الأخبار
أخبار إقليمية
"بيت السودان" اللندني.. المسكوت عنه
"بيت السودان" اللندني.. المسكوت عنه



11-11-2013 04:56 PM
إمام محمد إمام

أستغرب كثيراً أن لجنة سودانية شُكلت برئاسة أحد الوزراء، ومُنحت صلاحية بيع ممتلكات لجمهورية السودان في لندن. وبالفعل أُسندت مهمة بيع هذه الممتلكات العقارية لشركة Lake house Enterprises Limited، وهي شركة بريطانية متخصصة في بيع العقّارات، ومقرها لندن. وتصرفت الشركة، وفقاً لهذه الصلاحيات في مبنى "بيت السودان" في لندن وهو عقار من بنايتين عنوانهما:

31 Rutland Gate- London SW71pg
32 Rutland Gate- London SW 7Ipg

وكانت هناك بناية ثالثة في الحي نفسه، تم بيعها بغرض استغلال المبلغ المُتحصل من عملية البيع في صيانة البنايتين المذكورتين.

وفي تطور مفاجئ، تداولت المواقع الإسفيرية، إضافة إلى بعض الصحف السودانية الصادرة في الخرطوم، خبرَ بيع ممتلكات جمهورية السودان في عقارات موزعة في أحياء شهيرة بلندن. وسارعت إلى الاتصال بالأخ عبد الله الأزرق سفير السودان لدى المملكة المتحدة وإيرلندا لمعرفة تفاصيل هذا الموضوع، وأعلم أن الشيطان في التفاصيل، ولكن وددتُ أن أتناول الموضوع بقدر من المهنية والاحترافية، لذلك استفسرته عن الأمر، إلا أنه رفض عندما علم بأنني سأنشر الموضوع بعد التحري والدقة في صحيفة "الشرق الأوسط" التي كنت أعمل فيها، توضيحاً لكل الملابسات، لكنه رفض رفضاً قاطعاً بالإدلاء بأي إفادة لإزالة الغموض الذي اكتنف عملية بيع هذه العقارات، لاسيما "بيت السودان" الذي ارتبط وجدانياً بالعديد من السودانيين الذين زاروا أو أقاموا في بريطانيا منذ خمسينيات القرن الماضي. وأحسب أنه من الضروري أن تصدر السفارة السودانية في لندن آنذاك أو الآن بياناً صحافياً، يوضح الجوانب المختلفة في عملية بيع هذه العقارات، خاصة أن بعض المصادر البريطانية التي تهتم بالشأن السوداني قد ذكرت في سبتمبر 2012، أن صفقة بيع 13 عقارًا بقيمة 60 مليون جنيه إسترليني قد تمت بسرية تامة، وتمت بإشراف عملاء (سماسرة) وشركات بريطانية في عام 2011، وذهبت بعض هذه المصادر البريطانية إلى أن عملية البيع تمت بإشراف وكالة عقارات مسجلة بجزيرة جيرزي التي تقع في القنال الإنجليزي شمال غرب أوروبا، وتبعد 160 كيلومترًا جنوب إنجلترا، و16 كيلومترًا شمال سواحل فرنسا، جزيرة جيرزي ليست جزءًا من المملكة المتحدة، لكنها تتبع التاج البريطاني، وهي تتمتع بشكل من الحكم الذاتي، ولا تخضع لنظام الضرائب البريطاني. وقالت المصادر البريطانية وقتذاك إن شركة
Lake Flower Enterprises Limited كانت ضمن الشرطات التي اشترت "بيت السودان" في منطقة روتلندغيت Rutland Gate وهو في أرقى أحياء لندن، إذ إن متجر هاردوز أبرز معلم تجاري في لندن، يمكن الذهاب إليه في "بيت السودان" مشياً، دلالة على قرب ذلكم البيت من أهم معالم العاصمة البريطانية، وفي حي يقطنه اللوردات وأثرياء العالم، ولكن المصدر رفض تسمية المشتري الأصلي لـ"بيت السودان".

أخلص إلى أن الشركة المذكورة قد تصرفت حتى الآن في ثمانية عقارات من مجموع 13 عقاراً مملوكاً لحكومة السودان في لندن. وتوقع الكثيرون أن يثير أمر بيع عقارات حكومة السودان في لندن ردود فعل متباينة، وبالفعل أثار الخبر عند نشره أول مرة غضباً عارماً وسط الجالية السودانية في بريطانيا، ونظمت مظاهرات ووقفات احتجاجية أمام السفارة السودانية في لندن، احتجاجاً على بيع تلكم العقارات خاصة "بيت السودان". وكنت حريصاً عند اتصالي آنذاك بالأخ السفير عبد الله الأزرق بهذا الخصوص، لتوضيح الحقائق وتمليك الرأي العام، تفادياً لآفة الأخبار الذين هم رواتها.
وفي هذا الصدد أُذكِّر الأخ السفير الأزرق، وهو شاعر مجيد لا يُشق له غبار، بقول الشاعر العربي الذي رسم صورة ذهنية خالدة عن مثل هذه الحالات:

وهم نقلوا عني الذي لم أفه به
وما آفة الأخبار إلا رواتها
ومن هنا نناشد الإخوة في اللجنة المختصة بهذا الشأن أن يصدروا بياناً حول هذا الصدد، لإزالة الغموض، وتوضيح الحقائق، لأن هذا مال عام ينبغي أن تُعرف مصادر كسبه، ومصارف إنفاقه. ولا يجب أن يكون مثل هذا الأمر من الأمور المسكوت عنها.




تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3428

التعليقات
#824340 [برضو]
5.00/5 (1 صوت)

11-12-2013 10:28 AM
قولة حق لكن ...؟
انت إمام محمد إمام.....كوز مسترزق درجة اولى ... ونحن لم ننسى ذلك بعد


#824029 [مالك الحزين]
5.00/5 (2 صوت)

11-11-2013 10:11 PM
للأسف الشديدهؤلاء السعرانين ,المتعطشين للاموال مستعدين بأن يبيعوا أي شيء يصلح للبيع من أجل مصالحهم الشخصيه ,و وليغور السودان في ستين ألف داهيه طالما هم يمتلكون الشقق الفاخره في كل دول العالم ومكدسين الأموال التي تبقيهم عشرات السنين في رفاهية العيش ,, باعوا نصف الوطن وفصلوه وباعو مشروع الجزيره وباعوا مصانع النسيج وباعوا الخطوط السودانيه وباعوا السكه حديد وباعوا خط هثروا وباعوا كرامة المواطن السودانى ,,فما بقى لنا أن نبكى عليه ؟؟؟


#824001 [سوداني زعلان]
5.00/5 (2 صوت)

11-11-2013 09:37 PM
قال ازرق و سفير ، دةً مش صاحب القصيدة الاتغزل في وزيرة الخارجيية الموريتانية قال سفير قال ..


#823997 [على ابوالنوم]
5.00/5 (2 صوت)

11-11-2013 09:34 PM
الازرق دا مش الفضحنا مع وزيرة خارجية موريتانيا ولا واحد تانى ؟


#823964 [نص صدير]
5.00/5 (2 صوت)

11-11-2013 09:01 PM
ياجماعة ده موش الصحفي الانقاذي الفضحت امرو صحيفة حريات عندما رشوه الانقاذيين بقطعة ارض تحت تحت
وكان بيدير عصابة الامنيين في لندن قبل ما تطردوا الشرق الاوسط
سبحان مغير الاحوال الحربويات الاسلامية دي شكلها بدات تغيير في جلدها بعد عرفوا المركب غرقانة
ياناس الراكوبة مالكم علينا مرة المدعو ابوبكر والان الانقاذي امام خلوهم يرعوا في سودانايل لانو عارفين لو جو هنا بنعريهم


#823957 [بلبص عيش]
5.00/5 (3 صوت)

11-11-2013 08:49 PM
المسكوت عنه كثير يا حبيب .. خذ مثلآ :
ضياع اراضي الاوقاف بالسعودية
ضياع اراضي حديقة الحيوان ( برج الفاتح )
ضياع فندق قصر الصداقة
ضياع الفندق الكبير
ضياع اراضي النقل النهري ( بحري )
ضياع اراضي وزارة التربية ( برج بتروناس )
ضياع الفلل الرئاسية
ضياع اراضي جامعة الخرطوم (سوبا + شمبات )
ضياع السكة حديد و النقل النهري و الخطوط البحرية و سودانير
ضياع خط هيثرو
ضياع ....
ضياع ....

ضياع السودان الفضل من بين ايدينا و نحن نستمتع بالفرجة الخذولة


#823946 [عصمتووف]
5.00/5 (3 صوت)

11-11-2013 08:40 PM
ازرق ولا احمر لا بد ان يكون شريك في السمسرة ولماذا قفل بوزو هؤلاء مهندسون تنفتح حلاقيمهم وقت الشدة وتنسد وقت السفسفة


#823813 [Sarah]
5.00/5 (2 صوت)

11-11-2013 05:29 PM
والله انتا زول مثالي لكن ..عشمان العالم دي تطلع ليك بيان توضيحي !!!!!! قال شاعر مجيد قال


#823808 [ذي الرومة]
4.75/5 (7 صوت)

11-11-2013 05:23 PM
يا أستاذ إمام وانت الصحفي النابه ما لي اراك تسال هذا السؤال وبراءة الاطفال في عينيك ... (وماذا تلد الهرة سوداء الأبوين سوى هر أسود)... ونحن لا نسأل كيف أستأجر مأمون حميدة أرض الأوقاف التي قام عليها مستشفى الزيتونة بثمن بخس دراهم معدودة ... هل تستطيع التغير (صحيفة مأمون حميدة ) التي ترأس تحريرها طرح هذا السؤال أم أن (المعايش جبارة ) وأنت العايد من لندن ... سقوط الكبار (شين)


ردود على ذي الرومة
United States [ود كوش] 11-11-2013 08:26 PM
وهل تستطيع التغيير نبش تغول أكاديمية حميدة علي الهيكل الخرساني للمركز الصحي الخيري بامتداد الدرجة الثالثة و تحويله لمستشفي أكاديمي تملكه وزارة الصحة و يتبع لجامعة مامون حميدة الخاصة ؟ ؟ ؟
وهل تستطيع التغيير نبش ملف تسويات اراضي شرق المطار مع وزارة التخطيط العمراني بعد أن استولي عليها حميدة كأمتداد لجامعته الخاصة ؟ ؟ ؟ ؟ ؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة