الأخبار
أخبار إقليمية
قضية نقيب الشرطة ومهزلة القضاء 2/3
قضية نقيب الشرطة ومهزلة القضاء 2/3
قضية نقيب الشرطة ومهزلة القضاء 2/3


10-22-2013 01:00 PM

هشام عباس

بالنظر الى قضية نقيب شرطة ابوزيد عبد الله صالح نجد ان الحكم الذى انزل عليه بالسجن والغرامة تجاهلت عن عمد كل الدفوع القانونية والمنطقية واستندت فقط على تهمة (اشانة سمعة الشرطة ) علما ان النقيب حين رفع مذكرته باسماء ووقائع فساد ادارية واخلاقية ومالية وحتى جنائية ارتكبتها الشرطة لم يرفع تلك المذكرة لجهات اعلامية او يطرحها للعام وانما قدم هذه المذكرة لجهة الاختصاص مطالبا بالتحقيق في تلك الوقائع والوقوف على حقيقتها وحين تجاهل مدير الشرطة تلك المذكرة لاكثر من مرة بل حاول ابعاد النقيب بعيدا الى مدينة الفاشر للتخلص منه اضطر النقيب لتقديم مذكرته الى وزارة الداخلية وهى جهة ذات اختصاص ايضا ولم يطرحها للعام ولان شبكة الفساد العنكبوتية تسيطر على كل اجهزة الدولة تم تجاهل بل واخفاء تلك المذكرة فقام برفعها لرئاسة الجمهورية كاعلى سلطة بالبلاد حينها شعرت الشبكة العنكبوتية للفساد ان الرجل مصر في الذهاب بالقضية الى ابعد قدر ممكن فصدرت التعليمات بالقبض عليه بمدينة الفاشر واحضاره للخرطوم تحت حراسة رائد شرطة بعد نزع كل وسائل الاتصال عنه وحرمانه من ابسط حقوقه حرصا على اخفاء الامر عن الجميع ولم يكن القضاء افضل حالا من بقية اجهزة الدولة ويبدو ان كل شئ في وطنى صار تحت خدمة الفساد والمفسدين ...
نواصل في تقديم المذكرات والمرافعات التى تقدمت بها هيئة الدفاع ليقف الجميع على حجم العوار القانونى والقضائى وكسر عنق العدالة من اجل اخفاء جريمة فساد نكراء لم تكن فقط تختص بنهب اموال عامة او ممارسات خاطئة بل تعلق الامر الى ارواح مواطنين ابرياء واشعال حروب عمياء في مناطق متفرقة من دارفور :

لدى المحكمة الدستورية عالية المقام- الخرطوم.
(1) أبوزيد عبدالله صالح تكل الله(طاعن).
/ضد/
(1) حكومة السودان(مطعون ضدها أول).
(2) رئاسة الجمهورية(مطعون ضدها ثاني).
(3) وزارة الداخلية(مطعون ضدها ثالث).
عريضة طعن دستوري معدلة
دعوى دستوررية:
(1) عدم دستورية المواد 44/(1،5)، 46، 47، 48، 65
قانون شرطة السودان لسنة 2008م.
(2) حماية الحق الدستوري.
السادة رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية.
نيابة عن موكلي المحكوم أبوزيد عبدالله صالح تكل الله، نلتمس من محكمتكم الموقرة عالية المقام، إيداع عريضة طعن دستوري معدلة لعريضة الدعوى الدستورية بالنمرة: م د/ع د/195/2013م، إنفاذاً لتوجيهات محكمتكم عالية المقام، وذلك طعناً بعدم دستورية المواد 44/(1،5)،46،47،48،65 قانون شرطة السودان لسنة 2008م، لحماية للحقوق الدستورية لموكلي في الكرامة الإنسانية والحرية الشخصية والمحاكمة العادلة، وذلك وفقاً لما يأتي من بيان التفصيل التالي:
1. المحكمة الدستورية وفقاً للمادة 122/(1) من دستور جمهورية السودان لسنة 2005م، حارسة للدستور، وأحكامها نهائية وملزمة.
2. المحكمة الدستورية وفقاً للمادة 122/(1/هـ) من دستور جمهورية السودان، تتولى الفصل في دستورية القوانين والنصوص، ودعوى الطعن الدستوري من الطاعن، أن المواد 44/(1،5)، 46، 47، 48، والمادة 65 قانون شرطة السودان لسنة 2008م، المطعون فيها بعدم الدستورية، تخالف الدستور، لمخالفتها نصوص المواد 123/(1،3)،127، 133/(1،2)، والمادة 148 من دستور جمهورية السودان.
3. المحكمة الدستورية وفقاً للمادة 122/(1/د) من دستور جمهورية السودان، تتولى حماية حقوق الإنسان، والحريات الأساسية، ومن حقوق الإنسان والحريات الأساسية، الحياة والكرامة الإنسانية، والحرية الشخصية، والمحاكمة العادلة، وهي الحقوق والحريات الواردة في المواد 28، 29، 34 من دستور جمهورية السودان.
4. من واجبات المواطن وفقاً للمادة 23/(2/د) من دستور جمهورية السودان، أن يجتنب الفساد والتخريب، ويحول دون حدوثهما.
5. المحكمة الدستورية وفقاً للمادة 15/(1/هـ) من قانون المحكمة الدستورية لسنة 2005م، مختصة بالفصل في دستورية القوانين والنصوص.
6. المحكمة الدستورية وفقاً للمادة 15(1/د) من قانون المحكمة الدستورية، مختصة بحماية حقوق الإنسان وحرياته الأساسية.
7. المحكمة الدستورية وفقاً للمادة 16/(1/أ) من قانون المحكمة الدستورية، مختصة بالنظر والحكم وإلغاء أي عمل مخالف للدستور، ورد الحق والحرية للمتظلم وتعويضه عن الضرر.
8. وفقاً للمادة 18/(1/أ،ب،ج،د) من قانون المحكمة الدستورية، يتم اللجوء للمحكمة الدستورية، بموجب عريضة لبيان أوجه مخالفة القانون للدستور، أو النصوص، وإنتهاك الحق الدستوري، أو الحرية التي أهدرت، وبيان المصلحة التي أضيرت، أو بيان الضرر الذي حاق بالمتظلم.
9. الطاعن يشغل وظيفة ضابط شرطة (برتبة النقيب شرطة)، وهو من منسوبي شرطة السودان - رئاسة قوات الشرطة، إحدى إدارات ووحدات المطعون ضدها الثالث. تحاكم أمام محكمة شرطة غير إيجازية بالسجن أربعة سنوات والغرامة المالية عشرة ألف جنيه سوداني، تحت المواد 62، 97، 159 من القانون الجنائي لسنة 1991م مقروءة مع المادة 21/(ب، ج، ز، ح، ك، ل)، من لائحة الإنضباط تعديل لسنة 2008م، لتقديمه رسالة للمطعون ضدها الثاني، يشير في الرسالة عن فساد بالشرطة. وقد سبق إرسال الرسالة للمطعون ضده الثاني، أن الطاعن وعلى نحو أربعة مرات، وخلال ثلاثة سنوات، قام بتقديم تقارير مكتوبة لمديرعام قوات الشرطة، أشار فيها لمواطن الفساد الواردة في الرسالة للمطعون ضدها الثاني، وفي كل تقرير مُعّدُُّ من الطاعن لمدير عام قوات الشرطة، كان يقبلها بعد أن يقوم بمناقشة الطاعن عن تلك التقارير، ولما لم يجد الطاعن إهتمام من مدير عام قوات الشرطة، تقدم بذات التقارير لوزير الداخلية مرتين. وقد حوت التقارير من الطاعن لمدير عام قوات الشرطة وللوزير، مواقع الفساد بتحديدها في الوحدات الإدارية للمكتب التنفيذي لوزير الداخلية، والمكتب التنفيذي لمدير عام قوات الشرطة، وهيئة الشئون الإدارية والتخطيط، وهيئة الشئون المالية، وشرطة ولاية شمال دارفور، وتقييم آداء لهذه الوحدات الإدارية. كما شملت الرسالة، بيان فساد إداري ومالي وأخلاقي مهني، لسلوكيات أشخاص محددين، من الضباط العاملين من منسوبي المطعون ضدها الثاني. ومحاكمة الطاعن تمت بعد أن قامت المطعون ضدها الثاني، بإحالة الرسالة للمطعون ضدها الثالث.
11. عدم دستورية المواد المطعون فيها من قانون شرطة السودان، تضرر منها الطاعن، لأنه ترتب عليها سجنه أربعة سنوات والغرامة المالية عشرة ألف جنيه سوداني، مما أدى إلى إنتهاك حق الطاعن بحرمانه من أن يتمتع بحق الحياة والكرامة الإنسانية، والحرية الشخصية والأمان في نفسه وماله، وأن ينال محاكمة عادلة، ولاسيما ما قام به الطاعن، من فعل إعداد تقارير لمدير عام قوات الشرطة، ووزير الداخلية، وإرساله رساله للمطعون ضدها الثاني، مسلك وفعل لا يشكل جريمة أو مخالفة للقانون أو الدستور، إنما يتفق مع واجبات المواطن الواردة في المادة 23/(2/د) من دستور جمهورية السودان، لسعي الطاعن تجنب الفساد والتخريب، ومحاولته دون حدوثهما.
12. عليه ومن ما تقدم، الطاعن يلتمس الآتي:
(1) إعلان عدم دستورية المواد 44/(1،5)،46،47،48، والمادة 65 قانون شرطة السودان لسنة 2008م.
(2)التقرير ببطلان حكم محكمة الشرطة القاضي بإدانة الطاعن وسجنه أربعة سنوات والغرامة المالية عشرة ألف جنيه سوداني.
(3) وقف تنفيذ العقوبة بسجن الطاعن قضائياً، والأمر بإطلاق سراحة من السجن.
(4) التعويض المالي للطاعن بمبلغ 1500000جنيه سوداني(فقط مليون وخمسمائة ألف جنيه سوداني)، للضرر المادي والنفسي للطاعن، الناجم من أثر الإدانة والعقوبة بالسجن والغرامة المالية.
(5) إعفاء الطاعن من رسوم الطعن الدستوري، لتوليه وظيفه عامة، ضابطاً بقوات الشرطة، يتقاضى راتباً محدوداً، لا يجاوز الـ 750 جنيه سوداني في الشهر.
وتقبلوا مع فائق تقدير وإحترامي
مرفقات:
(1) صورة من أمر السجن صادر من محكمة شرطة غير إيجازية.
(2) صورة مواد قانون شرطة السودان لسنة 2008م المطعون فيها بعدم الدستورية.
مقدم الطلب:
د. الطيب عبدالجليل حسين محمود
المحامي والمستشار القانوني
قيد محاماة رقم (9006/1997م)
التاريخ: 12/10/2013م



تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 6819


التعليقات
#807510 United States [ابو إياد]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 12:46 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم ياظلمة


#807147 European Union [أبو رنات]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 01:23 AM
سبحان الله رئيس يعفو عن نائب برلماني ثبت عليه الزنا و يأتي بمجرم هارب نائبآ للرئيس .. بينما يصمت عن سجن ضابط شريف أمده بمستندات فساد تدين كبار حماة القانون .. هذا زمان الامر بالمنكر و النهي عن المعروف ...

و لا حول و لا قوة الا بالله .


#807062 European Union [Ammar]
4.50/5 (3 صوت)

10-22-2013 10:44 PM
والله العظيم اليكم قصه شخصيه حصلت لي تبين الى اي مدى وصل فساد الشرطه نحنا زمان كنا عارفين انو الذين يرتشون من الشرطه هم الافراد المساكين وليس الضباط لكن تغير الحال و اصبح عكسا. والله احتجت لي غرض لا يتم الا خلال الشرطه و كنت في عجاله للسفر اتصلت بابن اخي و طلبت النصيحه فأشار علي ان اتصل بشخص معين و والله هو لواء شرطه. اتصلت بالشخص و عرضت عليهو طلبي و اشهد الله على اني اقول الحقيقه بدون خجله قال لي ممكن لكن بكلفك 500 دولار كاش مع العلم انو رسوم الموضوع كانت حوالي 60 جنيه يعني 10 دولار لكن لازم تنتظر الصف الطوييييييل جدا. تخيلوا لواء و بيعمل كده. بالنسبه لي والله صرفت نظر و انتظرت علما بأني قادر جدا علي دفع ال 500 دولار لكن حزنى و غضبي من طريقته التي ليس بها اي نوع من الحياء منعني حتى من فكرة المحاوله و الحمد لله مرات الجواز غير السوداني سند للسوداني


#806913 United States [مركوب الهلالية]
4.50/5 (3 صوت)

10-22-2013 06:19 PM
هذا الفحيص الذى تولى قيادة الشرطة فى الزمن القذر والسيىء ومعه وزير داخلية الغفلة وهاشم هو الوزير الفعلى زى على عثمان مع الرقاص معلوم انه كان سكرتيرا للرقاص لاكثر من سبعة اعوام وقبلها عمل بالشرطة الشعبية والنظام العام وهى اهم اذرع التنظيم الاسلامى بالشرطة بالاضافة لجمعية القران الكريم وهى اسوا انواع استغلال الدين فى السياسة اما عن فساد كبار ضباط الشرطة فهنالك قائمة ياتى على راسها المتخلف اللواء صلاح خليفة وهو صديق شخصى لعبد الرحيم محمد حسين واخوة الرئيس وهو جارهم بكافورى وياتى بعده اللص الكبير اللواء محجوب ساتى والنكرة والقواد العميد هاشم والعميد مزمل والعقيد حسام والعقيد اكثم واللواء نبيل ولدينا تفاصيل ممتلكاتهم وعقاراتهم وحساباتهم داخل وخارج السودان وسنحتفظ بها لليوم الاسود والذى اقترب.


#806844 [الطريفي زول النصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2013 04:36 PM
الفساد في الشرطة بدأ منذ تخرج اول دفعة ضباط شرطة من كلية الشرطة في بداية عهد (الانقاذ)اقصد عهد (الدمار) و التي قال عنها الزبير محمد صالح من هنا تبدأ الشرطة و الحق من هنا انتهت الشرطة و ما تبعها من شرطة شعبية و شرطة امن مجتمع و لاول مره يقود الشرطة منسقين و يتم استيعاب ضباط بصورة عشوائية ملكيين و يمنحوا رتب لم يكونوا يحلموا بها حتى في منامهم و يتم التخلص من كفاءات شرطيه بالصالح العام و اصبح بعض صغار الضباط باسم التنظيم يقودون الرتب العليا و يملون عليهم ما يفعلونه و تغلغل هؤلاء الفاسدون في مفاصل الشرطة و صاروا يبعدون كل من يشكل خطرا عليهم تارة بالنقل للولايات الطرفيه و تارة بالتهميش او التقريش او عدم الترقي لتدمير الضابط نفسيا واخرى بالاحالة للمعاش بدلا عن الصالخ العام وبذلك صارت الشرطة في وجود قيادات فاسدة و هزيلةلا تملك قرارها ولوبي فاسد من صغار الضباط متمكنين بمفاصل الادارات المختلفة بها و في حماية وزراء داخلية فاسدين من اكبر المؤسسات فسادا في ظل دولة فاسدة شهد لهاشاهد من اهلهاالا وهو رئيسهافماذا ننتظر بعد هذا؟؟؟؟؟


#806838 [تايسون]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2013 04:31 PM
و يجيك واحد ناطى بى جاى يقول ليك احسن الناس بدل تعمل ثورة اخير تقعد مع الانقاذ و تتفاوض معاها ؟؟؟؟؟؟!!!!!!

ياخ زول كتر خيرو شاف عوج فى الشرطة حاول يصلحو يكون مصيرو السجن والغرامة . نظام الانقاذ دا الفساد عشش فيهو و بقى سمة اساسية عند الانقاذييين كلهم دون استثناء ما تقول لى اصلاحيين و ماعارف سائحون .


#806776 European Union [elsara]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 03:23 PM
القضية دي مفروض تتصعد اعلاميا ودوليا أكتر من كدة ..الاعلام فقد الدهشة من كترة النهب والفساد والظلم والفساد القضائي والحكومة...فقدوا حاس الشم من كتر ما شمو,,,,هسي قضية زي دي تمر مرور الكرام ؟؟؟؟


#806764 United States [lwlawa]
5.00/5 (2 صوت)

10-22-2013 03:09 PM
ما قامت به الشرطة دفاعا عن اكابر مجرميها ومفسديها وليس انفاذا لأحكام قضائية..؟؟ وتسترا على جرائمها التي لا تعد ولا تحصى.


#806710 United States [khalid]
5.00/5 (3 صوت)

10-22-2013 02:28 PM
أخي النقيب عماد يقول الحق عز وجل في محكم تنزيله ( وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ) صدق الله العظيم
لتعلم ايها الشريف ان الحق سيظهر ولو بعد حين وحينها ستدق ساعة نهاية مرحلة الجهويه والعنجهيه والتي اذنت لا شخاص ماعرفو عن النزاهة شئ بان يحكمو السودان الذي عرف اهله بالنزاهه والامانه في مختلف بقاع العالم , هذه النظره التي اصبحت من الماضي بسبب هذه الحقبة السوداء والتي عكست وجه غير مشرف للسودان على مستوى العالم العربي والاسلامي وحتى الغربي لدرجة ان يصبح جواز السفر السوداني من بين اسوأ عشر وثائق سفر في العالم , لك الله يابلادي
اللهم انقذنا من الانقاذ برحمتك ياقوي ياقادر واظهر الحق وفك اسر الاخ النقيب الشريف الذي حارب الفساد بكل شجاعة , اللهم فك اسر جميع المعتقلين وردهم الي ذويهم سالمين غانمين انشاء الله ( امين)


#806700 [zoul]
5.00/5 (5 صوت)

10-22-2013 02:19 PM
دولة الظلم ساعة ودولة العدل الى قيام الساعة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

تقييم
10.00/10 (3 صوت)

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة