الأخبار
أخبار إقليمية
مصادر: وزير الدفاع السوداني مكث لمدة ثلاثة أيام في احدى دول الجوار لعقد لقاء مع الحركة الشعبية
مصادر: وزير الدفاع السوداني مكث لمدة ثلاثة أيام في احدى دول الجوار لعقد لقاء مع الحركة الشعبية
مصادر: وزير الدفاع السوداني مكث لمدة ثلاثة أيام في احدى دول الجوار لعقد لقاء مع الحركة الشعبية


الخرطوم في مأزق بسبب موقفها الخاطئ من حملة التطعيم ضد شلل الأطفال
11-05-2013 06:30 AM

لندن – مصطفى سري

كشفت مصادر واسعة الاطلاع عن ان الحكومة السودانية اصبحت منقسمة على نفسها في حملة التطعيم ضد شلل الاطفال في منطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان ، وقالت ان الخرطوم وضعت استراتيجيتها لتجاوز قرار مجلس الامن الدولي (2046 ) وان تخرج تفاوضها مع الحركة الشعبية في السودان حول القضايا الانسانية بعيداً عن الآلية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الافريقي ورئيس الوزراء الاثيوبي ، في وقت تم تأجيل اجتماع بين وفدي الخرطوم والحركة الشعبية في اديس ابابا لرفض الوفد الحكومي من الذهاب الى مقر المفاوضات ، بعد اتصالات اجراها مساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع من اذربيجان منع فيها وفده من التوجه الى اثيوبيا .

وقالت المصادر التي فضلت حجب هويتها ان الحكومة السودانية سعت للابتعاد بالتفاوض مع الحركة الشعبية بعيداً عن قرار مجلس الامن الدولي (2046 ) ، وكشفت المصادر عن ان الخرطوم اجرت اتصالات بعدة بلدان من دول الجوار محاولة الوصول لاتفاق شبيه باتفاق اسمرا لشرق السودان للخروج من قرار مجلس الامن الدولي ، وقالت ان الحركة الشعبية تمسكت بقرار مجلس الامن وطالبت ببحث القضايا الانسانية عبر الآلية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الافريقي ووفق قرار مجلس الامن بما في ذلك تطعيم الاطفال .

وكشفت مصادر مطلعة في الخرطوم ان وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين قد انتظر في احدى دول الجوار لمدة ثلاثة ايام لمقابلة قيادات الحركة الشعبية التي لم تستجب لذلك الطلب ، وقالت ان الحركة تمكست بموقفها في الحل الشامل وان الخرطوم سعت سعي حثيث لتمزيق الجبهة الثورية باخراج الحركة الشعبية وقد وجدت آذان صماء من الحركة ، واضافت ان الحكومة السودانية سعت لاعطاء اشارات خاطئة لعقد اجتماعات سرية مع الحركة الشعبية في ثلاث بلدان ولكن قيادة الحركة الشعبية جميعاً وجددت بتمسكها بحل شامل يحضره الجميع .

وقالت المصادر ان حملة التطعيم ضد شلل الاطفال كان مفترض ان تبدأ اليوم وان يصل وفدين من الحركة الشعبية والحكومة السودانية للاتفاق حول الاجراءات المطلوبة لحملة التطعيم بعيداً عن سيطرة الخرطوم للحملة ، واضافت ان الحكومة السودانية سعت الى نموذج لحملة التطعيم تسيطر عليها منظمتها الانسانية ثم يتم تطبيقه لاحقاً على العملية الانسانية بكاملها ، وقالت المصادر ان المنظمة الانسانية معروف صلتها بالاجهزة الامنية ، مشيرة الى ان الحركة الشعبية رفضت ذلك .

ونوهت المصادر الى ان الاجتماع الذي كان يفترض ان يعقد اليوم بين وفدي الحركة الشعبية والحكومة السودانية في اديس ابابا قد تم تأجيله بسبب ان وفد الخرطوم لم يصل الى مقر الاجتماع ، وقالت المصادر ان مساعد البشير الدكتور نافع علي نافع قد اتصل من اذربيجان التي كان في زيارة لها الاسبوع الماضي واعطى توجيهات بعدم سفر وفد الحكومة ، واضافت ان وفد الحركة الشعبية كان على وشك الوصول الى العاصمة الاثيوبية ، وقالت ان الوساطة ابلغت الوفد بانها تحتاج الى مزيد من الوقت .
جدير بالذكر ان وفداً من الحكومة السودانية ضم وزير الداخلية ابراهيم محمود ومسؤولي المنظمة الانسانية الحكومية قد زار نيويورك ، وقالت المصادر ان الوفد الحكومي حاول خلق انطباعات حول استعداد الخرطوم للتعامل مع الملف الانساني وان الحركة الشعبية متعنتة ، واضافت ان الحركة قامت بحملة اتصالات اقليمية ودولية واسعة اكدت خلالها التزاماتها بقرارات مجلس الامن الدولي ورفضها لخلق منابر جديدة وعدم استعداداها للتعامل خارج الشرعية الدولية والآلية الرفيعة التابعة للاتحاد الافريقي ، وقالت ان الحملة تمخضت عنها تحديد مواعيد للمفاوضات عبر الآلية الرفيعة وهو ما ترفضه الخرطوم .

واشارت المصادر ان توجيهات صدرت من الرئيس السوداني عمر البشير في وقت سابق بعدم التعامل مع القرار (2046 ) ، وقالت ان ذلك كان تمهيداً لحسم الملف عسكرياً وهو ما فشل فيه البشير ، واضافت ان الخرطوم الان في مأزق كبير فهي ليست على استعداد للحل السياسي ولا تستطيع الحسم العسكري الى جانب الفشل في زرع الخلافات وسط الجبهة الثورية وزعزعتها ، وقالت ان المؤتمر الوطني يشهد انقسامات في صفوفه وان المدن السودانية شهدت انتفاضة كبيرة .
وكانت الحركة الشعبية قد اكدت في اجتماع قياداتها الذي عقد مؤخراً انها ستمضي في طريق اسقاط النظام عبر العمل السلمي مع قوى الانتفاضة والعمل العسكري مع الجبهة الثورية ، واصدر المجلس القيادي للحركة الشعبية قرارات عديدة باعادة هيكلة الحركة السياسية ، التنظيمية والعسكرية استعداداً للمرحلة القادمة .


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 10673

التعليقات
#819274 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2013 04:32 AM
لا مفر من القرار 2046 ولا مفر نيفاشا والامر ده ماشي باستمرار
ونيفاشا:رؤية لن تموت دي بتقود ناس اذكياء من يدهم وبتقود الاغبياء من قفاهم والامر من قبل ومن بعد لله والزمن وحده سيحل مشكلة السودان بعد ان فشل البشر وتحديدا في المركز
وخلونا بس في حدود الحركة الشعبية شمال ومبادرة نافع والقرار 2046 بدون اي العاب هوائية من اي جانب وبرنامج الحركة الشعبية موجود شعبيا من 2005 في السودان وتداعي له الملايين في انتخابات 2010 المؤودة ورؤية جون قرنق تحتاج الي منابر حرة في الشمال واعتراف بالحركة الشعبية كحزب اكثرمن بنادق مشوشة ومتشرزمة في الهامش.. واخشى ان تدهمكم انتخابات 2015 المقررة بموجب الدستور الساري وانتو في نفس المكان مع -نفس الناس-


#819264 [ودقلبا]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2013 03:46 AM
الله يقرفك ويقرف يومك والله حركتك دى وكيل عريف ما يعملها . ما عافى ليك البوش الطرشتنا ليه بى مخاخيطك وبصاقك الكتير ده


#819240 [ali ahmed ali]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2013 01:44 AM
اختيار الصورة غير موفقة فهي سخيفة وفيها عدم ذوق وربما عدم احترام للقارئ حتى ولو لم يكن مقصودا الرجاء الانتباه لهده الاشياء لاحقا مع جزيل الشكر لادارة الصحيفة


#819148 [رصاص]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 11:20 PM
ما تبكى يا راجل زى مراء


#819146 [رانيا]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 11:20 PM
اختى الكريمة نجاة عجبتنى حكاية المراكيب دى لكن باقي ليكى في مركوب ينفع ليهم ده الا يكون مصنع من جلد الخنازير هههه


#819137 [شوربة لسان عصفور]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 11:13 PM
تبكى على خيبتك يا اهبل شوف كلمة وزير دفاع دا المفروض عينك ماترمش وتكون مالى قاشك صاح مش تبكى أمام الكاميرا ، الله يورينا فيكم فى مقبل الأيام إنه يمهل ولايهمل ، حسبنا الله فيكم يارمم الواحد لو بحثوا عن أصل شهادته الدخل بيها الكلية يلقوها مزورة إلاهى وريهم فى أبناءهم وأمام أعينهم يارب


#819122 [Mohammed Ahmed Mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 10:50 PM
Go a head, we are here to support you and get our freedom even by force. Do not hesitate to take any action that will bring the rights of the poor. I am quite sure that they will join in the last last minute. Freedom is coming tomorrow SURELY


#819050 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 09:37 PM
مالقيتوا غير الصورة دى يظهر هواء الحركة الشعبية عمل ليه انفلونزا الركوع

ثلاثة يوم وزير دفاع ائمة المسلمين فى لقاء مع ( الحشرة الشعبية ) حسب وصف رئيس المؤتمر

الهمجى رجعنا تانى لحكاية يا ود ياعوض اقفل افتح البلف المرة يا ود يامنو والله وزير الدفاع

نسيت اسمه افتح البوابة اقفل البوابة افتح بوابة الحركة الشعبية اللحستكم كوعكم اقترح

اسناد فتح البوابة لنافع وعلى يمينه ويساره اثنين من ائمتهم ليذكروه بالشرعية حرام اقفل

حلال افتح ونحن ترانا شايلين المراكيب ومنتظرين


#818989 [رانيا]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 08:05 PM
وامسح بالمرة عينك الشمال المعمصة دى . .قرفتنى يع


#818936 [مراقب]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2013 05:56 PM
هذا موقف اكثر من ممتاز واعتيادي من الجبهة الثورية والحركة الشعبية لكي يعرف المؤتمر الوطني انهم اصبحوا لا يوزنون جناح باعوضة


#818825 [macroo]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 03:02 PM
ذكر فان الذكري تنفع المؤمنين
https://www.youtube.com/watch?v=hdI4LXqv1nw


#818817 [الدندور أبوعوه]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 02:56 PM
قولوالروب يا كيزان الجبهه الثوريه بقيادة الحركة الشعبيه صامدة ومتماسكه وإنتوا يا كلاب يا حراميه اتقسمتم لمية فصيل وبعدما فشلتم في الحل العسكري جئتوا مزلولين تبحثوا عن حل مع الحركة الشعبيه وين فتوي سفهاء السودان بحرمة التفاوض مع ناس الحركة الشعبيه؟؟ هل صدرت منهم فتوي تجيز التفاوض مع الحركه ولا هم جاهزين للفتوي متي ما طلبت الحكومه فصلوا ليها فتوي !! قال علماء قال !! كلاب بدقون ومرتشين والله يا كيزان أيامكم قربت والله كل سارق منكم يشنق في قارعة الطريق لا محاكمه ولا تحقيق بس كوز ومؤتمر عفني يقتل فورا في قارعة الطريق كلهم لا تقول لي مؤتمر عفني ولا شعبي كلهم واحد والترابي وشلته زيهم واحد ويجب جز رؤوسهم ويرتاح الشعب السوداني .


#818787 [ansary]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 02:21 PM
أبو ريالة أصبح أبو نخامة !!!!! رجل قرف غدا سيصبح أبو خرا ههههههههههههههه


#818739 [mahjoom]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 01:18 PM
اذا ارادت الجبهة الثورية الانتصار عليها ان تدع الرومانسية جانبا وان تتبع اسلوب الحرب الشاملة فحروب الهامش لن تجلب سوي معاناة مواطنيها اجعلوا كل املاك الطغاة وارواحهم هدف


#818716 [فانتوماس]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 12:50 PM
اخخخييييي


#818668 [حيدر م]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 12:02 PM
ما تبكى من حسع لسع البكى الجد جاى


#818575 [jackssa]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2013 10:17 AM
والله الكيزان ديل بجاحتهن لا عينا رأت ولا أذن سمعت .الكيزان عايزين منظماتهم المبشبوه الماسونية .اصحاب فقيه التقيه.الرافضة .بالدخول الى مناطق كانت تابعه لعدو الشعب حكومة المؤتمر الشيعى.بمواقع استراجية فى العمق الاستراتيجى وىصولوا ويجولوا في الاراضى السودانيه المحرر من المجوس وأخذت عنوة ورجاله ومبدأ . تركوا فيه رجالا نعيم الدنياوملذاتها للعمل تحت خدمة المستضعفين والمهشين والضعفاء من عامة الشعوب السودانيه . يريدون الرجوع اليها تحت مظلة العمل الانسانى ومن يتم تعينه مديرا للحمله........عقيد / عميد / الامن السياسى .يا حلاوه مع الطراوه .ديل أبالسه فأحزروهم .


#818467 [shaban]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2013 08:47 AM
يا ناس المجتمع الدولي والآلية رفيعة المستوى ان حكومة السودان وهو المؤتمر الوطني هم العدو للأطفال والنساء والعجزة وكل المدنيين بمعسكرات النزوح واللجؤ حيث يغذفونهم على مدار الأربعة وعشرين ساعة بطائرات الأنتنوف فيقتلون ويكسرون ويجرحون العشرات من هذه الشرائح المذكورة يوميا .. !!! فكيف ولماذا تودون أن يوافق المؤتمر الوطني بالمشاركة في هذه القضية الانسانية الجوهرية .. فقد يأتي بأمصال تكون أخطر فتكا وقتلا وابادة من الأنتنوف !!! فلا يعقل أن يشارك العدو في تطبيب من يود القضاء عليه بالأنتنوف !!! حتى لو أقلع عن هذا الجرم المشين وحلف بأن يعدم السلطة المكنكش فيها فلا ينبغي أن يسمح له أن يفعل ذلك وفق رؤيته الخبيثة ... فمن هنا نناشد المجتمع الدولي والآلية رفيعة المستوى أن ينقذوا الأطفال بأسرع مايمكن وأن يتجاوزوا هذا الخبث والعبث الذي يمارسه المؤتمر الخبثي الخبيث وأن يوقعوا عليه أشد العقوبات الدولية والأقليمية .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة