الأخبار
أخبار إقليمية
اى تحقيقٍ ..هوالمطلوب ؟
اى تحقيقٍ ..هوالمطلوب ؟



10-19-2013 05:10 PM
محمد لطيف

هل تنتهز الحكومة هذه السانحة لتبتدر إنفتاحا حقيقيا نحو الشارع السودانى بكل مكوناته ..؟ الإجابة نفسها تجسد أزمة .. ثمة فريقين .. فريق يرى أنه لا توجد أزمة أصلا .. وأن الحكومة لم تكن قريبة من الشعب كما هى اليوم ...! حجتهم فى ذلك توقف أو تعثر إنطلاقة الربيع العربى فى السودان .. نموزجهم الأحداث الأخيرة وسيطرتهم عليها ... وفريق يرى أن الأوان قد فات على تدارك أى شىء .. أو أن الشرخ قد إتسع على الراتق .. وأن بين الحكومة والشعب ما صنع الحداد .. وأن الأحداث الأخيرة .. برضو .. قد شيدت حاجزا من الجرانيت بين الحكومة والشعب .. لا يمكن إختراقه .. ولكن .. لأن السياسة هى فن الممكن .. فلن نكف عن طرح المقترحات .. عل أحدها يصيب هوىً عند المتنفذين .. فيأخذوا به !

أما السانحة التى نعنيها فهى الحديث عن التحقيق فى وقائع الأحداث الأخيرة .. بتظاهراتها .. وإغتيالاتها .. وتخريبها .. وإتهاماتها .. فصحيح أن الجميع الآن مجمع على أهمية التحقيق .. من مقر به الى مطالب به ..ولكن الصحيح ايضا .. أن المواقف تتفاوت بشأن هذا التحقيق .. فالدولة .. وإن لم تفصح بعد .. إلا أنها ولا شك تعتقد أن إجراء التحقيق من إختصاصها وفى صلب مسئوليتها .. والمعارضة تعتقد .. وتجزم .. وتفصح .. بالصوت العالى .. أن الحكومة ليست محايدة .. وبالتالى فهى ليست مؤهلة لإجراء هذا التحقيق .. تأسيسا على ذلك .. بدأ الحديث .. عن تحقيق محايد .. وتطور الى تحقيق مستقل .. ثم قفز الى تحقيق دولى .. !! وبين هذا وذاك .. ينتظر أسر الشهداء .. مصير هذا التحقيق .. ونتائجه .. ليقرروا بعد ذلك .. الى أى وجهة يسيرون .. والى أى معسكر ينحازون .. إن لم يكونوا قد قرروا بالفعل .

ومن المهم بالطبع .. إبتداءا.. تحديد أى تحقيق هو المطلوب .. هل ذلك التحقيق الإدارى الذى تشكل لجانه إدارات الأجهزة ذات الصلة .. ثم إتخاذ الإجراءات الإدارية وفق ما انتهت اليه تلك التحقيقات الإدارية ..؟ المؤكد أن لا أحد يريد تحقيقا أداريا ينتهى عند عتبة الأجهزة .. أم ذلك التحقيق الجنائى الذى يتم بموجب قانون الإجراءات الجنائية وينتهى أو لا ينتهى الى المحكمة .. وفق تلك التحقيقات التى قام بها مختصون إستنادا الى وقائع جامدة .. قيموها بدم بارد ..هذا ايضا ليس مطلوبا .. يبدو .. والله اعلم .. أن القضية الآن .. هى معرفة حقيقة ما جرى .. والكشف عن كل الحقائق .. كما تتوفر .. وكما يدلى بها شهود يلزمهم القانون الإدلاء بها ..

إذن .. المطلوب تحقيق لا إدارى ولا جنائى .. بل تحقيق رفيع المستوى .. هدفه جمع المعلومات .. ورصد أمين للأحداث كما وقعت .. وتحديد كل فعل .. من فعله .. ولماذا فعله .. وهل كان بالإمكان تفاديه ..؟ ومن الذى خرب .. ومن الذى حرض .. ومن الذى قتل .. ولماذا وكيف ..؟ يقول خبراء القانون .. أنه لا خيار للوصول لهكذا تحقيق .. إلا اللجوء لقانون لجان التحقيق لسنة 1954 .. وهو قانون طبقت شهرته آفاق السودان .. بل وظف فى اكثر من ظرف حرج فى تاريخ السودان السياسى .. حتى فى ظل نظام الإنقاذ هذا .. كان القانون هذا حاضرا .. حين شكل بموجبه رئيس الجمهورية لجنة تحقيق دارفور الشهيرة برئاسة مولانا دفع الله الحاج يوسف .. ولايزال الجزم قائما بأن الحكومة لو كانت قد طبقت توصيات تلك اللجنة لأغنت البلاد عن عنت كثير ..!

وميزة لجان التحقيق المشكلة بموجب هذا القانون المستمد من روح القانون الإنجليزى .. أنه يتيح تشكيل اللجنة من خارج الجهاز الحكومى التقليدى .. مما يوفر مبدأ الحياد والإستقلالية .. ويمكن ان تضم شخصيات عامة ذات وزن .. وإجماع .. بجانب خبراء فى القانون .. قادرون على إستنباط الحقائق .. وإجلاء البينات .. ووزنها ووفق ظروفها .. وغنى عن القول أن هذا العمل سيستمد قيمته الحقيقية حين ينشر على الرأى العام .. ويمتلك كل مواطن الحقيقة كاملة .. وهذا يمثل قمة إحترام الرأى العام .. واقصر وسيلة لقطع الطريق على الشائعات ..!

هذه الخطوة إن تمت .. إنما تشكل أساسا مهما لما يشبه تجارب الحقيقة والمصالحة التى طبقت فى اكثر من دولة .. وحققت الإستقرار المطلوب .. وقد يتخوف البعض من المادة (12) فى هذا القانون والتى تنص على أنه (لا يجوز قبول أي أقوال أدلى بها أثناء أي تحقيق يجرى بموجـب أحكام هذا القانون ، كبينة أمام أية محكمة سـواء أكانت مدنية أم جنائية. ) ويمكن الدفع بأن هذه المادة بالذات هى التى تطلق لسان الشهود .. حتى على أنفسهم .. فالعاجل الآن هو معرفة ما جرى .. ثم يمكن الإستناد على سوابق .. وعلى رأسها لجنة التحقيق فى دارفور والتى لم تجرم أحدا ولكنها أوصت بإتخاذ جملة تدابير قانونية تقود الجناة الى المحاكم .

[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 2894

التعليقات
#804551 [mohd]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2013 02:15 PM
محمد لطيف وين عايش انت يا خوي

اللجنة المنبثقة عن اللجنة المنبثقة عن الللجنة المنبثقة كل اسبوعين تنبثق لجنة لحدي اخر السنة لتلقى اللجان المنبثقة وصلت لـ 100 لجنة وكل لجنة منتظرة تقرير من اللجنة الثانية

محمد لطيف هؤلاء الكيزان اتبعوا سياسة اليهود منذ ايام حكم نميري شراء الخبز والخضار ورميه في البحر لاثارة الناس ضد حكم نميري الذي يعرف الكثيرون مدى نزاهته وموته ولا يملك بيتاً ولا شركة ولا محلاً واحد

نميري انزه الحكام الذين مروا على البلاد ولم يضعيه سوى الفوكس الترابي مضيع الرؤساء والمواطنين ومضيع البلاد ومهلك الحرث والضرع والزرع

محمد لطيف هؤلاء العصابة تتبع في تحقيقاتها نفس ما يتبعه اليهود في مفاوضاتهم التي مستمرة من65 سنةولم تنتهي حتى الان هؤلاء هم الكيزان اخوان الشيطان

اين قاتل عوضية عجبنا واللجنة التي شكلت في التحقيق ؟

اين قاتل طلاب جامعة الجزيرة واللجنة المشكلة للتحقيق ونتائجها ؟

اين قاتل ولد ام دوم واللجنة التي شكلت للتحقيق ونتائجها ؟

أين قتلة من قتلوا ايام بدايات هذه العصابة في التسعينات عندما كانوا يقتلون معارضيهم في الشوارع ؟

اين لجنة ابوقناية الخاصة بمكافحة الفساد ونتائجها ؟

اين واين واين واين

وبرضه منتظر لك عدل او انصاف من لصوص وقتلة وحرامية وسفاكي دماء ؟

بتطول وتاخذ مدة زي ما قال كبيرهم الذي علمهم السحر


#804331 [مشروع حضاري]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2013 09:26 AM
ما فائدة لجنة التحقيق الحكومية اذا كانت النتيجة لن يتم تنفيذها عندما تصل الى عتبة باب السلطة؟ما فائدة اللجنة اذا كان كبار المسئولين ينكرون ويؤثرون على سير العدالة بتصريحاتهم هل تعتقد انه سيسمح للجنة تحقيق من الداخل ان تقوم بإستجواب رجل امن برتبة كبيرة او الاطلاع على وثائق ناس الامن؟ سنظل بمثل هذا الحديث نتحدث عن لجنة تحقيق من الداخل او الخارج حتى تنعدم اثار الجريمة ويموت من مات وينسى من نسى الوقائع والاحداث ويحدث تضارب في الحديث بسبب النسيان ...وبما ان الموضوع هام ويتعلق بدماء سفكت دماء مسلمين وشباب غض الإهاب واسر فقدت ارواح ابنائها جورا وظلما اعتقد المطلوب لجنة تحقيق دولية تشمل اعمالها جميع انواع الاغتيالات التي تمت في السودان مثل قضية عوضية عجبنا وضباط 28 رمضان وقضية مجدى محجوب محمد احمد وكل الذين اغتيلوا غيلة وغدرا في سبيل التمكين..


#804285 [علي سنهوري]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2013 06:44 AM
أخي ألا تعلم ان كل حرف تخطهستسأل عنه في دار الآخرة . أرجو أن تكون أكثرصدقاً وأكثر شجاعةً وتجيبني هل يمكنك إعمال السياسة لو كان من قتل إخاك أو إبنك أو أن من أغتصبت في أوكار أمن النظام بنتك أو زوجتك ؟ لا اظن لرجل يتوشح في دواخله بالرجولة يمكن أن تقنعه الدنيا بمافيها بماهو دون القصاص المباشر. وأنت >كرت في مقالك مايناقض إقتراحك عندما قلت " ولايزال الجزم قائما بأن الحكومة لو كانت قد طبقت توصيات تلك اللجنة لأغنت البلاد عن عنت كثير ..!" كيف يحقق الزاني والقاتل والسارق ويجرم نفسه ؟ ومتى قبت زمرة الفساد بلجنة تحقيق أو متى أقامتها هل تم إعدام "28" ضابطاً بموجب أجراءات جنائية ؟ وهل أجرت تلك العصابة يوماً ما تحقيقاً ولو في حادث مروري واحد من تلك الحوادث التي تشتهر بها معظم طرقنا والتي هي أبرز عنوان للجريمة المنظمة التي ترتكبها الحكومة تجاهنا بإهمال الطرقات الحيوية عنداً وبإستخراجها للتصاريح ورخص القيادة بمجرد إستيفاء الرسوم . هل حققت الحكومة مع عصابات التعدين عن ال>هب والكروم والكثير غير >لك المكونة من أبناءوزرائها ومحسوبيهم .
قاتل الله كل من يحاول إخفاء الحقيقة.


#804240 [نجومي]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2013 01:26 AM
وماذا تم بخصوص شهداء كجبار وبورتسودان


#804125 [كاكا]
5.00/5 (1 صوت)

10-19-2013 10:09 PM
لجنة الانتخابات المخجوجة موش كانت مستقلة برضو وجابت لينا الأصم وعبد الله أحمد عبد الله ورهطهم الذين باعوا ضميرهم في مزاد اللغف من أموال وحليب أطفالنا ومستقبلهم.. محمد لطيف: عذرا لونك باهت وكتابتك لا طعم لها بكل أسف والدليل حديثك في برنامج الطاهر حسن التوم... أسف جداً لقولي هذا..


#804092 [عادل السناري]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2013 09:04 PM
صهر الرئيس ( كابتن لطيف ) عايز يلعب بمشاغر اسر الشهداء عشان ما يصعدوا القضية الي الجنائية الدولية لكن هيهات --- انت عارف اليشير نفسه لا يثق في اي لجان تحقيق لانو عارفهم يا عملا و يا خمرتشين .


#804061 [عصمتووف]
1.00/5 (1 صوت)

10-19-2013 08:15 PM
تشكيل محكمة خاصة وقاضي تحقيق دولي كما شكلت لرفيق الحريري وهو المطلوب من اسر الشهداء والجرحي والاسري نجوم السماء اقرب لكم لو انتظرتم الحكومة خد يدين نفسة او الثار الثار الثارالثار الثار الثار الثارالثار الثار الثار الثارالثار هنا لا يوجد قانون ولا قضاة في زريبة الهوامل


#804053 [ود ابو زهانة]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2013 08:02 PM
اقتباس : ( إلا اللجوء لقانون لجان التحقيق لسنة 1954 .. وهو قانون طبقت شهرته آفاق السودان .. بل وظف فى اكثر من ظرف حرج فى تاريخ السودان السياسى .. حتى فى ظل نظام الإنقاذ هذا .. كان القانون هذا حاضرا .. حين شكل بموجبه رئيس الجمهورية لجنة تحقيق دارفور الشهيرة برئاسة مولانا دفع الله الحاج يوسف .. ولايزال الجزم قائما بأن الحكومة لو كانت قد طبقت توصيات تلك اللجنة لأغنت البلاد عن عنت كثير ..!)
اذن ما جدوى اللجوء اليه اذا كانت توصيات اللجان التى تشكل بموجبه لا تحترم ولا يعمل بها ويستمر النظام فى طريقه الذي اختطه ولا يبالى ؟؟ يعنى عملية شو اعلامى وخداع وبس؟


#803996 [لن ترتاحوا يا لصوص]
5.00/5 (1 صوت)

10-19-2013 06:39 PM
والله يا محمد لطيف لو خففت عليك اقول انت زول برئ ولا تعرف مكر وخبث ودهاء العصابة الحاكمة ..فهم يا محمد من الاول اعلنوا عن لجان تحقيق ..لتشكيك الناس فى القتلة الحقيقيين والهاء البعض وكسب الوقت وقتل القضية ..
وهذا ما فعلوه واتقنوه فى كل لجان التحقيق السابقة ابرزها قتيلة الديم ( عوضية عجبنا ) وشهداء جامعة الجزيرة ومجزرتى نيالا خلال عامين خلاف لجان التحقيق فى الفساد وبيع خط هيثرو ولجان التقاوى والبذور الفاسدة ..وووووووو الخ اين انتهت يا محمد لطيف وانت تعرف العصابة دى كويس جدا
هل تريد من العصابة ان تدين نفسها لان لجان التحقيق المحايدة معروف نتائجها ..راعى الغنم فى الخلا لو جبناه ومعاهو طلبة اساس كلجنة تحقيق فى هذه القضية فانها ستكشف المجرم الحقيقى
وظهر ذلك فى طرد العصابة من بيوت المآتم والمركوب الذى ضرب به نافع فى الجزيرة ..


#803986 [كانون كهي]
5.00/5 (2 صوت)

10-19-2013 06:23 PM
اي تحقيق يا هذا ؟؟؟ فليذهب النظام الفاسد اولآ .. و من بعد فالتاريخ كفيل بتسجيل حقيقة ما جري ... لا لا لا لا لا لحكم الانقاذ مرة اخري بعدما استباحت دماء اطفالنا و شبابنا كي تحكمنا فوق اشلائهم... فلتقل خيرآ او لتصمت بدلآ عن محاولة اطالة حكم اصهارك القتلة .. و انت ادري بفلسفتهم التي تقر بانك اذا اردت ان تقتل قضية فشكل لها لجنة ...


#803957 [yasir]
5.00/5 (1 صوت)

10-19-2013 05:55 PM
وزيرالداخلية قال بوضوح


قال وزير الداخلية السودانى إبراهيم محمود حامد، إن الصور التى انتشرت على الإنترنت لما قيل إنهم ضحايا الاحتجاجات الذين قتلوا برصاص قوات الأمن السودانية الأسبوع الماضى هى صور من دولة مجاورة.


اذن ماداعى للتحقيق

ديل ناس رابعة العدوية


#803953 [عمدة]
5.00/5 (2 صوت)

10-19-2013 05:52 PM
تفكيرك ضحل كقريبك أب ريالة. أتريد مجرما يحاسب نفسه. لو أن ذلك صحيح لما كانت هنالك جريمة من الاساس. كل التحقيقات ستتم بعد الازالة بغرض القصاص. انتهى الدرس.


#803952 [chinma]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2013 05:52 PM
. حين شكل بموجبه رئيس الجمهورية لجنة تحقيق دارفور الشهيرة برئاسة مولانا دفع الله الحاج يوسف .. ولايزال الجزم قائما بأن الحكومة لو كانت قد طبقت توصيات تلك اللجنة لأغنت البلاد عن عنت كثير ..!
----------------------
عايز تلحقها قضية دارفور التي لم تنتهي علي شيء حتي الآن ؟
أبداً ليست هناك لجنة تحقيق محايدة في ظل نظام البشير ... لكن لنترك قضية شهداء الثورة قبل العيد ولنترك قضية دارفور وجنوب النيل الازرق وجنوب كردفان , لنترك كل الألوف التي كانت ضحايا النظام... أين موضوع الشهيدة عوضية وقاتلها معروف بالإسم؟


#803951 [Fato]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2013 05:52 PM
أستاذ/ محمد لطيف أراك منحازا لنسابتك عن أى لجنة تحقيق مستقلة تتحدث أيها الرجل والبشير وصحبه على أستعداد شراء ذمة أى لجنة ولجنة دفع الله الحاج يوسف لجنة كانت تتبع للأسلاميين وماذا فعلت من ذلك التاريخ حتى اليوم ألم تصل الى باب البشير وطويت.أخى لابد من لجنة تحقيق دولية فنحن لا نثق فى اللجان التى تتم داخل حوش المؤتمر الوطنى.


#803934 [عاطف]
5.00/5 (2 صوت)

10-19-2013 05:26 PM
تحقيق عن ماذا ولماذا؟
اذا كانت القياده الامنيه قتلت الناس بتعليمات من القياده السياسيه فلماذا التحقيق والمجرم معروف؟


ردود على عاطف
United States [yasir] 10-19-2013 06:05 PM
النظام في ورطة بعد مجزرة الخرطوم
10-17-2013 01:03 PM
في لقاء جمع وزير الداخلية ووالي الخرطوم عبدالرحمن الخضر مع أعضاء من مجمع الفقه الإسلامي وجمعية الإمام مالك الفقهية، قال وزير الداخلية أن الشهداء الذين سقطوا في الأحداث الأخيرة لم تستهدفهم الشرطة!! بل أصيبوا عن طريق طرف ثالث هو جهاز الأمن الوطني.
وقال بالحرف الواحد: (نحنا ما أمرنا قواتنا بأستخدام الرصاص، ولكن قوات جهاز الأمن ومليشيات تابعه له هي التي استخدمت القوة، ويوم الأحداث نحنا تفاجأنا بقوات جديدة في الميدان




تحقيق بتاع ايه ياعم

جاتكم نيلة
صحافة اخر زمن



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة