الأخبار
منوعات
ارشيف الرياضة، العلوم، التكنلولوجيا والصحة، والثقافة والفنون
أخبار رياضية
مانشستر يونايتد ينعش أمال جماهيره من جديد بثلاثية في شباك فولهام بالبريمييرليج
مانشستر يونايتد ينعش أمال جماهيره من جديد بثلاثية في شباك فولهام بالبريمييرليج
مانشستر يونايتد ينعش أمال جماهيره من جديد بثلاثية في شباك فولهام بالبريمييرليج


11-02-2013 10:01 PM


أنعش مانشستر يونايتد أمال جماهيره من جديد وخفف الضغوط الواقعة على كاهل مديره الفني ديفيد مويس بسبب تذبذب النتائج في الفترة الماضية ، حيث حقق فوزا ثمينا خارج أرضه وتغلب على مضيفه فولهام 3-1 مساء السبت على ملعب "كريفن كوتيج" ضمن منافسات المرحلة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

افتتح لاعب الوسط الإكوادوري لويس أنطونيو فالنسيا التسجيل لمانشستر يونايتد في الدقيقة التاسعة ثم سجل النجم الهولندي روبين فان بيرسي الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 20 وأضاف النجم الإنجليزي واين روني الهدف الثالث في الدقيقة 22 .

ورد فولهام بهدفه في الدقيقة 65 حيث سدد البديل أليكس كاتشانيكليتشى كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حاول روني إيقافها لكنه وجهها إلى شباك فريقه مسجلا هدف بالخطأ.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده بذلك إلى 17 نقطة حيث أنه الفوز الخامس له هذا الموسم بالدوري مقابل تعادلين وثلاث هزائم ، بينما تجمد رصيد فولهام عند عشر نقاط بعدما مني بالهزيمة السادسة مقابل ثلاثة انتصارات وتعادل واحد.

شهد الشوط الأول بداية حماسية من جانب فولهام لكن مانشستر نجح في إحكام قبضته على مجريات اللعب وأفقد منافسه الاتزان بالثلاثية التي سجلها خلال 22 دقيقة ، حيث تألق روني وفان بيرسي بشكل لافت في الهجوم ليخففا الضغوط على مويس الذي وصفهما بأنهما أفضل ثنائي هجومي في العالم.

واختلف الحال في الشوط الثاني ، حيث تراجع الحماس الهجومي لمانشستر يونايتد بشكل ملحوظ في حين أدرك فولهام أنه لم يعد لديه ما يخسره وهاجم بكل قوته واستعاد الثقة بتسجيله هدف في الدقيقة 65 لكن لاعبي مانشستر كثفوا بعدها التركيز على الجانب الدفاعي وأحبطوا جميع المحاولات لينتهي اللقاء بفوز مانشستر 3-1 .

جاءت أولى الفرص في الدقيقة الثالثة وكانت من نصيب فولهام حيث سدد باتيم كاسامي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس ديفيد دي خيا تصدى لها بثبات.

وفي الدقيقة التاسعة ، استثمر مانشستر يونايتد أولى فرصه ، حيث شن الفريق هجمة منظمة ومرر فان بيرسي طولية إلى روني الذي أرسل عرضية نموذجية إلى أنطونيو فالنسيا ليسكن الكرة في الشباك معلنا تقدم مانشستر 1-صفر.

وأهدر ديميتار برباتوف مهاجم فولهام فرصة لتسجيل هدف التعادل في شباك فريقه السابق في الدقيقة 18 ، ونجح مانشستر يونايتد في تعزيز تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 20 حيث مرر عدنان يانوزاي طولية إلى فان بيرسي الذي انطلق وسدد كرة رائعة بقدمه اليسرى سكنت الشباك معلنة تقدم الفريق 2-صفر.

وبعد أقل من دقيقتين ، استغل مانشستر يونايتد فقدان فولهام لتوازنه وضرب شباكه بالهدف الثالث حيث مرر فان بيرسي عرضية رائعة إلى روني الذي أسكن الكرة في الشباك بكل سهولة معلنا تقدم مانشستر 3-صفر.

بعدها كثف فولهام محاولاته الهجومية وضغط على ضيفه بقوة في محاولة لتعديل النتيجة وتخفيف صدمة الجماهير ، وكاد النجم البلغاري المخضرم برباتوف أن يسجل بعد جملة هجومية رائعة في الدقيقة 29 لكن الحارس دي خيا كان متيقظا وتصدى للكرة ببراعة.

وسقط رافاييل دا سيلفا مدافع مانشستر يونايتد مصابا في الدقيقة 34 إثر التحام قوي مع كاسامي ، لكنه تلقى العلاج خارج الملعب ثم واصل اللعب.

حاول فولهام بشتى الطرق الوصول إلى شباك ضيفه لتقليص الفارق لكن مانشستر واصل سيطرته على المواجهة وشكلت تمريرات روني مصدر الإزعاج الرئيسي لدفاع فولهام ، لكن محاولات الفريقين لم تسفر عن جديد في الدقائق المتبقية من الشوط الأول لينتهي بتقدم مانشستر 3-صفر.

وفي بداية الشوط الثاني ، أجرى ديفيد مويس ثلاثة تغييرات دفعة واحدة حيث أشرك مروان فيلايني بدلا من جوني ايفانز وشينجي كاجاوا بدلا من رافاييل دا سيلفا وكريس سمولينج بدلا من توم كليفرلي.

وكاد كاسامي أن يسجل لفولهام في الدقيقة 47 حيث سدد كرة زاحفة قوية من خارج منطقة الجزاء لم تجد من يعترضها لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

حاول فولهام السيطرة على الكرة قدر الإمكان لاكتساب الثقة ، باحثا عن الفرصة لتسجيل هدف العودة إلى المباراة لكنه اصطدم بدفاع صلب وجه كامل تركيزه على عدم السماح بأي خطورة تهدد مرماه.

وفي الدقيقة 61 دفع مدرب فولهام باللاعب أليكس كاتشانيكليتش بدلا من أشكان ديجاجاه ، ولم يمر سوى أربع دقائق حتى قلص كاتشانيكليتش الفارق حيث سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بقدم روني لينحرف اتجاهها وتسكن شباك دي خيا.

أشعل الهدف الحماس الهجومي لفولهام بشكل أكبر وشكل خطورة بالفعل على شباك دي خيا وكاد أن يسجل في أكثر من مناسبة لكن دفاع مانشستر وجه تركيزه على معاونة حارسه في إحباط الهجمات.

ورغم توالي ضياع الفرص التهديفية ، لم يفقد فولهام الأمل في تقليص النتيجة وإدراك التعادل لكن جميع محاولاته أفسدت على يد دفاع مانشستر وبتألق حارسه الأسباني دي خيا ، لتنتهي المباراة بفوز مانشستر يونايتد 3-1 .

وكالات


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 472


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة