الأخبار
منوعات
زوجات قاصرات يتمردن.. الهرب والخلع والاجهاض
زوجات قاصرات يتمردن.. الهرب والخلع والاجهاض
زوجات قاصرات يتمردن.. الهرب والخلع والاجهاض


10-21-2013 09:16 AM



المسلسل المصري يثير الاستنفار ضدّ حزب 'النور' السلفي لتأييده إلغاء الحدّ الأدنى لسنّ الزواج والسماح للطفلة بالزفاف طالما بلغت جنسياً.


القاهرة – زواج القاصرات صفقات بيع وشراء تتم غصبا عن الطفلة المسكينة التي لا حول ولاقوة لها وبرضا العائلة التي لا هم لديها سوى رتق وضعها المالي الهش ولو على حساب طفلة بريئة لا تفقه من الحياة شيئا ولم تكتمل معالم انوثتها بعد.

مسلسل "زواج القاصرات" للفنان المصري صلاح السعدني يسلط الضوء على الظاهرة ويتوغل بين اغوارها ومسالكها المتشعبة مقدما نماذج لفتيات زلت بهن الاقدار لتضعهن في كنف شيخ طاعن في السن سلاحه النفوذ والمال.

ويطرح المسلسل الطرق المتاحة للفتيات للتخلص من براثن الزوج المتحجر القلب، فبينما ترضى واحدة منهن بالعيش بين احضانه مكرهة على ذلك تتمرد بقية الفتيات ويفضلن الهرب اوالخلع اوالاجهاض او حتى الموت لفك حبسهن.

واثار العمل الدرامي استنفارا شعبيا ضدّ حزب "النور" السلفي في مصر الذي يؤيّد منتسبون له إلغاء الحدّ الأدنى لسنّ الزواج، والسماح لأهل أيّ فتاة بتزويجها طالما بلغت جنسياً.

وتدور أحداث المسلسل في إحدى بلدات صعيد مصر التي يقوم أحد أثريائها باستغلال الأسر الفقيرة للزواج من بناتهن القاصرات.

واجاد الفنان الكبير صلاح السعدني التمحور في دور غلب عليه طابع الشر والرغبات الشهوانية، خصوصاً مع طلبه المتكرر لشقيقته (النجمة داليا البحيري) والتي يلقبها الكل بـ"ست الناس" أن تختار له عروساً جديدة وبنفس المواصفات.

وتضطر "عطر" للخضوع لسلطة شقيقها وتسعى لتحقيق أغراضه دون رفض أو انتقاد لما يفعل.

ويعرض المسلسل التقليد البلدي الارعن في الأعراس والزفاف ويحقق نجاحاً كبيراً في إثارة التقزز والاشمئزاز نحو استغلال القاصرات من خلال مشهد ليلة دخلة الرجل العجوز عبدالقوي والملقب بـ(الحاج الكبير) والتي تنتهي بمأساة وفاة العروس التي كانت تراقب في هلع مراسيم تهيئتها لعريسها وفي عيونها آلاف الأسئلة وهي تستذكر الأوهام الوردية التي وعدت بها، لتكون نهايتها بين يديه في أول ليلة.

الا ان عبد القوي ينثر الرشوة على المسئولين في بلدته الصغيرة لتغطية جريمة الشنعاء.

ويصدمنا المسلسل بمشهد شقيقة الشيخ الكبير وهي تعتبر وفاة عروسته (الطفلة) وكأنها "عجل ومات"!، هكذا وبمنتهى البساطة تنزل الفتاة الى مرتبة الحيوان وتجرد من انسانيتها في حياتها وبعد وفاتها.

ويقدم "زواج القاصرات" صورة حية لمعاناة الفتيات الصغيرات، حيث ترضى "منه عرفه" بالعيش في عالمها الجديد المخضب بالدموع والاهات ذليلة ومنكسرة لتصبح عبدة اسيرة لسي السيد الطاعن في السن وقد ضاقت بها السبل وانفضت من حولها عائلتها التي من المفترض ان تكون السند القوي لها، فتعيش مرغمة بين احضان رجل لا تطيق حتى مجرد النظر اليه وتكتفي بالدعاء عليه سرا بالموت.

وتاتي دور الطفلة الثالثة المولودة في الاسكندرية والتي ارغمت على الانتقال للعيش في الصعيد لتجابه المصير المفزع وتتزوج من الحاج قوي وهو في عمر جدها، وبحكم تعليمها المحدود تعمل على التخلص منه بذكاء وحنكة فمرة تتظاهر بالمرض واخرى بالجنون حتى يخلي حال سبيلها ويطلقها دون رجعة وفي النهاية تضطر للهرب رفقة امها للاسكندرية اين يبحث عنها مغتصبها الشرعي ويعيدها بقوة السلاح الى بيته، لتدخل رفقة عائلتها في رحلة طويلة بين المحاكم وتطلب الخلع من من حطم حياتها وقضى على طفولتها.

اما الطفلة الرابعة فقد صممت على الهرب من الصعيد بمجرد ان عرفت بعزم عائلتها على بيعها للرجل العجوز الذي اغواهم بالمال.

وتبدا رحلة هرب الطفلة المتمردة بالذهاب الى بيت خالها وعندما تفطنت الى عزمه على اعادتها الى زوجها المسن، تحتمي بابن خالها الطالب الجامعي الذي يعدها بمساعدتها والوقوف الى جانبها في مواجهة الشيخ المتصابي.

وتجسد الطفلة "ملك أحمد زاهر" شخصية القاصرة اللتي تقع في شباك الرجل العجوز فتلوذ في نهاية المطاف بالاجهاض كي لا تنجب من مغتصب طفولتها ولكنها تلقى حتفها بسبب ضعف بنية جسدها وبدائية الطريقة المعتمدة في الاجهاض.

وقال الفنان صلاح السعدني إن "سماسرة أصبحوا يتاجرون بفتيات قاصرات في عدد من القرى المصرية"، لافتا إلى أنه عاش تجربة مسلسله "القاصرات" مع والدته التي تزوجت في عمر 12 عاما.

وأضاف "أصبح الناس يبيعون بناتهم مقابل مبالغ مالية، ويمتهن رجال في قرى مصرية السمسرة، إذ يأتون بأثرياء من دول أخرى ليزوجوهم من فتيات لا يتعدين الـ11 من العمر".

وقال السعدني "هذه الظاهرة منتشرة بصورة كبيرة في إحدى القرى القريبة من محافظة الجيزة، إذ تخلى الرجال عن إنسانيتهم وتحولوا إلى سماسرة يبيعون القاصرات لمن يدفع أكثر".

واعتبر السعدني أن هذه الظاهرة ليست حكراً على مصر فقط، وإنما تحولت إلى وباء تفشى في مختلف دول الوطن العربي.

وعن الانتقادات التي وجهت إلى المسلسل كونه استخدم أطفالا لتمثيل أدوار الزوجات القاصرات، قال السعدني "لم أشعر ولو للحظة أنني أمثل أمام أطفال، إذ وجدت لديهن نسبة كبيرة من الوعي".

وتابع، "لم تحتج أي طفلة مثلت في المسلسل إلى شرح بعض المواقف مثلا كي تفهم ما يحدث أو ما يقصد ببعض المشاهد، فمن الواضح أن أسرهن أدت دورا هاما في إيصال الرسالة لهن، إلى جانب دور الكاتبة سماح الحريري التي حرصت على إيصال الرسالة بأدق تفاصيلها".

اعداد: لمياء ورغي
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1439


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة