الأخبار
أخبار إقليمية
التدنيس في ثورة إبليس
التدنيس في ثورة إبليس
التدنيس في ثورة إبليس


11-01-2013 02:48 AM
منى عبد الفتاح

كيف لا

"من عوامل سقوط الدولة استحواذ مجموعة من المرتزقة والفاسدين على الحاكم حتى يكونوا سمعه وبصره فيزينوا له القبيح ويقبحوا له الحسن".ابن خلدون

حينما ينتفض الشعب محتجاً بشكل سلمي على قرار يرى أنّه تكلل بضيمه وتضييق الخناق عليه يأتي من يتوسم فيهم تنوير الرأي العام من بعض كتاب الصحف ليجرموا هذا الفعل،ويرجموه بقذائف مقالاتهم. وما كتبه الأستاذ محمد سعيد الحفيان في صحيفة اليوم التالي في عددها ليوم 24 أكتوبر هو نموذج لذلك. بذل الكاتب مجهوداً جباراً في مقالة له من جزأين اختار لها عنواناً حاذقاً:" كيف تعامل القرآن مع اندلاع الثورات". حشد الكاتب آيات الذكر الحكيم ووظفها ليثبت تلميحه بأنّ القرآن ضد الثورات وضد الاحتجاج السلمي، بل اقترب من مصادرة حق البحث على غيره بإضافة هالة من القدسية على ما كتبه مما ضيق من هامش الاختلاف معه.

من ضمن أسباب الثورة التي أوردها الكاتب هي تكدس المال وسط الطبقة الغنية وحرمان الطبقة الفقيرة منه ولكنه أدخل إبليس لاعباً رئيساً مما أعطى تلميحاً آخر بتدنيس فعل الثورة وإظهارها كفعل شيطاني رجيم :"فعندئذٍ تندلع الثورة، ثورة الفقراء على الأغنياء ويتهيأ الملعب لإبليس فيحدث الخراب والقتل والفساد والهرج والمرج بين الناس".

ولمن أراد الاستيثاق ودحض فرية أنّ كتاب الله ضد الثورات ما عليه إلا تدبر بعض قصص الأنبياء التي جاء بها القرآن عن الثائرين في وجه الباطل من الأنبياء. فالمشهد الثوري لأنبياء الله إبراهيم ونوح وهود وصالح ولوط وموسى وعيسى، وخاتم الأنبياء محمد عليهم السلام جميعاً ينبيء عن وقوفهم ضد الطغاة ومواجهة قوتهم واستبدادهم بالصبر والثبات. واجتماع هؤلاء الأنبياء وأغراض ثورتهم كانت ضد أنظمة حكمت بأشكال متعددة من الطغيان والفساد العقائدي والأخلاقي والاجتماعي. وفي كل مثال من هؤلاء نموذجاً،فثورة أبي الأنبياء إبراهيم كانت ضد أبيه الذي فقد الحجة في عبادته للأصنام فهدد ابنه قائلاً:"أرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا" (مريم :46).وثورة نوح كانت مثالاً للثائر الصابر المثابر حيث ظل نوح ثائراً ضد الباطل ألف سنة إلا خمسين عاماً، وكانت ثورته ضد طبقية قومه الذين كانوا لا يجلسوا مع عبيدهم فطلبوا من نوح أن يطردهم من مجلسه ،فقال لهم: "وَلاَ أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَن يُؤْتِيَهُمُ اللّهُ خَيْرًا اللّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنفُسِهِمْ". (هود: 31). ثم هددوه صراحة فقالوا: "قَالُوا لَئِن لَّمْ تَنتَهِ يَا نُوحُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمَرْجُومِينَ" (الشعراء :116). كما استخدم فرعون التهديد ضد موسى فقال له: "قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهاً غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ "(الشعراء :29). وتطور الأمر إلى المناظرة بين سحرة فرعون وموسى،لينتصر موسى بإيمان سحرة فرعون، لينشر فرعون بأنّ من ثاروا مع نبي الله موسى هم (شرذمة) : "فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ* إِنَّ هَؤُلَاء لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ" (الشعراء: 53 – 54). أما ثورة لوط عليه السلام فقد كانت في قوم كانوا يستحلون الرجال من دون النساء فواجهوا ثورته بأن: "أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ". (النمل: 56 ).
أما ثورة خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم فقد جمعت بين الحق في التعبير في قوله (ص): "أَفْضَلُ الْجِهَادِ كَلِمَةُ حَقٍّ عِنْدَ سُلْطَانٍ جَائِرٍ". رواه أبو داوود . ولم يتوان محمد (ص) من الجهر بكلمة الحق في وجه الطغاة ابتداءً من قريش وزعماء العرب وانتهاء بملوك الفرس والروم، ممتثلاً لقوله تعالى: " "فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ"(الحجر: 94) .

إنّ القرآن ليس ضد الثورات بل جاء بأخبار ثورات الأنبياء على الطغاة،حتى تظل الدعوة إلى تحرير الإرادة الإنسانية خالدة في الأرض كما أرادها الخالق لعباده.

(عن صحيفة الخرطوم)

[email protected]


تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 6926

التعليقات
#820685 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2013 04:32 PM
مهلا الاستاذة منى عبد الفتاح
كتبت الاستاذة منى عبد الفتاح في عدد صحيفة الخرطوم يوم الخميس 31 اكتوبر مقالا بعنوان ( التدنيس في ثورة ابليس ) ردا على مقالي المنشور من جزئين في صحيفة اليوم التالي والذي كان بعنوان ( كيف عالج القرآن اندلاع الثورات؟) قالت في مقالها ( حينما ينتفض الشعب محتجا بشكل سلمي على قرار يرى انه تكلل بضيمه وتضييق الخناق عليه يأتي من يتوسم فيهم تنوير الرأي العام من بعض كتاب الصحف ليجرموا هذا الفعل ويرجموه بقذائف مقالاتهم وما كتبه الاستاذ محمد سعيد الحفيان هو نموذج لذلك . بذل الكاتب مجهودا جبارا في مقالة له من جزأين اختار لها عنوانا حاذقا "كيف تعامل القرآن مع اندلاع الثورات" . حشد الكاتب آيات الذكر الحكيم ووظفها ليثبت تلميحه بأن القرآن ضد القرآن وضد الاحتجاج السلمي ). انتهى الاقتباس من مقال الاستاذة منى. واقول للاستاذة منى عبارة واحدة انت لم تفهمي مقالي بالمرة ! ولربما قرأتيه على عجل ! وما ادل على ذلك الا كتابتك لعنوان مقالي خطأا فالمقال عنوانه : "كيف عالج القرآن اندلاع الثورات" وليس عنوانه "كيف تعامل القرآن مع اندلاع الثورات" والفرق بين العنوانين كالفرق بين الليل والنهار.
مقالى كان هدفه الاساسي توضيح القرآن للاسباب التي تؤدى الى اندلاع الثورات حتى لا يقع المسلمون في اسبابها وتشيع الفوضى. فبينت ذلك وفصلته استنادا الى آيات من الذكر الحكيم. ثم استفضت وسألت نفسي أنه اذا كان القرآن وضع علاجا وقائيا يحول دون اندلاع الثورات والفوضى ( ليس منعها عندما تندلع ) فلماذا يثور الناس اذن ويخربوا ويفسدوا ؟ كان هذا محور مقالى وهدفه الأسمى . شرحت اسباب ذلك في المقال وقلت ان الزكاة كآلية حكيمة من آليات التي أتى بها القرآن لها الدور الاسمى في الحيلولة دون وقوع الثورات ، لان الحكمة من تشريعها هي منع تكدس الاموال في طبقة واحدة من طبقات المجتمع ، فطبقات الفقراء عندما تصرف لهم اموال الزكاة يرسخ في نفوسهم رضا من الأغنياء والحكام ويرسخ كذلك لديهم احساس أن طبقات الاغنياء تقف معهم في السراء والضراء . واذا لم تصل اموال الزكاة الى مستحقيها فان الغرض من تشريع الزكاة لن يتحقق ، فسيتراكم المال في طبقة معينة وتحرم بقية طبقات المجتمع وبالتالي تندلع الثورات وتظهر الفتن ويجد ابليس ارضا خصبة فيشيع القتل والهرج والمرج بين الناس ! ولكي لا تحدث هذه الفوضى نبه القرآن المسلمين الى سد هذه الثغرات وتفويت الفرصة على شياطين الجن والانس حتى لا تحدث الفتنة وينقض بنيان المجتمع المتماسك . فلو احكم المسلمون حكاما ومحكومين آليات توزيع المال بين الناس والتي فرضها الله في كتابه وهي الفئ والغنيمة والزكاة لما كانت هناك ثورات. وتساءلت في مقالي اذا كان ذلك كذلك فلماذا يحتج الناس والحكومة انشأت ديوان الزكاة من العدم واظهرته للوجود ؟ أين يكمن الخلل ؟ ذكرت أن الخلل لا يكمن في الطعن في ذمم المسؤولين ولكنه يكمن في التعريف الخطأ لمصارف الزكاة ! فوضحت في مقالي التعريف الصحيح له استنباطا من كتاب الله ليهتدي به المسؤولين. هذا هو الهدف من المقال اختى الكريمة . وانا لم أحشد آيات الذكر الحكيم وأوظفها لأثبت بأن القرآن يقف ضد الاحتجاج السلمي! ووالله لقد هالني كلامك هذا ! اذ كيف لى ان اجرؤ وافتري على الله الكذب واقول مثل هذا القول الشنيع الذي تتفطر منه السماوات وتخر منه الجبال هدا !!. فليحتج الناس سلميا ويسلكوا كل الطرق – عدا استخدام العنف - لتقويم سلوك الحكام لأنهم بشر وليسوا معصومين من الخطأ . ارجوك مرة اخرى ان تعيدي قراءة مقالتي ستجدين انك أخطأت اصابة المرمى . والله اعلم.
محمد سعيد الحفيان.


#816326 [ابومصطفى جيفارا]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 06:58 PM
السادة الافاضل/ تحياتي.....مع إشراق...كل صباح جديد...ياتينا...اليقين....بسذاجة
وسطحية...هذا...الشعب...الحقير...الا النذر اليسير...وتجد..انفصام في الشخصية
تارة يلبس .....عباءة ...المناضل...الثائر...الذي يشع...ابداعا....وفكرا...وحينا..يرجع
متخفيا....لينفث.....سموم حقده....لانه ...جبان...لا يجرؤ..على..االحركة...والكون...مشرقا
فالضياء ...يعري هؤلاء!! وكثير من يعلق...متخفيا...لاخشية...أمن....المتأسلمين...ولكن ليجدها
فرصة للذم ...والاساءة...وهذا ...لعمري...بعيد عن الخلق ....النبيل...والشهامة والرجولة...
فيجب علينا الإلتزام...بالمعيار..المهني..والاخلاقي..إن...اردنا...أن ...نعقب...أو ندلي ..بدلونا...
فيما ...يطرح من مواضيع...أو اراء.
قرأت باستغراب شديد....ما ساقه (بعض الرحيق )وأخرين.. شيء خارج السياق...عن صورتك....وهذا جهل
زيادة على الاسفاف...الجهل لانه لادخل للأستاذة...بمكان وحجم الصورة..جرت العادة للمجلات و الصحف ان..تطلب من الكاتب....مجموعة صور لتنشر مع الموضوع ...وهي ...تحدد..حجم ونوعية الصورة ومكانها
والاسفاف...فهو..لايحتاج..لشرح!! هل يدري...استاذي محمد المكي أبراهيم...بانك...جعلت اروع من انشدنا
اياه...اسما....تتخفى...به....وتسيء...للمبدعين...!!
هذا زمن المهازل...والانسان السوداني الحقير..الا النذر اليسير!!! والذين يردون لنا بالمهاجر والمنافيء يحملون
هذا ...الاسفاف معهم....لكننا نقومهم..ونردعهم.....وإن لم ....يفلح ذلك....ننبذهم.....وكم من شاب أو كهل.... اراد
إبتذال جمال بناتنا ردعناه....فمازلنا....أخوة البنات....ومازال فينا ارث الرجال بمكارم الاخلاق...ومازلنا. بنوعذرة (إن تغدفي دوني القناع فإنني طب باخذ الفارس المتلثم--وإني خير من يغشى الوغى ويعف عند المغنم)
ذلكم عنترة يعاتب عبلة.....وهانحن...عائدون...من..المنافيء للمرافي...لنعيد....لنبتة سيرتها الاولى..وتعود وضاءة الجبين...


#815811 [النورس]
2.00/5 (1 صوت)

11-02-2013 04:09 AM
الاستاذة الفاضلة / منى
قرأت مقال الحفيان بصحيفة اليوم التالي العدد المؤرخ بتاريخ 24/10/2013 وشعرت بالغثيان ومن يومها شعرت بأن ليس هنالك بارقة أمل طالما ان الصحافة تفرد صفحاتها ليلبسها الحفيان ولكن زالت حلة الغثيان بعد مقالك الذي استطعت به احراق مقال الحفيان وتجريده من مااستجار به لتغطية قلمه الحافي , وفقك الله وسدد خطاكي


#815764 [ام حقين]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 01:37 AM
كيف لا
تلك التى في مقدمة المقال... النبى فيك تشرحى لينا سبب الزج بيها هناك شنو؟


#815757 [بعض الرحيق انا والبرتقالة انت]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 01:26 AM
رسمك وما تشرحين
لنفهم ما تكتبين
فلصورتك الصاخبه امسحين اودثرين
وربنا يلزمنا الصبر والقناعة واليقين


#815750 [ابكجه]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 01:09 AM
جل الرسل ثوار والله سبحانه وتعالى ارسلهم لتبيان الحق وابطال الباطل الذى كان سائدا.


#815526 [nagatabuzaid]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2013 06:44 PM
الاستاذة منى الف سلام وتحية وجمعة مباركة وتسلمين ويسلم فكرك وقلمك


#815516 [ايفوري]
4.75/5 (4 صوت)

11-01-2013 06:26 PM
ليس في الاسلام طائفة رجال دين بل جميع المسلمين سواسية فليس معنى ان تكون حزبا وتسميه اسلاميا ان تكون مقدسا غير قابل للنقاش او الاعتراض على طريقتك في تسيير امور المسلمين والحفاظ على حقوقهم


#815488 [mohamedhada]
5.00/5 (3 صوت)

11-01-2013 05:49 PM
يا من تكفرون الثوار .... هل كفر الحسين بن علي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أجيبو بالله عليكم أم تؤمنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض؟؟؟؟؟؟؟؟


#815461 [صالة المغادرة]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2013 05:05 PM
الله يديك العافية ويوفقك ويكفيك شر عصابة الرقاص ولانامت اعين تيتاوى وزمرته


#815404 [كمال العجمى]
4.50/5 (2 صوت)

11-01-2013 03:31 PM
ربنا يحفظك للوطن نعم العلم ونعم المنطق


#815345 [الشربينى الاقصرى]
1.00/5 (1 صوت)

11-01-2013 01:45 PM
سوف اتناول جانبا خاصا فقط من هذا المقال وهو ان الاديان مع الثورات او ضد الثورات وهل الاديان فى حد ذاتها ثورة ام لا ؟
لاعلاقة لى بالشأن الداخلى لاى دولة من الدول فشأن دولتى يشغلنى واحترامى للاخرين يمنعنى من الخوض فى مشاكلهم فكما يقولون (اهل مكة ادرى بشعابها).
اما عن الاديان السماوية فهى فى حد ذاتها ثورة على الظلم والقهر والعسف والجور وثورة لتحقيق المساواة والعدالة والحرية لجميع أبناء البشر .هذه هى فلسفة جميع الاديان فكيف تكون الاديان ضد الثورات ؟
اما لماذا فهم البعض هذا المفهوم الخاطىء عن الثورات لان الثورات فى وطننا العربى وعالمنا الاسلامى هى ثورات مصنوعة بايد غربية وثوارها عملاء لمن صنعوهم اوفياء لاسيادهم حراس لمصالحهم .فجميع الثورات فى الوطن العربى اما صنيعة غربية أوقعت تحت سيطرة الغرب دون ان تدرى .والدليل على ذلك ان الثورات فى الغرب اصلحت من حال البلاد وعدلت من شأن العباد اما نحن فالثورات زادت بلادنا فقرا وجهلا ومرضا .لذا فان من يقول ان الاديان ضد الثورات محق فيما يقول لانه رأى اسوأ الثوارات فى العالم وهى ثوراتنا العربية الاسلامية .
الشربينى الاقصرى .


#815291 [khalid Osman]
4.90/5 (9 صوت)

11-01-2013 12:26 PM
.. ومن قتل الخليفة عثمان ؟؟؟؟ الم يكونوا مسلمين بل وكان فيهم ابناء صحابة.....ام انتم تفهمون القرآن اكثر منهم.......

ويستمر مسلسل الخداع ليس الا


ردود على khalid Osman
[مُستقرب] 11-01-2013 04:08 PM
أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم) أولا خل المكياج الكثير دا وخليك على وضعك الطبيعي فالسواد ليس عيب، ولشرفه جعل في كسوة الكعبة سواد. احترمي نفسك وتحجبي لا يغرنك شكلك. هذا ما أردت تبليغه لك . ألبسي جلباب مثل ماكانت تلبس الصحابية. أنت اعلامية سخري قلمك لتهذيب نساء العالمين .وللدين الحنيف.


#815241 [Addy]
4.60/5 (7 صوت)

11-01-2013 11:23 AM
يا أختنا منى عبد الفتاح .. ترى لماذا لا ينفك الإسلاميين تهديد الآخرين بالسلاح والقتل .. ببساطة لأنهم يعرفون أن السلاح والقتل هما أمضى وسيلتين لإخافة الأعداء وتدجينهم وحملهم على السكوت والخضوع .. لذا فهم في حقيقة الأمر وبالنتيجة لا يخافون إلا من السلاح والقتل .. عليه فإن مجرد التظاهر السلمي ورفع شعارات العدل في وجه أمثال هؤلاء لا يفيد .. لا يفيد مع هؤلاء إلا رفع السلاح في وجههم وتهديدهم بالقتل .. بل وقتلهم فعلياً .. ومن الغريب أن لم نسمع بتنظيم يحمل السلاح من شباب المدن بعد أن رأوا بأعينهم مصير المتظاهرين في التظاهرات الأخيرة .. الموت الزؤام .. 300 قتيل في يومين أو تلاتة!!


ردود على Addy
United States [إبن الفرشاية] 11-01-2013 07:55 PM
رد على مستقرب: إذا كنت تكتبها هكذا بالقاف، فليس مستغربا في أن تخوض في ما ليس لك به علم، دع الخلق للخالق.. فلست وصيا على أحد... فلتلبس أنت أو من هم تحت مسؤوليتك ما يشاؤون كفاكم.. دجل باسم الدين.. لعنة الله عليكم في القبل الأربعة أيها اللصوص الفاسدون أتريدون إرهاب من يعرونكم باسم الدين خسئتم يا أوباش العصر.


#815168 [شوربة لسان عصفور]
4.77/5 (7 صوت)

11-01-2013 10:07 AM
أستاذة منى لك التحية وجمعه مباركة
قلائل مثلك من بنات حواء يتحدثن عن هموم ومشاكل الوطن الذى مزقته الحروب الأهلية والصراعات القبلية وفساد القمة حتى القاع ، فالكل أصبح لايثق فى مرؤوسيه وبأبسط الأشياء تسمع كلمة (ديل أكلوا حقنا ) ، إن مثل هذا النظام الظالم المرتشى لايزول إلا بثورات عاتية مصحوبة بخروج كل مؤسسات الدولة التى تشعر فعلا بأن حقوقها مهضومة الى الشارع لتعبر عن رأيها بصدق دون محاباة أو مجاملة ، كما أن أقلامكم هذه تزيد وتأجج وتحرك الغضب الساكن داخل قلوب كل من له غيره على تراب هذا البلد الذى أصبح فيه الظالم يتبختر ويمشى مرحا محروسا من القضاء الذى أصبح مرتشيا هو الأخر ، ((إن الله يمهل ولايهمل ))


ردود على شوربة لسان عصفور
[عذارى الحى] 11-01-2013 05:32 PM
فعلا يا شوربة لقد أصبح القضاء مرتشيا والمقالط يسأل سبدرات


#815125 [مشروع حضاري]
4.77/5 (7 صوت)

11-01-2013 08:55 AM
كلام جميل جداً وبداية موفقة بكلام ابن خلدون ونهاية موفقة.. لكن ما في داعي تختو صورة الكاتب او ختو جميع صور الكتاب او ختو صورة لها علاقة بالموضوع وليس لها علاقة بالكاتب وان كانت صورة الكاتب ضرورية فلتكن صورة صغيرة في احدى زوايا المقال ..


ردود على مشروع حضاري
[محمد سريف] 11-01-2013 06:35 PM
المرة الجاية يخطتو ليك صورة نافع في الركن ... مبسوط

[نعمان عمر] 11-01-2013 12:37 PM
يظهر عليك بتحب الديكور .. اسي دا كل الطلعت بيهو من الموضوع الصورة يكون محلها وين
يا خي عليك الله ما تبقى انصرافي ادخل في لب الموضوع .


#815101 [العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزابى]
4.54/5 (6 صوت)

11-01-2013 07:29 AM
ادب وثقافة وعلم وتذكير بالسلف الصالح ربنا احفظك وازيدك علم ونور
وربنا اهدئ فاطمه شاش صاحبة اللسان الطويل والراس الفاضى
وكما قيل . تعب الدنيا الكلام وراحة الدنيا الكلام


#815080 [WasWas El Khanass]
4.54/5 (6 صوت)

11-01-2013 06:16 AM
أن منظومة القهر والتسلط والنهب والاحتكار في طريقها إلى الزوال، غير مأسوف عليها، وقد وصلت لنهايتها الطبيعية وفق قوانين التطور الطبيعي والفيزيائي والحياتي، وسيرورات العولمة، التي ستجرف في طريقها كل من اختار البقاء خارج مسارات وحركة التاريخ الصاعدة أبداً نحو الآفاق والسائرة قدماً نحو الأمام، ولن تمهل أو تنتظر هذه الديناصورات، التي لا تستحق أي قدر لا من الشفقة والاحترام، ولا الترحم، بعد أن استنفذت كل أساليب البطش والقتل والسحل، ولم تترك وسيلة يعتب عليها في سحق إرادة وتدجين شعوب المنطقة...

تحمل ثقافة الصحراء عنواناً واحداً ووحيداً وهو ازدراء كل قيم الجمال، وازدراء الإنسان بشكل عام، والمرأة على نحو خاص وتسليعها وتبضيعها وإهانتها والحط من كرامتها وكينونتها على نحو غير معقول، وشطبها من معادلة الوجود لصالح إعلاء وجهة نظر ثقافة الصحراء الجاهلية ورؤيتها العامة للحياة، ومن دون أية قابلية للنقاش أو إعطاء أية فرصة للرد على هذه الثقافة التي تهيمن على سماء المنطقة لقرون مديدة خلت كانت كافية كي تضع شعوبها في أحط وأرذل مرتبة يمكن أن يحتلها شعب على مر التاريخ من حيث التخلف والانحطاط والفساد والديكتاتورية والاستبداد وتطبيق نظم الحكم الأبوية الهيراركية باعتبارها أمراً مقدساً من السماء


لشعوب لا تتعلم لانها لا تعرف التاريخ . التاريخ الذى يدرس حاليا هو تاريخ الذى كتبة المنافقين . وكهنة معبد امون ( رجال الدين )

لا تعتقدوا أن الأمور انتهت فلنا جولات أخرى معكم و سيأتي يومكم و تدفعون الثمن باهظا جدا على كل ما فعلتموه ....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة