الأخبار
أخبار إقليمية
أسرار غابت عن البشير عند هبة سبتمبر.
أسرار غابت عن البشير عند هبة سبتمبر.
أسرار غابت عن البشير عند هبة سبتمبر.


10-21-2013 02:52 PM
فايز الشيخ السليك

حين تقدم الشاب أشرف زين العابدين،وهو يهتف في وجه نافع علي نافع، أشهر مؤسسي بيوت الأشباح، وأطولهم لساناً، وأكثرهم وقاحةً، (اسكت يا كضاب يا حرامي انت كتلت الناس داير تجي تتبجح لينا هنا؟)، ثم يقذفه بحذائه. أي سر دفع هذا الشاب نحو رمز الصلف الإنقاذي؟، وتجر عناصر أمن نافع الشاب أشرف إلى نقطة الشرطة، وهناك ينهالون عليه بالضرب، إلا أن أهله يلحقون به ويخلصونه من بين أياديهم الملطخة بالدماء ، وينتزعون منه انتزاعاً، دون اعتقاله!.

و حين يتسلل شخص مثل جاسوس محترف، أو حتى مثل لص يمشي فوق أمشاط رجليه حتى لا يشعر الناس بوجوده،ويجلس فوق كرسي داخل خيمة عزاء الشهيد صلاح سنهوري، ماذا نسمي هذا التصرف ؟، وحين يلتفت الناس فجأة نحوه، ويكتشف أحدهم أن الرجل المتسلل هو نافع على نافع، يطردونه من بيت البكاء، وهي حالة نادرة الحدوث في السودان، ماذا نسمي مثل هذا الموقف؟، وما هي دلالاته؟. وحين يقول أحد حملة الدكتوراة، أن ( الصور الفاضحة ليست عند بناتنا وأولادنا في موبايلات وهي لا تخرج من نطاق اعمال الطبيعة في الناس والبشر وهي خاصة بمن يحتفظ بها نفعاً وضرراً ولا تتعداه الي غيره ، أما صوركم الفاضحة فهي دائماً تتعدي الي غيركم ضرراً فقط وهي وصمة في جبينكم أينما حللتم وان أخذكم الموت ، سيرثها أبناؤكم ايها الغافلين . فضائحكم مصورة ومسجلة وموثقة ليس لدي الشعب السوداني فقط وإنما لدي كل الدول ومجلس الامن وصولاً الي محكمة الجنايات الهاربون منها مؤقتاً ولا يجدي عدم اعترافكم بها . من انتم ايها الغافلون ؟). ويكون المتكلم هو الدكتور ميرغني أبن عوف، وهو والد شابة في بداية العشرينات أعتدى عليها باشبوزق شرطة البشير لأنها رأت أحدهم يطلق الناس على انسان، ويرديه قتيلاً، ولكي يغطي الباشبوزق على جريمتهم ينتزعون هاتف الشابة سمر، ويضربونها، ويسوقنها إلى قسم الشرطة، وهناك يعذبونها، ثم يوجهون لها الاتهامات، ومن بينها أن هاتفها يحتوي على صور فاضحة، مع أنه، ولو صح، فهو أمر شخصي، لكن والد الشابة يسخر من اتهامات الباشبوزق، وهذا الرجل كانوا يريدون أن يذلوه بفبركة قصص حول بنته، لكنه يرد عليهم بالطريقة المذكورة ماذا نسمي مثل هذا التصرف؟، وما هي دلالات هذا الموقف ؟؟

و الأب مصطفى محى الدين، والد الشهيد مصعب؛ حين يقول: ( كل النحنا مطالبين بيهو مستند قانونى يثبت لنا ان ولدنا قتل . الورقة بتاعة تصريح بالدفن دى مافيها أسباب الوفاة . ولدى هو الشايل البيت انا نزلت معاش من بدرى هو ركازة البيت وحقو انحنا بنعرف نجيبو). . ماذا يمكن أن نسمي موقف هذا الرجل ؟؟ وما هي تفسيرات مثل هذا الموقف؟.

و والدة المناضل جعفر خضر تقول (انتو ما ناس أمن انتو ناس ارهاب )، وتتوعد السيدة فتحية عناصر جهاز الأمن بأنها سوف تنادي نساء الحي، لينظمن مظاهرة ضدهم لو كرروا اقتحامهم لبيت المناضل جعفر، وهي تنادي إحدي جاراتها، لكن عنصر الأمن يرد قائلاً ( يا حاجة عايزة تلمي فوقنا الناس.؟). ثم تؤكد جازمة بأن لهم يوم، وان النظام سوف يسقط قريباً جداً.

ما هو شعورك يا صديقي، وأنت تستمع لكلمات هذه السيدة التي تتحدى الأمن بعنجهيته، وبتهديده؛ بأنه قادر على تفتيش حتى منزل والي ولاية القضارف، وهو محق لأنه جهاز بصلاحيات غير محدودة، وهو دولة داخل دولة، لكن ذات الجهاز القمعي، يتحول إلى ( نمر من ورق)، أمام أصوات نساء عزل، فينكشف ضعفه الحقيقي، وإن استخدم العنف المفرط، أو التعذيب الممنهج!.

والصحافية أمل هباني، وفي غرف التوقيف، أو ( ثلاجة الموز) يحققون معها وتقول لهم (الدولة أوتيت من قبلكم انتم، ودول الإمبريالية لن تجد وضعاً أفضل من هذا الوضع لتنفذ فيه أهدافها)، وتقول لهم كذلك (هذه البلد تستحق حياة افضل، دولة مدنية ودولة مؤسسات)،أي موقفٍ هذا؟!.

ووالدة الشهيد، الصبي، هزاع عز الدين، تقول ( حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الله ونعم الوكيل، ربنا يخلص حقي في الدنيا قبل الآخرة، كل لحظة ألم انا عشتها اتمنى رب العالمين ينتقم منها في الدنيا قبل الآخرة، أي لحظة الم انا ضقتها خليتها لله والرسول انا ما عافية نهائي، خليت ولدي في البيت وجيت لقيته في المقابر، أنا ما عافية خالص خالص. أما جدته، فتقول ( إن ذلك كله من عمر البشير لأنه عاقر، ما ضاق الجنا، بكتل في جنا الناس ويحرق حشاهم، حرقة حشانا الضقناها الله يضوقا ليه ولي أمه ولي حبوبته (زي ما هرد كبدتنا الله يهرد كبدته وكبدة أمه وحبوبته واحرق حشاهم في جناهم). وروت أن الوالي أرسل لهم ليحضر وليعتذر، فقالت للمرسال، قل له قالت ليك حبوبته (إن انت راجل تعال)، ووالدة الشهيد عصام الدين محمد بخيت تقول (التسلط وجبروت الطغاة لن يدوم طويلا وثقتي كبيرة في الشعب السوداني لانه مازال بخير)، ورفاقه الصغار كتبوا في دفتر التوقيعات)،
(لن ننساك ياعصام الدين
يا الرحلت ضحيت لشعب مسكين
يا الخليت تارك في رقابنا دين
عصام عصام عصام
فقدنا طلتك هظارك ضحكتك

وابراهيم الشيخ، رئيس حزب المؤتمر السوداني يقود مظاهرة بنفسه، والخطيب سكرتير الحزب الشيوعي لم يتأخر كذلك، وهناك عشرات الشباب من قادة المستقبل، كانوا بين أكثر من ألف معتقل، والأسماء كثيرة، أخشى أن أذكر البعض وأسقط البعض سهواً، لكن الكثيرين يعلمون من هم؟؟.وإحسان عبد العزيز يخطفونها من داخل بيتها، وبعد أن أصدرت كتابها ( نساء في مرمى البندقية) لم تسعد بمولودها هذا، لتجد نفسها ( تحت حصار الأمنجية) ، لكنها لا تلين، وهناك داليا الروبي وايثار ، وأمل سليمان، وريان شاكر زين العابدين.
وصديق مقرب، لا يحب أن أشير إلى اسمه، زهداً في الظهور، يتصل بي عبر الهاتف، ليخبرني أن ابنه اصيب في رأسه، لكن الجرح لم يكن عميقا، إلا أن والد الشاب، يخبرني بعد يومين بعد أن سألته عن أخبار ابنه، فقال ضاحكاً ( اليوم مشى مظاهرة تانية)
هذه مشاهد، ليست من نسج الخيال، ولا من تأليف كاتب روايات، بل هي قصص موثقة، نشرتها المواقع الأكلترونية، وهي موجودة فوق صفحات ( حريات) ، و(الراكوبة)، بالأسماء والتواريخ، والأماكن، وبعضها بالصورة والصوت.

و مشاهد أسر المعتقلين وهم يعتصمون أمام مباني الجهاز الفاشسيتي نفسه، معظمهم، أمهات واخوات وزوجات، مثلما تصورها لنا جولات التضامن الإنساني مع أسر الشهداء والجرحى والمعتقلين، حيث مر المئات عليهم، وهم يرددون ( عيد شهيد)، ويحملون شعارات الثورة وشارات النصر، دون أن نسقط من المشاهد صورة لحوالي (500) سوداني من أهالي الخوجلاب وهم يحملون الهدايا إلى المعتقلين في سجن أم درمان، في تضامن كبير، وموقفٍ نبيل ، يعكس فخرهم بفلذات أكبادهم.

إن كلمة السر هنا، هي الجسارة، وانتقال حركة الجماهير، نقلةً نوعية ، ما يعني أننا على أعتاب ثورة، بعد أن كسر الناس حاجز الخوف، ورأينا كيف قابل الصبيان والصبيات الرصاص وعيونهم مفتوحة، وصدورهم مكشوفة، بجراحها متزينة، على حد قول شاعرنا ؛ محمد المكي ابراهيم أو مثلما يقول شاعرنا الآخر، عاطف خيري ( جيل الشمس موكب حريق).

وهذه الجسارة نشاهدها في عيون أمهات الشهداء، وفي صمود آباء المعتقلات، في وقت تقوم فيه الخطة الشريرة لجهاز الأمن على تخويف الأسر، من اغتصاب بناتهم، أو تشويه سمعتهن، ليتم كسر الأسر، وبالتالي كسر مقاومة القمع، والبقاء في مرحلة الرضوخ والاستسلام.

إن ّ ثورات الجماهير" تتم عبر تراكمات كمية تفضي إلى تحولات نوعية ، ليكون أي مشهد فيها هو مجرد فعل، غير منفصل عن أفعال سابقة أو تالية في حدث زمني مستمر ، وهو الفعل الذي يشكل قطيعة معرفية بين القديم والجديد"، وتتم هذه التراكمات عبر المظاهرات الصغيرة، الاحتجاجات المختلفة، التضامنات في القضايا الحقوقية، الكتابات الصحفية عن الحرية، والتحول الديمقراطي، كشف الفساد، ونقد الاستبداد، والسياسات الحكومية الخاطئة، وهو ما يقود إلى النقلة الحاسمة، أو "اللحظة الفارقة"، أو "انفجار القنبلة الناسفة"، وهو انفجار قد يقع لمجرد حادث صغير، مثل مقتل بائع متجوّل، مع أنّ عشرات أو مئات كانوا قد قتلوا قبله، إلا أنّ التراكم، والتحريض، والتعبئة، والحشد تجعل هذا الفعل انتصاراً لكرامة مثل حالة محمد بوعزيزي التونسي ، أو استشهاد طالب مثل حالة القرشي في أكتوبر، أو ربما لهزة اقتصادية كبيرة، مثل غلاء أسعار، وجوع، وانقطاع كهرباء، ومياه، أو كل فعل يمكن أن يثير هذا (الوحش أو الجماهير) و(الوحش الكاسر)، لا توقفه بعد ذلك وسائل القمع، ولا رسائل التهديد، أو الترغيب، حال حصول (القطيعة المعرفية) مع الماضي، والانعتاق من أسره،بل ورفضه، ورفض سياساته، وتوجهاته، بعد انكشاف خدعه التي كان يضلل بها الناس فتراتٍ طويلة، ويدجن عبرها الجماهير، لتكون مطيعةً، ومنقادةً، بل وراضحةً ومستسلمة، لدرجة أن من يحاول تغييرها ستقف ضده بضراوة في بداية الأمر لأن التحول من موقف إلى موقف ليس بالأمر السهل، وحتى لو أراد شخص تبديل ملابسه، فإنه في حاجة إلى مرحلة انتقال من ستر إلى ستر تتخللها مرحلة " تعري"، وهي هنا تعرية العقل، بعد تعرضه لمثيرات جديدة، أو أكثر اثارةً لتتم عملية الاستجابة وفق شروط الإثارة والاستجابة في علم النفس، ولحظة التعري هي إزالة الغشاوة عن العقل الواعي، وتخطي مرحلة الزيف والتضليل، إنها مرحلة طويلة وصعبة، لكن لا تتشكل الكتلة الحاسمة " الجماهير" بدونها، لكن ، فعندما تتكون الكتلة، فعندئذ؛ يذوب الأفراد في الجماعة، وتتولد الروح الجماعية، وهي مثل روح القطيع، ففرد القطيع يشعر بالأمان مع جماعته، وتهزم الجموع داخله قشعريرة الخوف، فيشعر بالقوة، وبالثقة، وبالأمان، ويمكن أن يفعل ما لا يفعله لو كان بمفرده.

لقد دخلت الشعوب السودانية في هبة سبتمبر مرحلة الجسارة، وكسر الخوف، وكسر هيبة الدولة، وهوما لا يمكن للمستبدين استيعابه بيسر بسبب طول فترات استبدادهم، فهم منفصلون عن الواقع، و لا يصدقون أنّ لهم أخطاء، ويتوهمون بأنّهم قوة لا تُقهر، وأنّهم حقيقة لا يأتي الباطل من خلفها، أو بين يديها، ويحتكرون السلطة، والمعرفة، وسلاح اإُرهاب، وحين يقتلون يظنون أنّهم يدافعون عن أوطانهم، وهم في الحقيقة لا يدافعون سوى عن" أمجاد شخصية"، ومكاسب " ذاتية"، ومن أجلها مستعدون لمحاربة الجميع، وإهدار دماء الكل، وتفريقها " حارة حارة.. دار دار.. زنقة زنقة".

خارج النص ..
قال زعيم حزب "الاتحادي الديمقراطي الأصل" في السودان محمد عثمان الميرغني، إن حزبه لن ينسحب من الحكومة، مضيفاً أن الانسحاب سيؤدي إلى "كارثة" في البلاد وأكدت مصادر في الحزب الاتحادي الديمقراطي أن الميرغني أبلغهم بضرورة الإستمرار في الشراكة مع الحكومة في تلك المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد.

-----

اعترف الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي أن حزبه لم يدع الشباب إلى الخروج في الإختجاجات الأخيرة رغم إدراكه حجم الأزمة التي تواجهها البلاد، وفسر قائلاً ( عدم دعوتنا للشباب للإحتجاج لعدم وجود البديل المناسب، وسبق وأن طرحنا من هو البديل ولم نجده)!..

----

وهو ما تريده الأنظمة المستبدة باحباط الناس، عبر سؤال ( البديل)، أو ( نحن أو الفوضى)، لكن هذا لن ينقذ الأنظمة من غضب الجماهير، ولن تتوقف جماهير بمثل هذه الجسارة، فهي قد تستكين ولو لو بعض حين، إلا أنه السكون الذي يسبق العاصفة، وعاصفة التغيير قادمة، تمنحها أرواح الشهداء قوة دفع إضافية، وتضخ دماءهم الطاهرة حياة داخل شرايينها ، وتحول الجسارة تلك عتمات الليل البهيم إلى ضياء، وهو ما نلمحه في الأفق القريب. ولي أن أختتم بتصريحات للكاتبة الروائية رانيا مأمون، التي تعرضت للضرب والتعذيب مع إخوتها في مدينة ود مدني، فقد قالت رانيا انها مستعدة لدفع كلفة التغيير التى دفع الشهداء دماؤهم لها، وقالت ان نار الثورة بمدينة ودمدنى لازالت متقدة ولن تخبو . واضافت في تصريح لـ (حريات) : (مهما كانت العقوبة التي تنتظرني ، لا تراجع ولا قفز عن ركب التغيير ومسيرته، صامدون مهما نالنا من عذاب وما وقع علينا من قهر وظلم، لا بد لليل أن ينجلي وح نصليك يا فجر الخلاص حاضر. ننحاز لخيار وحيد هو الصمود ولا شيء غيره).

[email protected]


تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 16971

التعليقات
#808053 [Adam Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2013 12:47 AM
المجد والخلود لأبنائنا الشهداء.. وتحية إجلال لكل من تعرض للحبس والتعذيب.. والقومة ليك يا اعظم وطن..


#807482 [jungle,s lion]
5.00/5 (1 صوت)

10-23-2013 01:05 PM
حتى انت ياامام الغفلة يا ايها الامام المروض ياايا الامام المنزوع الاظافر و الانياب ؟؟ تتسائل عن البديل ؟؟ نرد ونقول لك ان البديل هو (رانيا ) بت مدنى الجزيرة مهيرة العصر الحديث هى و صويحباتها امثال امل هبانى الصحفية الشجاعة و غيرها الكثير من الشباب من الجنسين البديل يا امام الغفلة نظام موسسات و ليس نظام وصاية بامام او فرد
لقد سبق ان قلت لعمك الامام الهادى علية الرحمة ان من يجمع بين الامامية و رئاسة الحزب كمن يجمع بين الاختين اليس كذلك يا امام الغفلة
ايها الميرغنى اقرا الخريطة جيداً و اسحب حزب الحركة الوطنية من هذا العفن و هذا الماخور


#807007 [الكارورى]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2013 10:20 PM
سبحان الله...اوباما يعتبر من أفقر رؤساء دول العالم "بشهادة" البيت الأبيض

كشف تقرير مالي أصدره البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته ميشيل يمتلكان أصولاً مالية تبلغ قيمتها 1.8 مليون دولار فقط، تشتمل في اغلبها على منزل واحد فقط اشترياه بالتقسيط بنظام الرهن العقاري عن طريق أحد البنوك وقيمته لا تتجاوز مليون دولار، وذلك بعد عدة سنوات أمضاها رئيساً للولايات المتحدة التي تمثل ثلث الاقتصاد العالمي وأكبر اقتصاد وقوة عسكرية في العالم.

وبهذه الممتلكات التي أعلن عنها البيت الأبيض ووقع عليها أوباما نفسه معترفاً بأنها في حيازته، يكون في الولايات المتحدة آلاف الأميركيين ممن هم أكثر ثراءً من رئيسهم، فضلاً عن أن الرئيس أوباما يعتبر بهذه الثروة المتواضعة نسبياً واحداً من أفقر رؤساء الدول في العالم.
.
.
.
نحنا برضو الرقاص بتاعنا يعتبر فقير خلاس ..ايييييييييك..ما فاضي لي اوباما زاتو والعجب حرمو المصون وداد... دي ي حبه عيني ما عندها اي حاجة

تاه تهي تيها تيهااااااااااااااااااااااااو


ردود على الكارورى
United States [محمد عثمان] 10-23-2013 03:18 AM
ا حم احممم احححححححححححممممممممممم اختشي يا كاروري تههههههههههههيييييييييي هااااااااوووووو هاااااااااااااااااو هاااااااااااااااااوووووووووووووووووووو


#806892 [حمزة]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 06:38 PM
تعرف يا ود السليك واسمج لى ان أخاطبك هكذا دون ألقاب كمقالك المنساب رقة وحميمية وأنت تشير فيه باشارات ذكية لكنها لست كذلك لكل الناس فأمثال (البليد)وأعوانه من الطغمة الحاكمة الباغية لا يفهمون مثل هذا الخطاب والبيان الراقى كما ان ما يسمى بالسيدين زورا وثالثهم الذي هو منسوب للتراب أن كانوا معنا ومع المتظاهرين الشجعان ما زادوهم الا خبالا ولاوضعوا بينهم يبغون الفتنة والنصر باذن الله للثورة التى يقودها الشباب


#806851 [عطرالاماسى]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2013 05:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم الوحش يقتل ثائرا والارض تنبت ألف ثائر ياكبرياء الجرح لو متنا لحاربت المقابر وان شاء الله النصر قريب والكيزان ليهم يوم وكل امنجى فاقد تربوى عزب ولا اغتصب ليه يوم وربنا ينتقم منو بازن الله


#806806 [صالة المغادرة]
4.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 05:02 PM
من يريد الانتقام العاجل من هذه العصابة عليه بالتوجه فورا الى مواقع الجبهة الثورية .


#806783 [إبن الفرشاية]
5.00/5 (3 صوت)

10-22-2013 04:31 PM
طبعا يا ود السليك لا جدال في أن ما تكتبه يمثل مدرسة في حد ذاتها ومقالك هذا الذي جاء على لسان أمهات الشهداء وآباء المعذبين والمعتقلين يؤكد عمق كتابتك وعمق ما وراء أسطرها ولكنني أود عبرك وفي هذا التعليق الذي قد يبدو غير مترابط أو هو فعلا كذلك أود أن أوجه رسالة إلى الإمام الدكتور العالم الفقيه السيد الصادق الصديق المهدي عندما سأل عن من هو البديل أقول له هل يحتاج البشير ونافع وقطبي وأحمد هرون وعبد الرحيم حسين وبكري حسن صالح ومحمد عطا إلى بديل؟؟؟؟؟؟. أقول له اختر أي عشرة من الشارع يمكنهم أن يكونوا بديل لهؤلاء ويا سيدي الإمام هل تعتقد أن الدولة الرشيدة يحكمها أشخاص؟؟ أم أنك تقصد بالديل نظام الحكم؟؟ كانت لك الفرصة أو الفرص سيدي فأهدرها كلها لماذا لم تفكر في بديل مؤسسي يحفظ السودان. وهل طهارة يدك كافية لكي تمن علينا بها أنظر حولك فمثلك كثر هل عبود الذي ثار عليه الناس حرامي فقد كنت بديله ماذا فعلت وهل قادة مايو لصوص حسب علمي من سرق فيهم قليلون وكنت البديل ماذا فعلت ألا ترى أبناء السودان العلماء والمتخصصين في أدق التخصصات يمكنهم أن يكونوا بدلاء أقول لك ما تخاف منه وتحشاه سوف يحدث وسيكون البديل برنامج وليس أشخاص سيكون البديل أخوان الشهداء أولاد الكد الذين ضحوا بأرواحم التي لم تتعدى العقدين عشان تعيش أنت ذو السبعة عقود البديل هو سودان تحكمة مؤسسات والكلمة هي للشعب يأتي بمن يأتي ويرفض من يرفض البديل هو سودان فيه مالك عقار وفيه وفيه الحلو وفيه مني أركو وفيه وفيه أمجد فريد وساطع الحاج والكودة وهالة عبد الرحيم وميادة سوار الذهب وزينب كباشي وبمعنى آخر فيه كل أهل السودان بكل أقاليمه ولكن سيدي عفوا سقط إسمك سهوا وكذلك اسم غريمك الميرغي الذي قال لو انسحب من الحكومة ستحصل كارثة لا تعليق وشكرا فايز الشيخ السليك
أتدرى ما هو حلمي أح فائز أحلم أن أرجع إلى منزلي وأنا ممسكا بصحيفة يكتب فيها كل الصحفيون الشرفاء الذين يهدون السلطة القادمة عيوبها عندها فقط سيتأكد سيدي المهدي أن سؤاله عن البديل كان خنجرا مسموما غرزه في خاصرة هذا الشعب


#806782 [عكر]
5.00/5 (4 صوت)

10-22-2013 04:29 PM
الأخوة بإدارة (راكوبتنا) الظليلة ..
نرجو تثبيت هذا المقال ، لأطول فترة ممكنه ، حتى يطّلع عليه الجميع ، نظراً لاهميته القصوى جداً
ونرجو من الأخوة المتداخلين والمعلقين ، الإضافة وإثراء المقال والموضوع .
الثورة المصرية بدأت إرهاصاتها في 2007 ببعض الاحتجاجات والوقفات الصغيرة التي قادتها (كفاية) وغيرها من الحركات .. ثم تراكم الغضب و تضخمت الكتلة رغم
تعامل الاجهزة الأمنية الوحشي مع الناشطين ومطاردتهم ..
الاّ ان شباب مصر ـ دون اللجوء لاحزابه ـ استطاع ان يحشد خلال شهر واحد ملايين المصريين .. لينتصر الشعب الأعزل على الفرعون في 2011


لا تتعجلوا النتائج و النصر .. وهو ( قريب ) .


الثورة مستمرة وستنتصر .


#806620 [ابو الهول]
4.50/5 (2 صوت)

10-22-2013 02:13 PM
*****************************************************************************
انصحكم بتنظيم الصفوف وكونوا على كلمة واحدة هي " اسقاط النظام" بالوقوف ضد الفسقة الفسدة آكلي السحت ..قاتلي الاطفال ..سارقي قوت الجوعى ..تجار الدين ..
*****************************************************************************
من هم الذين يتاجرون بالدين ؟
الرجل الذي يحمل مطرقته ومسماره ليغرسه عميقا فى راس نقيب الاطباء يومها ويتركه جثة هامدة لم يكن يقرأ رأس المال لكارل ماركس وانما كان يتلو القرءان ويبكى في صلاته
والرجال الذين قتلوا المهيب وشمس الدين وابو الريش لم يكونوا يقرأون كراسات السجن لغرامشى وانما كانوا يقرأون ظلال القرءان ومعالم فى الطريق ويصومون الاثنين والخميس
والرجال الذين اطلقوا الرصاص على على أحمد البشير امام زوجته واطفاله واردوه قتيلا لم يكونوا يترنحون من الخمر وانما كانت فى جباههم غرة الصلاة ومحجلين من الوضوء
والرجال الذين عذبوا ابو ذر على الامين حتى تمزقت كليته لم يكونوا رجال السافاك ولا الموساد وانما كانوا رجال امن دولة المشروع الحضارى.
والرجال الذين اطلقوا النار على البسطاء فى بورتسودان وقتلوا 29 شهيدا اعزل لم يكونوا عناصر الحزب الشيوعى الروسي ولا النيقرز وانما كانوا رجال المؤتمر الوطنى.
والذين قتلوا شهداء كجبار لم يكونوا رجال كاسترو فى كوبا ولكن كانوا رجال عمر البشير الاسلامى
والذين اغتصبوا الحرائر وجلدوا النساء وهم يقهقهون وقتلوا صفية في منزلها بدم بارد كانوا من حماة المشروع الحضاري .
ومن اطلق الرصاص على طلاب الفاشر ونيالا لم يكونوا قادمين من حزب الليكود الاسرائيلى وانما كانوا رجال حزب نافع وعلى عثمان الاسلاميين.
والبرلمان الذى احل الربا لم يكن برلمان الجبهة الثورية وانما برلمان الحركة الاسلامية جناح المؤتمر الوطنى.
وكل المختلسين للزكاة والاوقاف وشركة الاقطان وخط هيثرو وفاسدى التقاوى وووو..لم يكونوا علمانيين اواعضاء الحزب الشيوعى او بعثيين وانما رجال المؤتمر الوطنى.
والطيران الذى لم يستثنى امرأة او طفلا اوشيخا اوشجرة فى دارفور لم يكن طيران دولة علمانية وانما كان طيران حكومة السودان الاسلامية.
و(الذين يكنزون الذهب والفضه) لم يكونوا فاروق ابوعيسى ونقد وفاطمه احمد ابراهيم..وانما البشير واخوانه والمتعافى وعبدالباسط حمزه وجمال زمقان وكرتى ووووو كبار الاسلاميين.
والاسلام الذى نعرفه ونؤمن به يكلمنا عن امرأة دخلت النار فى هرة..فقط (هرة) ورجال امن البشير يتعاملون مع اكباد الناس واطفالهم كانهم اقل من القطط.
واعلامهم يحدثنا عن (احتمال) تسلل الجبهة الثورية ونحدثهم (يقينا) عن تعودهم قتلهم لاخوانهم من قبل وبطشهم وسحلهم للناس برصاص الامن والشرطة.
والاسلام الذى نعرفه ليس اسلام المؤتمر الوطنى الاسلام الذي يستحل الربا والدم الحرام ، فاسلامنا يعلن ان من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له.
ويحدثوننا عن اسلامهم ونحدثهم عن عجل السامرى ..وعن كذب السامرى وهو يقول ( هذا الهكم واله موسى )

فعن اى وحدة صف تكلموننا..وعن اى مواجهة باطل وعن اى حركة اسلام
الاسلام الذى نعرفه يبكى على جثة يهودى تتفلت الى النار.
الاسلام الذى نعرفه يمشي بين الناس يعدل ويقسم بالسوية..ويتحمل الاذى وينشر القسط ويقتص من الرسول عليه الصلاة والسلام فى طعنة مسواك..اسلام يقضى بالدرع ليهودى من خصمه امير المؤمنين على ابن ابى طالب… اسلام يقاسم ابن امير المؤمنين عمر ابن الخطاب ماله لشبهة فقط شبهة وليس جريمة…
اسلام يستشعر المسئولية عن بغلة تعثر فى العراق.
اسلا م يدعو على الظالم ( اللهم من شق على امتى فأشقق عليه ).
اسلام يقِوِم فيه عوام الناس اعوجاج اميرهم بحد سيوفهم.
اسلام يحس بالناس (ليس منا من بات شبعان وجاره جائع الى جواره ).
اسلام جاء انحيازا للفقراء والمحرومين والمستضعفين والمستعبدين تحريرا وارتقاءا.
ذلك الاسلام الذى نراه وسط الناس فى مايو والصحافات والكلاكلات والثورة وامبدات والحاج يوسف وفى كل قرى السودان وعند عوام الناس.
اسلام هؤلاء هو اسلامنا واحب الينا من اسلام المؤتمر الوطنى.
فقط سنسمع نصيحتكم فى دعوتنا للوقوف فى وجه الفاسدين والمخربين واللصوص.
ولا لصوص ولافاسدين ولا مخربين اكثر منكم


#806579 [ابو محمد]
4.00/5 (1 صوت)

10-22-2013 01:31 PM
الى حرائر بلادى اللاتى ضربن مثالا رائعا من الوطنية والنضال:

( فاطنة السمحة)

واحكى لينا ياحبوبة
عن فاطنة السمحة فى زمناً مو عديل زمناً شين
كان ياما كان وما يحلى الحكى ...
إلا بالصلاة على نبينا الكريم الزين
فاطنة السمحة زينة جيلها ...
شُعْلَةْ نشاط تبحث عن دربَاً عديل ومتين
الدرب البيصون بنوتنا من القيل والقال...
وكترة السؤال وذبح الشاة بالسكين
تناضل مع رفاقتا بحماية الله صُبُحْ وليل...
سايرات معاهن دعوة الوالدين
يعلمن البناتا كيفن يصونن نفوسهن ...
بالعلم والآداب وأمور الدين
يطالبن بالمساوة والعدالة ...
وحقهن المكفول ليهن فى كتاب رب العالمين
يطالبن حقهن تابعات كتاب الله...
وسنّةْ حبيبنا المصطفى شرعاً ودين
وفاطنة ترجع لأبوها تشاوره ...
فى كل صغيرة كبيرة وترجع براى متين
وفى يوم من الأيام جانا الغول ...
بوجهه الكالح وعينيهُ المولِّعة جمرتين
وصاح صيحات وحلَف...
مايخليلوا حُرْمَة تحوم فى الخَرْتوم حلَفْلُو يمين
يَجُرَهَا من شِعِيراتا ويقَدقَدْ عُويناتا ...
ويوريها نُجُوم النهار فى الحين
جانا اغول سكن وسط البلد...
يتبخْتَرْ ونحن نعايلوا بطرَف العين
وعاث فساد وخَرَّبَ البيناتنا...
يتفخشر ويتمخشر خلط اللبن مع الساردين
يحمِّرْ للبنيات ويكشِّرْ ليهن سنيناتو...
سنيناتو الصُفُرْ ويقولهن وين وين
جانا الغول ومات الزرع وجَفَّ الضرع...
بقينا نسِفْ فى التُراب ناكل الطين
جانا الغول وسوالو قصور سوى وسوى...
لبّسْ نسوانو دهب خلانا فقرانين
بقينا نفتش لود النّمير ينقذنا...
منَّ الغول ومنْ حالنا الكعب ومو زين
ومنتظرين رجوع ود النمير ...
من بلاد واغ واغنف الصبر وتعبنا سنين
وفى يوم حلَفْنَاوقُلْنا "حرَّمْ" ...
"يا الغول يا نحنا" وهتفنا ارحل ارحل فى دا الحين
كشَّرْ لينا كشَّرنالو ووريناهو حُمْرَةْ عين...
هَمَدَ الغول... وزغرَدَتْ أُم الزين
وشال بَعْضُو ورَحَلْ يجَرْجِرْ خيبْتُو
لما عرِف أنحنا رجال مو هينين
عرف نحنا ناس دواس وعِراك...
تبعنا درب الخليفة ود تور شين
وجانا الغول وجانا الغول وجانا الغول
ورحلْ يجرْجِرْ خيبتو ياسمحين
ونصيحتى ليكم يا زينين...
أبقو عشرة على تراب البلد صونوهُ يا حلوين
صونوهو من الغول ودابى الليل ...
وكل دخيل وخُتُّوهُ جوَّه العين...
وختُّوه فى حدق العبن...
وصونوهُ جوَّه العين وافدُوهُ بكُلِّ ثمين
عثمان محمد ابوبكر
اكتوبر 2013


#806511 [ود حمزة]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 12:28 PM
مقال بليغ ورائع كعادتك دائماً أخ فائز ..

الرحمة لشهدائنا الابرار والشفاء لجرحانا والحرية لمعتقلينا ,
إننا ماضون على طريقهم للثأر لدمائهم الطاهرة ,

فلتحيا الثورة متقدة وغداً يشرق صباح الحرية والإنعتاق والتحرر من قبضة هذه العصابة الآثمة , وعندها سيهربون كالجرزان , وان غداً لناظره قريب .
..


#806417 [د.حميد قنيب]
4.00/5 (3 صوت)

10-22-2013 11:23 AM
ود السليك انت راجل حر


#806294 [بركة البركة]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 09:57 AM
تذكرناك يافائز السليك وتذكرنا مواقفك الجميلة في جامعة الخرطوم في ساحة النقاش والله رغم اني لم أكن من المستقلين الذين كنت تمثلهم مع البطل الشامخ محمد فاروق - الا ان لي معارف منكم في الهندسة والاقتصاد - وكنت من أشد المتابعين لتحليلكم للمواقف - اتمنى لك التوفيق دائما


#806288 [Mohamed]
4.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 09:52 AM
الصادق المهدي "أو المهدي الزائف" ومحمد عثمان الميرغني "أو الميرغني الموهوم" ومن لف لفهما أيها الثوار، هم بمثابة "علماء" سلطاننا الماثل "البشير"، والذي يتبوأ نفس المكان الذي تبوأه من قبل "غردون باشا" لقهر السودانيين قبل أن يلقي ويلقوا من بعده مصيرهم البائس! وهؤلاء جميعا يدركون وبكامل حواسهم أن مصيرهم في خطر، بسبب إرتباط مصالحهم "عضويا" بهذا النظام، وعليه فهم يدركون جيدا أن لا مكان لهم في التغيير "الثوري" القادم، والذي يحيط بهم من كل حدب وصوب، كما حدث في ذاك الزمان تمام، من التخوم "الهامش" وحتي أطراف الخرطوم! وهم أيضا يدركون أن خلاصهم في مركب "الإنقاذ" الحالية إن بقيت لها بقية، تمام كما انتظر أقرانهم من علماء غردون مركب "حملة الإنقاذ" بقيادة "ولسلي" والتي انتظرها "غردون باشا" وجماعته من قبل بلا طائل كما نعلم، الي أن أدركه السيل الجارف للثورة بقيادة الثائر الأصل "محمد أحمد المهدي"! فلا مكان لهم في التغيير القادم بل سيذهب بريحهم مرة وللأبد؛ وسوف تتشكل قيادة جديدة للوطن لا مكان لهما فيه.


#806047 [زاىد]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2013 12:20 AM
اليوم ذكرى 21اكتوبر لما الشعب هبه وثار فى وجه الطغيان فكانت الحرىه -فهل فهم نظام المطلبون لعداله ذالك -واعلموا ان اجلكم قد دنا-


#806046 [nagatabuzaid]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 12:18 AM
21اكتوووووووووووووبر 21 اكتوووووووووووووبر 21 اكتووووووووووووبر 21 اكتوووووووووووبر

مرت انتهى اليوم لا خبر ولا اثر مثلما مرت ذكرى شهداء رمضان

نحن معكم ومعكن اباء و امهات الشهداء اعانى الان من حمى وجع الوطن وان مد الله فى العمر سنلتقى

وسانزل معكم ارجو ان تكون الثورة اسرع من فترة نقاهتى وان اهب فرحا واشارك فى الثار للشهداء

من مايو للدروشاب ومن برى لشمبات ومن الثورة لامبدات ومن نيالا لكردفان ومن كسلا لبورتسودان ان شاء الله اللهم انتقم من ود هدية وزبانيته


ردود على nagatabuzaid
European Union [الغاضبة] 10-22-2013 09:50 AM
العزيزة نجاة أبوزيد، ما تشوفي شر ان شاء الله، وانا متأكدة ان هبت الثورة ستهبين أيضا وتنسين كل المك ومعاناتك، ولا أدري إلى متى سنظل نتباكى على أكتوبر وأبريل بإمكاننا الآن صنع ثورة فتية أخرى تكون ناضحة هذه المرة ونستفيد من تجربة أكتوبر وأبريل في صنعها لتخرج هذه المرة قوية ونحفظها من السارقين والمتسلقين وتجار الدين والمنتفعين ...


#805941 [الفقير]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2013 09:37 PM
مقال رائع كما تعودنا من الكاتب :
فقراتك خارج النص الخاصة بالزعماء : هذا الموضوع قد تجاوزه الشعب السوداني منذ سنوات الإنقاذ الاولى و إزداد ترسيخاً في مفاهيمنا و لا أحد يكترث بما يفعلون أو يقولون ، و قواعدهم تشارك في الحراك الشعبي بدافع وطني بدون إملاءات (و لا أعرف إن كان زعمائهم يعلمون بمشاركتهم أم لا) .
و إن كان الشئ بالشئ يذكر ، و من أجل المصلحة الوطنية و توحيد الرأي و لإيقاظ الهمم ، كان الأحرى أن تذكر أيضاً ، تصريحات ياسر عرمان [الذي أصبح مؤيديه (و أغلبهم من شباب الحزبين الرئيسين) يفوق مؤيدي الزعيمين] ، بخبر الراكوبة ، بالرابط :
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-119188.htm
عرمان : تناقشنا مع مجموعة الاصلاحيين في حزب البشير على أساس برنامج واضح ..أتوقع أن يزداد الانقسام داخل الحزب الحاكم، ..... جاء فيه :
[ياسر عرمان في بيان صحافي عن أن حركته أجرت مناقشات مع مجموعة الإصلاحيين في المؤتمر الوطني التي يقودها الدكتور غازي صلاح الدين] ، و تبين لنا (الشعب السوداني) و له (عرمان) ما هو الأصلح .

لو إقتصرت الموضوع على ما يهم شعبنا ، لكانت الفائدة أعم لكن التطويل و التفصيل يدخلنا متاهات أخرى ، و لديك مثال حي لكاتب عربي (عاطف العتمة) لديه مقال بنفس راكوبتنا ، و يمتاز بإنه مختصر و مفيد و في الصميم .

و أقتبس مقطع من درر الأخ ['طائر الفينيق] :
[التطويل والتكرار .. كان من الممكن أن يكون المقال أقصر وأوفر لزمن القارئ] و إضافة مني : ليكون المقال شعبياً أكثر .
و دمتم لنا فخراً ،


#805937 [silk]
5.00/5 (1 صوت)

10-21-2013 09:29 PM
ولكم فى القصاص حياة ...فالتحيا الثورة ..ونثمن الشهداء والمضطهدين...فاليتابع كل فرد مناضل من الشعب الأبى.. حتى لايتكرر مايو ويستنسخ مرة ثالثة..لنتابع أجهزة القمع من أمن وِشرطة النظام ونيابته وزبانيته من القضاة والولاة والحكام ومجلس الاخوان الأربعينى ولجان المؤتمرين -الوطنى -والشعبى- وكل من تلوثت يداه بالدم وطبع على إضطهاد الشعب بما فيهم جهاز المغتربين...إن الطريقة السليمة والخطوة الاولى للقصاص وهى كشفهم -بعد اتباع الصدق والدقة -كما يرجى إضافة كل التفاصيل الممكنة -صورهم -أماكن سكنهم -ميلادهم -أسرهم - ليجهز كل منا سلاحة للقصاص وليجهز كل من عذب أو أضطهد سياطه لمن إضطهده - أسوة بما فعله سيدنا بن الخطاب بعمرو بن العاص وولده وقال قولته الشهيرة - متى إستعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا...فاليضرب بالكرباج كل أمن وشرطة النظام وضباطهم وقضاتهم وولاتهم وعمرالحقير والمشاركون فى سلطته .. ليضربوا كرابيج فى روؤسهم قبل إرسالهم إلى جهنم مثواهم بإعدامهم بصقا وإحتقارا و ويتم البصق فى إناء شفاف عظة لكل الظالمين... وبمشاركة كل المولودين أحرارا...نحن رفاق الشهداء ...الصابرون نحن...المبشرون نحن..وتورة حتى النصر...


#805919 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

10-21-2013 09:07 PM
وتجر عناصر أمن نافع هؤلاء خنازير في هيئة كلاب حراسة غير العواء والعض والتمزيق كل ما تعلموه مافيش واحد عسكري امن ولا شرطة ولا جيش راجل طلع من صلب راجل شوية عظام رميم ولحوم معفنه تشبهم يلتهموها لتنفيذ المهمات القذرة تحت ستار الهوية والدين المفقودتان ام حكاية السيدين دخولهم او خروجهم سيان للمعلومية وهما اكبر كارثة وبؤرة وباء تركاها الاستعمار خلفة هؤلاء فضلاتة لاترجو منهم خيرا خاصة الحاكم الاجنبي المدعي نسبة للدوحة الشريفة نبينا الكريم والله انا استحي حين اسمع ذلك معفولة احفاد رسولنا الكريم اجلاف ومتخلفون والاغرب يطلق علية صفة مولانا هل شاهدتموه يوم في صلاة جمعة ويلقي حطبة هذا الجاهل الامي البصام كنت اتمني يوما اسمع منه في امور الدين ويبدئ اراء فكرية كما يفعل القذران الصادق والترابي هل سمعتم له فتوي دينية الوحيه فتاوية السياسة التي تتعلق ببيتة والحكم (حبة للاموال) يجعلة يشكر الراكوبة في الامطار الله يكون في عونا وعون البلد اللهم ارفع بلاك عننا اللهم الثلاثي الشيطاني مولانا والامام والشيخ لم نسمع بهم مرضوا او شاخوا وهرموا اللهم عجل بازاحتهم عننا من اجل اطفالنا الذيين لم يبلغوا الحلم واطفالهم والاجيال القادمة يكونوا اصحاء خالين من الفيروس الذي تركة الاستعمار والذي هد حيلنا وحيل البلد اللهم سودانا بخير ملئ بالمياة والارض الخصبة نشكرك لمنحة لنا واستلمة اناس لم تقدر امانتك اضروه وبهدلوة جعلوا اراضية بلقع حولو اراضية الخضراء الي صحاري تنبت فيها الفلل والقصور والابراج اللهم امين افنيهم واقطع دابرهم انهم لا يلدون الا كذابون ولصوص ومنافقون عجل لنا ي الله


#805829 [عبد المنعم منصور]
5.00/5 (2 صوت)

10-21-2013 07:06 PM
أكتوبر الآخر عائد بإذن الله


#805780 [الكارورى]
5.00/5 (2 صوت)

10-21-2013 05:49 PM
حريه كامله هى المرام,, تؤخذ ولايجدى الكلام


#805733 [سرحان]
5.00/5 (3 صوت)

10-21-2013 05:00 PM
نعم يا أيها الصنديد فائز ، حروفك من نور و وعيك المضيء ينير طرق الكفاح و يقدح النار في قلوب المظلومين المقموعين الذين فقدوا الأحباب في كل بقاع الوطن جنوبا و شمالا و شرقا و غربا ، الذين عانوا الجوع و كابدوا الفاقة و بدأوا يدركون إن هذا البؤس و الظلم ليس قدرا محتوما و ليس خطأ شخصيا أو سوء حظ إنما هو نتاج سرقة العرق و كذب الشعارات و التدثر بلباس الدين و تزوير التاريخ و تزييف الحقيقة ... من حروف أمثالك تضاء الشموع و تهزم دياجير الظلمات ... اكتب يا فائز ، اكتب يا رجل ، اكتب لنا دائما و ارصد و سجل بلغتك البليغة الراقية .. شكرا .


#805702 [بتاع بتتييخ]
5.00/5 (2 صوت)

10-21-2013 04:36 PM
مقال مؤثر فعلا لاكين ويبدو انو
ومع كل الاسف تناسينا دم الشهدا
لانو حتى الان مافي اي ردود افعال .
لاكين ارجع واقول ربنا ياخد حقنا .
بازنه سبحانه لن ينسى دعوات الثكالا
والمظلومين .
والغبش



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة