الأخبار
أخبار إقليمية
خبير اقتصادي يحذر من الاستعمار الاقتصادي الجديد
خبير اقتصادي يحذر من الاستعمار الاقتصادي الجديد



11-07-2013 08:21 AM


تعليقاً علي تخصيص أراض زراعية شاسعة للحكومة التركية بمختلف ولايات السودان ، قال مصدر اقتصادي للميدان أن النظام وفي سياق البحث عن أموال لإنقاذ موازنته من الإنهيار لا يتورع عن نزع الأراضي الزراعية من ملاكها ومنحها للأتراك أو غيرهم مقابل صفقات مشبوهة ، محذراً من استعمار اقتصادي جديد طرفه الخارجي هذه المرة رأس المال الاسلامي . وكان وزير الزراعة الإتحادي قد أعلن أمس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي محمد مهدي اكر، بالعاصمة الخرطوم، عن تخصيص أراض زراعية للحكومة التركية بعدد من المواقع بولايات الجزيرة (وسط السودان) وسنار (وسط) ونهر النيل (شمال)، وسيتم تخصيص هذه الأراضي لزراعة عدد من المحاصيل أهمها القمح والذرة الشامية.

ولم يوضح الوزيرتفاصيل بخصوص الأرض التي ستخصصها الخرطوم للحكومة التركية ، سواء من حيث مساحتها أو طريقة الانتفاع بها، لكنه قال إنه اتفق مع نظيره التركي على زيادة حجم الاستثمارات التركية بالسودان إلى 500 مليون دولار في القطاعين الزراعي والتجاري، ورفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين متعهدا بإزالة جميع العوائق أمام المستثمرين الأتراك.

من جانبه قال وزير الزراعة والثروة الحيوانية والأغذية التركي محمد مهدي اكر، إن الأسابيع القادمة ستشهد توقيع اتفاقيات بين البلدين ستمنح السودان بموجبها تركيا مساحات زراعية واسعة.

وأكد اكر، رغبة الحكومة التركية في إزالة العراقيل التي تعيق الاستثمار مع السودان خاصة في المجال الزراعي.

في السياق أكد أحمد حامد أستاذ الاقتصاد بجامعة امدرمان الأهلية أن الجهات المعنية بالزراعة وعلي رأسها وزارة الزراعة تضع العراقيل والمعوقات أمام المزارعين السودانيين ولا تأبه لمشاكلهم بينما تتعهد بتذليل ما يعترض المستثمرين الأجانب ، واصفاً هذه السياسة بالخيانة للاقتصاد الوطني والمنتج السوداني .

الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1503

التعليقات
#822633 [سوداني غيور]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2013 01:05 PM
يضعون العقبات والعراقيل أمام المزارع السواني سيد البلد وسيد الوجعه ويغلقون أمامه كل الأبواب تدميراً وتحطيماً له وقتل همته وعزيمته التي لا تلين أبداً نصيحتي لكل مزارع أن يتمسك بأرضه ويموت فيها حتى لا تعطى لأجنبي أتى ليحقق مصالح شخصية وليس لشعب السودان مصلحة في هذا الأمر إن كان هنالك مصلحة للمواطن بمثل هذه الإستثمارات لا مانع ويجب أن يمنح هذا المستثمر الأرض التي لم تزرع حتى الآن وهي صالحة للزراعة ولا تنزع الأراضي من مواطن سوداني مزارع هذا أمر مرفوض لكن منفعتها تعود لمن أتوا بهم فقط فبدلاً من أن يشجعوا ويدعموا المزارع السوداني لكي يصبح منتجاً ويحقق إكتفاء ذاتي لا يحتاج لإستيرادغذائه من الخارج وهو يملك أخصب الأراضي وأعذب المياه و أوفرها على مستوى العالم لكنه مع ذلك يعاني الفقر والجوع بسبب السياسات الخاطئة التي دمرت المشاريع الزراعية الكبرى التي كان يعتمد عليها السودان مثال لذلك مشروع الجزيرة وغيرها من المشاريع فبدل ما يطوروها وينموها دمروها مشاريع جاهزة تحتاج فقط لإدارة ناجحة ياجماعة نحن في السودان ما ممكن نكون فقراء ونحن نملك أراضي شاسعة ومياه وفيرة قل أن توجد في أي مكان في العالم لكن للأسف الشديد مع ذلك نحن ما زلنا نعاني من الفقر والجوع حقيقة نحتاج إلى قيادة رشيدة تخرج السودان من كل هذه الأزمات وهي موجودة فليفسح لها المجال والله ولي التوفيق .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة