الأخبار
أخبار إقليمية
مشاركة مرتقبة لـ(ودعة) مع المتمردين بباريس
مشاركة مرتقبة لـ(ودعة) مع المتمردين بباريس
مشاركة مرتقبة لـ(ودعة) مع المتمردين بباريس


11-11-2013 07:58 AM

كشفت لجنة الاتصال بالحركات المسلحة السودانية عن تلقي رئيسها، صديق ودعة، دعوة لحضور اللقاء الذي يرتبه الاتحاد الأوروبي واليوناميد مع المتمردين بمدينة باريس. وقالت إن مشاركة رئيسها الموجود بالعاصمة جوبا متروكة تقديراتها حسب استجابته للدعوة.


وقال الأمين العام للجنة الاتصال بالحركات المسلحة، الفريق صديق محمد إسماعيل، لبرنامج "لقاءات"، الذي بثته "الشروق"، يوم السبت، إن السلام بدارفور يحتاج لتنازلات كبيرة من قبل الحكومة والحركات المسلحة.


واتفقت لجنة الاتصال بالحركات المسلحة مع المتمردين في العاصمة اليوغندية كمبالاً مؤخراً على رؤية وتصور مكتوب لاستكمال السلام بدارفور.


وذكر الفريق صديق أن سكرتارية اللجنة أبلغته بتسملها رؤية الحركات المسلحة التي قال إن اللجنة ستعمل على دراستها وتحليلها ومقارنتها مع المطالب الأساسية، للمواءمة بين ما هو مطلوب وما هم وموجود على الأرض.


وأكد أن للاتحاد الأوروبي وأميركا عبر اليوناميد مجهودات مبذولة للسلام بدرافور.


حديث التنازلات

وأضاف: "في جنيف تخلفت العدل والمساواة وحركة عبدالواحد وذهب مني أركوي، وفي أروشا ذهب جبريل ومني وتخلف عبد الواحد، وفي باريس سيلتقون كلهم".


وأشار الفريق صديق إلى أن "لجنة لقاء باريس متوقع لها أن تكون للحوار مستصحبة الدعوة للحركات أن تلحق بركب السلام عبر وثيقة الدوحة، ولا أعتقد أن هناك ما يقلق في هذا اللقاء".


وأوضح أن المتغيرات الإقليمية والدولية تمضي ضاغطة في اتجاه السلام وأن قضية دارفور تحتاج إلى تنازلات كبيرة من قبل الحكومة والحركات المسلحة.


وقال الفريق صديق، إن رئيس لجنة الاتصال بالحركات المسلحة، صديق ودعة، كان في كمبالا ووقع فيها وثيقة، والآن في جوبا وفي طريقه إلى بريطانيا، وربما سيتجه منها إلى العاصمة الفرنسية باريس.


وأضاف: "عملنا قنوات للاتصال لتعزيز الثقة للعمل على نقل المتمردين إلى مربع آخر، وكانت النتيجة هي لقاء الحركات بكمبالا وانتهى اللقاء خلال يومين، ما كان حلماً يصعب على الآخرين".


وأشار الفريق صديق إلى أن هناك من يقول إن عمل اللجنة بطيء، مبينا أن عملها ليس سرياً، ولكن إدارة الأزمة تحتاج إلى منهج يتم التواصل مع الأطراف ممثلاً في الحكومة والحركات المسلحة والمجتمع الدارفوري.


لقاءات كمبالا
وقال الفريق صديق إن الحركات المسلحة بقيادة جبريل ومناوي كانت طريقتها في التعامل مع لجنة الاتصال بكمبالا ودية وأخوية، وكانت تستصحب معها همَّ أننا شركاء في هذه القضية.




وأضاف: "التقينا معهم ومع عناصرهم الأخرى وأدرنا حواراً استمر أكثر من خمس ساعات بمنزل مني أركوي ووصلنا للاتفاق الذي أُعلن".


وأكد أن "جبريل إبراهيم – كذلك - دعا اللجنة في منزله وجمع كوادر، وأدرنا حواراً وأمن الجميع على ما تم التوصل إليه من اتفاق".


واعتبر صديق أن لعبد الواحد محمد نور موقفاً شخصياً وهو كرئيس للحركة كان ينبغي أن يكون مستعداً لطرح خطابه للآخرين، وأن دارفور ليست ملكاً له.


وأضاف: "كنا نأمل أن يفتح قلبه للجلوس مع الوفد، ولكنه يرفض الآخر تماماً، وهذا يضر بقضيته كثيراً".


وقال الفريق صديق إن الذين مع عبدالواحد أشواقهم تسير نحو الالتقاء بالآخرين، والالتحام مع مسيرة أهل دارفور، ولكن موقف عبدالوحد يصدم شعورهم.


وأضاف: "هذا يتجلى في الخلاف مع نائبه أبو القاسم إمام، ومواقفه لا تشبه القادة الذين لديهم قضايا، ولا نعرف ماذا يريد عبد الواحد، وهو ليس مستعداً للإفصاح عن مواقفه حتى للأقربين له.


وقال صديق: "علمت أن عشيرته والأقريبن ذهبوا إليه ليستمع إليهم فوجدوا منه التعالي والتمنع".


وأضاف: "إما أنه سابق لزمانه وإما أنه متخلف عن زمانه، ولكنه ليس من هذا الزمان".


رسائل سالبة

وقال الفريق صديق إن هناك ثقة موجودة بين القائمين على الاتصال باللجنة والحركات المسلحة، وهذا من من الأسباب التي أتت بصديق ودعة رئيساً للجنة الاتصال وعلاقاته بالحركات المسلحة بدارفور منذ قيامها، وهو الحاضن الأساسي للحركات المسلحة.


وانتقد صديق الحديث عن منطق القوة، وأن الصيف هذا سيكون لسحق الحركات، وقال إن هذه التصريحات تحدث صدمة وتؤثر في مسيرة السلام وهي بحر متلاطم الأمواج.


وقال إن هناك رسائل سالبة حملها لقاء أم جرس الذي عقد بدعوة من الرئيس التشادي إدريس دبي، وأمَّته قيادات من قبيلة الزغاوة وكوادرها من السودان بعلم الحكومة.


واعتبر الفريق صديق أن حديث الرئيس إدريس دبي الذي يدعو لفرض السلام فرضاً على حملة السلاح وإجباراً لهم على التراجع، واستعدادهم للحاق بهم وسحقهم أينما كانوا كما فعل في مالي رسائل سالبة، لأن طبيعة المتمردين هي المصادمة والتحدي والمواجهة.


وأضاف: "دورنا أن ننصح الجميع في الحكومة والحركات المسلحة وسنبدي هذه الملاحظة للأخ الرئيس البشير في أول لقاء للجنة معه أو عبر رئيس اللجنة أو عبر رئيس السلطة الإقليمية لأن مسيرة السلام تحتاج إلى دعم شخصي من الرئيس البشير".


شبكة الشروق


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2567

التعليقات
#823992 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 09:30 PM
من هو ودعة هذا من اين ظهر وما هي مؤهلاته العلمية هل هي تلك المؤهلات ناس باركوها وما ذا قدم للسودان سابقا والله لم ا سمع به الا قريبا وهل حجم هذا القط السماني ضخم بهذا الدرجة حتي يفاوض


ردود على عصمتووف
European Union [ابو علي] 11-12-2013 03:25 AM
مؤهلاته ماجستير في النشل و دكتوراه في النصب المصلح بملايين الدولارات من الامارات و مازال ابنه مقفول في سجنها حتى يتم القبض على النصاب .شفته الدنيا ماشه كيف يا اخوي عصمتوف ,


#823900 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 07:27 PM
صديق اسماعيل فريق بعقلية.. صول كلية في الخسمينات.. بتعلم في السياسة في أرزل العمر..


#823434 [ياسر الجندي]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 11:13 AM
هل تذُكرون ابن عمر رجل الأعمال الذي اُغتيل في تشادوودالرساله وطلس ملص في الخليج وفايزه الحلبيه والدولارات التي دخل بها بعضهم بعد غياب 4,5 سنوات !!!ياها دي اللجنه الحاتمثل بأسم السودان في باريس مع المتمردين!!!ضعف الطالب والمطلوب والمُفوض !!!!


#823361 [الحلوين]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 10:14 AM
هوي دا ماالحرامي صديق ودعه الزول دا بتفتش عليهو حكومة الامارات العربيه المتحده بعد ان قام بفعلته ونصب علي الاميره الاماراتيه هو ومجموعته التي تدعي السحر والشعوذه ؟؟؟ بقي سياسي والله لكين حكاوي... يعني حتي الساسه المعارضين ببلعووووا ,,نرجوا الخير من الله فقط هههههههه.


ردود على الحلوين
European Union [جمال أبونورة] 11-11-2013 11:33 PM
والغريبة باني بقروش الحرام دي، قاعة في جامعة الخرطوم ومسميها باسمو!!!!!!!!!!!!! ناس الجامعة قبلو كيف، ما عارف

United States [ابوزول] 11-11-2013 04:40 PM
ياهو ذاتو


#823283 [ود البلد]
1.00/5 (1 صوت)

11-11-2013 09:01 AM
هو مافى مشكلة فى السودان الا تلقى عسكرى ناطى فيها
وخاصة حزب الامة الذى اختار العساكر فقط فى المشاركة
لا للعسكر من ابراهيم عبود الى اولاد الصادق
وبرضوا نسأل الوغاوة شنو الاخطبوط ابو سبعة أزرع؟؟؟
شيئ فى الحكومة بوزراء وشيئ فى الحركات المسلحة والجنجويد
لا ينفع مع السودانيين حددوا يا قبيلة يا سودانوية



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة