الأخبار
أخبار إقليمية
حزب الترابي : حزب البشير أصبح مرتبطاً بالسلطة
حزب الترابي : حزب البشير أصبح مرتبطاً بالسلطة
حزب الترابي : حزب البشير أصبح مرتبطاً بالسلطة


حزب الاصلاحيين الجديد سيكون له مستقبل
10-27-2013 01:30 PM
رأى الأمين السياسي بحزب المؤتمر الشعبي أن ماعون المؤتمر الوطني ضيق ولا يتسع حتى أمام عضويته ، ما دفع ببعضها إلى خارج حلقته .
وحسب صحيفة التغيير - قال كمال عمر في تصريح إن مجموعة الإصلاح إذا قدر لها تكوين حزب سياسي بدلاً من " الوطني " سيكون له مستقبل وستكون إضافة لقوى الأحزاب السياسية والإسلامية ، وتنبأ بأن تكون العلاقة بينهم وبين " الشعبي " مبنية على أسس الديمقراطية والحريات واحترام حقوق الغير خاصة إذا قدموا طرحهم في ذات المضمار .
وذكر عمر أن مجموعة الإصلاحيين اختلفت مع " الوطني " حول أصول الحريات والديمقراطية مما قلل فرص بقائهم في ظل انعدام التعبيير الواضح والقضايا الوطنية الإصلاحية ، وأوضح أن المؤتمر الوطني بشكله الحالي سوف لن يتسع للذين تبقوا فيه مشيراً إلى أنه أصبح مرتبطاً بالسلطة .


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3037

التعليقات
#811482 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 12:41 AM
إصلاحات أم جاكات؟
بقلم المتجهجه بسبب الانفصال
بعد الاحتجاجات التي قتل فيها العشرات من الشباب ظهر كالبعاتي تيار الاصلاح في الساحة السياسية بشدة للحد الذي طغى وغطى على شرارة الثورة وكاد أن يطفيها وأحصيت اليوم فقط أكثر من عشرة أخبار يتربع عناوينها الدكتور غازي صلاح الدين .. وتبقى هذه الاصلاحات مشكوك فيها لما عهده زمان الناس من هداوة بال الاسلامويين عن حوادث أكثر جسامة في شعب أصبح زمانه وهمه الترحال والهجرة والنزوح ،، أحد الأخبار الذي أورد سيرة ذاتية عن الدكتور غازي صلاح الدين جعلني أرجع التدبر كرتين حيث ذكر:
((درس بكلية الطب بجامعة الخرطوم من عام 1970 حتى 1978، وخلال دراسته الجامعية كان مشغولا بالعمل العام وانتخب عضوا باتحاد طلاب جامعة الخرطوم حيث عرف بنشاطه الملحوظ في الاتحاد.بسبب نشاطه السياسي تعرض غازي صلاح الدين للفصل من كلية الطب مدة عامين بعد مشاركته في محاولة تغيير الحكم في يوليو/تموز عام 1976 التي عُرفت بـ"عملية المرتزقة" كما وصفها إعلام الحكومة وقتها.اختير فور تخرجه مساعد تدريس بنفس الكلية قبل أن يُبتعث إلى بريطانيا للدراسة العليا حيث نال درجة الماجستير في الكيمياء الحيوية، ثمّ دكتوراه في الطب من جامعة "جليفورد"،))..
الفقرة المذكورة أعلاه أكدت لي أننا نحن الجيل المولود من منتصف الستينات وبداية السبعينات وانت ماش لا جاي هو الجيل الضائع التائه بسبب الانانيين الذين حظوا بالتعليم المجاني والفرص ثم جاءوا وحرمونا من ذلك،، فرغم حمل دكتور غازي السلاح ضد مايو نميري الا أنه عين مساعد تدريس وابعد من ذلك ثم تم ابتعاثه ليحضر الماجستير والدكتوراة على نفقة الدولة في ظل الحكومة التي رفع في وجهها السلاح (ياخ ناس مايو ديل مقارنة بمن أين جاء هؤلاء كانوا أولاد ناس خلاص )) ،، وكثيرون من جيل غازي الذين يعتبرون هم سبب الفشل الاساسي في مسيرة الدولة السودانية حيث سكتوا عن حرمان الانقاذ للناس من مجانية التعليم والبعثات بينما استفادوا هم من ذلك في عهد الحكومات السابقة التي لم تحرمهم مما يدل أن تلك الحكومات كانت بميزان العدل أفضل من الانقاذ التي اذا اكتالت على الناس تستوفي واذا كالتهم تخسرهم،،، فغازي وصحبه الاسلامويون فصلوا وشردوا من الجامعات أغلب الاساتذة الذين زاملوهم في الدراسة وعرفوا توجهاتهم الفكرية ولم يحملوا سلاح ضد الانقاذ بل بلغ الأمر بنافع أن عذب البروفيسور فاروق استاذه وزميله في التدريس لاحقا بجامعة الخرطوم بسبب نشاطه في الجامعة قبل الانقاذ ونافع كذلك ممن حظوا بمجانية التعليم والتحضير في عهد مايو فانظروا كم كانت مايو رحيمة بهم ،،،، إن إصلاحات غازي وصحبه مشكوك في صحتها حتى وإن صدقوا النية ما لم يعترفوا بأنهم كانوا جزءً أصيلا من المظالم التي وقعت على كثير من الناس في شتى الأحوال وغير ذلك فان هذه الاصلاحات مجرد جاكات اعتادت عليها الحركة الاسلاموية لتغيير جلدها،،، يا ليت دكتور غازي يقرأ تعليقي هذا الخاص بالفرص التي اتيحت لهم في عهد مايو التي رفعوا في وجهها السلاح وما فعلوه هم في ظل الانقاذ ضد أناس قطعوا ارزاقهم ,احالوهم للصالح العام وفيهم من أعدم بسبب اموال ورثها من والده وفيهم من شُرد لرأيه فقط ،، ليته يسقط حالته الشخصية مع حكومة مايو وما تحصل عليه خلال تلك الفترة من حقوق وما يعانيه وعاناه الكثيرون بسبب مجرد رأي في عهد الانقاذ الغازية لحقوق الشعب السوداني،،،


#811457 [ود الحله]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 12:05 AM
مطينه من يومه


#811405 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 11:00 PM
ابلة طازة تشمت في الاخ الكبير وتغازل في الاخ الاصغر والايام حبلي


#811382 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 10:21 PM
اقترح انشاء حزب باسم ( حزب المراكيب ) تكريما للمركوبالصاروخى المحترم

نرجو ان يكون المناضل الحر اشرف الهلالية بخير نرجو ان تمدونا باخباره


#811181 [شوشرة]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 04:43 PM
حزبينكم الأتنين نختهم وين؟ واحد جنبي قال لي وين بنرمي الحاجات الغير مفيدة , قلت ليه المخزن قال لي لا لا, قلت ليه المكان البختو فيها العروسة يوم زفافها وما لايق فيها الأسم, قال لي بس, أنت جبتا خبرها, بالله شوف نحن وصلنا لوين حتى يريد من لا يستحق أن يحكم ليحكمنا مرة ثانية


#811174 [ممكون وصابر]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 04:35 PM
الشعب السوداني مل من هذه السخافات ,, من أين لهذه الاحزاب المنشقة عن المؤتمر الوطني أن تبني قواعد جماهيرية , هذه في أحسن الأحوال سيلتف حولها أعضاء من القيادات الوسيطة في المؤتمر الوطني الحالي وكل منتسب للمؤتمر الوطني ,, وهولاء هم من عذبوا وقتلوا وسجنوا الأشراف والأحرار من السودانيين ,, الاحزاب الثلاثة يجب حلها وحظرها نهائياً من السودان في مقبل الأيام ان شاء الله .


#811100 [فتية لوفر]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 03:19 PM
- المؤتمر الوطني..
- المؤتمر الوطني الشعبي...
- المؤتمر الوطني DC...
- المؤتمر الوطني الأصل ( بعد فترة)


ردود على فتية لوفر
[الأسد] 10-27-2013 07:22 PM
هههههههههههه


#811097 [فتية لوفر]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 03:15 PM
-المؤتمر الوطني
-المؤتمر الوطني الشعبي
- المؤتمر الوطني - DC


#811086 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 03:04 PM
يا كمال يا عمر لازم تتخلوا عن آيديلوجيا البنا وقطب ووليس المنهج فقط والا لا مكان لكم ولفكر البنا وقطب فى ارض السودان الطاهرة المتسامحة الناسها مسلمين ذو اخلاق اسلامية وسطية وعادات وتقاليد عظيمة ما خربها الا هذا الفكر الضال بتاع الما بيتسموا البنا وقطب الخرب الدين والوطن وما اذى اعداء الاسلام ابدا بقدر ما اذى مواطنيه مسلمين وغير مسلمين مما يدعوا الى الشك ان حركات الاسلام السياسى هى صنيعة استخباراتية بريطانية قذرة لضرب المسلمين وباسم الاسلام لخلق الفتن الدينية حتى يعيقوا تطورهم التنكنولوجى والعلمى وبالتالى الاقتصادى والعسكرى وبعد داك تلقفها الموساد والساقية مدورة!!!!
الحركة الاسلاموية عميلة وخاينة بعلم او بغياء شديدين واحسن وافضل من يمزق الشعوب الاسلامية ويهدمها من الداخل وباسم الدين الله لا تبارك فيها وفى الاسسوها من اولاد بمبة كشر الرقاصة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#811084 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 02:58 PM
الكيزان تركيبتكم ليست ديمقراطية ولذا من الافضل عدم الكلام عن الديمقراطية وهذه التشققات ليس لمبادئ وانما اختلاف في توزيع الكيكة . واذا كنتم دمقراطين لماذا تأمرتم علي الديمقراطية بانقلاب الانقاذ . انت فالحين في الكذب والتزوير ولكن الحقيقة ستظهر .


#811076 [فتية لوفر]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 02:48 PM
محمد احمد...وشيخ محمد احمد...والحاج محمد احمد...والود محمد احمد ...الجلابي محمد احمد .. والأستاذ محمد احمد...والدكتور محمد احمد ...والمرحوم محمد احمد .. والشهيد محمد احمد ...والهالك محمد احمد ...والراحل محمد احمد.. والفكي محمد احمد ،،. والفقيه محمد احمد ... والعالم محمد احمد .....و...و...بلانهاية-
دا السودان ياهو ألدا سودان....
ماقد كان وما سيكون ...
هل انا جبت بجديد ... أم قدم هؤلاء جديد..

في اجتماع بوزارة التخطيط الاجتماعي وبحضور الوزيرة السابقة . أميرة الفاضل ( أيام السودان القديم...)...بعد تقديم ورقة ممتازة عن محاربة الفقر ورعاية الأسر الفقرة بدا النقاش بحماس عال جداً إلا أن بين الحضور أحسبه ممثل التدريب المهني رجل عجوز عركته التجارب أخذ فرصة وقال كلام ممتاز إلا ما استوقفني وأعاده للذهن الآن هو ما يحدث في سودانكم القديم قال الراجل والله الفلم دا انا شاهدته أكثر من مرة ...وقال لو ما خائف من الكذب الفلم دا عرض في زمن الفريق عبود... أي مافي جديد... وهذا ما يحدث في وسط المتاسلمين..!!!!


#811054 [الزول الكان سمح]
3.50/5 (2 صوت)

10-27-2013 02:31 PM
يا كمال عمر...مافى مضمار..ولا سباق خيل..التجربة النحنا فيها دى من داخل مضماركم..وأنا بقول ليك مضماركم ده شدوا فوقوا حمير..نحنا لو قدر الله وأنشئ حزب إصلاح..نريده مشاركة وليس حكراً.

قال ذات المضمار قال



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة