الأخبار
أخبار سياسية
المحاكمة تنهي رسميا 'شرعية' الرئيس المصري المعزول
المحاكمة تنهي رسميا 'شرعية' الرئيس المصري المعزول
المحاكمة تنهي رسميا 'شرعية' الرئيس المصري المعزول


11-05-2013 09:10 AM



نقل مرسي إلى سجن برج العرب بالاسكندرية وخبير سياسي يعتبر محاكمته إثباتا نهائيا بأنه رئيس سابق ارتكب العديد من الجرائم.


القاهرة ـ أسقط البدء في محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وبشكل قانوني الادعاء بأن مرسي الذي نقل إلى سجن برج العرب بالاسكندرية، هو الرئيس الشرعي لمصر.

وقال عمار علي حسن الباحث في العلوم السياسية إن يوم محاكمة مرسي ومثوله داخل قفص الاتهام أنهى رسميا ما يسمى بالشرعية الرئاسية.

وأوضح الباحث المصري أن مرسي كان ينظر إليه من قبل أنصاره "على أنه رئيس مختطف والآن بعد مثوله أمام المحكمة فإنه ينظر إليه على أنه رئيس ارتكب العديد من الجرائم".

ووصل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي الاثنين بعد اليوم الأول من محاكمته إلى سجن برج العرب القريب من مدينة الاسكندرية المصرية الشاطئية، على ما ذكر مدير مباحث مدينة الإسكندرية الساحلية المصرية ناصر العبد.

وتم نقل مرسي إلى السجن بعد ساعات من ختام أولى جلسات محاكمته بتهم تتصل بقتل متظاهرين، وهي جلسات ابرز ما ميزها ظهور الرئيس المصري المعزول وهو يهتف أمام المحكمة "يسقط يسقط حكم العسكر" ووصف نفسه بأنه الرئيس "الشرعي" للبلاد.

وقال شهود عيان إن إجراءات أمن تولتها القوات المسلحة وشاركت فيها الشرطة سبقت وصول مرسي بطائرة هليكوبتر من القاهرة حيث عقدت جلسة المحاكمة.

وأوضح مصدر أمني أن عملية اختيار السجن الذي سيودع به الرئيس المعزول خضعت لضوابط أمنية محددة، وأنه تم اختيار سجن برج العرب من بين 7 سجون مركزية على مستوى مصر بعد ضمان تأمينه بالشكل المطلوب.

وإلى ما قبل جلسة المحاكمة كان مرسي محتجزا في مكان غير معلوم منذ عزله في الثالث من يوليو/تموز بعد مظاهرات حاشدة احتجاجا على سياساته.

وقال أسامة نجل الرئيس المعزول محمد مرسي إن والده كان محتجزا خلال الفترة الماضية بإحدى الوحدات العسكرية بالإسكندرية.

وأضاف في تصريح نقل عنه الإثنين أن والده تم نقله من دار الحرس الجمهوري إلى الإسكندرية، بعد عزله بفترة.

وقال المصدر الأمني إن مرسي سيتم حجزه بغرفة العناية المركزة داخل مستشفى السجن المجهز بأحدث الأجهزة الطبية الحديثة إلى حين الاطمئنان على صحته بعد الأزمة التي داهمته فور انتهاء الجلسة.

وكان الرئيس المصري المعزول محمد مرسي قد اصيب بحالة هستيريا وهو يهتف أمام المحكمة "يسقط يسقط حكم العسكر" ووصف نفسه بأنه الرئيس "الشرعي" للبلاد.

وأكدت قناة النيل التلفزيونية الرسمية المصرية إن محكمة جنايات القاهرة رفعت الاثنين جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 آخرين بتهم تتصل بقتل متظاهرين بسبب هتافات المتهمين وأجلت محاكمته الى الثامن من كانون الثاني/يناير المقبل.

وقال مرسي موجها حديثه الى رئيس هيئة المحكمة القاضي احمد صبري يوسف انه "ينبغي محاكمة قادة الانقلاب امام هذه المحكمة" مؤكدا انه "رئيس الجمهورية".

وكانت وقائع المحاكمة بدأت قبل نحو نصف ساعة من رفع الجلسة.

وبدأت قبل ظهر الاثنين محاكمة مرسي بتهمة التحريض على قتل متظاهرين امام قصر الرئاسة ابان وجوده في السلطة في كانون الاول/ديسمبر 2012، بحسب التلفزيون الرسمي.

ويرفض مرسي الاعتراف بهذه المحاكمة، التي منعت هيئة المحكمة نقل وقائعها في بث مباشر، ولم يوكل اي محامين للدفاع عنه.

الا ان هيئة دفاع برئاسة المرشح الاسلامي السابق سليم العوا شكلت لمراقبة اجراءات المحاكمة، بحسب بيان لـ"التحالف المؤيد للشرعية والمناهض للانقلاب" الذي تشكل عقب اطاحة مرسي من قبل الجيش في الثالث من تموز/يوليو الماضي والذي تقوده جماعة الاخوان المسلمين.

وقال ضابط يشارك في تأمين قاعة المحاكمة ان الجلسة بدأت متأخرة بعض الشيء عن موعدها لان مرسي جاء مرتديا زيا رياضيا ملونا واصر رئيس المحكمة القاضي احمد صبري يوسف على ان يرتدي زي المحبوسين احتياطيا الابيض اللون طبقا للاجراءات القانونية المعمول بها قبل ان يبدأ الجلسة.

وتجمع عشرات من انصار مرسي امام مقر المحكمة التي تنعقد بأكاديمية الشرطة في ضاحية التجمع الخامس (شمال شرق القاهرة)، وهو نفس المكان الذي جرت فيه محاكمة الرئيس الاسبق حسني مبارك الذي اطاحته ثورة كانون الثاني/يناير 2011.

وكان انصار مرسي، الذي اطاحه الجيش في الثالث من تموز/يوليو اثر تظاهرات حاشدة طالبت برحيله، يرفعون شعار "رابعة" (اربعة اصابع مرفوعة لاعلى) الذي صار رمزا لهم منذ ان فضت قوات الامن بالقوة اعتصامهم في 14 اب/اغسطس الماضي ما ادى الى سقوط مئات القتلى.

ورددوا كذلك هتافات ضد الجيش مثل "يسقط يسقط حكم العسكر" واخرى تتهم الرجل القوي في مصر وزير الدفاع الفريق اول عبد الفتاح السيسي بـ"الخيانة".

وانتشرت قوات الامن بكثافة امام مقر المحكمة لتأمينها الا انه لم تقع اي صدامات بينها وبين المتظاهرين.

واكدت جماعة الاخوان المسلمين الاحد في بيان ان انصارها "سيزحفون الى المحاكمة" تعبيرا عن رفضهم "للظلم".

واكدت الشرطة من جانبها انها مستعدة لمواجهة تظاهرات الاسلاميين.

وقالت وزارة الداخلية في بيان ان اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية اجتمع الاحد مع كبار مساعديه "لمتابعة خطة تأمين المحاكمة".

واوضح البيان ان الوزير اكد خلال هذا الاجتماع على "ضرورة إحكام الرقابة على الطرق المؤدية إلى مقر المحكمة".

واضاف ان الوزير شدد على ان "كافة أجهزة وزارة الداخلية سوف تواجه أية محاولات للمساس بالمنشآت الهامة أو الحيوية أو التعدي على قوات الأمن أو تعطيل المرافق العامة بمنتهى الحزم والحسم".

وحذر ايضا من انه "ستتم مواجهة أي مظهر من مظاهر الخروج عن القانون وتتبع المحرضين عليها في إطار ما كفله القانون ووفق ضوابط حق الدفاع الشرعي" المكفول للشرطة.

وقال لواء في وزارة الداخلية "هناك خطة امنية لتأمين المحكمة وعملية نقل مرسي اليها".

وببدء محاكمة مرسي مع 14 آخرين بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين على ابواب قصره الرئاسي في الخامس من كانون الاول/ديسمبر 2012، تصبح امكانية التوصل الى تسوية سياسية شبه معدومة.

وقال إمام يوسف احد قادة التظاهرات التي ينظمها "التحالف المناهض للانقلاب" المؤيد لمرسي "انها ليست فقط محاكمة لرئيس منتخب ولكنها محاكمة لارادة الشعب".

ودعا التحالف الذي تقوده جماعة الاخوان الى تظاهرات كذلك الاثنين امام مقر المحكمة.

ويواجه مرسي اتهامات تصل عقوبتها الى الاعدام او السجن المؤبد.

وجرت الاشتباكات التي اوقعت ثمانية قتلى وأحيل مرسي للمحاكمة بسببها اثناء فترة كانت بمثابة نقطة تحول في رئاسته عقب اصداره اعلانا دستوريا وصفته المعارضة بـ"الاستبدادي" في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 .

وكانت جماعة الاخوان اتهمت الشرطة بالتقاعس عن حماية قصر الرئاسة وطلبت من اعضائها مواجهة المتظاهرين.

وادى العنف الذي وقع امام قصر الاتحادية الى غضب واسع في صفوف المعارضة ما ساهم في اطاحة مرسي بعد ذلك.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 897

التعليقات
#819541 [Dumbbell plates and handles for sale]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2013 11:48 AM
محاكمة مهزلة. انصح المصريين الذين قتلهم النظام في رابعة ان يتوجهو للمحكمة الجنائية الدولية.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة