الأخبار
منوعات
نصائح للوقاية من الحصى الكلوية
نصائح للوقاية من الحصى الكلوية
نصائح للوقاية من الحصى الكلوية


11-02-2013 09:59 AM
احرص على شرب المياه وتقليل نسبة الصوديوم والبروتينات الحيوانية لكي تتجنب الإصابة بمرض الحصى الكلوية أو الوقاية من معاودة الإصابة بهذا الداء.

إذا كنت قد عانيت من قبل من الحصى الكلوية، فمن المؤكد أنك تتذكر ذلك جيدا، فالألم لا يمكن تحمله ويأتي في شكل موجات حتى تخرج الحصى بالغة الصغر خارج جسمك من خلال أنابيب الجهاز البولي. وتعد الحصى الكلوية أكثر انتشارا بين الرجال بشكل أكبر من النساء، ويتكرر تكوين تلك الحصى. وبالنسبة لنصف الأشخاص الذين عانوا من الحصى الكلوية، فإن الآلام والمعاناة تعاودهم من الحصى الكلوية مرة أخرى خلال سبع سنين، إن لم يتبعوا الوسائل الوقائية.

الوقاية من الحصى الكلوية ليست بالأمر المعقد، لكنه يحتاج إلى بعض الإصرار والعزيمة. وتقول الدكتورة ميلاني هوينغ، أستاذة الطب المساعد بمركز بيث ازرائيل دياكونيس الطبي التابع لجامعة هارفارد إن «هذا الأمر يتطلب شرب كميات كبيرة من السوائل واتباع نظام غذائي مشتمل على القليل من الصوديوم مع نسبة محدودة من البروتين الحيواني، وتناول مقدار مناسب من الكالسيوم بما يتماشى مع كل فئة عمرية». وتضيف هوينغ «إن التغييرات الغذائية مهمة، بيد أنه من الصعب الالتزام بها يوميا».

* أسباب تكون الحصى تتكون الحصى الكلوية عندما تصبح عناصر كيمائية معينة متركزة بالشكل الكافي في البول، لتكوين البلورات. وتنمو البلورات في كتل أكبر (الحصى)، والتي قد تأخذ طريقها من خلال الجهاز البولي. وفي حال التصاق الحصى في مكان ما وإعاقة تدفق البول، فيتسبب ذلك الأمر في حدوث ألم.

وتتكون معظم الحصى عندما يندمج الكالسيوم مع إحدى هاتين المادتين: الأوكسالات أو الفسفور. وتتكون الحصى أيضا من حمض البول الذي يتكون عندما يقوم الجسم بالعملية الأيض (التمثيل الغذائي) للبروتينات.

* خطوات الوقاية للوقاية من الحصى الكلوية، تحتاج إلى منع الظروف التي تزيد من احتمالية تكوين تلك الحصى. وإليك أهم الخطوات التي يجب اتباعها للوقاية من هذا الداء:

* اشرب كميات كبيرة من المياه: يؤدي شرب كميات إضافية من المياه إلى تخفيف وإضعاف المواد الموجودة في البول التي يمكن أن تؤدي إلى تكوين الحصى. احرص على شرب سوائل بالشكل الكافي بمقدار لترين يوميا، وهو ما يعادل تقريبا ثمانية أكواب مقدار كل كوب منها 8 أونصات (الأونصة نحو 28 مليلترا تقريبا). وقد يكون من المفيد أن تشتمل تلك السوائل على بعض المشروبات الحمضية مثل عصير الليمون والبرتقال حيث تساعد السترات الموجودة في هذه المشروبات على منع تكوين الحصى.

* احصل على الكالسيوم الذي يحتاجه جسمك: يمكن أن يتسبب احتواء نظامك الغذائي على نسبة قليلة جدا من الكالسيوم في زيادة مستويات الأوكسالات والتسبب في تكوين الحصى الكلوية. وللوقاية من ذلك الداء، تأكد من تناولك كمية من الكالسيوم تتناسب مع مرحلتك العمرية. ووفقا للطريقة المثالية، يمكنك الحصول على الكالسيوم من الأطعمة، إذ ربطت بعض الدراسات بين تناول مكملات الكالسيوم وبين تكوين حصى الكلى. يتعين على الرجال في سن الخمسين أو أكثر تناول 1,000 مليغرام من الكالسيوم يوميا، إلى جانب تناول بين 800 إلى 1,000 وحدة دولية من فيتامين «دي» لمساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم.

* خفض نسبة الصوديوم: يمكن أن يتسبب النظام الغذائي المشتمل على نسبة عالية من الصوديوم في تكوين الحصى الكلوية لأنها تزيد من نسبة الكالسيوم في البول. ولذلك يُنصح باتباع نظام غذائي مشتمل على مقدار منخفض من الصوديوم بالنسبة للأشخاص الذين يحتمل إصابتهم بالحصى الكلوية. وتقترح الإرشادات الاتحادية (الأميركية) تقييد إجمالي امتصاص الجسم للصوديوم يوميا إلى 2,300 مليغرام. وإذا كان الصوديوم قد أسهم في تكوين الحصى الكلوية في الماضي، فحاول تقليل النسبة اليومية من الصوديوم إلى 1,500 مليغرام.

* أطعمة تسبب الحصى

* تقليل مقدار البروتين الحيواني: يؤدي تناول كميات كبيرة جدا من البروتين الحيواني مثل اللحوم والبيض والمأكولات البحرية إلى تعزيز وزيادة مستوى حمض اليوريك، كما يمكن أن يؤدي إلى تكوين حصى الكلى. وبالإضافة إلى ذلك، فإن النظام الغذائي الذي يعتمد على نسبة عالية من البروتين، يقلل مستويات السترات - المادة الكيمائية الموجودة في البول التي تساعد على منع تكوين الحصى. وإذا كنت من الأفراد الذين يحتمل إصابتهم بالحصى، فقم بتقليل المقدار اليومي من اللحوم بحيث تتناول كمية لا تتعدى أكثر من حزمة أوراق اللعب. ويساعد أيضا تناول هذا المقدار من البروتين على سلامة وصحة قلبك.

* تجنب تناول الأطعمة التي تعمل على تكوين الحصى الكلوية: يعتبر البنجر والشوكولاته والسبانخ والرواند rhubarb والشاي ومعظم المكسرات من الأطعمة الغنية بالأوكسالات، كما أن الكولا غنية بالفوسفات. ويمكن أن يساهم كلا النوعين في تكوين الحصى الكلوية. وفي حال معاناتك من الحصى الكلوية، فقد ينصحك طبيبك بتجنب تناول هذه الأطعمة أو استهلاك كميات أقل منها.

وبالنسبة لأي شخص آخر، فمن غير المحتمل أن يتسبب تناول أطعمة ومشروبات معينة في تكوين الحصى الكلوية ما لم يتم تناول كميات كبيرة للغاية منها. وقد أظهرت بعض الدراسات أن الرجال الذين يتناولون جرعات كبيرة من فيتامين «سي» في شكل مكملات غذائية تتضاءل أخطار تعرضهم للحصى الكلوية. وربما يرجع هذا الأمر إلى أن الجسم يحول فيتامين «سي» إلى أوكسالات.

* استشارة الطبيب بالنسبة للأشخاص الذين تعرضوا سابقا لحادثة واحدة - على الأقل - من الإصابة بالحصى الكلوية، فتنصح الدكتورة هوينغ بإجراء تقييم لتحديد ماهية العوامل التي قد تكون ساهمت في تكوين الحصى. وبالاعتماد على الاختبارات، يمكن لطبيبك أن يقدم لك نصائح غذائية معينة، كما يمكن أن ينصحك - في بعض الحالات - بتعاطي أدوية ومكملات غذائية. وفي حال احتياجك إلى المزيد من المساعدة للوقاية من الحصى الكلوية، استشر طبيبك لكي يحيلك إلى «عيادة متخصصة لعلاج الحصى».

* رسالة هارفارد «مراقبة صحة الرجل»
«تريبيون ميديا».


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1968


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة