الأخبار
أخبار إقليمية
الإيدز والخطر
الإيدز والخطر
الإيدز والخطر


11-11-2013 07:55 AM
صباح محمد الحسن

اعتادت أمي عندما تسمع خبرا مفجعا من شخص ما النظر إليه دائما بعين التشاؤم كأنه هو الذي خطط لموت فلان أو رتب لتحدث كارثة في حياته ولها الآن عدد من الشخصيات عندما تراهم قادمون إليها تقول همسا (إن شاء الله خير) وما كانت أمي تخفي ملامح وجهها غير الراضية عن الشخص الناقل للخبر بل العكس كانت تقول له (دا خبر السواد الجبتو لي) فهي بطبعها تتميز بمشاعر رقيقة تجعلها لا تحتمل الأخبار الحزينة ولا الصدمات المفاجئة التي تأتي بغتة..

ولم أتمالك قواي وأنا أطالع خبرا مفاده أن وزارة الصحة السودانية كشفت أن عدد المصابين بمرض الإيدز في السودان بلغ 79 ألفاً، قرأت الخبر مرات أن يكون كاتبه أخطأ في كتابة الأرقام أو أضاف رقما ثانيا للرقم الحقيقي وقصدت أن أطالعه في أكثر من صحيفة وأن أقف عليه باعتباره واحدة من كذبات هذا الزمان الذي أصبح فيه الكذب حالة عادية لا تستدعي الاندهاش.
ولكن أكدت لي الصحة صدق ما تقول عندما أعلنت انطلاق حملة الفحص الطوعي المجاني للمرض، والتي ستستمر إلى مدة شهر، وتم تجهيز عدد 216 مركزاً للفحص الطوعي.

وأعلنت الوزارة التزام حكومة الخرطوم بدعم وحماية المتعايشين مع الفيروس عبر إستراتيجية تستمر إلى مدة عامين .
وجاء ممثل منظمة الصحة العالمية بالسودان "أنشو بانرجي" ليبين لي حقيقة ما لا أصدقه وفقا لما نقلته الصحف أن 11% فقط من المتعايشين مع الفيروس يتلقون العلاج مشيرا إلى قيام المنظمة بالتعاون مع وزارة الصحة بوضع خطط لزيادة عدد الأشخاص الذين يتلقون العلاج.

و(خبر السواد) الذي جاءت به وزارة الصحة الاتحادية وعن أية حملة توعوية تتحدث لتدرك وزارتنا أن التوعية ودروس الوقاية من العلاج ولى زمانها وفات أوانها نحن نحتاج حملة لكيفية الخروج من الكارثة ونحتاج حملة لإخضاع المرضى للعلاج فنسبة الذين هم قيد العلاج ضعيفة للغاية مقارنة بنسبة المرضى الذين أصبحوا آلافا مؤلفة نحن في بلاد وزارة الصحة فيها لا تفقه شيئا في ثقافة التوعية الصحية لكنها (فالحة) في إعلان النسب المفجعة عبر مؤتمراتها الصحية وكأنها تعلن نسبة النجاح في امتحانات الشهادة السودانية فالنسبة لم تجعل أبدانهم تقشعر ولا حتى تبرعت حواجبهم أن ترتفع بالدهشة... آلاف من مرضى الإيدز بيننا وكأن شيئا لم يكن قرأ كل مسؤول الخبر كما يقرأ أخبار الرياضة وزيادة ارتفاع الأسعار نحن بهذا الخبر نعيش خطرا يهدده شبح الإيدز وهذه نسبة وضعت وزارة الصحة يدها عليها فماذا عن الذين لم يتقدموا للفحص والعلاج ماذا عنهم؟.

طيف أخير:
اللهم لا نسألك ردّ القضاء فقط نسألك اللطف فيه.
[email protected]



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4558

التعليقات
#823728 [abdalla]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 03:46 PM
هل هذه الاعداد هي المسجلة ام الاعداد المقدرة

اذا كانت اعداد مقدرة فه بسيطة وفقا لانواع الوباء المعروفة ولا تشكل مشكلة كبيرة مقارنة بالوضع في المنطقة
وهل هي لكل لجنسيات ا سودانيين فقط


#823692 [كع كع كااااااااااع]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 03:12 PM
سبب الكارثة دي .. حكومة البشير ونافع والسجم علي عثمان لعنهم الله جميعاً واسكنهم فسيح نيران جهنمه ..
كل ميزانية الدولة مخصصة لجهاز الأمن والمخابرات الملعون الذي دمر السودان بسكاته واسكاته للحق وأصوات الحق .
كل الميزانية مخصصة لجهاز الأمن والمخابرات لحماية الحكومة .. لحماية مكتب المؤتمر الوطني .. ووزارة الصحة التي تهتم بالمواطن السوداني .. ليس لديها إلا الفتافيت.


#823496 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 12:14 PM
عندنا اكثر من 7 قنوات فضائية من المفترض ان تعطي مساحة كبيره للتوعية بهذا المرض المدمر بدل ما تتباري في مسابقات الغناء وتحليل مباريات الدوري الممتازودعايات شركات الاتصالات ومشروب شامبيون


#823424 [عزو]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 11:03 AM
المسؤلية كبيرة جدا والرجاء من الشباب والشابات ان يحافظوا علي صحتهم لان الحكومة والوزارة دى لو كل الناس بقو مصابين ماعندهم مشكلة ولا بهمهم,,,,,,,,بلي ياخدهم


#823393 [الطاهر علي]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 10:37 AM
هذا نتيجة الفساد المستشرى في ارجاء البلاد وبعد الناس عن الخالق. لكن ما يؤسف له ان هذا الداء العضال ينتقل بطرق اخرى غير العلاقات الجنسية . فكم من بري اصيب بهذا الداء نتيجة عدم التوعية. وكذلك اشانة السمعة في الخارج مما يجعل كثير من الدول تتشدد في التاشيرات للرعايا السودانيين.


#823368 [rudwan]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 10:18 AM
this figure is the the tip of iceberg,real number of AIDS patientis far byenod that. FEWthousands getting medical treatment, many not on regular followup. Sudanese government very busy in creating the good land to fuel this epidemic namely poverty ,displacement,weak health infrastructure.weak laws that can protect women and children.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة