الأخبار
أخبار إقليمية
خالد التيجاني : الحركة ليست حزباً سياسياً وأن مؤتمراً سيقرر في وقت لاحق الشكل الذي ستتخذه .
خالد التيجاني : الحركة ليست حزباً سياسياً وأن مؤتمراً سيقرر في وقت لاحق الشكل الذي ستتخذه .
خالد التيجاني : الحركة ليست حزباً سياسياً وأن مؤتمراً سيقرر في وقت لاحق الشكل الذي ستتخذه .


الحركة الوطنية للتغيير تضم نخبة الأخوان المسلمين من الخبراء والاساتذة الجامعيين.
11-02-2013 09:02 AM


الخرطوم - أسس اساتذة جامعيون اسلاميون سودانيون حركة وطنية من اجل التغيير على امل يجاد بدائل للنظام السياسي "الفاشل"، كما أعلن أحد هؤلاء الأساتذة لوسائل الإعلام.

وهذه الخطوة الجديدة تأتي لتدق مسمارا إضافيا في نعش النظام السوداني المترنح بسبب الأزمات التي تثقله من كل جانب، بينما تتواصل الانشقاقات داخل حزب المؤتمر الذي يقوده البشير والذي سيطر به على كل مفاصل الدولة وأجهزتها السياسية والعسكرية والأمنية.

والحركة الوطنية للتغيير تضم نخبة الأخوان المسلمين من الخبراء والاساتذة الجامعيين. أمثال الدكتور الطيب زين العابدين ود.عبد الوهاب الافندي ود.حسن مكي والدكتور التجاني عبد القادر ودكتور محمد محجوب هارون والاستاذ احمد كمال الدين المحامي والدكتورة هويدا صلاح الدين العتبان وآخرين.

وقال خالد التيجاني احد اعضاء المجموعة التي تضم حوالي عشرة اساتذة "ندعو الناس من مجموعات سياسية او ثقافية مختلفة او فكرية الى الانضمام الينا لمحاولة ايجاد طريق جديد للسودان".

ولم يكشف الاستاذ العضو عن علاقة هؤلاء الاساتذة بزملائهم الذين تعرضوا للإيقاف الاثنين الماضي عندما كانوا يعقدون اجتماعا في حرم الجامعة وقالت مصادر في حينها انهم نقلوا الى مكان مجهول.

واعلن المحامي السوداني نبيل اديب الثلاثاء ان تسعة من اساتذة جامعة معظمهم من الناشطين اوقفوا في الخرطوم.

وقال اديب الذي يدير منظمة سودانية لمراقبة حقوق الانسان "يمكننا تأكيد ان تسعة ناشطين اوقفوا الاثنين داخل جامعة الاحفاد". وتابع ان بين الموقوفين اما لرضيع.

واشار الاستاذ خالد التيجاني ان الحركة ليست حزبا سياسيا وان مؤتمرا سيقرر في وقت لاحق الشكل الذي ستتخذه.

والحركة الوطنية للتغيير هي آخر المؤشرات على تزايد الاستياء العام حيال حكم عمر البشير المستمر منذ 24 عاما.

ويواجه نظام الرئيس السوداني منتهى المحنة في الوقت الراهن، وهو يرى حزبه الإسلامي والحكومة المنبثقة عنه، يعيشان في حالة عزلة قاتلة في علاقاتها مع المعارضة الداخلية والعالم الخارجي.

وتصاعدت الانتقادات منذ ان قررت الحكومة في ايلول/سبتمبر رفع الدعم عن اسعار المحروقات.

ويشهد السودان اجتجاجات متواصلة تطالب بإسقاط النظام، انطلقت منذ 23 ايلول/سبتمبر بعد قرار الحكومة رفع الدعم عن المحروقات.

وانطلقت تظاهرات عفوية مع شعارات "حرية" و"يسقط النظام" في 23 ايلول/سبتمبر بعد هذا القرار في حركة احتجاج غير مسبوقة منذ وصول البشير الى السلطة على اثر انقلاب في 1989.

وكان تجمع اساتذة جامعة الخرطوم طالب قبل أيام برحيل البشير، واتهم الحكومة بتجيير موارد البلاد لصالح اجهزتها العسكرية والأمنية.

واقترح حلولا للأزمة السودانية، ونادى بإجراء حوار سوداني - سوداني يتطرق لكل القضايا في المجتمع.

فيما شهدت عدد من الجامعات مظاهرات طلابية ضد الحكومة، عملت الشرطة على قمعها بالهراوت والغاز المسيل للدموع.

ورغم كل مظاهر الفشل الذي جلبه على البلاد، لا يخجل النظام الإسلامي الحاكم في السودان أو ما بقي منه، من الاستمرار في التشبث بالسلطة ولو أدى ذلك إلى استخدام القوة المفرطة ضد المحتجين على تدهور المقدرة الشرائية للمواطن وغلاء المعيشة وارتفاع حدة الفقر في البلاد التي تتجه راسا نحو الإفلاس بسبب سياسات حكومة الجنرال البشير الفاشلة، كما يقولون.

واسفر قمع التظاهرات عن اكثر من 200 قتيل في صفوف المتظاهرين، بحسب منظمة العفو الدولية، وبين 60 الى 70 قتيلا بحسب السلطات التي قالت انها تدخلت على اثر اعمال عنف او هجمات على محطات توزيع الوقود ومفوضيات للشرطة.

وأدى القمع المتواصل الاحتجاجات إلى انشقاق كبير داخل حزب المؤتمر الحاكم، حيث أكد بعض الإصلاحيين اعتزامهم تأسيس حزب جديد "يحمل تطلعات الشعب السوداني"، مع تزايد نسبة الرفض لاختيارات الحزب السياسية والاقتصادية والاجتماعية بين أعضائه إلى حدود 90% منهم.

وقبل أكثرمن اسبوع، أكد قائد التيار الإصلاحي في حزب المؤتمر الحاكم غازي صلاح الدين أن الإصلاح الذي يدعو إليه هو ورفاقه يتمثل "في فك الارتباط بين الحزب الحاكم وحكومة الخرطوم والحركة الإسلامية، تحقيقا للعدالة الاجتماعية ومنعا للازدواجية".

ودعا صلاح الدين كما نقلت عنه صحيفة "الخرطوم" إلى اعتماد مبدأ الانتخابات لتقلد المناصب التنظيمية، وإلغاء التعيين والالتزام التام بمبدأ فترتين كحد أقصى لتولي المسؤولية على جميع المستويات.

ورد حزب المؤتمر الحاكم على الدعوة باتخاذ قرار بتجميد عضوية 31 عضوا من قيادات الحزب الموقعين على "مذكرة الإصلاحيين".

وأمام الضغط المتواصل على نظامه، اضطر الرئيس السوداني عمر البشير إلى الإعلان عن اصلاحات وحوار سياسي، في وقت أكد فيه بعض المراقبون أن البلاد تتجه لانهيار اقتصادي وشيك.

ويصف معارضون سودانيون نظام البشير بالدموي والقمعي لكل من يرفض سياساته. وخاض البشير حروبا لا تنتهي في جنوب وغرب وشرق السودان. وانتشرت في عهده "الجهوية والعنصرية البغيضة بين أبناء الشعب السوداني".

وشهد السودان في عهد البشير انفصال الجنوب، كما شهد الاقتصاد السودان تدهورا شديدا صار سببا مباشرا في ما يواجهه النظام من غضب شعبي بعد أن أدت قراراته إلى ارتفاع مجنون للأسعار، يصعب أن يتحمله عموم السودانيين في ظل محدودية الدخل، واستئثار منتسبي المؤتمر الوطني بكل فرص العمل القليلة في البلاد.

وكالات


تعليقات 26 | إهداء 0 | زيارات 5012

التعليقات
#817198 [دابي الكر]
1.00/5 (1 صوت)

11-03-2013 06:25 PM
يا أخوة المسألة لا تحتاج إلى كبير عناء في التحليل هي نقاط :

- المؤتمر الشعبي، الاصلاحيون ، التغيير و المؤتمر الوطني جميعهم نفس الشيء باختصار (كيزان)
- خالد التجاني، التجاني عبد القادر، الأفندي ، غازي ، الترابي، حسين خوجلي، عمر البشير ونافع على نافع نفس الشيء باختصار (كيزان)
- الاسلام بريء منهم وهم بريئون منه لأن الرسول (ص) أخبرنا بأن "المسلم من سلم الناس من يده ولسانه" وهؤلاء لم يسلم الناس من أياديهم ولا ألسنتهم.
- السودانيين بالفطرة مسلمين وهم أكثر تمسكاً الصدق والأمانة والشرف وهي مكارم الأخلاق التي بعث الرسول لاتمامها
- الكيزان لبسوا دثار الاسلام ليوهموا الناس بتعاليمه (بينما هم أبعد منه) ظاهراً فقط لأن الاسلام الذي لا يقود صاحبه إلى الايمان لا طائل منه ولا فائدة (يعني نفاق)
- الظلم الذي يمارسه الكيزان على الآخرين لن ينجو منه لأن الله سبحانه وتعالى حرمه على نفسه فما بالكم الناس الذين خلقهم الله كيف يظلمون ويغفر لهم (هل يعتقد الذين يذهبون للحج سنوياً على حساب أموال الشعب السوداني سيقبل منهم ذلك). كما ورد في الحديث الذي أخرجه مسلم والترمذي وأحمد والدرامي عن أبي هريرة مرفوعا " إن الله طَيِّبٌ لاَ يَقْبَلُ إِلاَّ طَيِّبًا " ، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أيضا قال : " " إذا خرج الحاج حاجا بنفقة طيبة ووضع رجله في الغَرز فنادى : لبيك اللهم لبيك ، ناداه مناد من السماء : لبيك وسعديك ، زادك حلال ، وراحلتك حلال ، وحجك مبرور غير مأزور .
وإذا خرج بالنفقة الخبيثة فوضع رجله في الغرز فنادى : لبيك ، ناداه مناد من السماء :وإذا خرج بالنفقة الخبيثة فوضع رجله في الغرز فنادى : لبيك ، ناداه مناد من السماء : لا لبيك ، ولا سعديك ، زادك حرام ، ونفقتك حرام ، وحجك مأزور غير مبرور " . رواه الطبراني في الأوسط

- فهل يعتقد عمر البشير وجمال الوالى والصافي جعفر وجنرالات الجيش ومنسوبي المؤتمر الوطني أن حجهم مقبول وهم يحجون بأموال الوطن والمواطنين وهنالك من لا يجد ما يأكله بسبب التدمير الاقتصادي الذي أصاب البلد بسبب العصابة الحاكمة (هذا التدمير الذي بدأ تحديداً في عام 1977 عندما دخل الكيزان في الحكومة بعد المصالحة الوطنية واستمر مروراً بالفترة الانتقالية وفترة الأحزاب والسيطرة الكاملة بعد الانقلاب المشئوم في 89). اللهم خلصنا من الطغاة المنافقين الأثمين وابدلنا من يعمل بما أنزلت ويتأمر بماامرت وينهى عما نهيت ويكون راع لمن يرعى عطوف عليه يأكل مما يأكل المواطن ويشرب مما يشرب ويعيش كما يعيش من يكون عفيف اليد واللسان قوي على الظالم رؤوف بالمظلوم عامل على رد الظلمات واحقاق الحق ، اللهم إن عبادك السودانيون تجبر عليهم الحكام وظلموهم فولي عليهم من يخافك ياالله ويتقيك فيهم.


#816545 [Elobaidi]
1.00/5 (1 صوت)

11-03-2013 12:52 AM
إقتباس: أسس اساتذة جامعيون اسلاميون سودانيون حركة وطنية من اجل التغيير ...

بأمانة شديدة كلمة "إسلاميين" دى براها عنوان واضح ودلالة على الغاية من وراء هذه الحركة.
لا ادرى لماذا تصر كل مجموعة على كلمة إسلاميين دى !! وكأنهم مشكوك فى إسلامهم أو أن السودان دا بقى
بلد اليهود والنصارى . تباً لكم يا تجار الدين يا فسقة، وخسارة فى تعليمكم الإسلامى.


#816398 [عمدة]
1.00/5 (1 صوت)

11-02-2013 08:52 PM
اقتباس ((والحركة الوطنية للتغيير تضم نخبة الأخوان المسلمين من الخبراء والاساتذة الجامعيين. أمثال الدكتور الطيب زين العابدين ود.عبد الوهاب الافندي ود.حسن مكي والدكتور التجاني عبد القادر ودكتور محمد محجوب هارون والاستاذ احمد كمال الدين المحامي والدكتورة هويدا صلاح الدين العتبان وآخرين.))
لو صدقناكم فالنخبة فيكم تحتاج 24 عاما لتعى درسا وعاه عامة الشعب من اليوم الأول فماذا يا ترى يمكن أن تقدموا لبلد فى حجم قارة. الخير لكم ولنا فى اعتزالكم السياسة والابتعاد عن طريقنا فلا أمل فيكم أيها الاسلامويون مهما غيرتم الأقنعة فكلكم رضعتم من ثدى واحد.


#816390 [ابو الفضل]
1.00/5 (1 صوت)

11-02-2013 08:41 PM
عندما كتبت عن ضرورة مؤتمر علمى لكل التخصصات لايجاد الحل لمشاكل السودان لم اكن اقصد هؤلاء وانما قصدت جميع علماء السودان وخبرائه ماعدا المحسوبين على الاسلامويين من ابناء الجبهه والذين فشلوا على امتداد 24 عام في تقديم حلول لمشاكل السودان غير البندقية والاهانة للشعب السودانى وتشريده. على هؤلاء ان يخرجوا من حياتنا بالاحسان لان مشاعر السودانيين اصبحت لاتطيقهم وان طريقتهم هذه سوف تؤدى الى صدام بين الشعب السودانى والكيزان وفى هذه الحالة سوف يكون الحساب عسيير ......جدا جدا...فابناء السودانين الذين كانوا يقولون عفى الله عماسلف هم نفس ابنائهم من اصلابهم يقولون.الان .القصاص....الحساب ...القانون....العدالة.....الدماء التى نزفت لايمكن ان تغتفر ولو تمت ابادة ثلث الشعب السودانى......


#816303 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 06:10 PM
ايه الوطنيه الطلعوا لينا بيها الايام دى !! ووين كانت الوطنيه والخبرات دى من خمسه وعشرين سنه !!

وبعد خراب سوبا بقوا وطنيين !!

وهؤلاء لا مبدا لهم مش قالوا اسلاميين يعنى كفروا ولا شنو !!

من اجل اللهط ممكن يقلبوها ليكم بوذيه عديييييييييييييييييييييييييل كده

انتهى زمن التنظير والحكى والان زمن العمل والعمل لا يقوم به العاهات والديناصورات الاوطان يبنيها شبابها وليس خردها


#816270 [ابوعديلة]
3.50/5 (3 صوت)

11-02-2013 05:14 PM
شوف يا دكتور خالد بدون لف ودوران كتير ,يجب أن تعلموا أن أى حزب ذو رجعية أو أرضية أسلامية هو أمر مرفوض تماما, كفاية تلاعب بالدين فدعوا الله لله ومالقيصر لقيصر مرحبا بدولة المواطنة والحرية والعدالة والديموقراطية.
فتك بعافية .


#816259 [يا للحظووووووووظ]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 04:54 PM
لاتنتقد احد يخرج من حزب الموتمر الوطنى ان ياتى اخير خير من لاياتى انت ماقادر تخرج الناس ديل من السلطة على اى اساس تنتقد المفروض نتقدك انت لان دور سلبى الناس ديل ممكن يعيش ومتمتعين الى ان ياتى رجال فى اخر الزمن او من مصر او ليبيا او اليمن او تونس يطلع الموتمر الوطنى من السلطة اسكت لاتنتقد


#816237 [kKambalawi]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 04:13 PM
وديلل مُش هم نفسهم العملوا الإنقلاب بتاع ٣٠سبتمبر٨٩, دايرين يدخلونا الدور التاني بتاع نفس الفيلم ؟؟؟. دييل مفترض يختشوا , دورهم في تعطيل البلاد ربع قرن كفاية..


#816218 [محمد حسن أحمد]
5.00/5 (1 صوت)

11-02-2013 03:38 PM
حركة التغيير هي ذات الإسلوب والطريقة التي أسس بها خنازير الجبهة النفاقية تنظيم المؤتمر الوثني في بدايات عهدهم ليكون عوضا ويحل محل الجبهة الإسلامونفاقية التي كانت تنظيما بغيضا مرفوض من كل قطاعات الشعب السوداني واقترن إسمها بالعمالة والخيانة للوطن والشعب بمؤازرتها دكتاتورية مايو.
فقد خرج الخنزير الخائب الرقاص بكذبة وخدعة على الشعب السوداني لا تقل وقاحة وبشاعة وانحطاط عن خدعة أذهب للقصر رئيسا وسأذهب إلى كوبر سجينا واعلن وقتها بأن المؤتمر الوثني الذي شرعوا في تأسيسه ليس حزبا سياسيا وإنما وعاء جامع وطني يضم كل قطاعات الشعب السوداني بمختلف مكوناته وتنظيماته وليس قاصرا على فئة أو تنظيم أو حزب معين وإنما وعاء جامع لكل أهل السودان وظل يؤكد ويردد ذلك في كل المناسبات مثلما كان حريصاً على نفي وجود أي علاقة له بالجبهة النفاقية بإستمرار وفي كل لقاءاته الجماهيرية وتحت ستار هذه الخدعة ولد مولود السفاح من رحم الجبهة النفاقية وتبنته الدولة ورعته ومنحته نسبها واصبح يتمتع بكل حقوقها ويستغل كل صفاتها وسلطاتها الرسمية التي مكنته من الإستئثار بالأموال والعقارات العامة وصار عضويته تتكون من كل موظفي الدولة والتنظيمات الشعبية التي إبتدعتها الدولة لمساعدتها في إدارة شئون البلد مثل اللجان الشعبية ومنظمات المجتمع المدني وكل المنظمات الجهادية والخيرية والدينية على الصعيدين الرسمي والشعبي وأصبح كل ولاة الولايات والوزراء والمعتمدين ورؤساء واعضاء المجالس المحلية والولائية ومدراء الإدارات والشركات والمؤسسات والمرافق الحكومية بحكم وظائفهم الرسمية أعضاء في هذا التنظيم الشيطاني مما ساعده على أحكام قبضته على كل مؤسسات ومرافق واجهزة الدولة وصارت كل إمكانات الدولة وخزائنها مسخرة له ولخدمة نشاطه ورفاهية قادته مما أدى إلى إنتشار الفساد والإنحطاط والإنحراف بصورة مريعة هددت بقاء الدولة الأب بالتبني لهذا المولود غير الشرعي فأدرك الخنازير بأن تنظيمهم سيمحى من الوجود عند سقوط الدولة الراعية والمتبنية والحامية له وأنه أصبح ملفوظ وغير مقبول من غالبية أفراد الشعب السوداني بعد أن ثبت لهم بأنه ماهو إلا وجه آخر للجبهة النفاقية التي مقتوها ولفظوها من قبل واصبح غالبية الشعب السوداني لا يطيق مجرد سماع إسمه خاصة بعد أن إرتكب أكبر جريمة عمالة وخيانة في حق الوطن بفصل جنوبه عن شماله وأستشعر الخنازير خطورة الأمر ليس على مصالحهم فحسب وإنما على أرواحهم وأن تنظيمهم برغم مايتمتع به من أمكانات مادية وسيطرة على كل مفاصل الدولة إلا أنه أصبح عاجزا عن حمايتهم وحماية مكتسباتهم ومهدد بالزوال والنهاية وأصبح غير مقبول حتى وسط عضويته بسبب تضارب المصالح وتوزيع الغنائم والمناصب فأرادوا استنساخ مولود آخر بجينات وراثية تغير في صفاته الشكلية بصورة تجعله مختلف عن الإبن العليل الذي أصبح ميئوس من شفائه بعد أن أستشرى الداء في كل أوصاله وأدى إلى وفاته دماغيا في غرفة الإنعاش والعناية المركزة وصارت كل أعضاء جسده تعمل بأجهزة التنفس الإصطناعي وما حزب ناس غازي وحركة التغيير الوطنية إلا تجارب إستنساخ لهذا المولد فأي تجربة كتب لها النجاح باستنساخ وريث بديل للمؤتمر الوثني يمكنه أن يحافظ على التركة ومصالح الورثة سيتم تبنيه ورعايته من الدولة إلى أن ينشأ ويقوى عوده على حمل راية الضلال والنفاق ومواصلة المسيرة إلى أن تتحقق الأحلام الصبيانية بسيادة العالم أجمع بعد أن يكون مرسي خنزير مصر قد عاد إلى الكرسي والغنوشي أحكم قبضته على تونس والأمير الصغير في دويلة العرب العميلة لليهود يكون قد قوي عوده واصبح ماهراًوماكرا في تمرير مخططات اليهود الداعمة لخنازير الإسلام السياسي بغية تمكينهم من الإستيلاء على الحكومات والسيطرة التامة على كل مقاليد الأمور في دول العالم العربي والإسلامي


#816202 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

11-02-2013 03:02 PM
اول شي يجب محاسبة الاسلامويين علي تقويض الشرعيه الديمقراطيه والانقلاب عليها
ويجب محاسبتهم علي كل يوم من حكم العنقول البشير بن ابي سلول
وبعدين تعالوا حدثونا عن انشاء حزب ديني ولا بطيخي
ثانيا لن نسمح بوجود احزاب دينية او عقائديه مرة اخري
تسمية الاحزاب باسماء دينيه ورفع شعارات دينيه فيه مزايده علي الاخرين ووصمهم بالكفر مما يجعل الاخرين يدورون في فلك ضيق لايخدم الوطن ولا المواطن
فتسعي الاحزاب لمجارات تجار الدين فتنشغل عن وضع خطط وبرامج لتطوير البلاد وتنشغل بالمزايدات والفارغه .. وقد ثبت لدينا من خلال انقلاب الاسلامويين الانقاذي بان الاحزاب الاسلامويه لاتملك برامج اقتصاديه بل شعارات جوفاء علي شاكلة نأكل مما نزرع ونلبس ممانزرع دون دراسات للتطبيق .. فحكومة الانقاذ عباره عن تجمع لكل اسلاموي حتي انصار السنه والاخوان بمشتقاتهم وكثرة اسماءهم
الاحزاب يجب ان تؤسس علي اسس وبرامج وطنيه لخدمة البلاد والمواطن وليس للمتاجره بالدين
السودان بلد التنوع الاثني والثقافي ولايجب ان تطغي فيه ثقافه او فكر او نهج عقائدي علي اخريات
جربنا خزعبلات الترابي 24 عاما من شعارات دينيه علي شاكلة ( شريعة ضروري يالكاروري .. والمشروع الحضاري .. وهي لله .. ومحاربة الشيوعيه والعلمانيه) فكانت النتيجه كارثيه
علمانيه الدوله وحظر الاحزاب الدينيه التي لاتملك فكرا لتطوير البلاد سوي البحث في الغيبيات والعوده للكهوف هي المخرج لسودان مشرق ومتطور


#816199 [محمد سريف]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 02:58 PM
كيف تدعو الجميع الى الانضمام اليكم كدة زي الطراطير ولم توضع لنا مالذي تنوون القيام به


#816155 [شمهت و حنوب فى محنة]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 02:12 PM
لو كنتم صحيح قلبكم عتى البلد فلتكن حركتكم وطنية فقط لان ادخال كلمة اسلامية ملاها الشعب الفضل الله قوى على دينه و محمد (ص) ختام المرسلين ليست عبس و انما لتدلل على الرسالة بلغت و وصلت و نحن ما زلنا في نفاقنا و استقلالنا للبسطاء . كان ابى اميا و لكن صلته بربه كانت اقوى فقد كان يحق الحق و يقيم اليل و لم يسجد لبشر من دون اللع


#816058 [Saeed]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 12:20 PM
مشكلة السودان أن أمثال هؤلاء يركبون سفينة الشمولية أولاً ويريدون أن يهربوا منها أولاً أيضاً عندما يحين غرقها


#816054 [ورل الترعة]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 12:18 PM
حسن مكي تاني داير تجي بالشباك بعدما شردتو كل الكفاءت من الجامعات السودانيه بقيتو انتو اساتذة الجامعات الشرفاء في السودان بتكون حلوة لو دخلنو معاكم مامون حميدة وغمدور وعوض الجاز وواحد تاني منو الجاز كدة قال استاذ اعلام في جامعة امدرمان الاسلامية وطبعا هو الامين العام للصحافة والمطبوعات سابقا (جهاز امن الصحافة ) في النهاية تمنتجو لينا الموتمر الوطني لي 25 سنه تاني يا ضلالين المفروض انتو تتوبو لي ربكم وتوبتكم تكون خدمة الشعب السوداني بالابتعاد عن السياسة الي يوم الدين يا شياطين يا خرس
حسبنا الله فيكم يا ثعابين اللي سميتو ابدان الشعب السوداني فردا فردا حسبنا الله فيكم


ردود على ورل الترعة
United States [المتجهجه بسبب الانفصال] 11-02-2013 02:49 PM
ياتو كفاءات دي الكانت في الجامعات السودانية ؟؟ والله صحي ورل


#816042 [عبد السميع عبد البصير]
4.00/5 (1 صوت)

11-02-2013 12:07 PM
قبل انشقاق الترابي ومجموعة غازي كان هناك انشقاق الحبر يوسف نور الدائم ومجموعته، ورغم ان حزب البشير يلعق في الفساد، إلا ان الرجل التقي الحبر يوسف نور الدائم ومجموعـتـة اعضاء بالتذكية في مجلس الشعب الفاســد هذا ، بالله كيف تفسر هذا ، هذا لعب بالدين وضحــك على الشعب.

بالله رايك شــنو في تشيين قطار سريع بين عطبرة والخرطوم في منطقة اقل كثافة سكانية في زمن المسقبة، وفي نفس الوقت طريق الانقاذ الغربي له ربع قرن ام طريق الفاشر نيالا فله اكثر من نصف قرن. وهناك اطفال يجسلون في البروش لتلقي العلم وهناك مدارس بلاد اساتذه في مناطق الهامش التي ليس لها من قبائل تتدعي انها تنتمي زورا وبهتانا الى العباس . اعــوذ بالله القوي العزيز السميع البصير من هؤلاء


#816025 [د/ نادر]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 11:47 AM
انا لا اعرف اسم كثير من الاحزاب وبعضها ساذكرها باسم المالك
حزب زين العابدين- حزب غازي صلاح الدين - الخال الرئاسي - حزب يوسف الكودة - حزب الصادق عبد الماجد - المؤتمر الشعبي - حزب الصادق ومريم ورباح - الحزب الجثة الهامدة الاسمها الاتحادي - الاتحادي الفروع - الاتحادي حق علي محمود - الجبهة العريضة - البعث - الشيوعي - السيسي - جبريل اخو خليل - عبد الواحد -مني اركوي - جماعة مالك والحلو - والمؤتمر السوداني - عبد العزيز خالد - حق - بالمناسبة في حق مالكها بنت
السؤال هل هذه الظاهرة صحية


ردود على د/ نادر
United States [تنقو] 11-02-2013 02:06 PM
نسيت مؤتمر عمر البشير !!


#816013 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 11:38 AM
أعتقد أنه كان من الافضل الى مكوني هذه المجموعات رغم معرفتي بأحدهم وهو ذو خلق ودين وأدب كان الافضل لهم إما الرجوع الى احزاب أباءهم من اتحادي ديمقراطي أو حزب أمة حيث أني لا أشك أن السيرة الاسرية السياسية لكل منهم لا تخرج من هذاين الحزبين أو الطائفتين،، وأقول ذلك لأن الاسلام القديم في ظل الحركة الاتحادية والختمية والانصارية وحزبها الامة كان دينا جيدا مقارنة بدين الاسلامويين عند ممارسة السياسة،، إضافة الى ان الطائفتين والحزبين رغم فشلهم السياسي على الاقل جمعا كافة الاطياف السودانية ولم تكن القبلية والجهوية بهذا الشكل ،، فلو وقفنا تأملنا مغرب العمر واخفاق الشراع الانقاذي الذي بدأ يغرق بسفينته وتجربة العك الاسلاموي وفشله الداوي فلااعتقد ان هذه المجموعة استفادت من التجارب المرة مادام العقلية ستظل اسلاموية وتحصر الحركة الحياتية الواسعة للناس في اربعة حدود هي أساسا مطبقة حتى في النظم الغربية فعقوبة النفي يعادلها السجن،، وعقوبة الجلد غير واردة في القرآن وتقابلها الغرامة واشهار الحكم، وعقوبة قتل النفس هي الاعدام وهذا موجود وان كان هناك مساع حثيثة اممية لإلغاءها ونحن نعترض على ذلك لأن الدية blood money وضعت مساحة الخيار والاختيار في حق المقتول،،،
ورغم مر التجربة الاسلاموية ومرورها بكافة المنعطفات مشاركة في الحكم ومعارضة ثم مشاركة ثم حاكمة إلا أن الاسلامويون يريدون أن يقوموا بمراجعاتهم الذاتية من خلال تطبيق تجربة جديدة والحلاقة على رؤوسنا ، فانظر يا محمد أحمد ياخوي المصيبة الواقعين فيها نحن ورغم ذلك يانا نحن لا غيرتنا انقاذ ولا هزتنا محنة وهذا ما يجعل الاسلامويون يكررون تطبيق وتدوير مفاهيمهم فينا ،، والخلاصة انهم دفعوا السودان لتبني العلمانية وحتى المسميات التي يختارونها تتغير من اسلاموية مركزة الى اسماء اسلاموية مخففة ثم اختفاء أي مصطلح اسلاموي في الاسم (( الحركة الوطنية للتغيير))، والسؤال المطروح على هذه النخبة التي تضم رجال ليس ساهلين فكريا ولهم تجارب قوية لا ننكرها،، ما هو موقفهم من التالي:
1- قوانين سبتمبر المسماة زورا قوانين الشريعة،
2- قانون النظام العام
3- كيف يحكم السودان وعلاقة المؤسسة العسكرية بالسياسة
4- العلاقة مع الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال ومفهومها لحكم السودان ومدى تضاربه مع مبادئ الحركة الوطنية للتغير فالكل يدعي الوطنية والكل يدعي التغيير والشعب كل يوم يقوم ويقع من بير الى بير،،
أن تقوم كيانات حزبية كردة فعل لكيانات اخرى في حد ذاته اخفاق أما ان تقوم كيانات حزبية من داخل ذات الكيان ولا تنتقد التجربة التي شاركت فيها من جذورها فهذه هي الكارثة ومأزومية المثقف التي جعلت العسكر يحولون عقولنا الى معسكر ...


ومع ذلك فان الاصلاحيين وهؤلاء التغييرين هم الاقدر بالتعاون مع المؤتمر في ازاحة المؤتمر الوطني وتسليم الحكومة بعد ان يتسللوا واحد واحد الى أحزاب الفكة ويتبنوا هم المعارضة ينسبوا كل مافعلوه من خرج منهم في 99 و2013 ومن سيخرج في مجمل الايام القادمة ،، الغريبة ان المؤتمر الوطني رغم عضويته الكبيرة جدا المنظمة داخل وخارج السودان في المناسبات العادية عندما يدور النقاش لا تجد أي واحد مؤتمر وطني كلهم يعارضون مع المتحدثين ،، لم ار زيف كزيف الاسلامويين ،،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
[المتجهجه بسبب الانفصال] 11-03-2013 11:50 AM
نعم الناس ديل منظمين جدا ومقارنة بنشاطهم وحركتهم وحركة الاحزاب الاخرى تبدوا لك ان عضويتهم كبيرة جدا جدا ،، بدليل انهم سيطروا على السفارات والجاليات في الخارج ولهم عيون تتبع كل من يعارضهم في الخارج حتى في دول الخليج وعندهم اجصائيات عن كل شخص في اضافة الى انهم لا يخافون الله،،، أين الاحزاب واين قواعدها من الحاصل واذا كان الناس ديل عضويتهم بسيطة يعني ذلك ان الشعب السوداني مسوق كالبهائم او ان الكثيرين من السودانيين يمكن شراءهم وده الحاصل ،، اعرف ان قاعدة حزب الامة والاتحادي هي اكبر القواعد الحزبية ولكن من حيث الحركة والنشاط مقابل حركة ونشاط المؤتمر الوطني هذه القواعد غير مؤطرة ومنظمة وملتزمة بنفس القدر الذي ينطبق على المؤتمر الوطني،،،، ناس المؤتمر الوطني يعملون لباطلهم ليل نهار ويختلفون ولكن عندما يشعرون ان الموضوع سيضيع من ايديهم يتحدون بشكل غريب ويدافعون عن باطلهم بلسان واحد،، ما قصدته هو أنهم اقوى حراكا من الاحزاب بدليل اشتروا ناس من الاحزاب اصبحوا ملوكا اكثر من الملوك ،،، نحن حاولنا اقامة اجسام تصب في المعارضة هنا في الخارج لكن تعال شوف عدم المبالاة والانشغال بالامور الفارغة والبرامج الفاشلة مثل لعب الكوتشينة ،، لاحظ نافع في اللقاءات التي يعرضها التلفزيون دائما يتثائب ممكن نسأل أنفسنا ليه$ الاجابة لأنوا مساهر وجاري طول يوموا لحماية الانقاذ والمؤتمر الوطني وكثيرون من المؤتمرجية ماعندهم هم غير العمل الحزبي لذلك ينجحون في السيطرة على البلد حتى بالباطل ومن كد وجد،،، شوف بقية الاحزاب مفرتكين كيف في الدول الاوربية التي فيها فرصة كبيرة لتشكيل رأي عام ضد الحكومة مختلفين في كلام فارغ عشان كدة الانقاذيين حكموا البلد دي 24 سنة ،، ،،

United States [ايفوري] 11-02-2013 11:08 PM
( ،، الغريبة ان المؤتمر الوطني رغم عضويته الكبيرة جدا المنظمة داخل وخارج السودان ) من وين جبت المعلومة دي وهل انت متأكد منها ؟ اين كانت هذه العضوية ايام المظاهرات الاخيرة وأين كان تنظيمهم ؟ المؤتمر الوطني ليس حزبا وانما مجموعة لصوص يحميهم جهاز امن ارهابي لديه ميزانية مفتوحة*

United States [ايفوري] 11-02-2013 10:45 PM
المؤتمر الوطني رغم عضويته الكبيرة جدا والمنظمة داخل وخارج السودان ) من وين جبت الإحصائية دي ومن اين اتيت بعبارة المنظمة جدا دي هل انت متأكد من معلوماتك دي ؟ اين كانت هذه كانت هذه العضوية المنظمة جدا والكبيرة ايام المظاهرات ؟ المؤتمر الوطني ليس بحزب بل هو عصبة ومجموعة لصوص وجهاز امن ارهابي وميزانية مفتوحة *


#815994 [اب غزالة]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 11:18 AM
شرزمة من المعتوهين وفاقدى الاحساس وبهائم كمان اذا غازى قال حزبه ليس اسلامى عشان اكسب ود الشعب السودانى والعالم العربى تجو انتو بسلامتكم تعملوا حزب اسلامى تلقوها عند الغافيه يا معاتيه اقسم بالله العظيم صليت الصبح حاضرا فى جماعة ومتمسك بدينى واسرتى كلها متدينة لكن حزب اسلامى تانى مافى لو القيامه قامت كفاية عمر وعلى ونافع والجاز والمتعافى يا فاقدى البصيرة وقالوا القلم ما بزيل بلم يا بهائم


#815976 [ايفوري]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 11:02 AM
كفاية متاجرة باسم الدين فيكفي الاسلام ما لحق به من اساءة وتشويه يا إخوان الشيطان
لو عايزين تكونوا حزب سياسي غير اقصائي اهلا وسهلا فالإسلام ليس حكرا علي جماعة ولا يوجد فيه اصلا رجال دين فكل الناس مامورون بالعمل وفق منهجه وليست هناك وصاية من طائفة او حزب


#815964 [nagisidahmad]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 10:43 AM
دعونا من ثوب الإسلاموية والتمسح بالإسلام ,,, فكل السودانيين المسلمين أطهر من كل من تسربل بلقب علمي وإنتماء أجوف للإسلام إلا من رحم ربي.

الإسلام تواضع وتفاعل مع أفراد المجتمع وليس تشبثا بأبراج عاجية ومسميات ذاتية.

عودوا إلي قول الإمام علي كرم الله وجههه : " إنما يعرف الرجال بالحق , لا يعرف الحق بالرجال "

مقرئ القرآن ,,, في أية خلوة في أي صقع من أصقاع السودان أقرب إلي الله وأنقي وأتقي من أي دكتور أو بروفسور يتعاطي الحديث بكبرياء وإدعاء زائف وإنتماء إلي حركة إسلامية ما أنزل الله بها من سلطان,
كان منهج رسول الله صلي الله عليه وسلم ’’ منهج التواضع المأخوذ من الحديث القدسي : " العظمة إزاري والكبرياء ردائي ,, من نازعني فيهما ألقيت به في النار "


#815963 [زنجرابي]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 10:42 AM
هذه هي نهاية الحركة الاسلامية كما تنبأ لها شيخ محمود محمد طه:
1. من الأفضل للشعب السوداني أن يمر بتجربة جماعة الهوس الديني وسوف تكون تجربة مفيدة للغاية،
2. إذ أنها بلا شك ستبين لأبناء هذا الشعب زيف شعارات هذه الجماعة،
3. وسوف تسيطر هذه الجماعة على السودان سياسيا وإقتصاديا حتى ولو بالوسائل العسكرية،
4. وسوف يذيقون الشعب الأمرين،
5. وسوف يدخلون البلاد في فتنة تحيل نهارها إلى ليل،
6. وسوف تنتهي فيما بينهم،
7. وسوف يقتلعون من أرض السودان اقتلاعاً.
الاستاذ محمود محمد طه في حديث لطلاب جامعة الخرطوم عام 1977
هم الآن في (السوف) رقم 6 : وسوف تنتهي (فيما بينهم) أي الفتنة الان أصبحت وستفرقهم كما فرقوا السودانيين
والآن ننتظر (السوف) رقم 7: وسوف يُقتلعون من أرض السودان اقتلاعاً.
وقوى السودان الجديد (رأس الرمح في التغيير القادم)بكل أجنحتها جنوباً.. غرباً.. شرقاً.. شمالاً.. وسطاً ..شمالاً أقصى لقادرة على (اقتلاعهم من “أرض السود” اقتلاعاً).
هذا النظام لا يتغير بالمظاهرات السلمية بل بالانتفاضة الشعبية (المسلحة) لأنها السبيل الوحيد لاقتلاعه وكنس آثاره من سوداننا الحبيب.


#815951 [ود البلد]
4.00/5 (1 صوت)

11-02-2013 10:21 AM
و هل هذا يعنى العفو عن المجرمين ؟؟؟؟؟؟
لا لا لا الف لا لا للدين السياسى
هذا ليس لكم وحدكم لكل سودانى يظن انه مقدس وافكاره مقدسة باسم الدين
و هناك منكم من يصنف الناس او المواطنين الا تذكرون
ده خليك منو سكران ساكت داك تارك صلاه و هذا وهذا غير التحسس والتجسس
وكيف انكم سمحتم لعلى عثمان والترابى بتصعيد اقذر واسوأ من فيكم
لقد كرهناكم وكهرنا دعوتكم المتدخلة فى شئون الخاص ومفسدة فى العام
والله لو كان الله سبحانه وتعالى الذى انزل الرسل يحدث عنكم لافناكم
لا لا من لم يجرم منكم فاليعمل بعيدا عن السياسة و يرضى بمحاكمة اخوانه
اليسوا المجرمين من قتلوا داؤد يحي بولاد ومحمد طه وغيرهم
ان امركم صعب وعليك مواجهة الحقيقة المرة اليوم
اما عن السلطة فابعدوا ابعدوا ابعدوا لا نثق فيكم


#815929 [hafizz]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 09:52 AM
وقال خالد التيجاني، أحد أعضاء المجموعة التي تضم حوالى عشرة أساتذة، إنهم يدعون الجميع بمختلف اتجاهاتهم السياسية والثفاقية والفكرية للانضمام “سعيا لإيجاد طريق جديد للسودان”.

___

كلام جيد ، فنعمل من أجل السودان فكرة ومعتقد ، دون أنتماء لأفكار إقصائية ، بإسم الدين ، أو جهويات ومحسوبيات ، فلو صدقت النوايا سنغير وجه السودان بأن يكون الجميع يداً واحدة ..


#815918 [العصيان المدنى]
5.00/5 (1 صوت)

11-02-2013 09:43 AM
لا للاسلام السياسى ولا لتجار الدين لن نجرب المجرب ونقول ان كانت افعال المؤتمر الوطنى هى الاسلام الحق فسنبحث عن دين غيره نجد فيه الحق والعدل


ردود على العصيان المدنى
United States [المتجهجه بسبب الانفصال] 11-02-2013 02:28 PM
اتق الله في كلامك ،،،، لا تقل كلام عن فراغ ،، هات الدليل ،،، الحمد لله الاسلام مطبق بحذافيره في السودان ورجال المؤتمر الوطني من خيرة رجال البلد بس انت وغيرك خلوا الحقد والحسد وخليكم محايدين


#815910 [العصيان المدنى]
3.00/5 (2 صوت)

11-02-2013 09:34 AM
من الاخر كده وباختصار, ماعايزين اسلاميين او اسلام سياسى ومابنجرب المجرب ولابنشترى الطرماى


ردود على العصيان المدنى
United States [taluba] 11-02-2013 10:10 AM
اي شخص بفكر في الاسلام السياسي مره اخري، يجب ان يعرضوه لمستشفي الامراض العقليه والنفسيه.


#815908 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 09:32 AM
اننا ونشيد بهؤلاء الكوكبة التي ستزيل وحش المؤتمر الوثني الفاسد، من سدة الحكم ونؤيد تلك الفكرة علها ان تكون علاجا ناجعا للخروج بالسودان من محنته التي غلبت الطب والطبيب السياسي حتى اليوم ، نشد من ازركم ونقف معكم للابد طالما رفتم راية الطلاق البائن بينونة كبرى من المؤتمر الوثني وزمرته الطاغيين .

ولكن نود من اي حركة وطنية تأخذ سدة الحكم بعد ازالة طغاة المؤتمر الوثني ،ازالة الغبن الساكن في اي مواطن سوداني وظلم النظام له طيلة سنوات الانقاذ العجاف .

وفقكم الله لما تصبون اليه لتحسين حالة البلد التي اصبحت في مهب الريح وفي معاناة لا حدود لها.


ردود على aldufar
United States [جنابو] 11-02-2013 12:21 PM
ولكن نود من أي حركة وطنية ..... كيف يمكن أن تكون هذه الحركة وطنية ومؤسسيها متأسلمين ... يا جماعة لا تزروا الرماد في العيون فهؤلاء وجيهن لعملة واحدة ولا إختلاف بينهم وبين النظام القائم وبين المعارضة الحالية فكلهم ينتمون لليق السياسي الذي مارس السياسية منذ استقلال السودان وحتى الآن ولا يمكن أن نكافئ الفشل بمنح المزيد من الفرص لممارسة التجربة والخطأ (try and fail) فهذا ممكن في التجارب العلمية ولكنة غير مقبول ولا ممكن في حياة الشعوب فبالله كفانا نفاقاً على هذا الشعب المسكين واتقوا الله في أفراده البسيطين وكان الله في عون السودان الوطن الواحد ما قد كان وما سيكون



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة