الأخبار
أخبار إقليمية
مفصول : التجميد أدخل الحزب الحاكم في أزمة كبيرة ربما تسرع بإطاحته من الحكم..توقعات بسيل من الاستقالات تضعف الحكومة الضعيفة أصلا
مفصول : التجميد أدخل الحزب الحاكم في أزمة كبيرة ربما تسرع بإطاحته من الحكم..توقعات بسيل من الاستقالات تضعف الحكومة الضعيفة أصلا
مفصول :  التجميد أدخل الحزب الحاكم في أزمة كبيرة ربما تسرع بإطاحته من الحكم..توقعات بسيل من الاستقالات تضعف الحكومة الضعيفة أصلا


10-22-2013 07:40 AM
الخرطوم: أحمد يونس
يشهد حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان أزمة عميقة تهدد بانقسامه رأسيا وأفقيا، تبعا لقرارات أصدرتها لجنة محاسبة حزبية داخلية بتجميد عضوية عدد من قادته تقدموا بمذكرة للرئيس عمر البشير يرفضون فيها القرارات الاقتصادية التي اتخذتها حكومة الحزب، ويطالبون فيها بالتحقيق في مقتل المتظاهرين السلميين، وإحداث إصلاحات سياسية في الحزب والدولة.

وتقدم 31 من قادة الحزب الحاكم، في أواخر سبتمبر (أيلول) الماضي، بمذكرة للبشير هددت وحدة الحزب؛ أبرزهم المستشار السابق للرئيس، رئيس كتلة نواب الحزب في البرلمان، غازي صلاح الدين العتباني، وعضو المكتب القيادي، نائب أمين الحركة الإسلامية السابق، حسن رزق، والعميد محمد إبراهيم عبد الجليل قائد المحاولة الانقلابية الأخيرة الشهير بـ«ود إبراهيم»، والقيادي في جماعة «سائحون» المكونة من المجاهدين السابقين الذي قاتلوا مع حكومة البشير أثناء الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب أسامة توفيق. وأدت المذكرة الإصلاحية لأزمة سياسية وتنظيمية في الحزب، يمكن اعتبارها الانقسام الثاني في الحزب، بعد خروج المجموعة التي يقودها الدكتور حسن الترابي، وتكوينها لحزب المؤتمر الشعبي المعارض، إثر تقديم عشرة من قادة الحزب لمذكرة تعرف بـ«مذكرة العشرة»، التي يعد غازي صلاح الدين العتباني موقع المذكرة الحالية أبرز موقعيها.

وتبعا للمذكرة، فقد كون رئيس الحزب عمر البشير لجنة محاسبة برئاسة رئيس البرلمان أحمد الطاهر وآخرين، فقررت تجميد عضوية المجموعة لحين اكتمال التحقيق معهم، باعتبار تقديمها المذكرة خروجا عن اللوائح الحزبية، ومساندة للتحرك المعارض الذي يسعى لإسقاط نظام حكم البشير.

ورفض بعض أعضاء اللجنة المثول أمام تلك اللجنة، وعدوها غير قانونية منذ البداية، غير أن المجموعة بكاملها رفضت قرار تجميدها وعدته «باطلا وغير قانوني» ولا يساوي الحبر الذي كتب به. وقال القيادي في المجموعة عضو المكتب القيادي بالحزب الدكتور حسن رزق، لـ«الشرق الأوسط»، إن أعضاء في المجموعة تسلموا خطابات بتجميد عضويتهم، الأحد والاثنين، واصفا قرار التجميد بغير القانوني، واعتبره محاولة لتوجيه الأنظار بعيدا عن القضايا التي أثارتها المذكرة، وإثارة للفتنة، وشقا لحزب المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية.

وأوضح رزق أن المجموعة اعترضت على لجنة المحاسبة منذ تكوينها باعتبارها غير قانونية، ولا تملك الحق في محاسبة أعضاء المكتب القيادي الذين تنص اللوائح على أن محاسبتهم تتم في مجلس الشورى. وأضاف أنه جمد عضويته في المكتب القيادي بإرادته منذ أربع سنوات ولم يسأله أحد ولم يتم تنبيهه لعدم مشاركته. وأضاف ساخرا «إذا كان الذين أوكل لهم الأمر يتصرفون مثل هذه التصرفات، فلن نتوقع منهم إلا الخروج بأمور غير مقبولة، إنها لجنة ظالمة ولا قيمة لقراراتها». وأضاف «قرار التجميد يجعلنا أكثر حرية، ولا علاقة للمؤتمر الوطني بالمذكرة، فما الذي يحشره في الأمر؟ نحن تقدمنا بمذكرة لرئيس الجمهورية، ولم نوجهها لرئيس المؤتمر الوطني، والمطالب التي تقدمنا بها فيها مكفولة بالدستور».

من جهته، قال عضو المجموعة الإصلاحية الدكتور أسامة توفيق، لـ«الشرق الأوسط»، إن الخيارات مفتوحة أمام المجموعة على كل الاحتمالات، بما في ذلك تكوين تنظيم سياسي، وأن عدد الإصلاحيين داخل الحزب أكبر بكثير مما يتصوره قادة الحزب، وأن الأعداد المنضمة للمجموعة تتزايد باطراد. وكشف توفيق عن القيام بمبادرة تقدم للقوى السياسية للخروج بالبلاد من أزمتها بصفتهم مجموعة إصلاحية، وأن أهم ملامح المبادرة العامة التوصل لنظام جديد يتيح الحريات والديمقراطية، وأنهم سيترشحون باسم الإصلاحيين في الانتخابات المقبلة. ورأى مصدر بالمجموعة، تحدث للصحيفة وطلب إبقاء اسمه محجوبا، أن قرارات التجميد أدخلت حزب المؤتمر الوطني الحاكم في أزمة كبيرة ربما تسرع بإطاحته من الحكم، لأن قادة المجموعة مؤثرون جدا على قواعد الحزب وقياداته، وقد يترتب عليها سيل من الاستقالات تضعف الحكومة الضعيفة أصلا، على حسب قوله. ويتوقع أن تكون المجموعة الإصلاحية قد عقدت اجتماعا تحدد فيه موقفها النهائي مساء أمس، حسبما ذكر القيادي في المجموعة للصحيفة أسامة. من جهته، نفى عضو المجموعة الإصلاحية وقائد المحاولة الانقلابية الأخيرة ضد نظام البشير، العميد محمد إبراهيم عبد الجليل، لـ«الشرق الأوسط»، تسلمه لخطاب التجميد، إلا أنه قال إنه يتوقع تسليمه له في أي وقت. وأكد على اتساع الخيارات أمام مجموعته.

وقال القيادي الإسلامي البارز الذي تصدر اسمه قائمة مجموعة المذكرة، ويعد على نطاق واسع قائدا للمجموعة، غازي صلاح الدين العتباني، في تعليقه على قرار تجميدهم، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، إنهم سبق أن وصفوا اللجنة بأنها غير مؤهلة لمحاسبتهم، وأن إنشاءها لم يصدر من هيئة حزبية تنظيمية مأذونة، وأنها غير محايدة وقراراتها صادرة قبل إنشائها. ووصف قرار التجميد بالباطل. وسخر العتباني من القرار بقوله «من المدهش أن بعض قيادات المؤتمر الوطني تولي هذه المسألة كل هذا الوقت والجهد بينما تغفل عن مشاكل البلاد التي تهدد وحدتها بل ووجودها». وأضاف «الذي يستنتج من كل هذه الضجة هو أن بعض قيادات المؤتمر الوطني يضيقون بأي رأي مخالف حتى لو صدر من داخل المؤتمر».

ودعا العتباني في تعليقه قيادات الحزب لإجراء مراجعات داخلية ونقد للذات، بما يقويه ويؤهله لقيادة البلاد، وإلى ما سماه «مصالحة كبرى» قال إن البلاد بحاجة لها. واتهم الإسلامي البارز قيادة حزبه بالعجز عن توحيد صفها الداخلي والتصالح مع قواعدها، إضافة إلى تقديم نفسها كقيادة مقنعة وكفؤة لمعاجلة مشاكل البلاد وتوحيد صفها. وأوضح العتباني أن مجموعته ستركز على ما سماه «العمل الإيجابي»، وأنها لن تنجر وراء «معارك انصرافية»، وأنها لا تعتبر قضية عضوية المؤتمر الوطني وطريقة محاسبتها من أولويات هموم المواطنين الذين يعانون مشكلات البقاء في المقام الأول، وتعهد بتقديم مبادرات سياسية تهدف لتوحيد ما سماه الصف الوطني، وتقترح معالجات لحل مشاكل البلاد في المرحلة القادمة.

الشرق الاوسط


تعليقات 33 | إهداء 0 | زيارات 12351

التعليقات
#809307 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2013 11:53 AM
بسقوط هذا النظام ستتم محاسبة المايويين قبل الإخوان عشان كده بدرية سليمان بتبكى لأنها على علم تام بأن هذا النظام الى زوال ويا بدرية ماتبكى يمكن يجى إنقلاب مايوي تانى ويجي بهاءالدين جديد تشتغلى معاه


#807144 [ابوجمال]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 02:14 AM
اللهم ارنا فيهمعجائب قدرتك


#807107 [واحدة ممغوصة جدا]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 12:57 AM
البتبكي دي رجاء حسن خليفة ياربي ثوبها مالوا مكرفس
دا حداد ولا شنو


ردود على واحدة ممغوصة جدا
[ابوجمال] 10-23-2013 02:17 AM
دي بدرية سليمان يا ستي


#807099 [Dawood]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 12:43 AM
الدكتور غازى/ لو تتابع فقط موقع صحيفتنا الشعبية الواسعة النطاق والتى تعتبرها قراءها الصحيفة الرائدة وصوت للسواد الأعظم من الشعب لعكسها الرأي والرأي الآخر بكل تجرد. وعكس كل ما يمس المواطن والوطن من فساد الحكومة بالمستندات والوثائق الدامغة وتمليكها للشعب..الا وهى صحيفة الراكوبة العظيمة..ارجو ان يتابع الدكتور غازى..وبقية المنتميين الى ما يسمى بالحركة الإسلامية..
هنا توجد صحيفة الراكوبة وتلتف حولها عدد لا يستهان به من الشعب السودانى العظيم الثائر.الثائر بعقله ووعييه اللا محدود..شعب ثائر ليست بالعاطفة أو الإنتماء الحزبى أو مصالح شخصية وحزبية, شعب ثائر من اجل الوطن ومستقبله..وبدأً من أجل اسقاط النظام..وخلق دولة ذات مؤسسات وقوانين يتساوى فيها الرئيس والمرؤس والدينى واللا دينى.المسيحى والمسلم.الشمالى والجنوبى الشرقى والغربى وكل فئات الشعب السودانى على المواطنة.
دولة ذات مؤسسات تبدأ بنيانها على اساس متين..والشعب السودانى لا يغدر ولا يخون ولا ينتقم بصورة عشوائية. ويكفى المداخلات المحترمة فى هذه الصحيفة الرائعة..وبما أننى ذكرت ان الشعب لا يثور عن عاطفة.. وإنما عن وعى تام ويعلم ماذا يريد..فإن بناء مؤسسات الدولة تتطلب منا جميعاً عدم اقصاء احد على اساس دينى أو حزبى.ولا يريد هذا الشعب الإنتقام العشوائى..ولكن يريد تحقيق العدالة..وبدون تحقيق العدالة.ومراجعة كل الأحزاب السياسية وقاداتهم ومحاسبات كل من ارتكب اخطاء سياسية ترتبت عليها ما يمس الأمن القومى السودانى منذ الإستقلال..مروراً بكل الحكومات بعد الإستقلال... هنالك دلائل وقرائن تشير الى تورط اغلب قادة واحزاب سياسية موجودة الآن على الساحة السياسية فى التفريط فى الأمن القومى السودانى..منها الأمن القومى المائى للسودان ١٩٥٩ مع مصر..حسب الدكتور/سلمان. عجزت هذه الأحزاب وفشلت فشلاً سياسيا ذريعاً فى احتواء ثورة الجنوب التى اندلعت منذ العام ١٩٥٥ .عجزت هذه الأحزاب لإحتواء الثورة سياسياً واتجهو نحو العنف والإستعلاء.واستخدام قضايا تخص الأمن القومى لمصالح حزبية وذاتية لا تخدم الوطن والمواطن والأمن القومى للسودان..وانما زاد من معاناة الوطن والمواطن وتفتيت وتدمير النسيج الإجتاعى والثقافى والإقتصادى للسودان...
الشعب ثار و ضحى فى اكتوبر ١٩٦٤ بالغالى والنفيس من اجل الإنعتاق من الدكتاتورية والعيش فى ديموقراطية وحرية وكرامة..وسلم الشعب هذه المسؤلية الديموقراطية الى احزاب سياسية أمانةً من الشعب فى اعناق هذه الأحزاب ليقومو بدورهم فى الديموقراطية والحرية والكرامة الإنسانية التى ثار وضحى من اجلها الشعب.. ولكن الأحزاب السياسية فشلت فى تحقيق حلم الشعب... كما سلمو الحكم لعبود بعد أن فشلو فى ادارة شؤون الدولة بعد الإستقلال..وبل شاركو فى حكم عبود.وفرطو فى الأمن القومى للسودان. كما صفعو الشعب فى وجهه فى اكتوبر وسلمو الحكم لجلاد آخر عام ١٩٦٩ وبل شاركو النميرى فى نظامه..
انتفض الشعب فى ابريل ١٩٨٥ مرة ثانية للإنعتاق من الدكتاتورية وجلاديه..ونجح الشعب بعد ١٦ عام من الظلم.. ولكن جاءت الأحزاب مرة أخرى وسرقو انتفاضة الشعب ليثبتو للشعب فشلهم للمرة الأخيرة...وبعد ان ضحى الشعب للانعتاق من الدكاتورية..للعيش فى حرية وكرامة..فما كان للأحزاب الفاشلة وإلا ان تركب موجة الإنتفاضة وتنسب تضحية الشعب الى تضحية الاحزاب..ولكن هذه المرة الصفعة مست كرامة الشعب السودانى..وسلم هولاء مرة ثالثة الحكم لجلادي الشعب.وبل منتهكى حقوقهم المشروعة..ودمرو السودان بالحروب العبثية راح ضحيتها من ابناء الشعب السودانى جنوباً شمالاً غرباً وشرقاً ما لا يقل عن ٣ملايين من الاروح واكثر من ثلث سكان السودان يهيمون فى معسكرات النزوح واللجؤ والمهجر..ولذا الشعب السودانى يتهم كل الأحزاب السياسية وقادة الأحزاب السياسية وقادة الإنقلاب فيما آلت اليه الأوضاع السياسية والإقتصادية والأمنية وتحمل الأحزاب السياسية وقادتها المسؤلية.. وما زال الشعب بوعيه ومقدرته وتضحياته وتقديمه شهداء اعزاء. يسير بخطى واثقة نحو تغيير الأوضاع الراهنة..ولكن يريد وينتظر ويعمل من اجل إزالة هذا النظام وتتعاون مع الجميع بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت ادانته. ولكن مبدأ العدالة والمحاسبة ستتم مباشرة بعد إزالة هذا النظام ووضع قواعد وأسس لقضاء مستقل وحمايتها وإحترام احكامها وضمان حياديتها وعدم تغول ايٍ من السلطات الأخرى على السلطة القضائية لأنها الضمانة الوحيدة لاحقاق الحق والعدالة...ربما يخطر على بال بعض الأحزاب والقيادات الحزبيه ان الثورة هذه المرة رآيتهاستؤول الى هذه القيادات والأحزاب مرة اخرى..ولكن هذه احلام..للثورة قادتها وهم الشعب بكل اطيافه... ولا بد من مبدأ المحاسبة للجميع..فى خلال الفترة الإنتقالية وما بعد الفترة الإنتقالية.. ستقام محاكم عادلة وكل من يثبت براءته من أى تهم تبعده عن ممارست العمل السياسي للأبد أو لفترة وأى احكام تصدر من القضاء حسب التسلسل القضائي. سيكون مؤهلاً ليمارس السياسة..دون اقصاء احد بسبب انتماءه السياسى أو الدينى أو العرقى.. وبعد اقامة محاكمات عادلة وتمليك كل الحقائق للشعب تبدأ حياة سياسية جديدة حسب ما تمليه الشعب فى دستوره عن كيفية الحكم ونوعية الحكم الذى يريدونه..وكل هذه تثبت فى دستور دائم للبلاد يقوم الشعب السودانى بكل اطيافه بوضع دستور يليق به وبتاريخه العريق..
دستور يشارك فيه الجميع من قانونيين ومستقلين وممثلون لكل اطياف الشعب السودانى..ولن يترك الشعب السودانى للأحزاب لكى يفصلو دستور حسب مقاساتهم ومعتقداتهم وافكارهم ليكون الشعب لقمة سائغة على الأحزاب السياسية ويفعلون ما يريدون وكأنهم وصايا على الشعب وشؤونه..
هذه الثورة ثورة شعب والشعب من يقرر ومن يؤسس دستوره ويستفتى عليه ويحترمه ويجبر القادة والسياسيين على احترام الدستور وسيبنى قضاء مستقل لردع كل من تسول له نفسه بالقانون وليس بالسلاح...
لا يوجد انتخابات قبل اقرار الدستور الدائم والإتفاق على كيفية الحكم...واقامة مؤسسات دولة تابعة حصرياً على الشعب السودانى بكل اطيافه مؤسسات تعمل من اجل السودان وشعبه.. وليست ملكاً لحزب أو جهة بعينها...
الفترة الإنتقالية هى فترة حكم من حكومة كفآت وطنية وتضع بناء مؤسسات الدولة من أولوياتها..وبعد انتهاء الفترة الإنتقالية ببناء مؤسسات الدولة من قضاء مستقل والمؤسسات الأخرى يتم محاكمة كل من يستحق المحاكمة اياً كان..
أما الإنتخابات فهى آخر مرحلة بالنسبة للشعب بعد ان تتضح ملامح الدولة الجديدة..والإبتداء فى المحاكمات حتى تتم تصفية وتنظيف صف الشعب من السياسات والسياسين والقادة التي تتم إدانتها قانونياً..
وهنا يضع الشعب الحصان امام العربة.. لتنطلق العربة فى الإتجاه الصحيح الذي يختاره الشعب ويمليه على قادته...
المجد والخلود لشهدائنا..
عاجل الشفاء لجرحانا...
الحرية للمعتقليين والمعتقلات فى سجون النظام..
وإنها لثورة حتى النصر..


#807083 [نافع الما نافع]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 12:20 AM
دى فرصة طيبة لكل اسر شهداء رمضان واهل مجدي واهل المعذبين في بيوت الاشباح والمغتصبات للانتقام.
المنشقين ديل ما عندهم حراسة او حصانة ولازم القصاص منهم في ما تم تنفيذه في الاربع وعشرين سنة الماضيةوذلك يتضمن صلاح قوش
الجماعة ديل لقوا المركب غرقانة ودايرين يتلبوا لكن حا يتلبوا على قبورهم المفتوحةباذن الله
انتقموا يا شعب السودان من كل هؤلاء الخونة المستخفين بعقول الشعب السوداني.


#807006 [حرية]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2013 10:17 PM
بعد طول غياب وويلات عذاب من الشرذمة الكلاب اعتقال بدون أسباب عدت وأصلب مما كنت والشئ أو الدرس الوحيد الذي استخلصتة أن ناس المؤتمر الواطي لا يفهمون الا لغة السلاح
أيها الاخوة الأحرار من أبناء السودان اذا كان هناك واحد يريد أن يقود تمرد مسلح يطيح بهم أنا أول المنضمين اذا لم يوجد فعلينا أن ننضم الي الجبهة الثورية


#806937 [كمال ابو القاسم محمد]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2013 08:03 PM
ما هو نحنا إعتبرونا شذاذ آفاق ومابكينا...طابور خامس وما قلنا الروب...ملاحدة وكفار وحرمونا الجنة...وأنهار الخمرة...والفاتنات من الحور العين وما شكينا....وهددونا وقالوا لينا SHOOT TO KILL ...وما ارعوينا....وديل أنحنا القالوا علينا إنتهينا....أها ما انتهينا...طيب الناس ديل البكا والنواح لازمتو شنو....شنو يعنى لو جمدوهم...البلد مجمد ربع قرن كامل...ولسة شبابو بيفرفر....وحيوريكم يوم لم يمر عليكم في أسود كوابيسكم...وحتكوسو الدمعة وما تلقوها...!!


#806908 [Elobaidi]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2013 07:06 PM
what goes around comes around Mr. Atabani. It seems you and the rest of your presumed group were sleeping the past 20+ years. Now you are trying to "fish in dirty waters". You can never deceive the Sudanese people again and every move you bastards try is plain and obvious. The Islamists dirty games are known to everyone and whatever you pretend is just a "Relief Valve" to gain some time to steal more you corrupted bunch of bastards.

We rely on Allah the Almighty to show us His just revenge on all of you (members of the islamist kezan party) those who already died and the rest who will eventually die, sooner or later.
May Allah take you all to where you belong. It is just a matter of time, so please hang on with your corrupted group, and time will tell !!!!


#806855 [دابي الكر]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2013 05:47 PM
البتبكي دي منو هل قتل الكيزان لها قريب أو حبيب في المظاهرات الأخيرة


#806853 [سودانى شديد]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2013 05:45 PM
العصابة تفكر بمبدأ (كل نفسك قبل أن يأكلك الآخرون)، بمعنى أنهم سيظهرون بثوب جديد بعد تمزق القديم و تلطخه بالدماء الوطنية العزيزة فى كل السودان. هيهات يا أتباع السحرة و المشعوزين قمعركتنا ضد كل ما هو قبيح و بالى فى وطننا.


#806818 [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2013 05:12 PM
كر..كر..كر.. سجمى ..الوليه دى هسع المبكيها شنو ؟!! المات ليها منو..ياربى؟!! ولا ياربى الغشيمه صدقت إنو الجماعه إختلفوا فيما بيناتم؟!!وما عارفه تقيف بجانب ياتو طرف !! وياتو طرف حيحفظ ليها مكاسبا فى حال كسب طرف وخسر الطرف الاخر؟!! حقيقه الموقف بيبكى !! وشى يجنن !! طيب الحرمه الهبله دى ما عارفه إن الشعب السودانى دخل الفلم ده اكتر من عشرين مره وعارفين إن البطل ما بيموت؟!!وعارفين إن المسرحيه دى كلها مصنوعه على خلفية (زرة الجماعه فى مصر)وعايزين يشغلوا عضويتهم فى الداخل عشان ما يتابعوا الاحداث هناك ويأخذوا العبره منهم !!والتنظيم العالمى طالب الجماعه هنا كى يحافظوا على اوضاعهم ويبقوا متعلقين بالسلطه فى إنتظار ما سوف تسفر عنها الاحداث فى ليبيا وتونس ومصر فوجود دوله واحده على الاقل سوف تبقى التنظيم العالمى لجماعة الاخوان المجرمون على قيد الحياة والفرع الوحيد الذى إستطاع أن يحافظ على كيانه فى المنطقه حتى الان هى جماعة دولة السودان،، والحركات والانشقاقات التى نراها نوع من التكتيك فالجماعه كما عهدناهم كل ما واجهتهم المخاطر والخطوب سرعان ما يتفرقون الى مجموعات وفرق لزوم التغبيش وذر الرماد على العيون وسحب الانظار الى جانب آخر وعندما تستقر الاوضاع سرعان ما يلتئم الشمل من جديد وكأن شىء لم يكن!! والمدهش أن عضويتهم من الموالين والمحبين والمعجبين وجيوش الانتهازيين وحتى بعض أعضائهم الاساسيون لا يفهمون هذه التكتيكات ولا يعرفون عنها أى شىء وهى غالبا ما تكون محصوره داخل أعضاء شوره الجماعه فقط حتى أن أقرب المحيطون بأعضاء الجماعه غير مسموح لهم بالاطلاع على هذه الاسرار !! و(الفنجطه) التى تصدر عن الخال الرئاسى من حين لآخر هى نتيجه مباشره لعدم فهمه لما يدور حوله!!وكأن الرجل غير مقيد ببيعة المرشد وغير ملزم بالسمع والطاعه!!.


#806771 [مراقب]
5.00/5 (3 صوت)

10-22-2013 04:16 PM
وكشف توفيق عن ان الاصلاحيين سيترشحون للانتخابات القادمة تاااااااااااااني الاسلاميين تاااااني لا ولله ولن ننخدع مرة اخرى بتجربة تانية للاسلاميين في السودان لماذا كنتم صامتين على كل ما يحدث في االسودان طوال هذه الفترة هذه تمثيلية سخيفة منكم وعفى عنها الزمن واذهبوا كلكم الي الجحيم بلا اصلاحيين بلا مؤتمر شعبي بلا مؤتمر وطني كلكم في الاجرام والسرقة والفساد سوى لا فرق بينكم


#806769 [جبهة حراك النضال الوطني الثورية]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 04:13 PM
رحم الله الشيخ الشهيد محمود محمد طه ...؟

حيث قال وهو علي علم بهولاء الفسدين المجرمين قال

( من الأفضل للشعب السودانى أن يمر بتجربة حكم جماعة الهوس الدينى .. وسوف تكون تجربة مفيدة للغاية – إذ إنها بلا شك سوف تكشف مدى زيف شعارات هذه الجماعة ..وسوف تسيطر هذه الجماعة على السودان سياسيا واقتصاديا حتى لو بالوسائل العسكرية – وسوف تزيق الشعب الأمرين . وسوف يدخلون البلاد فى فتنة تحيل نهارها إلي ليل – وسوف تنتهى بهم فيما بينهم – وسوف يقتلعون من ارض السودان إقتلاعاً ...

وفعلا هاهي الفتنه الان فيما بينهم والشعب يستعد لاقتلاع الكيزان المجرمين رحم الله الشيخ محمود محمى طه

جبهة حراك النضال الوطني الثورية
حرية وسلام وعدالةوالثورة خيار الاحرار


#806714 [جمعه]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 03:31 PM
هذه أحبوله لا علاقة لنا بها!

النظام يريد أن يغير نفسه بنفسه بمعني أن تكون الانقاذ بديلا للانقاذ!!!!!!!!

ألعبوا غيرها!


#806666 [سوداني و بس]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 02:55 PM
يا شعبنا السوداني العظيم، الحذر الحذر من تلونات و تغيير جلد الهوس الديني ليعيد انتاج الازمة من جديد الترابي و البشير و غازي و سائحون و السلفيون حتى الطائفية كلهم وجوه لمشكلة واحدة. يجب كنس كل ادعياء الدين و عدم إعطائهم الفرصة ليعودا للحكم من جديد، يجب ان يحاسبوا عن كل جرائمهم من قتل و نهب و غش و كذب. ان عدم الحذر منهم هو ضياع لأجيال اخرى و ضياع للشعب السوداني و السودان.


#806656 [al jaafary]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2013 02:45 PM
الناس ديل كلهم جيوبهم ملانة وعرباتهم مدورة وبسافروا وبعرسوا و..........,,,و......... بس ما بستقيلوا ليه ؟ دي عايزة ليها ورشة عمل


#806645 [ابوالسرة]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 02:38 PM
ديل كانوا مع (الألغاز) 25 سنة ..
قتلوا الناس في الجنوب و دارفور زي الدبّاب اسامة توفيق هذا ،
وغازي ده كان راس كبير عندما كان المعتقلين في بيوت الاشباح يُغتصبون ويُدّق في رأسهم المسامير ويموتون تحت التعذيب ،
كذلك كان المحتال الكبير الترابي والكذّاب الجعجاع كمال عمر ..
لم يعتذر أحد منهم حتى الآن عن اخطاءه وافعاله ودعمه لنظام الإبادة الجماعية ، بل السائحون والإصلاحيون هؤلاء يطالبون بعودة (الإنقاذ) الاولى ..
هؤلاء (ملّه) واحدة ، قتلة ، إقصائيون ، منافقون ، لاتصالح معهم ، و بيننا وبينهم القضاء و (( لاهاي )) .

دماء ابناءنا وشهداءنا لم تجف ..
دموع امهاتنا لم تجف ..
لازال اطفالنا محرومون من الغذاء والامصال (عمداً) لتجويعهم وقتلهم وإبادتهم ..
لازال كبارنا وصغارنا مشردين في مخيمات اللجوء ، تأكلهم الضواري في الفيافي وتحرقهم نيران (انتينوف) هذا النظام القاتل .


#806643 [الحية الرقطاء]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 02:37 PM
أيها الإنقلابيون النفعيون المتاجرين بدين المولى عز وجل ,,, حفظاً لأرواحكم ألزموا بيوتكم وكفى هرطقة ورئيساً وحبيساً !!! ستحاسبون جميعاً بترابيكم وعلى عثمانكم وغازيكم ونطيحتكم وما أكل السبع!!! كفاية تغيير جلود أيتها الحيات الغدارة .....


#806630 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2013 02:25 PM
فى سويسرا لمان يكون فى جبل جليد يكسو قمم الجبال ويشكل خطورة لرياضة التزلج المعروفة ، يركب مختصون طائرة هليكوبتر ومعهم قذائف متفجرة صغيرة الحجم مقارنة بحجم جبل الجليد وفى موقع مناسب تطلق قذيفة الدينميت المتفجرة فى جسم الجبل الجليدى فتحدث ثقب تتبعه سلسلة إنهيارات
وهذه الإنهيارات الصغيرة تتوالى حتى ينهار كامل جبل الجليد
غازى عتبانى ورزق والغبشاوى وود إبراهيم وإخوانهم وإخواتهم هى تلك القذيفة التى أطلقت فى جسم المؤتمر الوطنى اليوم 31 فرد غد 310 وبعد غد 3100 حتى ينهار كل جسم المؤتمر الوطنى وينعتق الشعب السودانى الطيب من السجان الذى وقف على باب زنزانته لربع قرن
الى الجحيم غير ماسوف عليكم


#806577 [احمد]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 01:26 PM
الواقع والتجربة تقول بان هذه الامور كلها فبركة في فبركة ومنذ ان انكشف امر الاسلاميين ومجافاتهم لكل الشعارات التي رفعوها وصدقها الناس وهم بعيدين عنها كل البعد لا يمكن لتجربة حكم تسن قوانين ودساتير ولا تعمل بها وتضرب بها عرض الحائض وتسخر كل موارد البلاد لتمكين اسرها ووعائلاتهم ويتبجحون بالسلطة وكانهم خالدون فيها لا يمكن لمثل هئولاء الناس ان يصدقهم احد في أي خطوة يخطونها ، جزء منهم ادرك ان نهاية المطاق لاحت تباشيرها ولذلك ارادوا ان يجدوا لانفسهم مخرجا امنا من المساءلة التي قد تأتي لاحقا...فالاخوة الاسلاميين جنوا علي انفسهم وعلي الوطن و علي الشعب السوداني المسكين ...؟؟؟؟؟


#806568 [ziam]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 01:18 PM
لاتنطلي علينا هذه الخدعه الماكرة,اين هم من قبل؟24سنه من الفشل والفساد والدمار والقتل وتكميم الافواه.اامنتم الآن في الزمن بدل الضائع؟


#806523 [كاتوحة]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2013 12:39 PM
من هو أحد المطاح بهم؟!
ومن هذه المرأة التي تبكي بحرقة؟!
أفصح يا هذا؟؟!!


ردود على كاتوحة
[ابوجمال] 10-23-2013 02:12 AM
المراة البتبكي تقريبا بدرية سليمان


#806500 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 12:19 PM
هذه حركة وإن كان فيها بعض المصداقية إلا أنها حركة حق اريد بها باطل لإلهاء الناس ،، الاسلامويون معروفون بفن الاشاعة والكذب والانتشار في بيوت الاتراح والافراح بدون شغلة وبث الشائعات يعني بالواضح أغلبهم مفرغ والدولة تدفع له نظير هذه الخدمات العاطلة،، تصريح غازي معيب في حد ذاته لأنه يركز على اصلاح النظام والشاهد أن النظام يرد عليه فعليا وعمليا كل يوم بانه لا يريد الاصلاح ونحن نعلم انه لا يمكن اصلاح الملح بعد فساده،، فغازي يقول ((ودعا العتباني في تعليقه قيادات الحزب لإجراء مراجعات داخلية ونقد للذات، بما يقويه ويؤهله لقيادة البلاد، وإلى ما سماه «مصالحة كبرى» قال إن البلاد بحاجة لها. واتهم الإسلامي البارز قيادة حزبه بالعجز عن توحيد صفها الداخلي والتصالح مع قواعدها، إضافة إلى تقديم نفسها كقيادة مقنعة وكفؤة لمعاجلة مشاكل البلاد وتوحيد صفها)) هذا الكلام يدل على ان غازي لازال يعتقد بمطلقية حكم المؤتمر الوطني.. إن حزب المؤتمر الوطني انتهى الى قمة الجاهلية ويحتاج الى رسول من اولي العزم ومع ذلك لن ينجح في اصلاحهم كلهم لفساد روحهم وعلوهم والعمه الذي أصاب قلوبهم وهي الحالة التي تنزل فيها الرسالات السماوية قبل الرسالة الخاتمة،، ولو لم يختم النبي العظيم رسالات السماء لكان نصيب الانقاذ ربما رسولين او ثلاثة كما في حالة أصحاب القرية في سورة يسن،، ان الدين في السودان مؤسسيا انتهى على يد الانقاذيين بما اخلفوا في قلوبهم نفاقا سافرا تجد تفاصيله في سورة براءة أو التوبة بكل دقة ،، فهؤلاء القوم الذين بعد ان امتلكوا السلطة والثروة اصبحت تعجبك اجسامهم وأولادهم واصبح خطابهم لحنا في القول فاقد للمصداقية،، وقد بارت تجارتهم وافتضح ما في صدورهم وقد بارت تجارتهم بالشريعة التي ظلوا يعتاشون بها منذ 1977 وحان الوقت الحاسم لوضع حد للتلاعب بالدين واقامة دولة تفصل الممارسة السياسية عن الدين والمتدين ستظهر اخلاقه في ادارته للبلاد او أي مصلحة يديرها،،،


#806474 [Mohamed]
4.50/5 (2 صوت)

10-22-2013 12:07 PM
هل نحن في الحلقة الاخيرة من مسرحية اذهب الي القصر رئيسا؟؟؟


#806469 [habbani]
5.00/5 (4 صوت)

10-22-2013 12:03 PM
ياخى هن الجماعة ديل جمدوهم من الحزب زعلانين ... أنحن مجمدين من عضوية الإنتماء للسودان لينا 24 سنة . وجمدت حقوقنا الوطنية وزيفوا حقنا فى التصويت وتكلموا بإسمنا كلاما لا نقبله وعملوا عمايل بإسمناأنحن مارضين عنها لانه ما بتشبهنا وبرضوا أنحن ساكتين لى شنو ما عارفين


ردود على habbani
European Union [شمهت و حنوب فى محنة] 10-22-2013 05:23 PM
واللهى دكرتنى صة حلوة واحد من ربعنا جن و كان بتعالج بالحبوب يوم ود اختو ضارب سجارة مشاكلنو في البيت المهم غمل مجنون و طلع من البيت دغرى على البحر ماشى اغرق والهى خالو من ضلو ما اتحرك الجماعة قالو ليهو الحق ود اختك من الغرق رد عليهم و قال يا جماعة نحن مجانين عشرين سنة ما قلنا بننتحر ده كلها ساعنين ما داسر احملم


#806468 [Kunta Kinte]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2013 12:03 PM
كما قال الاستاذ فيصل محمد صالح فى احدى مقالاته ، كيف يستقيم ان يكون الضابط المقال الشهير بود ابراهيم عضواً فى المؤتمر الوطنى وضابطاً بالقوات المسلحة سابقاً ...؟؟ ولكنها دولة الكيزان كل شئ فيها يجوز حتى ان تكون مسؤلاً كبيراً فى البنك المركزى ورئيس مجلس إدارة او عضو مجلس إدارة فى بنك تجارى فى نفس الوقت ، أى تكون الحكم واللاعب فى الوقت عينه ..!!!


#806440 [Sinnari]
4.50/5 (4 صوت)

10-22-2013 11:45 AM
اللهم يا سامع دعاء المظلوم أجعل كيدهم في نحرهم و أن تشتت جموعهم و وتقذف الرعب في قلوبهم يا جبار يا حليم.
أرجو من الأحباب الإستعانه بالدعاء على هؤلاء الفاسقون فإن الدعاء يدخر.


#806381 [daim mitry]
4.50/5 (2 صوت)

10-22-2013 10:59 AM
الثعبان يغير جلده واسالوا الدكتور ود الريح


#806325 [الحقيقة مرة زي الدواء]
5.00/5 (3 صوت)

10-22-2013 10:22 AM
وقال مصدر طلب حجب اسمه (( أن قرارات التجميد أدخلت حزب المؤتمر الوطني الحاكم في أزمة كبيرة ربما تسرع بإطاحته من الحكم، لأن قادة المجموعة مؤثرون جدا على قواعد الحزب وقياداته، وقد يترتب عليها سيل من الاستقالات تضعف الحكومة الضعيفة أصلا، على حسب قوله ))

يا جماعه ما في اي زول من الكبار بيستقيل لأنهم ناس دنيا وناس مصالح طالما الجكومة تقلع من الشعب وبتدفع لهم المرتبات والمخصصات والرواتب والنثريات ..الخ ديل فيهم ناس اصبحوا رقيق للدرهم والدينار -


ردود على الحقيقة مرة زي الدواء
United States [الماعاجبو العجب ولا....] 10-22-2013 05:35 PM
التجميد هنا فى لغة الحرامية (إبعاد يدك عن ماعون السلطة يعنى مافى مخصصات وبس ولا تعنى أى حاجة تانية) ولما يزعل منك كبير الحرامية وجماعتو يبعدوك من المأكلة لحدما راسك يجى من الفلس(طبعآ مرتين.....وتلاتة بيوت...غير-ما ملكت أيمانهم- والبتعود على كل دة ما بيقدر يعيش بعيآ عن المغرفة.


#806317 [أبو محمد الجابري]
5.00/5 (3 صوت)

10-22-2013 10:17 AM
اللهم ألبسهم شيعا وأذق بعضهم بأس بعض ..وسلطهم على أشياعهم وسلط أشياعهم عليهم "واشغل أعداي بأنفسهم وابليهم ربي بالمرج"..ونجّ أبناءنا وبناتنا من شر هؤلاء القتلة!إنك لما تشاء قدير وبالإجابة جدير..آمين


#806316 [smile man]
3.00/5 (1 صوت)

10-22-2013 10:16 AM
حان الوقت لتعلنوا عن موقفكم بكل شجاعة وان انفصالكم وتكوينكم لحزب مستقل يحفظ لكم ماء الوجه ويبعدكم عن ظلم الشعب ودعواته اما حديثكم عن ان اللجنة ليست قانونية فهذا تراجع عن موقفكم وتمسككم بالحزب فالضبابية فى موقفكم اثاره سلبية


#806300 [mohd]
5.00/5 (3 صوت)

10-22-2013 10:04 AM
اللهم اجعل كيدهم في نحورهم على مستوى اسرهم وعلى مستواهم الاجتماعي واجعل كل اثنين منهم يشكون في بعضهم ويكيدون في بعضهم واجعلهم غنائم للشعب وذلهم على مرأى كل تلفزيونات العالم مثل القذافي وبن علي وافضحهم واسرهم ودمرهم واسرهم اجميعن اي كوز معفن مصدي واي مؤتمرجي لص واي امنجي شماسي واي شرطي وعسكري امعة اداة بائع لبلده واهله وضميره وخائن

اللهم اجعل قصصهم احاجي للاطفال في كل مناهج الدنيا يا رب
وعجل بزوالهم


#806256 [واحد]
5.00/5 (4 صوت)

10-22-2013 09:22 AM
أنقسام المؤتمر الوطنى يعنى الفشل - وخروج المواطن للشارع يؤكد فشل الحكومة ومؤتمرها الوطنى

المطلوب ذهابهم جميعا والخيار للشعب - وماذا يعنى انقسام البعض بعد ربع قرن - بعد ان شبعوا

وسرقوا مال الشعب - على المواطنين الا ينساقوا عاطفيا وراء من يدعون انهم خرجوا عن طاعة المؤتمر الوطنى - فقد تكون تمثيلية من تمثيليات الكيزان للخروج من الفشل الحاصل الان -



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة