الأخبار
أخبار سياسية
امريكا ترى ان صعود الجماعات الاسلامية عزز الاسد في سوريا
امريكا ترى ان صعود الجماعات الاسلامية عزز الاسد في سوريا
امريكا ترى ان صعود الجماعات الاسلامية عزز الاسد في سوريا


10-22-2013 09:27 AM

باريس (رويترز) - قال مسؤول امريكي يوم الاثنين ان صعود الجماعات الاسلامية التي تقاتل المعارضين السوريين المدعومين من الغرب شجع الحكومة السورية وسيزيد صعوبة انتزاع تنازلات من دمشق في اي محادثات للسلام.

وتأمل الولايات المتحدة في جمع عناصر معتدلة من المعارضة السورية سويا مع الحكومة في مؤتمر من المتوقع مبدئيا عقده الشهر القادم في جنيف لمحاولة انهاء الحرب الاهلية المستمرة منذ سنتين ونصف السنة والتي اودت بحياة اكثر من 100 الف شخص.

وتواجه المحادثات عقبات هائلة من بينها الانقسامات في صفوف المعارضة والقتال بين جماعات المعارضة المسلحة المتنافسة واحجام الرئيس بشار الاسد عن التخلي عن السلطة.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الامريكية قبيل اجتماع وزراء من بعض دول مجموعة "اصدقاء سوريا" لبحث سبل تعزيز المعارضة المعتدلة ان المكاسب الحديثة للجماعات الاسلامية ستجعل المهمة اصعب.

واستولت جماعتا جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام على اراض في اجزاء من الشمال قرب الحدود مع تركيا في الاسابيع القليلة الماضية مما دفع الجيش السوري الحر المعارض المدعوم من بعض الدول الغربية والعربية الى القتال على جبهتين.

وقال المسؤول الامريكي الذي تحدث للصحفيين مشترطا عدم ذكر اسمه "بالنسبة لي فأكبر مشكلة منفردة هي ان النظام ربما يشعر بثقة اكبر الآن بسبب تحركات الدولة الاسلامية في العراق والشام على الارض."

وقال ان ذلك اضطر الجيش السوري الحر الى ارسال مقاتلين شمالا لمواجهة تلك الجماعات مما اضعفه في مواجهة الحكومة.

وقال المسؤول "لا شك ان ذلك يمنح النظام راحة وثقة وسيجعل مهمة انتزاع تنازلات من النظام على طاولة التفاوض أصعب."

وقال وزير الخارجية الامريكي جون كيري للصحفيين إن من المحتمل أن الأحداث تحركت في صالح الأسد منذ أعلن هو ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خطط مؤتمر السلام في مايو ايار لكنه سعى للتهوين من شأن هذا.



وقال كيري "الوضع في الميدان لا علاقة له بتنفيذ جنيف 1" مشيرا إلى وثيقة اتفق عليها في 2012 وأيدتها الأمم المتحدة تسعى لإنهاء الحرب من خلال اتفاق الطرفين على حكومة انتقالية.

وأضاف "لا يهم إن كنت تتقدم في ساحة القتال أو تتقهقر فهدف جنيف 2 يظل كما هو... حكومة انتقالية يتم الوصول إليها بالموافقة المشتركة للطرفين.

"لا أعرف أحدا يعتقد أن المعارضة ستوافق أبدا على أن يكون بشار الأسد جزءا من تلك الحكومة. إن كان يعتقد أنه سيحل المشاكل بالترشح في الانتخابات فيمكنني أن أقول له... هذه الحرب لن تنتهي."

وكان الأسد أشار بثقة في مقابلة مع قناة تلفزيونية سورية إلى أنه لا يعتزم ترك الحكم قائلا انه قد يرشح نفسه في الانتخابات عام 2014.

وقال لقناة الميادين السورية عندما سئل ان كان يعتقد ان من المناسب اجراء الانتخابات في موعدها المقرر العام القادم "انا لا أري مانعا من الترشح للانتخابات المقبلة."

وقال عدد من المسؤولين من بينهم الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي انهم يتوقعون ان يعقد مؤتمر "جنيف 2" في 23 نوفمبر تشرين الثاني برغم ان الولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة قالت جميعا إنه لم يتحدد رسميا موعد للمؤتمر.

ويتوجه كيري الى لندن الثلاثاء لحضور اجتماع ما يسمى بمجموعة "لندن 11" المؤلفة من دول تسعى لدعم المعارضة السورية وذلك للعمل على إرساء الأساس لجنيف 2.

وقال المسؤول الأمريكي إن بريطانيا ومصر وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والأردن وقطر والسعودية وتركيا والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة ستناقش جدول أعمال الاجتماع وسبل مساعدة المعارضة في الإعداد له.

وتقول واشنطن انها مستعدة لبحث امكانية حضور إيران الداعمة للأسد في مؤتمر جنيف لكن كيري قال ان من الصعب تصور قيام إيران بدور بناء دون أن تؤيد فكرة الحكومة الانتقالية


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 589

التعليقات
#807285 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 09:44 AM
الجماعات الاسلامية هي الايدي الخفية لخلق الفضوي الخلاقة انظروا الي ما حدث في افغانستان والسودان والصومال وليبيا واليمن ومصر وكينيا وغزة انها تقدم خدماتها مجانا ونيابة عن مجموعات الشركات الصناعية الكبري ودولها لتشغيل مصانع الموت وانعاش الشعوب هذا التنظيم الماسوني اخطر من يمشي علي الارض يخدم خدماتة مجانا للاستعمار الحديث يتخذون من الدين مطية لهم لتكفير الشعوب وفرض افكارهم الهدامة لا رتكاب المذابح الجماعية كما يحدث عندنا بقاء الاسد مهم للشعب السوري وعليهم اخذ العبر من جارتهم العراق علي الاسد التهام الضباع والثعالب والكلاب في الارض السورية علي الشعب السور ي ان يفطن جيدا لما يدبره هؤلاء الابالسة لا لجنة الاخوان التعيسة ومرحبا بوحشية الاسد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة