الأخبار
منوعات سودانية
كبسولة قانونية حق القُصاد
كبسولة قانونية حق القُصاد



11-11-2013 09:51 PM
تنشأ أغلبية النزاعات في الولاية الشمالية تتعلق بالأراضي الزراعية أو السواقي كما هي معروفة لأهالي تلك الولاية، نتيجة لظهور جزر في مجرى النيل ولمّا لم تكن ثمة تشريعات صريحة تحكم الواقعة فقد أستقر قضاء المحاكم على تطبيق مبدأ القصاد لحل مثل هذا النوع من النزاعات.
القصاد هو عُرف محلي مؤاده أن مالك العالية يملك الأرض التي تقع تحت أو قصاد أرضه المسجلة حتى منتصف النهر.. ويحدد منتصف النهر بخط يسمى (المرن) وتقسم الأراضي الجديدة بحسب مواقعها من المرن - فالجزء الذي يقع شرق المرن يتبع أهل الشرق، أما الجزء الذي يقع غرب المرن فيكون لملاك السواقي من ناحية الغرب، وتحدد حصص ملاك الضفتين في الأرض الجديدة بحسب حصتهم في الأراضي العالية، أما عبارة شرق وغرب فهي اصطلاح عرفي يرمز إلى الأراضي التي تقع على يمين أو شمال الاتجاه الذي يجري فيه النيل بصرف النظر عن الوضع الجغرافي.
ولما كانت هذه الأراضي في غالبيتها غير مسجلة فقد جرى العمل في ظل هذه النزاعات المتعددة على أصالتها لضابط التسوية - فهي الأداة التي تملك الصلاحية لحسم النزاعات لإجراء تسوية شاملة للجزر والأراضي.
عليه فإنَّ حق القُصاد وإن كانت لا ترقى آثاره إلى كسب الملكية إلاّ أنَّها ترتب حق إنتفاع بالزراعة لصالح أصحاب السواقي المسجلة لذلك وإن كانت الحكومة تحرص على تأكيد ملكيتها الافتراضية للأراضي غير المسجلة بالاستيلاء عليها وتوزيعها بموجب عقودات إيجار سنوية، إلا أنَّها إحتفظت مؤخراً بالإعتراف بعمل لجان التسوية التي دأبت على تسجيل الجروف بأسماء أصحاب السواقي، لا لشيء إلاّ لأنَّ مبدأ عُرف القصاد ضارب القدم في حياة الناس بحيث لا يكن من السهل اقتلاعه من أذهانهم باستحداث نصوص تشريعية تخالف هذا المبدأ.
إذن حق القصاد يصلح أن يكون سبباً في أسباب كسب الملكية - ويجب التفرقة بين حق القصاد وحق الإلتصاق، فحق الإلتصاق يستلزم إندماج الأراضي الجديدة التي تتكون بالترسب التدريجي إندماجاً كاملاً في الأراضي الأم، أما بالنسبة لحق القصاد فقد تكون الأراضي الجديدة ملتصقة بالأرض الأصلية أو غير ملتصقة بها لذلك فإنَّ هذا الحق أوسع وأشمل من حق الإلتصاق.
نواصل - شكراً
حسين محمد عمر

الوطن


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1271


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة