الأخبار
منوعات
«ويندوز 8.1».. تغييرات كبيرة على نظام تشغيل «مايكروسوفت»
«ويندوز 8.1».. تغييرات كبيرة على نظام تشغيل «مايكروسوفت»
«ويندوز 8.1».. تغييرات كبيرة على نظام تشغيل «مايكروسوفت»


10-29-2013 09:37 AM

قبل سنة تقريبا وفرت لنا «مايكروسوفت» نظامين للتشغيل: الأول كان نسخة جديدة من «ويندوز» الذي يستخدم عن طريق الماوس ولوحة المفاتيح، الذي يضيء حاليا مئات الملايين من الشاشات، وتتضمن مكتبته 4 ملايين برنامج. أما الآخر فهو نظام جديد للتشغيل خاص بالأجهزة اللوحية، الذي وضع حسب شاشات هواتف «ويندوز» وأجهزتها اللوحية التي هي ملونة، وواضحة، وأنيقة، ومليئة بإيماءات اللمس، لكنها لا تستطيع تشغيل «فوتوشوب»، أو «آي تيونز»، أو «كويكن» عليها، فالنظام الجديد هذا يتطلب طرازا جديدا أيضا من التطبيقات. ولكون «مايكروسوفت» لا تملك اسما لنظام التشغيل هذا، فأنا سميته «تايل ورلد».

كل ذلك قد يبدو حسنا باستثناء خطأ واحد كبير في الحسابات، ألا وهو أن «مايكروسوفت» مزجت هذين النظامين سوية في نظام واحد دعته «ويندوز 8». وبذلك أصبح هنالك متصفحان للشبكة ينبغي أن تتعلمهما، ونظامان مختلفان تماما للمساعدة، فضلا عن نحو ثلاثة أزرار للضبط والتحكم، ونوعان من البرامج التقليدية، منها التي لها لوائح مهام، وتلك الخاصة بالنوافذ التي تتداخل بعضها ببعض، فضلا عن تطبيقات «تايل ورلد» التي لا تملك أي شيء من ذلك كله. لكن المعجبين بأجهزة «بي سي» ومراجعو أخبارها سددوا ضربة عنيفة لـ«مايكروسوفت». فقد كتبت مجلة «بي سي ورلد» أن «ويندوز 8» ليس جديرا لمستخدمي الكومبيوترات المكتبية، أما مجلة «بي سي مغازين» فذكرت أن النظام قاس وشديد على البعض. من جهتها علقت «إنفورميشن وويك» عليه بالقول إنه هبوط كبير، فهو أشبه بواجهة تفاعل فرانكشتاينية تجمع بين نظامين غير متطابقين أبدا. وانخفضت مبيعات «بي سي» 14 في المائة في الشهور التي تلت إطلاق «ويندوز 8». أما المسؤول الذي أشرف على تطوير «ويندوز 8» فقد غادر الشركة بسرعة.

* نظام «ويندوز 8.1»

* وقضت «مايكروسوفت» التي شرعت تلعق جروحها سنة كاملة تحاول إصلاح نظام «ويندوز 8» وترميمه، وجاءت النتيجة قبل أيام عن طريق تنزيل «ويندوز 8.1» مجانا لأي شخص يملك «ويندوز 8»، كما أنه يأتي مركبا سلفا على الكومبيوترات الجديدة.

والتغييرات التي جرت على «تايل وورلد» لا نهاية لها تقريبا، فقد نضجت التطبيقات الأساسية الأولية مثل الصور والبريد، والآن يمكن تحرير الصور، وليس النظر إليها فقط، فضلا عن إمكانية سحب رسائل البريد الالكتروني ووضعها في ملفات. كما جرى إعادة تصميم التطبيق الخاص بالموسيقى بشكل أنيق جدا والذي كان مشوشا ومضطربا.

وهنالك حاليا طقم كامل من برامج الاستخدام الخاصة بالتنبيهات، والحاسبة الصغيرة، ومسجلة الصوت. كذلك هنالك جميع التطبيقات الجديدة أيضا الخاصة بالطعام، والشراب، والصحة، واللياقة البدنية، ولوائح كتب القراءة والمطالعة. كما أنها تتيح لك حفظ صفحات الشبكة، والرسائل الإلكترونية، ومواقع «تويتر»، لاستخدامها لاحقا عندما لا يكون هنالك تواصل مع الإنترنت. كذلك لديك خيارات كثيرة لتفصيل سطح المكتب حسب طلبك وإقفال الشاشة، ومثلا يمكن تحويل شاشة سطح المكتب إلى نمط لعرض الصور تتابعيا (سلايد شو) بحيث يتحول الجهاز اللوحي إلى إطار للصور عندما لا تكون تعمل عليه. أما نظام المساعدة في «ويندوز 8» فهو عمليا غير موجود في الكثير من التطبيقات. فـإذا كان نظام ويندوز 8 غير مفهوم بشكل كاف من دون قراءة شاشة المساعدة، فذلك يعني أننا فشلنا»، كما ذكر لي أحد مديري الإنتاج آنذاك.

على أي حال بات متوفر حاليا تطبيق كامل للمساعدة وتقديم الإرشادات بالنسبة إلى «تايل وورلد»، التي هي واضحة ومختصرة ومباشرة، ففي أول مرة يجري فيها استخدام نظام «ويندوز 8.1» تظهر لوحات إعلانية مع أسهم تشير إلى زوايا الشاشة لتساعدك على تفهم الأمكنة الأربعة السرية التي ينبغي النقر عليها، وكل منها تفتح لوحة مختلفة مفيدة مثل التطبيقات الأخيرة التي جرى استخدامها، أو إجراءات الضبط العادية.

وفي «ويندوز 8» يمكنك فصل الشاشة بين تطبيقين، لكنك لا تستطيع التحكم بالمساحة التي يشغلها كل تطبيق. أما الآن فبات ذلك ممكنا. وأضحت لوحة المفاتيح على الشاشة أفضل حاليا أيضا، إذ يمكن مسح أصبعك على شريط «المساحة» Space للاطلاع على الاقتراحات البديلة للاكتمال التلقائي Autocomplete.

* تغييرات كبيرة

* وأخيرا فإن «ويندوز 8.1» هو أكثر ارتباطا بـ«سكاي درايف» عن طريق توفير قرص صلب سعة 7 غيغابايت على الشبكة، فلدى تحضير وثيقة جديدة يمكن حفظها، إما في آلية «ويندوز»، أو في «سكاي درايف».

وهذه تغييرات رائعة ومرحب بها، وكلها تتعلق بـ«تايل وورلد»، ومصممة لشاشات اللمس. وهي لفائدة الأشخاص الذين اشتروا الأجهزة اللوحية «ويندوز 8» وأجهزة اللابتوب العاملة شاشاتها باللمس. لكن من الناحية الأخرى لم يتغير أي شيء بالنسبة إلى الأشخاص الذين يستخدمون «ويندوز» الفعلية أي المكتبية منها، كما أنه ولا واحدة من التغييرات المدرجة أعلاها، وهي تسعة، تعالج مشكلة الكومبيوتر الموجود في الغرفة، أي التجاور المتنافر بين «تايل وورلد»، و«ويندوز» التقليدي القابع وراءه. لكن لحسن الحظ اتخذت «مايكروسوفت» عددا من الخطوات باتجاه مصالحة هذين القطبين المختلفين تماما. بيد أن من الأخبار الجيدة هو أن زر «البدء» عاد مجددا إلى سطح المكتب في الزاوية السفلى اليسرى، ومع ذلك ورغم احتجاجات الناس، فإن النقر عليه لا يفتح لائحة بدء التشغيل، وبدلا من ذلك يأخذك مجددا إلى «تايل وورلد».

وهكذا فإن المشكلة الأساسية مع «ويندوز 8» لم تتغير، فما زلنا نعمل على نظامين في الوقت ذاته، بحيث نستمر في القفز من الواحد إلى الآخر، مع حصول تنافر بينهما، كذلك ما يزال هناك الكثير من البرامج والترتيبات المتكررة في كل من البيئتين، ومع ذلك لا يمكن العيش في بيئة واحدة منهما دائما، بل لا بد من البيئة الأخرى أيضا. وكلما عملنا أكثر على «ويندوز 8» بات واضحا أن الحل المنشود هو الفصل بين نظم التشغيل، أي توفير نظم خاصة نظامية لأجهزة الكومبيوتر العادية، وتوفير «تايل وورلد» للأجهزة اللوحية. وبذلك يمكن للجميع تعلم نظام تشغيل واحد، نظام يناسب العمل المصمم له.

ويبدو أن هنالك سببا دعا «مايكروسوفت» إلى تجاهل عالم كومبيوترات «ويندوز» المكتبية في نظام «ويندوز 8.1»، فهي تراهن على أن جميع أجهزة الكومبيوتر ستصبح في يوم من الأيام تعمل بشاشات اللمس. وربما تعتقد أيضا أنه في يوم من الأيام سيختفي أيضا الماوس، ولوحة المفاتيح العادية، والنوافذ، ولائحة المهام، ففي مثل هذه الحال إن تحقق ذلك، سيكون الجميع بحاجة إلى «تايل وورلد» المحسن. لكن الواقع قد يكون غير كذلك.

* خدمة «نيويورك تايمز».


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1058


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة