الأخبار
منوعات
التحرش يلاحق الإعلاميات السعوديات.. المتشددون يطالبون بإعادتهن للمنزل!
التحرش يلاحق الإعلاميات السعوديات.. المتشددون يطالبون بإعادتهن للمنزل!
التحرش يلاحق الإعلاميات السعوديات.. المتشددون يطالبون بإعادتهن للمنزل!


10-22-2013 09:06 AM



سلوى شاكر تثير الجدل بعد حديثها عن تزايد التحرش ضد الإعلاميات، ومغردون يطالبون بـ'تأديب' الرجال وإصدار قوانين لحماية المرأة العاملة.

الرياض - تواجه المرأة العاملة في السعودية قيودا كثيرة تبدأ بالتمييز في الحقوق لصالح الرجل ولا تنتهي بالتحرش في مجتمع يحرّم الاختلاط بين النساء والرجال.

وتنسحب هذه الظاهرة على مختلف الوظائف التي تشارك بها المرأة للرجل، وخاصة العمل الإعلامي، حيث تشكو بعض الصحفيات من هضم حقوقهن وتعرضهن لمضايقات كثيرة من قبل زملائهن في العمل.

وكانت الإعلامية السعودية سلوى شاكر أثارت جدلا كبيرا حين أكدت أن معظم الإعلاميات السعوديات يتعرضن للمضايقات والتحرش خلال العمل.

وخلال مشاركتها في برنامج "وينك" بقناة "روتانا خليجية" لخصت الصعوبات التي تواجه الإعلاميات السعودية بـ"عدم الراحة في العمل لوجود مشاكل بين الرجال والنساء، ويمكن أقول إن هناك نوعاً من التحرش الجنسي يقع بينهم رغم أن هناك فصلاً بينهم".

وقوبل تصريح شاكر بموجة من الترحيب والاستنكار في آن واحد على المواقع الاجتماعية، حيث اعتبر بعض المتشددين أن تأكيد إعلامية مخضرمة لوجود تحرش ضد المرأة يعتبر دليلا دامغا على خطأ قرار وزارة العمل السماح للمرأة السعودية بالعمل، فيما طالب آخرون بضرورة "تأديب" الرجال وإصدار قوانين رادعة تحمي المرأة العاملة.

وكتب محمد الشنار في هاشتاغ بعنوان "الإعلاميات السعوديات يتعرضن للتحرش الجنسي": "الاختلاط شر فمتى نصحوا؟"، وأضاف صورة لخبر منسوب إلى وكالة "يونايتد برس" يؤكد أن أغلب النساء البريطانيات يفكرن بترك وظافهن بسبب التحرش.

فيما كتب فيصل المشوح "وجود التحرش لا يدعو لعزل المرأة إنما يذكر بضرورة تأديب الرجل"، وأضاف محمد المدرس باستنكار "الانسان الذي لا يستطيع أن يتحكم بشهواته، فلا فرق بينه وبين البهيم (كرمكم الله)".

وكتبت إيمان الغمري "ما جت (لم تأتي) على الإعلام فقط، العمل في اي مجال مختلط اكيد ماراح يخلو من هذه المشاكل، فيما كتب مساعد بن جلوي "بدل ما نحاسب القذر اللي تحرش، نحاسب البنت اللي طلعت لطلب لقمة العيش!".

وكان الداعية السعودي أبو زيد السعيدي أثار جدلا كبيرا مؤخرا حين دعا إلى التحرش بالنساء المطالبات بقيادة السيارة، وكتب السعيدي ردا على حملة "قيادة 26 أكتوبر" تغريدة تتضمن الفاظا مسيئة للنساء القائمات على الحملة وتدعو الشباب للتحرش بهن.

وأنشأ مغردون هاشتاغا جديدا بعنوان "السعيدي يأمر بالتحرش" استنكروا من خلاله تصريحات السعيدي ودعوا السلطات إلى معاقبته.

واستنكر سعود الزامل إساءة السعيدي للنساء المطالبة بالقيادة، فيما كتب عمار شاوش (في إشارة للسعيدي) "من أمن العقوبة أساء الأدب، وللأسف ينم عن عقلية الشوارع والتطرف اللي هو عايش فيه".

وتسعى الحكومة السعودية إلى زيادة إدماج المرأة في سوق العمل في بلد يشهد ارتفاع نسبة البطالة لدى النساء، وتأتي هذه الخطوات ضمن سياسة انفتاج جديدة يقودها العاهل السعودي عبدالله بن عبدالعزيز، تُوجت مؤخرا بتعيين ثلاثين سيدة في مجلس الشورى.

وكانت وزارة العمل السعودية أعلنت مؤخرا البدء بتنفيذ خطة جادة لتوظيف المرأة في القطاع الخاص، وقوبلت هذه الخطوة باستنكار لدى بعض المتشددين الذين ما زالوا يعارضون مشاركة المرأة في الحياة الاجتماعية.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2249

التعليقات
#806450 [منعم الريح]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2013 11:54 AM
هي المشكلة تكمن في سيطرة زهنية القرون الوسطي المعششة في دماغ الرجل السعودي مما يجعله يفسر المراة تحت شرط واحد انها جزء من وسائل متعته ولذا يحتفظ بها داخل الخزانة يخرجها وقت الحاجة وهذا لم تغييره كل مظاهر الحضارة التي يزين نفسه بها فالعقلية الذكورية المسيطرة التي تم توريدها لن بعضا من مشكل هذه المجتمعات التي اوصلتنا الحضيض



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة