الأخبار
أخبار إقليمية
هياكل بشرية تسبح علي ضفاف النيل الابيض بمدينة الشوال
هياكل بشرية تسبح علي ضفاف النيل الابيض بمدينة الشوال
هياكل بشرية تسبح علي ضفاف النيل الابيض بمدينة الشوال


10-24-2013 06:11 AM

الشوال :سيف الدين ادم هارون
الزائر لشواطئ مدينة الشوال بولاية النيل الابيض اول من يلفت انتباهه عملية الدفن المستمرة للهياكل العظمية البشرية التي جرفتها مياه النيل من مقابر البلدة التاريخية الواقعة قبالة الشاطئ بعد ان غمرت المياه المقابر الموجودة بمدينة الشوال منذ 80 عاما وتسبب ارتفاع المياه في انيهار سور واصابة طالب باصابات متفاوتة وتسبب الفيضان في هدم اسوارالمنازل وبعض الغرف ودوارت المياه وبيارة المشروع الزراعي , بمنطقة الشوال حي العمال وحدث ذلك بفضل ارتفاع مناسيب المياه بسبب السدود المائية التي انشئت حديثا علي النيل وشاركت الدار التي كانت برفقة عدد من اهالي المنطقة في عميلة دفن الهياكل البشرية المتناثرة علي ضفاف النيل واكد المواطن اسماعيل اسحقاق احمد الشهير (بحكمة ) لمندوب الصحيفة بان ظاهرة ارتفاع مناسيب النيل حدثت مؤخرا منذ 5 اعوام عقب تشيد السدود المائية علي نهر النيل وقال حكمة في السابق لم يصل النيل الي هذا المستوي من الفيضان وفي السابق عندما يصل النيل الي قمة فيضانه يكون علي بعد زهاء ال (100) متر من الحي واشار اسماعيل الي اجتياح النيل للمقابر المدينة وتسبب ذلك في جرف معظم المقابر الواقعة علي ضفاف النيل واصبح منظر طفح الهياكل البشرية علي مياه النيل بالنسبة لهم امر شبه يومي وظل عدد كبير من سكان الحي يعملون علي اعادة دفن الرفات البشرية بشكل يومي واوضح الطالب جبريل حسن جبريل الذي انهار عليه سور منزلهم الواقع علي شاطئ النيل قال اثناء جلوسي بالقرب من سور المنزل انهارعلي السور بصورة مفاجئة وتعرضت لاصابات متفاوتة وبحمد الله انقذتني العناية الالهية واضاف والد الطالب المصاب حسن جبريل بان ظل يقطن في هذا المنزل من العام 1950م ويفصله من النهر عند الفيضان زهاء 60 متر وفي السابق كان الفيضان يستمر لمدة 3 اشهر فقط ولكن بعد قيام السدود يستمر الفيضان لاكثر من 6 اشهر وبمعدل مياه مرتفعة عن السابق واحتل النيل مساحات واسعة وقال ظل الاهالي يقاومون الفيضان بعمل التروس المكونة من الجولات والحجارة وغيرها امام منازلهم ولكن هذه التروس ماعادة مضونة نسبة لاتفاع مناسيب النيل وبات مهدد حقيقي لحياة الناس واوضح المهندس الزراعي ادم عبد الرحمن بان معتمد المحلية سبق وقام بتسجيل زيارة للمنطقة ووقف علي شواطئ المنطقة وشاهد عملية الفيضان ولكن لاجديد وقال المهندس ان كل المنازل المتاخمة للنيل مهددة وطالب اهالي المنطقة السلطات برصف النيل وذكر عدد كبير من الاهالي المتاخمين للنيل استعدادهم لترك منازلهم والسكن امام المنطقة بعد توفيق اوضاعهم وقيام المحلية ووزارة التخطيط العمراني بولاية النيل الابيض بتخطيط الجزء الامامي من الحي وتوزيعها لهم كقطع سكنية تقيهم من شر الفيضان في ظل غاب تام لمنظمة حسن الخاتمة بولاية النيل الابيض في عملية تسور وحماية المقابر ، وقال اصبح انسان المنطقة يعاني الامرين في حياته بتهديد النيل لهم وبعد مماتهم بفعل ابتلاع النيل للمقابر وناشد البعض والي الولاية بتسجيل زيارة للمنطقة ووضع الحلول الكافية لهم


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 4745

التعليقات
#808269 [هيثم المحسى]
3.00/5 (2 صوت)

10-24-2013 09:50 AM
عملت كمعلم خدمة فى مدينة الشوال 2001 والله اطيب ناس الكهرباء شغالة فى منطقة قلى بالضفة الاخرى من الشبكة والشوال تعج فى ظلام ناس صابرين لكم التحية احبائى واهلى فى الشوال



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة