الأخبار
منوعات
ارشيف الرياضة، العلوم، التكنلولوجيا والصحة، والثقافة والفنون
أخبار رياضية
مان يونايتد يتخطى سوسييداد بالنيران الصديقة وينفرد بصدارة المجموعة الأولى
مان يونايتد يتخطى سوسييداد بالنيران الصديقة وينفرد بصدارة المجموعة الأولى
مان يونايتد يتخطى سوسييداد بالنيران الصديقة وينفرد بصدارة المجموعة الأولى


10-24-2013 12:51 AM

انفرد مانشستر يونايتد الانجليزي بصدارة المجموعة الاولى بدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد فوزه على ضيفه ريال سوسييداد الاسباني بهدف نظيف مساء اليوم الأربعاء على مسرح الاحلام "استاد اولد ترافورد" وسط 76 الف متفرج في الجولة الثالثة من البطولة.

وشهدت المباراة تسجيل اسرع هدف في دوري الابطال لهذا الموسم بعد دقيقة و9 ثواني عن طريق مدافع سوسييداد اينيجو مارتينيز بالخطأ في مرماه بعدما حاول تشتيت تسديدة "الجولدن بوي" واين روني التي ارتطمت بالقائم وارتدت لمارتينيز ليضعها في مرمى فريقه بدلا من اخراجها لركنية في الدقيقة الثانية وبالتحديد بعد مرور (69 ثانية) من بداية اللقاء ليهدي أصحاب الأرض الفوز بالنقاط الثلاث.

ورفع المانيو رصيده الى (7 نقاط) لينفرد بالصدارة، خصوصا بعد سقوط مطارده شاختار دونيتسك الاوكراني أمام مضيفه باير ليفركوزن الالماني برباعية نظيفة مساء الاربعاء ايضا في اطار نفس المجموعة ليرفع ليفركوزن رصيده الى (6 نقاط) لينتزع المركز الثاني من شاختار الذي تراجع للمركز الثالث برصيد (4 نقاط)،بينما يتذيل سوسييداد المجموعة دون أي رصيد من النقاط ليفقد الفريق الباسكي اماله في بلوغ دور ال 16 نسبيا قبل 3 جولات على ختام الدور الأول للبطولة.

لعب الاسكتلندي ديفيد مويس بطريقة (4-4-2) معتمدا على الثنائي الهجومي واين روني وخافيير هرنانديز في ظل غياب روبن فان بيرسي للاصابة، وأجاد مويس في توجيه لاعبيه باللعب على الاجانب وخصوصا الجانب الايمن الذي شكل خطورة كبيرة وكان مصدر امداد مهاجمي يونايتد بالعرضيات الخطيرة نظرا لتواجد "المتألق" انطونيو فالنسيا ورافائيل كما تألق باتريس ايفرا وجيجز من الجانب الايسر فيما كان كاجاوا شعلة نشاط في وسط ملعب "الشياطين" بينما تصدى دي خيا والقائم الايمن والعارضة لجميع محاولات الضيوف الهجومية.

في المقابل، لعب خاجوبا اراساتي مدرب سوسيداد بطريقة (4-3-3)،معتمدا على الثلاثي الهجومي الخطير الفرنسي انطوان جريزمان والسويسري هاريس سيفيروفيتش والمكسيكي كارلوس البيرتو فيلا وتحركات خافيير بريتو وبيرجارا في الوسط والمدافع المنطلق على الاجناب دي لابيلا.

وشهدت المباراة مشاركة تاريخية للمخضرم ريان جيجز الذي حطم رقمه القياسي السابق في عدد المشاركات في دوري الابطال برصيد (145 مباراة) وبلغ المباراة (146) ليصعب المهمة على من يحاول تحطيم ذلك الرقم بعدما سبق ان تفوق على الاسباني راؤول جونزاليس في عدد مرات الظهور بالمسابقة في مباراة شاختار السابقة.

جاءت بداية المباراة مثيرة، وانطلق واين روني بالكرة من الجانب الايسر وتلاعب بمدافعي سوسييداد الواحد تلو الاخر حيث راوغ 3 مدافعين دفعة واحدة وسدد كرة قوية تصدى لها القائم الايسر لمرمى الحارس كلاوديو برافو وارتدت لتجد مدافع سوسييداد مارتينيز الذي حاول ابعادها لكنه وضعها في مرماه بالخطأ مكافئا روني على مجهوده ومهديا أصحاب الارض نقاط المباراة.

وفي الدقيقة (7) طالب تشيتشاريتو بضربة جزاء بعد ان تلقي دفعه من مدافع سوسييداد مارتينيز الا أن حكم اللقاء طالب باستئناف اللعب،بعدها انقذ برافو حارس سوسييداد هدف محقق من تسديدة روني الذي استغل عرضية متقنة من رافائيل سددها مباشرة لينقذها برافو في الدقيقة (14).

واستقبل روني عرضية متقنة من زميله فالنسيا سددها خلفية مزدوجة لكنها مرت من فوق العارضة في الدقيقة (18)،وبعدها من ركنية لعبها جيجز "وان تو" مع روني اعادها لجيجز الذي لعبها عارضية لتشيتشاريتو ليودعها برأسه في الشباك الا ان حكم اللقاء الغاها بداعي التسلل في الدقيقة (20).

وكان أخطر فرصة لسوسييداد في الدقيقة (29) عن طريق تسديدة قوية لسيفيروفيتش انقذها دي خيا حارس المانيو ببراعة ، قبل أن ينفذ جريزمان ركلة ثابتة ببراعة الا انها ارتطمت بالقائم الايمن لمرمى دي خيا (42) لينتهي الشوط الاول بعدها بتقدم أصحاب الارض بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني طالب فالنسيا بضربة جزاء بعد اعاقته داخل منطقة الجزاء الا ان حكم اللقاء طالب باستئناف اللعب في الدقيقة (48)،وكان رد الضيوف عنيفا عن طريق مجموعة من الهجمات الخطيرة الا ان دفاع اصحاب الارض تصدى لكل تسديدات جزيزمان وهاريس وفيلا في الدقيقة (51).

وفي الدقيقة (54) لعب كاجوا (أحد نجوم اللقاء مع روني ) عرضية سحرية على راس زميله فيل جونز لعبها قوية انقذها برافو ببراعة،وكاد بريتو أن يدرك التعادل لسوسييداد من تسديدة قوية ارتطمت بعارضة دي خيا في الدقيقة (59)،وكان رد المانيو سريعا عن طريق تسديدة فالنسيا انقذها برافو في الدقيقة (60) ثم تصدى برافو لتسديدة اخرى لروني (62).

وأهدر روني هدفا محققا من انفراد بسبب الرعونة امام المرمى حيث سدد الكرة عالية في المدرجات (71)،ولعب البديل روبن باردو كرة ثابتة قوية في الدقيقة (80) مرت بجوار القائم الايمن لدي خيا، فيما سدد روني كرة قوية مرت فوق العارضة في الدقيقة (82).

وانقذ برافو ،الذي كان اسما على مسمى وأبرز نجوم فريقه، هدف محققا من امام اقدام البديل آشلي يونج بعد تمريرة على طبق من ذهب لروني في الدقيقة (86)، وحاول سوسييداد ادراك التعادل في الدقائق الاخيرة الا ان دي خيا وخط دفاعه تصدوا لجميع المحاولات الهجومية لتنتهي المباراة بفوز صعب وثمين للمانيو بهدف من نيران صديقة تصدر به المجموعة الاولى.

كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 457


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة