الأخبار
أخبار إقليمية
شبهته بالجرثومة ..المعارضة :الشعب السوداني بيده الحقنة القاتلة لنظام الانقاذ
شبهته بالجرثومة ..المعارضة :الشعب السوداني بيده الحقنة القاتلة لنظام الانقاذ
 شبهته بالجرثومة ..المعارضة :الشعب السوداني بيده الحقنة القاتلة لنظام الانقاذ


11-07-2013 08:01 AM
الخرطوم: أسامة حسن عبدالحي

قطع تحالف قوي الاجماع الوطني بان الشعب السوداني هو فقط من يملك كتابة النهاية لنظام الانقاذ وقال الناطق الرسمي باسم التحالف كمال عمر ان : (شعبنا يملك الحقنة القاتلة لنظام الانقاذ) الذي شبهه بالجرثومة التي دخلت في جسد الشعب السوداني ، مبديا امتعاضه من تصريحات مسؤولي الاقتصاد الحكوميين ،واصفا إياها بانها مستفزة للشعب السوداني ،وتؤكد انهم لا يعرفون مبادئ علم الاقتصاد وانها تفتقر لادني درجات المعرفة بابسط وسائل حل ازمة الاقتصاد ،ساخرا من تصريحات وزير المالية حول علاج أزمة الاقتصاد في الصحف امس ،قائلا:
( وزير المالية لا يعدو عن كونه موظف ينفذ سياسة النظام ويدبج الخطط ويطبخ الطبخات من أجل تسيير آلة الحرب التي أشعلها النظام في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان وان المصيبة الأعظم أنه يفتكر أن كل الحل بيده متسائلا عن كيف يحل من دمر ) ،مؤكدا أن المعارضة والشعب السوداني يعرفون جيدا كيف يحلون مشاكلهم وإن المؤتمر الوطني فشل في كل النواحي وما عليه الا الرحيل ،لافتا الي أن النظام قتل وجرح المئات لمجرد خروجهم منددين بسياسة النظام الاقتصادية والسياسية ،مضيفا كيف يعقل ان يستمر نظام بمثل هذا السوء ويدير بلدا كالسودان ،مشددا علي أن أزمة الاقتصاد سبب

الميدان


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5725

التعليقات
#821037 [صدمة كهربا]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2013 04:51 AM
احزاب المعارضة من زمان لاقياها باردة ثورة شعبية ويجو يستلمو من وراء الجهلة, حتى الجبهة الثورية دايراها ساهلة, وتحالف قوى الاجماع حاب ليهو حقنة نحن بنعرف حقنة البوتكس لتكبير الجضوم والمؤخرة


#821014 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2013 03:02 AM
الأمة والإتحادي وخاصة قياداتهم متأكدون إنهم لن تقوم لهم قائمة بعد الآن في حالة تغيير النظام الحالي والشعبي كان جزءا أصيلا من النظام الحالي ، لذلك لا أظن أن لأي واحد من هذه الأحزاب مصلحة في تغيير الوضع الحالي وما يصدر منها من إتتقادات في أجهزة الإعلام إنما هو ذر الرماد في العيون وإستهلاكا للوقت ليس إلا.


#820835 [jackssa]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2013 08:50 PM
انا داير أعرف الحريم ديل في الفنون الشعبية ولا شنو .ولا ديل حريم الكيزان. لأنه لون الثورة هو البرتقالي .


#820607 [واحد قرفان من المؤتمر الوطني]
4.00/5 (2 صوت)

11-07-2013 03:00 PM
قوي الاجماع الوطني لا تجيد شيئا سوي الكلام ، ولكنها بلا فعل ، فقد خرج الشعب في سبتمبر وقدم ارواحا عزيرة ، ولكن فشلت قوي الاجماع الوطني في تنظيم الشعب وقيادة الانتفاضة . هؤلاء لا يصلحون لشئ سوي الكلام ، يجب ان يتجاوزهم الناس .


ردود على واحد قرفان من المؤتمر الوطني
European Union [كبسول] 11-07-2013 08:02 PM
صدقت
أين كانت قوي الإجماع الوطني عندما خرج الشعب الي الشارع في سبتمبر
ليخبرنا كمال عمر عن تلك الحقنة السحرية
الشعب قادر علي ازالة الانقاذ وازالتهم
بس نرجو منهم مساعدتنا بالسكوت
ولا قوي إجماع وإلا لمه

United States [أوكامبو] 11-07-2013 03:31 PM
و الله الحق ما نطقت به، هؤلاء الجبناء لم يستطيعوا أو يريدوا إستثمار هبة الطلاب و الشباب الذين قدموا دماء زكية و أرواح غالية و فضلوا المساومة و المهاترات مع النظام لخدمة مصالحهم الذاتية الضيقة و أى خير يرتجى من المدعو كمال عمر و هو خادم مطيع للترابى سبب كل النكبات.


#820591 [حريف ما لاقي]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2013 02:48 PM
الشعب عارف اللعبة والمعركة يجب ان تكون ضد الامة والتحادي والشعبي لانهم هم من أعطي هذا النظام هذه القوة الوهمية لضرب الشعب ليقتاتوا من روث معارضتهم


ردود على حريف ما لاقي
European Union [AbuAhmed] 11-07-2013 09:38 PM
والله ما قلت الا الحق


#820495 [روان]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2013 01:27 PM
فين الحقنة القاتلة دة
انتو بتكتبوا ساكت وماعارفين الحاصل شنو ؟


#820481 [radona]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2013 01:12 PM
نعم الشعب يملك الكلمة الاخيرة وارادة الشعوب لا تقهر ابدا
ولكن
بعد الهزيمة النكراء للشعب السوداني في ثورة سبتمبر الخائبة بفعل قوة وقمع النظام الحاكم وبفعل بعض الغوغاء والدهماء الذين قاموا بالحرق والنهب والحرق ظنا منهم انهم يحاربون النظام الحاكم هكذا وتحت مفهوم كلها سرقة في سرقة وفساد في فساد فقد اخمدوا وكنموا انفاس الثورة في مهدها
عموما يجب ان يستفيد الشعب من كل ذلك في رفع الدعم القادم الحزمة الثالثة التي ستجعل الحياة حق مستحيل جدا وسيتم افقار الشعب وامراضه الى اقصى الحدود
ولالا منجى ولا طريق امام الشعب الا المواجهة لذلك فان التجربة المصرية المتقدمة بالاطاحة بالانظمة يجب ان يستفاد منها وتكون الاعتصامات بالميادين مع اخذ الحيطة والحذر من قوة النظام الحاكم والاحزاب التي تشاركه الحكم مثل حزب الامة رغما عن انكارة المشاركة والحزب الاتحادي الذي لاينكر مشاركته .. عموما تتوجب اعادة الصياغة والتنظيم ورغما من ان الشعب السوداني في اكتوبر كما في ابريل لم تتاح له الفيسبوك والواتس اب ولكنه كان منظما وهادفا بالفطرة .. نظموا صفوفكم ووحدوا قلوبكم ورفع الدعم القادم على الابواب


#820340 [المتجهجه بسبب الانفصال]
4.00/5 (3 صوت)

11-07-2013 11:13 AM
ليس هناك إصلاح:

الإسلامويون وتخريب السودان من وراء جدر

بقلم المتجهجه بسبب الانفصال:

مدخل:
((كانت إعرابية تسوق أمامها أربعة حمير، مر بجانبها شابان أرادا السخرية منها فسلما عليها: كيف حالك يا أم الحمير فردت عليهم مرحب بأبنائي))

يمكن أن يستخدم الانسان الميكافيلية والغش السياسي عن طريق أي منهج حكم حينها سيكون ضرره أقل وإنجازه أكثر مدنياً، ولكن حينما يتم استخدام الاسلام وهو دين الصراحة الذي ينبذ الهيافة فان المغشوش الأول هو من يفعل ذلك لأن الله يعقبه نفاقا على نفاقا بما كسبت يديه والتلاعب بالتابوهات ومن شاهد النائب الاول الذي لم يمارس مهنة في حياته سوى السياسة أمس في برنامج بلا حدود في قناة الجزيرة وتلعثمه وترجرجه وتلجلجه يدرك معنى الآية آنفة الذكر ويستغرب من كيفية تسافل من عاش عمره في دهاليز السياسة ولم يفتح الله عليه بمنطق والسبب الآية الكريمة التي ذكرتها لأني أؤمن بأن القرآن كائن حيوي يعمل بشكل عكسي لذا جاء نتاج الاسلامويون على غرار محايتو ببسي وحوارو جكسي،،،،

لقد قال الله في وصف اليهود لا يحاربونكم الا من وراء جدر، والحرب هنا قد تعني المعارك بين جيشين وكافة أنواع الحراك السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي،، بمقاربة هذا التوصيف بالسلوك الاسلاموي تجد شن وافق طبقة،، ولعلك ياعم عبدالرحيم يا حر وفي ظل الاسلامويين ماك حر قرأت في الانباء التدخل الصارخ لدولة تشاد في قضية دارفور بشكل قبلي ما يؤكد أن الاسلامويين ممثلين في المؤتمر الوطني يريدون دمج قضية دارفور مع القضايا التشادية ولز ادريس دبي لمحاربة الحركات المسلحة بالوكالة عنهم أي من وراء جدار واللعب بالنار في قضية وطنية لن تحل الا داخليا ولكن الاسلامويون لم يستفيدوا من الدرس الكبير في قضية جنوب السودان ولازالوا يلعبون بكروت ستحرق الباقي الموجود حيث يعتبرونها خدمة لادريس دبي الذي يخشى على حكمه من الزغاوة التشاديين الممتدة جذورهم في دارفور وكأنهم يقولون له الخطر علينا وعليك واحد فقم انت بدحره نيابة عنا من وراء جدر،،،، هذا مثال واحد من ناحية الخطر الانقاذي العسكري والجدر التي يتعامل بها،،،

أما من ناحية الجدر السياسية والثقافية والرياضية التي تدير بها الانقاذ السودان من وراء جدر كذلك فقد استوظفت الانقاذ (الاسلامويين) بعض التكنوقراط في بداية عهدها لضعف كوادرها وعدم كفايتهم لشغل المناصب في الخدمة المدنية والعسكرية والشرطة وغيرها من أمثال سبدرات وعلي سحلول وشدو و اسماعيل الحاج موسى وعلي شمو والمرحوم محمد زيادة حمور وغيرهم من احزاب التوالي والشخصيات الحزبية التي لا تمثل اصالة احزابها امثال الدقير ومسار ونهار وامتد الحكم من وراء جدر ليشمل مجتمع الفنانين فكان فرفور لعله بسبب أغنيته الروح تروح ما مشكلة فقد راحت 300 الف روح وعشرات الالوف، ورياضيا كان جدار جمال الوالي الذي انسرق تحت واجهة أموال التنظيم للوصول بايعاز من المؤتمر الوطني لإدارة نادي المريخ محاكاة للرأسماليين الذين كانوا يرأسون إدارات هذه الاندية فكانت النتيجة قوارير البول بمكاتب اتحاد الحصاحيصا وهو ما لم تنشره قناة زول وأخواتها،،، وهكذا يا محمد أحمد تدير الانقاذ السودان من وراء جدر وعندما انتهت هذه الكروت التي اصبحت مفضوحة خرج غازي باصلاحاته وخرجت مجموعة الحركة الوطنية للتغيير لتغير تغيير هم فعلوه بأيديهم فانظر يا من حباك الله بالبصيرة كثرة الجدر التي اقامتها الانقاذ وكم يكلف تكسيرها واقامة جدار ديمقراطي واحد موضوعة فوقه مصابيح الديمقراطية والعدالة والمساواة،،،،


#820335 [زهير نديم]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2013 11:10 AM
المؤتمر الوثني ليس لدية المقدر الفكر الذي يمكن أن يدير به بلد مثل السودان ، ولما تأكدوا من فشلهم عملوا علي تقسيم السودان ، علي حسب المثل القائل سهر الجداد ولا نومو.
ماذا تنتظرون من إناس كالرعاع ، ينقادون وراء من يهلل لهم مرددين دون علم ولامعرفة .
هؤلاء هم من يحكمون السودان ، لعنة الله عليهم أجمعين .


#820210 [عبد الولي]
5.00/5 (3 صوت)

11-07-2013 09:12 AM
مسرحية الإصلاحيين مسلسل هزيل من الإنقاذيين ليكتبوا عن الإنشقاق و الإصلاح و حتي لا تكون أثار الحزم الإقتصادية في مقدمة وعناوين ما يناقش في المجالس و الصحف والتلفزيونات الإنقاذية
غازي و غيره إنقاذين (لديه عدد من المناصب وعضو في عدد من اللجان و يصله المال السائب) لمدة 23 عاما ويعرفوا الخراب و الدمار وساكتيين لا تتوقعوا منهم خير



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة