الشرفاء وليس الذين تم تعينهم بعد 89 يونيو بالتعين السياسي ادعوهم لتكوين اجسام نقابية مضاده بدلا عن تلك الهلامية الانفصال يتم من النقابة الام ونركل البروف والانضمام في جسم واحد لعلاج جسمنا المريض فوداعا يا ظلام الهم
والله التاريخ والاجيال والاباء لم ولن يرحمونا فرطنا في بلد وعادات وقيم توارثنها جدا عن جد عن اب ويفترض ذلك الورث نورثة للاجيال القادمة والا الطوفان


#803361 [G.Suliman]
4.00/5 (1 صوت)

10-18-2013 09:49 PM
العيد ما كان عيد اصلا انتها
والجامعات حتفتح تاني معقوله صعاليك الامن والفاقد التربوي (اخوات نسيبه) والمرتزقه
اكتر من طلاب الجامعات!!!؟
المصيبه الثوره تنجح ويقيضوها المتخاذلين توعية الامام الضبابي والميرغني الماسوره والشله المعاهم


#803357 [G.Suliman]
1.00/5 (1 صوت)

10-18-2013 09:36 PM
والله يامعلمين ده جيتو فيها الطيش وF كبيره كمان
ابوالعفين قاله بالواضح(الجايبنا غير الله اليشيلنا) من الآخر كده ما اخذ بالقوه لايسترد الا بالقوه
الشعب غايز آليه تنفيذ مش آلية تنظير!!!
اذا كان البشكير دمو تقيل وشافر السعوديه بعد الاحراج بتاع منع الطياره يعني التحتو حيكونو بيفهموا مثلا يعني!!!


#803333 [استاذ جامعى (الطويل)]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2013 08:47 PM
كلام واضح ومبادره قويه بس غير مكتمله يجب نقلها لمرحلة التنفيذ ماهى الاليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#803330 [abo ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2013 08:42 PM
العلماء الأجلاء ،هذا هو وقتكم...
نحن معكم
استاذ جامعي بالمنافي


#803323 [الجن الأرقط]
4.00/5 (2 صوت)

10-18-2013 08:34 PM
كدى سيبوا التنظير ماهى الخطوات العملية لإسقاط النظام أولاً؟؟؟ الناس كلهم عارفيييييين ما ذكر فى بيانكم و أكثر.


#803316 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (2 صوت)

10-18-2013 08:23 PM
الاخوة فى الجبهة الثورية .. النظام تمت محاصرته وفقد شرعية بقائه .. وقبل ايام توجه متحرك كبير نحو مدينة كوستى .. النظام المجرم يريد ان يصرف الانظار والاهتمام ببقعة اخرى غير العاصمة والوسط النيلى .. توقعوا ان يقوم بمغامره ليكسب معركة حتى يخدع الناس مرة اخرى باعلامه المضلل ..الحذر ثم الحذر ..المجد للآلاف بتهدر فى الشوارع كالسيول .. يدك زاحفها قلاع الكبت والظلم الطويل ..معا لاسقاط النظام القاتل السفاح الدموى المجرم الظالم .. معا لاسقاط الكهنوت الدينى الضلالى المتاجر بالدين ..


ردود على المشتهى السخينه
United States [ودالجزيره] 10-19-2013 09:58 AM
معاك ياالمشتهى السخينه وثورة حتى النصر لنرددها الثورة ثورة شعب والشعب شعب الثورة نموت وتحبابلادناوكل الشعوب الحره وفداك ياوطن ويلا نكنس المؤتمر الوثنى الى مقبرة التاريخ وهذه لن تتشرف بهم.


#803301 [الكارورى]
4.00/5 (1 صوت)

10-18-2013 08:02 PM
بالله إنتوا من زمان كنتوا وين ؟؟؟؟؟والله حرام عليكم ياأساتذة الجامعات ,, تتركوا هذا الاهبل وجماعته يبرطعون ويدمروا الوطن ويمزقوه ,, وأنتم تنظرون ؟؟ والله سوف يحاسبكم التأريخ ,, هيا تحركوا وكل الشعب من خلفكم أيتها العقول المستنيره


#803298 [Esam Abdel Samad]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 07:58 PM
أشكك تماما في توجهات هذا البيان والمسمي المنسوب اليه
أولا : هنالك وثيقة البديل الديمقراطي لقوي الاجماع الوطني الذي وقعت عليه كل الاحزاب المنضويه تحت قوي الاجماع الوطني عدا أنه حزب الامه القومي لديه بعض التحفطات
ثانيا : هنالك ايضا وثيقة الفجر الجديد للجبهة الثورية وهي علي شبه تماس تام مع وثيقة البديل الديمقراطي عدا الكفاح المسلح
ثالثا : هنالك ايضا البيان السياسي لتنسيقية قوي التغير للثورة السودانية
وحميعهم تخطوا فكرة (البديل ) لانها حسمت لديهم فقط بعض التفاصيل الصغيره التي لاتكمن بها الشياطين .. كما انهم جميعا الان فقط بصدد أسقاط النظام
فعلي من يدعون (( تجمع اساتذه الجامعات للتغيير الديمقراطي )) أن يقولوا لنا
هل هم الان مع أسقاط النظام أم مع ( نظام جديد أو مع مذكرة غازي صلاح الدين ومجموعته بالمؤتمر الاوطني )
فأن كانوا في الاصل ديمقراطيين فعليهم اللحاق بأنتفاضة الشعب السوداني لا أن يرجعوه الي النقطة الاولي ( ماالبديل ؟ )
والاهم من هذا كله هنالك تجمع لاساتذة الجامعات تحت مسمي (( لجنة أساتذة الجامعات ))
وأليكم هذا البيان الذين هم موقعيين عليه والذي هو أهم ألف مرة من بيان هؤلاء المدعيين

بيان من تجمع المهنيين السودانيين

جماهير الشعب السوداني:

الإجراءات الاقتصاديه الاخيرة وما نتج عنها من تضييق الخناق على المواطن فى معيشته لم تهدف الى تنمية البلاد و صلاح العباد ، انما هدفت الى تمويل اجندات المؤتمر الوطني و دعم اجهزته الامنية وملء جيوب الفاسدين .

خروج المواطنين للشارع للتعبير عن رفضهم لهذه الاجراءات التعسفية انما يدل على وعي الشعب بمصالحه وحرصه على حمايتها من ايدي الفاسدين .

إرادة الشعوب من ارادة الله

إن الطغاة لايتعظون من دروس التاريخ وعبره ، فنظام الانقاذ الذي جثم على صدر هذا الوطن 24 عاماً يرتعد خوفاً فقد ظن آثماً بان ليل الظلم لن يعقبه فجر الخلاص ، هاهو الشعب ينتفض ثائراً ضد الطغيان وليس بغريب على شعب ثورتي ابريل 1985 واكتوبر 1964 ان ينتفض في سبتمبر 2013 والنصر حليف الشعوب الحرة .

تشهد هذه الايام نضالاً شرساً وثباتاَ اسطورياً في مواجهة أعتى الانظمة العسكرية التي مرت على تاريخ السودان الحديث ، تنادى ابناء وبنات هذا الشعب وقدموا ارواحهم رخيصة من أجل هذا الوطن ،فكانت حصيلة ثلاث ليال مئات من الشهداء والجرحى والمعتقلين.

نسأل الله الرحمة لكل شهدائنا الابرار ، والشفاء العاجل للجرحي والحرية للمعتقلين .

كلمات عهد من تجمع المهنيين السودانيين بصوت موحد يعلن عن انحيازه الكامل للشعب في ثورته ضد الظلم والطغيان وذلك عبر الاتي :

الاتصال بكافة اطياف المجتمع وقواه الحية لتنظيم صفوف الجماهير .

التنسيق مع هذه القوى الحية الممثلة في الاحزاب ،النقابات ،الحركات الشبابية ،لجان الثورة بالاحياء ومنظمات المجتمع المدني لمواصلة الاحتجاجات ومحاصرة النظام بهدف اسقاطه .

يجدد تجمع المهنيين السودانيين عهده بالنضال المثابر والصدام المستمر جنبا الى جنب مع جموع الشعب الثائر وحتى انجاز العصيان المدني “سلاحنا المجرب” الذي تخافه الانظمة البوليسية ، ان تجمع المهنيين السودانيين في اجتماعات دائمة مع قواعده المهنية للتنسيق من اجل الوصول الى اعلان العصيان المدني .

كل الوقت للفعل الثوري الجاد .. لن يفت عضدنا التهديد .. لن ترهبنا الاعتقالات .. لن يفنينا الرصاص

عاش نضال هذا الشعب والثورة مستمرة .

يمثل هذا الاعلان :

1 / نقابة اطباء السودان

2/لجنة المعلمين

3/رابطة الاطباء البيطريين الديمقراطيين

4/جبهة المحامين الاحرار

(((((((((((((((((((5/لجنة اساتذة الجامعات)))))))))))))))))))))

6/شبكة الصحفيين السودانيين

7/ تجمع موظفي المصارف

اكتوبر 2013


ردود على Esam Abdel Samad
[Esam Abdel Samad] 10-19-2013 06:51 PM
تحياتي يالفنجري ...
أري أنك أسهبت في وصفي ..
وأنك لم تقراء جيدا هذا البيان ( ولن أضيف أكثر )
جاول دائما أن تقراء مابين السطور
أولا : عندما يأتي الان شخص ويقول البحث عن البديل أو البديل منو ؟؟
لن أسميه سميه أنت ماذا يكون ؟؟ ...في هذه اللحظة التاريخية والشعب السوداني ينادي بأسقاط النظام
ثانيا : هنالك جسم تنظيمي في الاصل موجود تحت مسمس ( لجنة أساتذة الجامعات )
ويعرف جيدا ماهو البديل
أذا من حق الجميع أن يتسائل من هؤلاء ؟؟
وإليك بيان أخر من تجمع اساتذة جامعة الخرطوم وأري الفرق بنفسك

بيان من تجمع اساتذة جامعة الخرطوم
Updated On Oct 13th, 2013
*حول دور الجامعة فى المرحلة الراهنة*

*ظلت جامعة الخرطوم، منذ تأسيسها وحتى اليوم تمثل الذاكرة المؤسسية المتقدة للامة، ومنارة الاستنارة السامقة لشعبنا، مجسدة بذلك لصالح الوطن مخزوناً هائلاً للفكر ومصدراَ متجدداً للكسب الاكاديمى المتميز. وفوق ذلك فقد كانت الجامعة و ما زالت مصنعًاً خصباً للكوادر القيادية التى لعبت دورا طليعياً لدفع حركة الوطن للامام. يذكر التاريخ للجامعة دورها فى الحركة الوطنية فىالخمسينيات والستينيات وما لعبته من دور مجيد فى ثورة اكتوبر 1964 توج برئاسة وسكرتارية مؤتمر المائدة المستديرة، وواصلت مقاومتها لنظام مايو فى السبعينيات ولعبت نقابة اساتذة الجامعة دورا هاما و محورياً فى تعبئة وقيادة قوى الانتفاضة المجيدة ضد نظام مايو في 1985 واصبحت دار الاساتذة محطة للعمل الوطنى الجامع. ولم تخنع فى عهد الانقاذ بالرغم من تشريد اساتذتها واخضاعها للسيطرة الحزبية الاحادية والتغول على اصولها وممتلكاتها لاضعافها فاصطف الاساتذة وانتزعوا حق التنظيم النقابى المستقل 2006-2009 ولا تزال روح المقاومة متقدة وسط اساتذتها حاملين هموم الوطن ساعين للاسهام فى اخراجه من الازمة الخانقة التي يعانيها راهناً. *

*لا شك ان الظروف التى تحيط بالبلاد اليوم تختلف كثيرا عن ما سبق. فقد شرعن نظام الانقاذ نظام حكمه بالدين وهو ابعد ما يكون عنه سلوكاً، وعمل بمثابرة على تحطيم الاصول الانتاجية للاقتصاد الوطني، و أقدم في رعونة على تسليع الخدمات الاساسية من صحة وتعليم، و عمل بلا كلل على تخريب الاجهزة الرقابية والحسابية والامنية للدولة، و نشط بتهور في تدمير البنية التحتية للحياة السياسية المدنية مشعلا وبغير هوادة نيران حرب اهلية أهدرت موارد البلاد وادت لانفصال الجنوب وفاقمت النزاعات فى دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق واهدرت كرامة وسيادة الوطن بالارتهان للارادة الدولية حفاظاً على سلامة قادتها من استحقاق العدالة. *

*ترتب على ما تقدم تجيير غير شامل لموارد الدولة لللاجهزة العسكرية والامنية، مردوفاَ بالتوظيف السياسى للدين كاداة فعالة للتعبئة الديماغوغية ومسوغا للقمع المباشر. و تلازم ذلك مع **تدهور محزن للاحوال المعيشية لشرائح متزايدة من شعبنا، وزيادة مضطردة في معدلات البطالة و الفقر بصورة غير مسبوقة، وتمزيق متعمد للنسيج الاجتماعى، وهجرة قسرية مهينة لملايين السودانيين خارج البلاد حتى انتهى النظام بعد ربع قرن من استبداده بالأمر الى وقوفه معزولاً بائساً على ساحة سياسية تم تجريفها بالكامل غُيبت عنها النقابات والاحزاب و المنظمات النسوية والشبابية والمهنية ومنظمات المجتمع المدنى، واحتكرت اجهزة الامن مفاصل العمل العام تمكيناً وحماية لمصلحة الاقلية الفاسدة الحاكمة.
*يتخلص المشهد السياسى اليوم فى التسلط العارى من كل شرعية اخلاقية او قانونية للنظام، واختار النظام لنفسه الاحتكار المتسلط لكل انشطة الدولة تمكينا وحماية للطغمة الحاكمة الوالغة في شتى ضروب الفساد، و تمسكاً ارعناً بسياسات ثبت بعد ربع قرن من التجربة فشلهاً، ضمن اطار من المصادمةً اليومية لكل قطاعات الشعب. ما من وطنى مخلص اليوم الا واستشعر الخطر المحدق بالوطن جراء بقاء السلطة على ما هى عليه بالرغم من وصول الازمة لذروتها. و يتفاقم الخطر ببطء وتعثر حركة الاطراف المعارضة في سعيها للوصول لتوافق وطنى مقبول يجنب البلاد مآلات ما حل ببعض الدول من تدخل خارجى قد يذهب بريح الوطن جراء عجز القوى الوطنية الوصول لحلول بنفسها،
* *
*اننا واستلهاماً لتاريخ الوطن، وايماناً منا بقدرة القوى الحيوية لشعبنا على مقاومة التسلط والعسف فى كل اقاليم البلاد ولما عكسته الهبات الشعبية والمظاهرات الاحتجاجية وآخرها انتفاضة سبتمبر-اكتوبر الحالية من ارادة للنهوض مجدداً، وعطفاً على ما لعبته الجامعة من دور ريادي فى اكتوبر 1964 والانتفاضة 1985 نرى أن الوقت قد أزف لتقوم الجامعة بدورها الذى يحفظه التاريخ ويطلبه الحاضر خلاصاً لمستقبل الوطن، و استشعاراً منا لهذا الدور المطلوب ولما للجامعة من مكانة عند كافة الاطراف وما لمنسوبيها (داخل وخارج البلاد) من خبرات فنية واكاديمية وفكرية وروح وطنية خالصة، *
* *
*فاننا فى تجمع الاساتذة نرى:*

*1**ضرورة ذهاب النظام الراهن لافتقاره لأي مسوغ أو مبرر موضوعي للبقاء وفقاً للحيثيات المذكورة أعلاه.*

*2**التأكيد على نجاعة الحل السلمى المؤسس على الحوار الحر الديمقراطي لتحويل البلاد من وضع الازمة والحروبات والنزاعات الراهنة لمرحلة انتقالية تقودها سلطة انتقالية توافقية تنهى الحرب وتؤسس لعقد اجتماعى – دستورى يمهد للدخول فى عهد جديد قائم على المواطنة والعدالة والانصاف والمساواة، في اطار من التعددية الديمقراطية. *

*3**أهمية ان يستشعر قادة الاحزاب والقوى السياسية والحركات المسلحة والتنظيمات السياسية بمختلف توجهاتم ثقل المسؤولية التاريخية و دقتها و العمل الجاد لتجاوز الاجندة الضيقة. ونحن هنا، و من واقع الاحساس بجسامة المسؤلية نبادر ونناشد الجميع ان يتجهوا عاجلاً للتفاكر والعمل معاً للوصول لمخرج من الازمة الوطنية الراهنة. *

*4**يقينا لا نحتاج لنؤكد ان الشعب السودانى لا يقل استعدادا وطاقة وارادة عن الشعوب الاخرى (جنوب افريقيا مثالا) التى مرت بازمات عسيرة تجاوزتها بالتفاف قواها الوطنية للتوافق حول ميثاق حمل لها الخلاص وعبر بها لمرحلة جديدة صالحت فيها نفسها وداوت جراحها وفتحت ابواب الحياة الحرة الكريمة لجميع ابنائها وبناتها كل ذلك بفضل قيادات ارتقت لمستوى المسؤولية التاريخية. *

*5**التمهيد لحوار سودانى – سودانى لا يستثني أحداً تتقلد فيه الجامعة، بقيادة أساتذتها، دورها التاريخى الذى لعبته فى الماضى خاصة ما قامت به فى اكتوبر 1964 والانتفاضة 1985. *

*6**تتبنى جامعة الخرطوم ممثلة فى اساتذتها جمع كل المبادرات المطروحة في هذا الصدد من قوى الاجماع الوطنى، وحزب الامة، والجبهة الثورية، وتنسيقية قوى الثورة، وكونفيدرالية منظمات المجتمع المدنى، وسودانيى المهجر و اصلاحي المؤتمر الوطني لتوثيقها ووفتح حوار ونقاش حولها مع اصحابها اولاً وبشكل جماعى لاحقاً بهدف التقريب و التوفيق بينها تمهيداً لدمجها وصياغتها فى مبادرة سودانية خالصة موحدة تحمل تسوية تاريخية تنقذ البلاد وتعبر بها للامام. *

*7**الحوار السودانى – سودانى ينبغي أن لا يغفل أهمية دور المجتمع الدولي و الحاح واجب ترميم العلاقات مع أطرافه المتعددة، و لذلك فانه لا يستبعد ان يكون للقوى الاقليمية والدولية دوراً فاعلاً، على ان يكون هذا الدور مُكملاً لدينامية الحراك السودانى الداخلى الخالص وليس مُسيراً له. ومن الضرورى الاستفادة من تجربة المرحلة الانتقالية 2005-2011، ومن الضرورى ايضا اخذ العبرة من تجارب الدول القريبة (نماذج **اليمن حيث تولي مجلس التعاون الخليجي رعاية صيغة توافق انتقالي) حيث ساهم الدور الخارجى فى توفير الضمانات وتقديم المساعدات خاصة الاقتصادية فى المرحلة الانتقالية التى يحتاج فيها الاقتصاد لمساعدات اسعافية ورفع المقاطعة واعفاء الديون وتشجيع الاستثمارات. *

*8**ان الدور الذى نسعى – كاساتذة لجامعة الخرطوم – القيام به لا يعنى عزلاً لأحد او اقصاءاً لمجموعة، انما هو دعوة لتوظيف الخبرات الفنية والاكاديمية والقانونية والفكرية للجامعة لتلعب دورها المنتظر و المأمول في سبيل الخروج من الازمة التى تمسك بخناق الوطن. *

*تجمع اساتذة جامعة الخرطوم

[الفنجري] 10-19-2013 01:49 AM
يبدو أن فشل الثورة السودانية رغم اكتمال شروطها نهج الغوغائية والعقلية التجريمية، الاخ المنتقد للبيان يخلط بين المسارات التي تشكل الثورة والثورة باعتبارها جسما واحدا وهذه عقلية السلطة نفسها في الموقف النقيض، يجب أن تعلم أن الثورة روافدها كثر،أولا هناك العمل السياسي الواضح الذي يتم عبر تيارات سياسية، وهناك العمل النقابي الذي يتم، في الأصل، عبر مجموعات فئوية، وهناك القوى الاجتماعية غير المنظمة التي تتأثر بخطاب السلطة أو المعارضة وآلياتهما. فبيان أساتذة الجامعات بغض النظر عن الجهة التي تقف وراءه هو مسار لم يطرح نفسه بديلا سياسيا، وإنما هو رفد لتيار التغيير الذي حمّل بصورة لا لبس فيها الإنقاذ مسؤلية ما وصل إليه الوطن، وأنت الذي تطعن في هذا وتشوه إما أمنجي أو كوز مخزل، فكل من يرفد الثورة بقول أو فعل في ظل الوضع الحالي قيم إيجابية، فبدلا من التجريم قدم مقترحا يضيف لما ذهبوا إليه وإلا فاصمت

European Union [ابو الفضل] 10-18-2013 10:52 PM
يبدوان هذا وعاء كبير ماعون كبير ......كبر دماغك اترك الامور تنجلى لوحدها


#803296 [hugogy]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 07:54 PM
هذا هو العمل انتم فعلا رجال الدوله ربنا يوفقك ولو انضموا معكم النزهين من المحامون فلتكن ثورة حتى النصر انشاء الله مع بركات هذه الايام & نحيكم من بلديه لاهاى


ردود على hugogy
[عصمت الوكيل] 11-08-2013 08:45 AM
انت فعلا حقوقي؟ لغة ركيكة و احسن تكتب بالدارجي و لو مصرتكتب بالفصحي ارجع المدرسة و اقرأ العربي مع تركيزك علي النحو و خاصة (من) التي تجر ما يصعب جره بالالة....


#803289 [taluba]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 07:39 PM
هذه خطوه جباره من المجتمع الواعي المثقف في السودان من اجل ابنائه الذين تم رميهم بالرصاص الحئ من قبل امن هاؤلاء الشرذمه. ومن هذا المنبر ندعوا كل الشعب السوداني بكل تخصصاته المهنيه والعمليه، شبابنا واطفالنا ونسائنا وابائنا وحتي المعوقين بسببهم لمواصله مسيرتنا حتي النصر.


#803277 [shaban]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 07:17 PM
تحركوا يا منارات الشعب ومشاعله ...في الجامعات والمعاهد العليا والكليات الجامعية والثانويات والأساس وتعليم الكبار ... الخ .. تحركوا وحركوا الشرائح المنضوية تحت لواءاتكم .


#803266 [د/ نادر]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2013 06:45 PM
لماذا لا يتم تذيل هذه البيانات باسماء القائمين علي امرها


ردود على د/ نادر
United States [عمدة] 10-19-2013 04:48 AM
سؤال دجاج ألكترونى متحفز للاعتقالات!!!!!!!!!!!!!ها..ها..هااااااااااااااااااااا

United States [منصف] 10-18-2013 07:44 PM
الشغل دا ما للشو يا صاحب الدال
دا شغل في طور التأسيس من الجهل الكشف عن داعمية
اقترح عمل نسخة الكترونية يتم التوقيع عليها تسمح بمشاركة الأساتذة السودانيين خارج السودان وفي الولايات الداخلية على أن يظهر التوقيع في شكل أرقام حسابية مع بيان الجامعة التي يعمل فيها وتبقى الاسماء لدى الأدمن
كما يمكن تطوير النداء لاحقا ليشمل كافة المعلمين وفعاليات المجتمع المدني والأحزاب السياسية


#803258 [بنت السودان]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2013 06:20 PM
قولوا بسم الله وإتوكلوا على الله - خليكم رجال البلد إنتهت ولابد من التغيير - الشعب مع تغيير النظام بالسلم أو بالقوة - وهؤلاء البهائم الجهلاء لا يعرفون إلاّ منطق القوة ....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة