الأخبار
أخبار إقليمية
التفاوض مع الحركة الشعبية
التفاوض مع الحركة الشعبية



10-31-2013 08:09 AM

ابراهيم ميرغني

أعلن وفد الحكومة للتفاوض مع قطاع الشمال جاهزيته لاستئناف التفاوض متى حدد الوسيط الافريقي موعدا لذلك . وقال نائب رئيس وفد الحكومة المفاوض محمدمركزو ان اعلان الرئيس البشير عن استعداد الحكومة للتفاوض مع القطاع تجعل الكرة في ملعب الشمال داعياً الى الجدية في التفاوض من أجل الوصول لحلول تنهي معاناة أهل المنطقتين حسب صحيفة الخرطوم30/اكتوبر الجاري

ويأتي السؤال… من هو المسؤول عن استمرار معاناة سكان هذه المناطق ؟الاجابة ببساطة هي أنه وبعد اندلاع المواجهات في النيل الازرق في يونيو 2011 وقع نائب رئيس المؤتمر الوطني باديس أبابا اتفاقاً مع رئيس قطاع الشمال بشأن خارطة طريق تفاوضية بينهما (اتفاق نافع /عقار).

بعد عودته من أديس ابابا قامت الدنيا ولم تقعد فألغى رئيس الجمهورية ورئيس المؤتمر الوطني الاتفاق بجرة قلم، واعتبره في ذمة التاريخ.ثم اشتعلت الحرب بين الطرفين وكان نتاجها مقتل المئات وتشريد الآلاف داخل الأراضي الأثيوبية وتبديد الأموال في حرب فرضها المؤتمر الوطني على تنظيم سياسي محدد هو الحركة الشعبية قطاع الشمال .فرفض تسجيله كحزب ثم أقال منسوبيه من الجهاز التنفيذي في النيل الازرق وجنوب كردفان واستعمل ضده لغة الحديد والنار فدارت الحرب الى يومنا هذا.

وبعد أن قضى المؤتمر الوطني على الأخضر واليابس في جنوب كردفان والنيل الازرق. ها هي نغمة التفاوض تعود بضغوط دولية وبعد الفشل في وأد قطاع الشمال عسكرياً واندلاع حركة الاحتجاجات الأخيرة.

وكما عودنا المؤتمر الوطني فانه في حالات ضعفه يتحدث عن التفاوض وتسافر وفوده هنا وهناك. وفي لحظات الانحسار الجماهيري يستأسد ويشن الحروب. وعلى كل فان إحلال السلام يتطلب فكراً وعملاً يضع الوطن في المقدمة وهذا ما يفقده المؤتمر الوطني والذي يضع مصالحه وأجندته فوق الجميع. وستبدي لنا الأيام القادمات صحة ما نقول.

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2081

التعليقات
#814716 [mabba ashoni]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2013 05:34 PM
إذا قدر للمؤتمر الوطني أن يستمر في السلطه عليه ان يوافق على مرجعية إتفاق عقار نافع الإطاري بأديس أبابا مع الجديه في التنفيذ بضمان من الأمم المتحده وعدم إشراك أبناء الولايتين ممن هم الجيش أو الشرطه في أي حروبات داخليه أو أي حرب قد تقع ضد جنوب السودان. على هذا الأساس يمكن تجزئة حل مشاكل السودان.


#814298 [سيف الله عمر فرح]
4.00/5 (1 صوت)

10-31-2013 10:43 AM
قيل الراجل بيمسكوه من لسانه ، الرئيس البشير ده يمسكوه من وين ؟ ، بالأمس قال رح نحسم التمرد وبعد يومين قال رح نتفاوض مع القوى الثورية ( قطاع الشمال ، من باب فرق تسد ) .
المرحوم فتحى شيلا عند رجوعه مع دكتور نافع من اديس ابابا بعد توقيع إتفاقية سلام مع مالك عقار ، صرح للإعلام بصفته ناطق رسمى لحزب المؤتمر الوطنى ، بأن حزب الحركة الشعبية قطاع الشمال أمر واقع لا يمكن إنكاره بتاتآ ، وأن الاتفاقية لمصلحة عموم أهل السودان .. صقور الانقاذ أسكتوه الى أن مات ، ودكتور نافع كسروا أنفتو وجعلوه يلف حول نفسو ، ويعرف مقامو فى الانقاذ ، وأجبروه أن يدين ويرفض الاتفاقية التى يداه أوكتا وفاه نفخ .
ضحايا رفض اتفاقية ( نافع عقار ) موت آلآف السودانيين ، ودمار وهلاك موارد تقدر بمليارات الدولارات . الله يجازى اللى كان السبب .
أعتقد إطار الاتفاقية جاهزة وموقعة بشهادة شهود دوليين ! ، ما الداعى لتكبد سفر وفود لبداية الحوار من صفر ؟ . أرحموا الشعب السودانى يرحمكم الله .


#814245 [ahmed//]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2013 09:58 AM
داعياً الى الجدية في التفاوض من أجل الوصول لحلول تنهي معاناة أهل المنطقتين حسب صحيفة الخرطوم30/اكتوبر الجاري ...
___

وعلى كل فان إحلال السلام يتطلب فكراً وعملاً يضع الوطن في المقدمة وهذا ما يفقده المؤتمر الوطني والذي يضع مصالحه وأجندته فوق الجميع. وستبدي لنا الأيام القادمات صحة ما نقول.

___

وبهذه المفاهيم سوف لن نرى حلا قريبا لجميع قضايا السودان ، والنية التى تبدو هى تجدد القتال ، وشكل نية المؤتمر الوطنى المضى فى فكرته البائسة القضاء على التمرد ، لأنهم لا يستطعيون العيش بدون حرب ،وجود الحركة الشعبية داخل السودان كحزب فاعل فى الحركة السياسية ( ضرره) على المؤتمر الوطنى سيكون كبيراً ، على الأقل خيار المؤتمر الوطنى الذى يبدو ظاهرا التفاوض من أجل ( الإختلاف ) ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة