الأخبار
منوعات
هشاشة العظام.. عوامل الإصابة ووسائل الوقاية
هشاشة العظام.. عوامل الإصابة ووسائل الوقاية
هشاشة العظام.. عوامل الإصابة ووسائل الوقاية


«اللص الصامت» يصيب نسبة كبيرة في منتصف العمر
10-27-2013 10:17 AM
الدمام: د. لمياء عبد المحسن البراهيم*
يغفل كثيرون عن مرض هشاشة العظام الذي يلقب بـ«اللص الصامت» المسبب لكسور مختلفة بالجسم لملايين البالغين سنويا ممن تعدت أعمارهم 50 سنة. وتحدث غالبية الكسور بعد التعرض لصدمات طفيفة قد تكون مجرد عطسة أو انزلاق خفيف، وهو ما ينهك المريض ويتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة للنظم الصحية عالميا.

قدرت نسبة الإصابة بهشاشة العظام في السعودية بنسبة بين 30 و40 في المائة، كما أن 60 في المائة من النساء اللاتي انقطع عنهن الطمث يعانين من نقص في كثافة العظام.

وبسبب تزايد أعداد المصابين به خصصت منظمة الصحة العالمية يوم 20 أكتوبر (تشرين الأول) 2013 ليكون اليوم العالمي لهشاشة العظام للتعريف بهذا المرض ولزيادة الوعي الصحي به وكيفية الوقاية منه ولحث أًصحاب القرار على اتخاذ إجراءات وقائية لحماية المجتمع من الإصابة به.

* الأسباب والأعراض يصاب الإنسان بهشاشة العظام عندما تقل كثافة عظامه، فيفقد كتلة العظم الصلبة، لتتحول إلى نسيج مسامي هش قابل للكسر من أقل صدمة.

قد تكون الأعراض الأولى هي مضاعفات المرض نفسه، مثل ألم حاد مفاجئ بعد تعرض المريض لسقوط أو حادث بسيط، ينتج عنه كسر في العظام. ومع مرور الوقت يمكن أن يفقد المريض من طوله بشكل تدريجي بسبب كسور الفقرات التي تسبب تحدبا في القامة.

أما العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى مرض هشاشة العظام، فهي:

* الوراثة، التي لها دور في الإصابة بهذا المرض، حيث وجد أنه قد يصيب أكثر من شخص في العائلة الواحدة.

* قلة النشاط الحركي.

* التغيرات في مستوى الهرمونات: مثل نقص هرمون الاستروجين عند النساء بعد انقطاع الطمث، وانخفاض مستوى التستوسترون عند الذكور.

* الغذاء: قلة تناول الأطعمة الغنية بعنصري الكالسيوم والفسفور، وفيتامين «دي».

* شرب الكحول، والتدخين، والقهوة، والشاي وبعض المشروبات الغازية التي تحتوي على الكافيين.

* الأدوية: استخدام بعض الأدوية من الممكن أن يؤثر على الكالسيوم في الجسم مثل الكورتيزون أو مضادات التشنج.

* الأمراض مثل: نشاط الغدة الدرقية، والسكري، والأمراض الروماتيزمية، وأمراض الجهاز الهضمي مثل أمراض الكبد المزمنة أو أمراض الأمعاء المزمنة التي تؤثر على امتصاص الكالسيوم من الطعام المهضوم.

* الوقاية يمكن الوقاية من هشاشة العظام، وتشخيصها وعلاجها قبل حدوث أي كسر وحتى بعد الكسر الأول؛ حيث هناك علاجات فعالة لتقليل مخاطر الإصابة بمزيد من الكسور.

ويفترض أن تبدأ الوقاية والكشف والعلاج من مقدمي الرعاية الصحية الأولية، حيث تقدم هناك المعلومات الأساسية للوقاية من المرض.

وطبقا لدراسة أجريت من قبل جمعية هشاشة العظام الأميركية، فقد تبين أن العديد من المرضى الذي شخصوا بمرض هشاشة العظام لم يحصلوا على معلومات مناسبة حول الوقاية منه، ولم تجرَ لهم اختبارات لاكتشافه، وحتى بعد تشخيصه سواء بالفحوصات المخصصة له أو بعد إصابتهم بالكسور، فعدد كبير منهم لا يتلقى العلاج المناسب.

ويوصى بـ:

* تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم؛ فبناء الإنسان عظامه يبدأ من الصغر حتى يكون له احتياطي جيد من أملاح الكالسيوم. والوقت الحرج الذي يبني فيه الإنسان العظام هو بين 10 سنوات و30 سنة عبر الرياضة والغذاء من مشتقات الحليب، والأطعمة الغنية بعنصر الكالسيوم مثل لبن الزبادي، والجبن، والسلمون، والسردين، واللوز، والقرنبيط.

* ينصح بأخذ المكملات الغذائية (حبوب الكالسيوم) بمعدل:

- 1200 مللغم للمرأة الحامل إذا كانت لا تتناول منتجات الألبان بانتظام.

- 1000 مللغم في اليوم للرجال بعمر 50 - 70 سنة.

- 1200 مللغم باليوم للنساء بعمر 51 سنة فأكبر أو الرجال أكبر من 71 سنة.

* فحص مستوى فيتامين دي ليصل إلى 800 - 1000 وحدة دولية في اليوم للأشخاص الأكبر من 50 سنة وعلاج من هو مصاب بنقص الفيتامين.

* التعرض للشمس أو تناول الأطعمة الغنية بالفيتامين أو أخذ المكملات الغذائية.

* ينصح بالانتظام في التمارين الرياضية التي تركز على حمل الأثقال وتقوية العضلات.

* ينصح البالغون من النساء والرجال بعد الخمسين باستشارة الطبيب للكشف المبكر عن هشاشة العظام.

* التشخيص والعلاج تشخص هشاشة العظام للتشخيص أو لمعرفة مدى الإصابة عبر:

* قياس كثافة العظم BMD testing للنساء الأكبر من 65 سنة، وللرجال الأكبر من عمر 70 سنة.

* تصوير للفقرات Vertebral imaging، وذلك:

- للنساء الأكبر من 70 سنة والرجال الأكبر من 80 سنة.

- للنساء من عمر 65 - 69 سنة، والرجال بعمر 75 - 79 سنة إذا كانت نتيجة قياس كثافة العظم بـT-score is 1.5 أو أقل.

- للنساء اللاتي انقطع عنهن الطمث من عمر 50 - 69 سنة بالحالات التالية: حدوث كسور بسبب إصابات خفيفة، نقص في الطول لأكثر من 2 سم.

* تناول عقارات ستيرويدية.

يهدف العلاج إلى تقليل معدل خسارة العظام من أملاح الكالسيوم وتقوية العظام. وقد يستغرق العلاج عدة سنوات حتى يشعر المريض بتأثير العلاج بشكل ملحوظ ويرى نتائجه على الأشعة. ويعاد فحص كثافة العظم بعد سنة أو سنتين من بداية العلاج للمصابين بالمرض، ومن ثم بعد كل سنتين بعد التحسن، وقد ينصح الطبيب بخلاف ذلك تبعا لحالة المريض.

* تأمين السلامة لتوخي السلامة بالمنزل لمنع الانزلاق والسقوط على الأرض، يستحسن:

- فرش السجاد على الأرضيات الملساء ووضع دواسة بالحمام.

- تثبيت مقبض علي جانبي حوض الاستحمام.

- وضع شرائط بالسلم لتمنع الانزلاق.

- الإقلال من مدرات البول مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية وبعض أدوية الضغط.

- التوقف عن التدخين وتجنب المشروبات الروحية.

- قياس الطول سنويا وتدوين ذلك لملاحظة أي مؤشرات على إصابة الفقرات.

* استشارية طب الأسرة
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1788


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة