الأخبار
أخبار إقليمية
إنتفاضة ... الطيب مصطفى
إنتفاضة ... الطيب مصطفى
إنتفاضة ... الطيب مصطفى


10-31-2013 11:20 AM

محمد وداعة

لدى من الاسباب ما يجعلنى لست من المتفائلين بما يفعله الطيب مصطفى من عداوة بائنة للمؤتمر الوطني وبخصومه اللذين هو يجرؤ وحده على تسميتهم بالإسم والموقع , وهو لا يتردد في الإعتراف بتشجيعه على (تشليع) الوطني, مع إستعداده التام على التعاون مع الخارجين على حزبهم من إصلاحي الوطني وحتى القوى المعارضة ما دام هناك إتفاق على الحريات. وبذلك فليس له خلاف مع قوى المعارضة, فالحريات ظلت حجر الزاوية في برامج المعارضه ولا يستبعد الدخول في تحالفات معها سوى لخوض الإنتخابات أو العمل من أجل الحريات وفيما يشبه التحولات الدراماتيكية لا ينفي إمكانية التصالح مع الجبهة الثوريه بقوله أنه (لم يكن مطمئناً إلى جدية سلفاكير, أكثر من إطمئنانه بعد ان أطاح بمجموعة اولاد قرنق والتقارب مع لام أكول) مما يعني ضمناً إطمئنانه إلى بقية تعهدات سلفاكير تجاه دعم الجبهة الثورية وتوفير الملاذات الامنة لديه.

المهندس الطيب مصطفى كان من غلاة المتوجسين خيفة من كل ما هو جنوبي ، الان يقدم قراءة مختلفة كلياً و تشهد اطروحاته وتراجعاً ملحوظاً في حدة الموقف من الجنوب والجنوبيين ويبدي ليونة ربما تجاه الحريات الأربع التي كانت دوماً محل إنتقاد و (تشنيع) ولا يخلو حديث للطيب مصطفى من تناولها بالضد والتحذير منها ومن عواقبها , لا أحد من المراقبين يستطيع تجاهل المتغيرات الضخمة في علاقة الطيب مصطفى منذ سعيه الدؤوب لتكوين جبهة الدستور و لا احد يغفل الدعم اللامحدود لشخص رئيس منبر السلام العادل الذى يوفره لها و لا النفوذ الذى يلقاه لديها و هى تطالب حزب المؤتمر الوطنى الحاكم بالتنازل طواعية عن السلطة .. و الا !

وليس من شك أن تصريحات الرجل الاخيرة اتسمت بالوضوح و الجرأة فى تناولها للمسكوت عنه لعلاقاته السياسية و تداخلاتها ( الاسرية ) بحيث لا يمكن ادراجها فى خانة ( الغفلة) او العفوية ، او فى الغالب نتيجة لمصير جريدة الانتباهة و موقعه فيها و حقيقة ما جرة و يجرى من صراعات و اختلافات بين ملاكها و مؤسسيها من اعضاء المنبر واعضاء المؤتمر الوطنى و ثبوت تحريض الاخير على صاحب المنبر و الانتباهة ، كما لا يمكن ان تكون دوافعه نتيجة لمرارات شخصية ( فقعت مرارته ) ، وهى بهيدم من ان تكون تصفية حسابات مع قيادات داخل المؤتمر الوطنى ، فهو يدعو صراحة الى تنحى الرئيس البشير عن قيادة المؤتمر الوطنى ( بكامله ) ليصبح شخصية قومية ليرأس هيئة عليا تكون مرجعيتها القوى السياسية ، فضلآ عن تكوين مجلس رئاسى و حكومة ( تكنوقراط ) و تجميد الدستور الحالى و حل البرلمان و جميع مؤسسات الدولة ، وهو قول يشبه ( برنامج و رؤى ) قد يراه كثيرون مخرجآ بعد تعديله و تحسين شروطه و البحث فى ضماناته و مواقيته وهو على اقل تقدير سيحصن الرئيس فيما يمكن ان يكون محل توافق لاجل المصلحة العليا و يشجعه على هكذا قرارات ، وهو ربما يجعل من امر التوافق الوطنى السلمى امرآ ممكنآ يستعب استحقاقات السلام فى دارفور و جنوب النيل الازرق و جنوب كردفان و يمكن من استعياب احتياجات المعارضة السلمية و يستجيب لاطروحاتها وفقآ لدستور جديد يشارك فى صياغته كل الفرقاء ، واضعين فى الاعتبار امكانية عقد مؤتمرات لتدارك الاوضاع الاقتصادية و تداعياتها و العمل على برنامج قومى لمحاربة الفساد و استرداد المال العام و التوافق على اسس للعدالة الانتقالية .

يأتى هذا فى وقت مناسب للعقلاء فى المؤتمر الوطنى لجهة معاناتهم تجاه اوجاع و مخاطر الانهاك المستمر، افصح عن ذلك السيد امين الاعلام و التعبئة الاستاذ يوسف لمطابة قواعد الحزب بتجديد الولاء للحزب و تأكيد التزامها بقراراته معتبرآ ان هذا وحده هو الملجأ و العاصم بعد انسلاخ الاصلاحيين فى تأكيد لمسيرة الاستنزاف التى ظل يتعرض لها الوطنى فى الفترة الاخيرة ابتداءآ بسائحون ومرورآ بانقلابيون و ليس انتهاءآ باصلاحيون لوجود شواهد عديدة ( لجبل الجليد ) لربما كانت فى المرات القادمة انقلابآ ابيض او انقلاب احمر ، لذلك تأتى انتفاضة المهندس الطيب مصطفى على ما اعتاد عليه لتضفى مزيد من العزلة على النظام بحزبه و مؤسساته من اقرب الذين كانوا ضمنآ او صراحة من المقربين اليه و لتخرج موضوع الصراع الى موضوعية افتقدها طويلآ و لتخرج العلاقات فى الشأن الوطنى من الاطار ( العائلى ) الى افاق ذات جدوى و اكثر منطقية ، وهى قشة غريق لست على يقين من قدرة المؤتمر الوطنى على الامساك بها للخروج من ورطته وورطة ادخل البلاد فيها و اصبح مثل ( ديك العدة ) ، اذا نهرته انكسرت العدة ، و اذا تركته كسرها بنفسه !
[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4557

التعليقات
#814973 [abukhalid]
3.94/5 (5 صوت)

10-31-2013 11:56 PM
ان الطيب مصطفى يحمل حقد دفين على السودان والسودانين والدليل سعيه الحسيس لفصل الجنوب عن الشمال تنفيذا لاجندة اسرائيل فى المنطقة فقد قدم خدمة لم يحلم بها اللوبى الصهيونى ولا اليمين الامريكى وكون انه الان يتباكى هذه دموع تماسيح لاتكفر عن سيئاته شى .وان الله سينتقم منه الان فى الحياة وقبل الممات لما اغترفه قلم الاسن الذى يكتب حقد وينفث سموما كل هذا من اجل تنفيذ اجندة خفية


ردود على abukhalid
[saleh] 11-01-2013 06:19 AM
الحثيث !!!


#814770 [ود جبل حلة]
4.07/5 (6 صوت)

10-31-2013 06:46 PM
هذا واحد من أسوأ السيئيين الي يوم الدين ظل ينفث في نار الفتنة والعنصرية حتي فصل السودان بعمقه الاقتصادي والاستراتيجي والاجتماعي
وجاي يتباكا أسي؟


#814698 [Hassan Alamin]
4.07/5 (5 صوت)

10-31-2013 05:09 PM
I think he is at the right direction we must comply with our temprory Constitution amended to las Constituent Assembly , presidential Counsel consist from (5) represent the provinces of nine , national government represent all the parties and factions messure by their popularity to the last election which as Nation Party 105 and so on , two years for general election the people elect new Constituent Assembly to legislate permanent Constitution ...


#814557 [Salah Elhassan]
4.13/5 (6 صوت)

10-31-2013 02:49 PM
الطيب مصطفى وجه قبيح للبشير يتطلع ان يبراء البشير من كل ما وصل اليه الحال فى السودان ..!!!
يحلم بدولة خلافة اسلامية على نمط الخلافة الاسلامية الأولى .!!.
كان يدعوا لفصل الجنوب لأقامة دولة اسلامية فى الشمال .؟؟
هذا الرجل مريض نفسى يرى نفسه قرشى اكثر من قريش ؟؟؟؟؟؟


#814505 [اب غزالة]
4.04/5 (6 صوت)

10-31-2013 01:41 PM
اقسم بالله العظيم تمثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثيل
اى شخص تلطخت يده بدماء الشعب السودانى سواء قتلا او شربا (دماء الشعب السودانى لن يفلت من العقاب


#814479 [prof]
4.19/5 (6 صوت)

10-31-2013 01:15 PM
ربنا اضرب الظالمين بالظالمين ونجنا من فتنتهم سالمين


#814455 [habbani]
4.13/5 (8 صوت)

10-31-2013 12:58 PM
يا محمد وداعة إنت ما نصيح ؟ الطيب مصطفى ..! يا راجل !! أولا من هو الطيب مصطفى ؟ هو داعية عنصرى إجتهد بشدة وكان له نصيبه من تقسيم السودان .. وأكتر زول وظف علاقته بالرئيس ليتحول إلى إسم يمكن أن يكون له رأى فى القضايا السودانية .. هذا جاهل جهول يظن أنه قرشى أكثر من أبى طالب عم الرسول ( ص ).. لعنة الله على الإنغاذ التى عرفتنا غصب عننا بأناس ما كنا نتمنى أن نعرفهم ولا نتشرف بهم . عنصرى فى القرن ال21 .


#814435 [هبار]
3.82/5 (6 صوت)

10-31-2013 12:35 PM
تطالعنا هذه الأيام مظاهر عدة لصحوات الضمائر والبطولات وادعاء الغيرة على ما تبقى من الوطن . يحدث ذلك ، للأسف ، بعد خراب سوبا.


#814422 [ابوزول]
4.10/5 (8 صوت)

10-31-2013 12:17 PM
ليست هي انتفاضه بل ارتعاشه الطيب مصطفي ....فالرجل يعلم ما قد يصيبه بارتحال النظام


#814365 [الكعب]
4.07/5 (7 صوت)

10-31-2013 11:31 AM
يا جماعة الله الفضل منو فى المؤتمر الوطنى؟؟؟؟ الكعبيين كلهم عامليين معارضة الظاهر وداد بابكر و عمر الكضاب بس و معاهم كمان عبدالله الاخ الرئاسى؟؟؟؟

ارشح حاجة الهدية لرئاسة الجمهورية



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة