الأخبار
أخبار سياسية
فتوى تحلل للسوريين اللحوم الحرام
فتوى تحلل للسوريين اللحوم الحرام
فتوى تحلل للسوريين اللحوم الحرام


10-19-2013 09:04 AM



فتوى تبيح تناول لحوم القطط والكلاب لتجنيب الدمشقيين ويلات الجوع، وتحذر من الاضطرار الى اكل بقايا الاموات.




'نداء استغاثة للعالم'

دمشق - بدأت المساجد في ضواحي العاصمة السورية دمشق الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة في الأيام الاخيرة ببث فتوى دينية تسمح للسكان بأكل اللحوم المحرمة في الاحوال الاعتيادية.

وتعاني مناطق عديدة في سوريا من سيطرة الهيئات الإسلامية الشرعية، التي باتت تصدر فتاوى دينية متشددة غريبة عن المجتمع السوري المتعود على الالتزام بتعاليم الإسلام بطريقة معتدلة.

وشهدت بلدات في شمال غرب سوريا مواجهات وأعمال عنف بين مواطنين سوريين ومقاتلين من جبهة النصرة الإسلامية المتطرفة التي تحارب نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ونشبت المواجهات عندما حاول مقاتلو جبهة النصرة إقامة محاكم إسلامية والمطالبة بدولة إسلامية وفرض ذلك على المواطنين.

وفي شريط فيديو نشر مؤخرا، قال عدد من رجال الدين إنه مسموح للناس أكل القطط والكلاب والحمير لدرء المجاعة وفقا لما اوردته صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية.

وتتعرض الاحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة بشكل مستمر لقصف القوات الحكومية التي تمنع عنها الغذاء.

وقالت وكالات انسانية تابعة للأمم المتحدة في خطة محدثة للتعامل مع الوضع في سوريا نشرت الجمعة إن المنظمة الدولية تتوقع أن 10.25 مليون سوري اي نصف السكان سيحتاجون مساعدات انسانية وغذائية عاجلة بحلول نهاية العام الحالي بتكلفة تتجاوز خمسة مليارات دولار.

وتشمل التوقعات الجديدة زيادة أعداد اللاجئين على مدى الاشهر الستة القادمة الى اكثر من المثلين.

ويتعرض السوريون الذين لم يفروا بعد من المعارك لمشكلة اخرى تزداد حدة يوما بعد يوم الا وهي الجوع.

ويضاعف نقص الوقود والغذاء مع الارتفاع الصاروخي للاسعار معاناة السوريين في المدن التي تتعرض للقصف وتتكدس في شوارعها القمامة المتعفنة وتتناثر جثث من قتلوا بالنيران المتبادلة حيث لا يقدر أحد على الذهاب لرفعها.

وسمح رجال الدين في رسالة بثت مع حلول عيد الاضحى للسكان الذين يعانون من ويلات الجوع بأكل الحيوانات التي يمنع الاسلام تناولها.

وقال هؤلاء إن فتواهم هي بمثابة نداء استغاثة للعالم، مضيفين انه لو سمح للوضع بأن يستمر بالتدهور سيضطر الاحياء الى اكل لحم الاموات.

وليست هذه اول فتوى من نوعها تصدر منذ اندلاع الازمة في سوريا، فقد صدرت قبلها فتاوى مشابهة في حمص وحلب عندما اشتد القتال في المدينتين.

ويزداد الدور القيادي للجماعات الإسلامية المتشددة في الانتفاضة المناوئة لحكم الرئيس بشار الأسد وامتد نفوذ الكثير من الوحدات الإسلامية التي يرتبط بعضها بتنظيم القاعدة إلى خارج ساحة القتال وأسست جهازا للشرطة ومجالس إدارية في بعض المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وكانت "الهيئة الشرعية" في حلب افتت بحرمة تناول فطائر الكرواسان الفرنسية والأوربية الشهيرة، باعتبارها ذات دلالة "استعمارية" ومن "طعام الكفار".

وقالت إن القرار استند إلى فتوى الوهابيين عبدالمجيد حسين وعلي بن نايف الشحود اللذين يعتبران أن "الكرواسان" تعني "الهلال" الإسلامي باللغة الفرنسية.

وافادت أن هذا الخبز جرى اختراعه من قبل الأوربيين للاحتفال بفشل العثمانيين في فتح مدينة فيينا النمساوية، لأن شعار الخلافة الإسلامية آنذاك كان الهلال.

وفي رمضان، أصدر مجلس "القضاء الموحد" السوري قرارا يقضي بسجن كل من "يجاهر بالإفطار" سنة كاملة، مشيرا إلى أن قراره مستمد من "القانون الجزائي العربي الموحد"، وهو قانون مستمد من الشريعة الإسلامية.

وتقول منظمات الاغاثة إن موضوع توفير الطعام والمعونات للمناطق التي تشهد القتال يجب ان يحظى باولوية مساوية لعملية تفكيك ترسانة سوريا من الاسلحة الكيمياوية.

ووصف كريستوفر ستوكس، المدير العام لمنظمة اطباء بلا حدود، الوضع الذي يتمكن بموجبه مفتشو الاسلحة من التنقل بحرية في المناطق التي تعاني من حاجة شديدة للمساعدات بينما يتم منع قوافل المعونات من المرور بأنه "لا معقول".

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) إن نحو أربعة ملايين طفل سوري يحتاجون إلى مساعدة إنسانية عاجلة. وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 10 ملايين من السوريين، أي ما يعادل نصف سكان البلاد، يحتاجون إلى المساعدة بحلول نهاية العام الحالي. وفي سبيل التخفيف من تداعيات هذه الأزمة، وجهت الأمم المتحدة أول من أمس نداء لجمع 5.2 مليار دولار حتى نهاية العام الحالي، في رقم قياسي تاريخي، لتمويل عملياتها في سوريا والدول المجاورة.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1562

التعليقات
#804086 [عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2013 08:55 PM
فتاوي شنو ربنا ما خلانا لكلام ناس مواهيم قال تعالى اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ [المائدة 3])


#803942 [الكارورى]
5.00/5 (1 صوت)

10-19-2013 05:37 PM
والله دى حاله صعبه ,, أخيرمنها الكيزان بتاعننا ديل



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة