الأخبار
أخبار سياسية
هل كان الحادث الذي أطلق شرارة الحرب العالمية الأولى عملا إرهابيا أم نضالا ؟
هل كان الحادث الذي أطلق شرارة الحرب العالمية الأولى عملا إرهابيا أم نضالا ؟
هل كان الحادث الذي أطلق شرارة الحرب العالمية الأولى عملا إرهابيا أم نضالا ؟


11-04-2013 10:35 AM
الآن ومع مرور نحو قرن على اندلاع شرارة الحرب العالمية الأولى، بدأت الصرب في التساؤل هل كان الصربي جافريللو برينسيب، يمثل أحد جذور شجرة الإرهاب التي تفرع منها أمثال بن لادن، الزعيم السابق لتنظيم القاعدة، أم كان مناضلا يسعى إلى تحرير بلاده من نير احتلال هابسبرج. جدير بالذكر أن التاريخ يسجل أن شرارة الحرب العالمية الأولى اندلعت بمقتل الدوق فرانز فرديناند ولي عهد النمسا على يد الصربي برينسيب.


وقد بدأت القصة عام 1900 عندما تزوج "الارشيدوق فرانز فرديناد" من الكونتيسة "صوفي شوتيك"، و كان حفل الزواج كئيبا وغابت عنه مظاهرة البهجة والفرح، وكان العريس ولي عهد إمبراطورية آل هابسبورج يأتي ترتيبه الثاني في ولاية العرش ، فيكون إمبراطور النمسا و ملك المجر (هنغاريا)، وصاحب ألقاب كثيرة أخرى . أما عروسه "صوفي " فكانت مجرد "كونتيسة" لا تحوز من مراتب الشرف ما يجعلها أهلا للاقتران بسليل أسرة "هابسبرج" الرفيعة . إلا أن فرديناند كان قد وقع فعلا في غرام صوفي ، وصمم على الزواج منها ضاربا عرض الحائط كل الحواجز و الألقاب المصطنعة .

كلفه ذلك حرمانه من كافة الحقوق والامتيازات والمناصب التي كان سيتمتع بها أبناؤه لو تزوج زواجا ملكيا تقليديا، كذلك حرمت الزوجة من الألقاب الإمبراطورية، مما جعل الأسر المالكة في أوروبا يتطيرون من هذا الزواج ويرون فيه نذير شؤم على أسرة آل هابسبرج نفسها.

ولكن لا أحد كان يعلم أن فرانز فرديناد، حدد يوم هلاكه حين حدد تاريخ زواجه ، أكثر من ذالك لم يتكهن أحد أن بضعة ملايين من البشر ستهلك في حرب أكلت الأخضر واليابس وتلاشت فيها الألقاب وتهاوت عروش وظهرت عروش أخرى . اندلعت شرارة هذه الحرب عندما قرر الأرشيدوق بصفته العسكرية ومنصبه كمفتش عام للجيش النمساوي والهنغاري المشترك ، القيام بجولة تفتيشية على الجيش في البوسنة سنة 1914 بصحبة زوجته .
كانت مقاطعة البوسنة وشقيقتها مقاطعة "هاريسوجوفا" أو (الهرسك)، أحدث الممتلكات التي استحوذ عليها "ال هابسبرج" نتيجة ضعف الدولة العثمانية .

ففي 28 من حزيران/ يونيو ، سار موكب الارشيدوق و بجانبه زوجته، عبر الشارع الرئيسي في سراييفو، وبعد أن نجا من محاولة إلقاء قنبلة يدوية عليه، تمكن أخر من إصابته و زوجته فلقيا مصرعهما في التو، لتندلع بهذا شرارة الحرب العالمية الأولى باغتيال وريث عرش الإمبراطورية النمساوية المجرية، على يد الصربي جافريللو برينسيب.
وأشتعل فتيل الحرب، عندما أعلنت الإمبراطورية النمساوية-المجرية الحرب على مملكة صربيا. وبهذا تخندق حلفاء الطرفين، وبدأت الحرب، واستمرَّت خلال أعوام 1914 و1918.

استعملت لأول مرة الأسلحة الكيمياوية، كما تمَّ قصف المدنيين من السماء لأول مرّة في التاريخ، وشهدت الحرب سقوط ضحايا بشرية بأعداد غير مسبوقة. وتعدّ الحرب العالمية الأولى بذرة الحركات الأيديولوجية كالشيوعية، وصراعات مستقبلية كالحرب العالمية الثانية، وحتى الحرب الباردة.

أسفرت الحرب العالمية الأولى عن سقوط الإمبراطورية الألمانية والإمبراطورية النمساوية-المجرية وروسيا القيصرية، ثم سقوط الإمبراطورية العثمانية عام 1924، وعن خسائر مادية وبشرية جسيمة، وعن تراجع الدور الرائد لأوروبا في توجيه سياسة العالم.

أما أهم نتيجة لهذه الحرب، فقد تمثلت في قيام سلام منقوص، يحتوي على جميع العناصر التي من شأنها إشعال الحرب العالمية الثانية، التي تفجرت عام 1939.
فهل يا تُرى بعد مرور كل هذه الأعوام من الممكن أن تأتي شرارة الحرب العالمية الثالثة مع بزوغ كلمة الإرهاب في الأفق بشكل متكرر وهل يمكن اعتبار برينسيب الصربي الذي زج بالعالم إلى آتون حرب عالمية أولى إرهابيا؟؟؟
بدأ الكثير من الجدل حول مقارنة برينسيب بأسامة بن لادن الذي أقحم طالبان في حربين مع القوى الكبرى في التاريخ المعاصر: الولايات المتحدة الأمريكية ومن قبلها الاتحاد السوفيتي السابق.

كان برينسيب وهو من أسرة فقيرة على عكس بن لادن ابن الملياردير السعودي والذي استطاع أن يؤسس تنظيم القاعدة وقد توفر لديه المال ليتمكن من الحصول على التسليح والتجهيزات، في حين كانت المنظمة التي أسسها برينسيب "اليد السوداء" تضم فقط اثنين من أصدقائه وكل تسليحهم لا يتجاوز أربع بنادق وست قنابل يدوية.
ويرى العديد من البوسنيين أن الصرب أثناء حصار سراييفو(1992-1995 ) كانوا يضعون بلدية هابسبرج كهدف نصب أعينهم خاصة مبنى المكتبة العامة حيث أجرى فيه الدوق آخر مراسم رسمية قبل وفاته.
وقد دمرت المكتبة أثناء الحرب، ولكن يجري الآن ترميمها بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية كي يتمكن الاتحاد الأوربي من الاحتفال بمئوية القصف.

على الجانب الآخر نجد الصرب تستعد للاحتفال بالمئوية عن طريق تجديد إبراشية مقبرة كوسوفو حيث تم نقل رفات المسؤولين عن الحرب إليها كما تم تجديد بيت والدي برينسيب وتزويده بالصور الفوتوغرافية العائلية. وفي بلجراد تم تحديد موعد انعقاد مؤتمربمشاركة نحو 30 مؤرخا وعلى رأسهم المؤرخ دراجوليوب زيفوفينوفيتش، الذي أكد أن مقارنة برينسيب بأسامة بن لادن هي حماقة لا يمكن تقبلها لقد ظلت الصرب ومن بعدها يوغسلافيا من بعد الحرب تنفي أي علاقة لها بشرارة اندلاع الحرب العالمية الأولى إلى أن بدأ الشيوعيون عام 1953 في التأكيد على إظهار شخصية برينسيب وأهمية دوره في هذه القضية.

بعد حرب البلقان تم إلغاء هذا الفصل نهائيا من كتب التاريخ، كا تم إلغاء اسم برينسيب من على جسر سراييفو ليعود إلى اسمه الأول. وعلى عكس المؤرخين الصربيين فإن قرنائهم البوسنيين لا يرون كل الأمور سلبية بالنسبة لاحتلال النمسا والمجر لبلادهم فيرون الجانب الإيجابي في البنية التحتيةالتي أسسوها كما يرون أن النمسا قد حمت المسلمين من هجمات الصربيين.

يرى ايفو كوسميك عمدة سراييفو أن مرور مئة عام على مقتل الدوق وزوجته يفتح الجراح القديمة، مؤكدا في الوقت نفسه على أهمية عرض جميع الأمور بشفافية وأن يتم تدريسها للصغار، أما عن الحكم عليها، فيقول "إننا سنتركه للخبراء والمتخصصين في التاريخ والسياسة ويكفي النقاشات الحادة والساخنة التي تدور حول المؤتمر الذي من المتوقع أن يحضره أكثر من مائة خبير".


هدهد


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1318


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة