الأخبار
أخبار سياسية
البرلمان التركي يصالح البنطلون النسائي
البرلمان التركي يصالح البنطلون النسائي
البرلمان التركي يصالح البنطلون النسائي


11-03-2013 08:34 AM



انقرة تستعد لإجراء تعديل قانوني للسماح للنائبة بارتداء السروال بعد ضغوطات من العلمانيين، وشكاوى من تقييد التنورة لحركتها وراحتها.



انقرة – يستعد البرلمان التركي لإجراء تعديل قانوني على اللائحة الداخلية للبرلمان للسماح للنساء بارتداء البنطلون (السروال) داخل البرلمان وفي أروقته، بعد أن تقدمت نائبة معوقة من حزب الشعب الجمهوري المعارض بشكوى من القانون الذي يفرض على النساء ارتداء التنورة فقط.

وافادت وسائل اعلام تركية ان احدى النائبات عن حزب الشعب الجمهوري وهي شفق بافي المقعدة على كرسي مدولب هي من حفزت على اقتراح التعديل لانها شاركت بجلسات برلمانية عدة بساق صناعية وهي ترتدي التنورة.

ونقلت عنها صحيفة "حريت ديلي نيوز" التركية أنها لا تخجل من منظر قدمها الصناعية، ولا تريد أن يكون التعديل لأجل خاطرها هي، ولكن إن أراد البرلمان التعديل فليكن لمصلحة كافة النائبات.

وكان حزب في البرلمان التركي تقدم باقتراح بتعديل لباس المراة العضو ليكون بنطلونا ومعطفا وليس تقييده بالتنورة على اعتبار ان هذا اللباس ليس مريحا.

وجاء في الاقتراح الذي تقدم به النائبان احسان سينير وسيبل غونول ان البند الوارد في اللائحة الداخلية للبرلمان الخاص بلباس المرأة غير عملي ويجب تعديله.

وقال النائبان في مذكرة بهذا الشان نشرتها وسائل الاعلام انه "يجب السماح للمرأة النائب عند حضور الجلسات البرلمانية بارتداء البنطلون والمعطف وليس تقييدها بلباس التنورة فقط".

وبررا التعديل بان ارتداء التنورة في جلسات البرلمان الطويلة التي تمتد في بعض الأحيان لساعات عديدة "غير مريح للنساء النواب ومقيد بينما لباس البنطلون والمعطف اكثر راحة لهن".

وتحظر المادة 59 من اللائحة الداخلية للبرلمان على النساء ارتداء غير لباس التنورة، وهو ما كان مثار انتقاد داخل تركيا.

ويطالب علمانيون بالغاء المادة التي تعتبر شكلا من اشكال التمييز ضد المراة داخل مكان العمل والعمل على الوقوف ضد الطبقة المتدينة والمحافظة التي تتعمد اعادتها الى عصر الحريم وتحرمها من حرية الاختيار حتى في ادق تفاصيل حياتها والمتعلقة بمظهرها الخارجي.

ويثير التنافس بين النخبتين الدينية والعلمانية تصدعات كبيرة في الحياة العامة في تركيا.

وتشكل النائبات في البرلمان الذي انتخب الشهر الماضي نسبة 14 بالمئة وعددهن 78 نائبا معظمهن ينتمين للحزب الحاكم الذي احتفظ بالسلطة للمرة الثالثة على التوالي منذ وصوله الى الحكم في عام 2002.

وأشار وزير الداخلية التركي معمر غولر في تصريحات لصحيفة "ميلليت" التركية نشرت السبت، إلى إمكانية تولي محجبة منصب محافظ في الفترة القادمة، مؤكدا أن حزبه لا ينظر للحجاب كرمز سياسي.

وشاركت اربع نائبات من الحزب الاسلامي المحافظ الحاكم في تركيا الخميس في جلسة برلمانية في انقرة وهن محجبات للمرة الاولى منذ 14 سنة في هذا البلد المسلم لكن نظامه علماني.

وقد ادت النائبات المحجبات اللواتي ينتمين الى حزب العدالة والتنمية وحضرن الخميس الى قاعة البرلمان، مؤخرا مناسك الحج في مكة المكرمة وقررن بعد ذلك ارتداء الحجاب للمرة الاولى في حياتهن.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في وقت سابق في كلمة ألقاها عن سياسات الدولة إن تركيا ستنهي الحظر المفروض على ارتداء الحجاب في المؤسسات الحكومية في إطار مجموعة من الإصلاحات المتعلقة بحقوق الإنسان طال انتظارها.

هدهد


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1124


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة