الأخبار
أخبار سياسية
إدانة واسعة لاعتداء الإخوان على علاء الأسواني في باريس
إدانة واسعة لاعتداء الإخوان على علاء الأسواني في باريس
إدانة واسعة لاعتداء الإخوان على علاء الأسواني في باريس


10-19-2013 09:14 AM

مترجم أعمال الروائي المصري للفرنسية يشبه المعتدين بعصابة تصرفت على طريقة الفاشيين والنازيين، إذ فقدت الحجة فلجأت للقوة البدنية.




خير ما يفضح ديمقراطية مزعومة

باريس ـ ندد رئيس معهد العالم العربي جاك لانغ والدبلوماسي الفرنسي السابق جيل غوتييه باعتداء مجموعة من بلطجية الإخوان على الكاتب والروائي المصري علاء الأسواني، بينما كان يلقي محاضرة في مقر المعهد بباريس.

ووصف لانغ وغوتييه وهو مترجم أعمال علاء الاسواني إلى اللغة الفرنسية، الاعتداء بأنه قمع لحرية التعبير، ويرتقي إلى الممارسات الفاشية والنازية في كل من ايطاليا وألمانيا في عشرينات وثلاثينات القرن العشرين.

واعتبر لانغ وزير الثقافة الفرنسي الأسبق ـ في تغريدة له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الجمعة - الاعتداء الذي قامت به مجموعة من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي على الكاتب والروائي علاء الأسواني الأربعاء الماضي بمقر معهد العالم العربي بباريس، تقويضا غير مقبول لحرية التعبير.

وعرف الكاتب المصري علاء الأسواني، صاحب رواية "عمارة يعقوبيان" الأكثر مبيعا والذي يتابع صفحته على موقع "تويتر" أكثر من مليون شخص، بتأييده للسلطات الجديدة فى مصر، وبمواقفه السياسية الجريئة في نقد الإسلام السياسي وجماعة الإخوان على وجه الخصوص.

وكان الأسواني يلقي محاضرة أدبية بمقر معهد العالم العربي بباريس لعرض أحدث رواياته "'نادي السيارات'' المقرر أن تترجم إلى الفرنسية عندما فوجئ الحضور بأحد الأشخاص يصرخ بصوت مرتفع ويطالبه بالتحدث عن الوضع السياسي الحالي في مصر.

ورفض القائمون على المعهد الطلب، مشددين على عدم إقحام السياسة في لقاء أدبي ثقافي. ولكن أنصار مرسي تعالت أصواتهم بالهتافات المنددة بالقوات المسلحة "يسقط حكم العسكر"، والتي رد عليها الأسواني برفع يديه ملوحا بعلامة النصر قائلا "يسقط حكم المرشد"، رافضا إهانة الجيش المصري، على ما ذكرت وكالة الشرق الأوسط للأنباء المصرية.

وبحسب الوكالة فقد حاول البعض التهجم على الأسواني فوق المنصة والاعتداء عليه قبل أن يمنعهم الأمن الفرنسي، مسببين حالة من الهرج في القاعة الكبرى للمعهد، ولم يكفوا عن الهتافات ما أدى إلى توقف المحاضرة.

وعرض حزب الحرية والعدالة الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين على موقعه الالكتروني ما قال إنه تسجيل فيديو للواقعة، مضيفا أن عددا من "شباب الجالية المصرية" قاموا "بطرد" الأسواني "بعد وصفه لانقلاب 30 يونيو/حزيران بأنه ثورة شعبية".

وأكد رئيس معهد العالم العربي جاك لانغ أنه على الرغم من أن الاعتداء أدى إلى أضرار (مادية) قليلة من تحطيم النوافذ والزجاج بالقاعة، إلا أن المعهد الذي صدم من تسلل "الأهواء المصرية" لمكان مخصص للثقافة، قام بتقديم شكوى عن تلك الأضرار التي لحقت به.

من جانبه، استنكر الدبلوماسي الفرنسي السابق جيل غوتييه - مترجم أعمال علاء الأسواني إلى الفرنسية، والذي كان يدير المحاضرة - ما قام به أنصار الرئيس المعزول.

وقال غوتييه إن من قاموا بالاعتداء على الأسواني ليسوا ديمقراطيين، ولكنهم عصابة من البلطجية، كما كان الوضع في إيطاليا عام 1920، وفي ألمانيا في عام 1930، حيث كان يعتمد فقط على القوة البدنية "على حد وصفه".

ومن جهتها، انتقدت صحيفة لوموند الفرنسية الجمعة اعتداء الإخوان على الأسواني.

وقالت إن "التوتر السياسي الذي تشهده مصر عبر إلى البحر المتوسط، حيث قام نحو 30 من أنصار الرئيس المصري المعزول، الذي أطيح به في يوليو/حزيران، بإيقاف ـ وبوحشيةـ المحاضرة التي كان يلقيها الأسواني في مقر معهد العالم العربي".

وأضافت الصحيفة الفرنسية أن الأسواني كان يلقى بالمعهد محاضرة أدبية قبل خروج روايته الجديدة التي تحمل عنوان "نادي السيارات" بنسختها الفرنسية فى شهر فبراير/شباط 2014، والتي تنشرها دار "أكت سود" الفرنسية.

وأشارت إلى أنه بمجرد أن بدأ الأسواني في الحديث، تم تعطيل المحاضرة من قبل "العشرات من مثيري الشغب الموالين لمرسي"، والذين رددوا هتافات مناوئة له، وحينها نصح رجال أمن معهد العالم العربي الروائي المصري بمغادرة القاعة على عجل.

ونقلت "لوموند" عن أحد المسؤولين بمعهد العربى بباريس قوله "لو لم يتم إجلاء الأسواني من القاعة، لكان (أنصار مرسى) اعتدوا عليه بالضرب"، معربا عن غضبه من تلك الأفعال. وأضاف المصدر المسئول بالمعهد والذي لم تذكر الصحيفة اسمه، أن معهد العالم العربى لم يشهد مشاكل من هذا النوع حتى فى الأوقات الأكثر سخونة من الربيع العربي.

وتابع "أن الأمر المحزن أن ينقل المصريون خلافاتهم إلى معهد العالم العربي".

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1462

التعليقات
#803915 [سامي علي حماد / شمبات]
1.00/5 (1 صوت)

10-19-2013 04:12 PM
هكذا الإسلامويين في كل مكان يضيقون بالحرية والديمقراطية , حقا إنهم قوة ظلامية .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة