الأخبار
أخبار إقليمية
فشل التحقق من قوات حركة التحرير وتجميعها بالمعسكرات
فشل التحقق من قوات حركة التحرير وتجميعها بالمعسكرات



11-14-2013 08:02 AM

كشف تقرير صادر من لجنة الشئون القانونية والأمنية والمصالحات بمجلس السلطة الإقليمية لدارفور، عن فشل آليات وقف إطلاق النار في تنفيذ مرحلة التحقق لقوات حركة التحرير والعدالة، وتجميع قواتها في المعسكرات. واعتبرت أن تأخير تنفيذ الترتيبات الأمنية أمر غير مبرر.


واعتبر التقرير الذي أجازه مجلس السلطة في جلسته، يوم الأربعاء، برئاسة السلطان سعد بحرالدين، أن أمر التحقق مسئولية الأطراف، ممثلة في حركة التحرير والعدالة والأطراف الأخرى، والآليات المعنية من جهة أخرى.


وأوصت اللجنة من خلال التقرير الذي قدمه رئيس اللجنة محيي الدين عبدالله عبدالجبار، بضرورة تكوين لجنة عاجلة من المجلس برئاسة رئيس المجلس، للتحاور مع أطراف الاتفاق وآليات وقف إطلاق النار، لدفع مسيرة الترتيبات الأمنية بتنفيذ بنودها.


استيعاب القيادات العسكرية


كما أوصت اللجنة بضرورة تكوين لجنة من المجلس، لبحث عملية تنفيذ الترتيبات الأمنية مع رئيس السلطة الإقليمية ومساعديه، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات استيعاب القيادات العسكرية الأساسية في الحركات الموقعة، لدمجهم في القوات النظامية، وتوفيق أوضاع المسرّحين منهم.


وأشارت اللجنة إلى الجهود المبذولة من قبل رئاسة الجمهورية، عبر اللجنة العليا لإنفاذ وثيقة الدوحة، التي يترأسها السيد رئيس الجمهورية، وخاصةً بند الترتيبات الأمنية، وذلك من خلال عقد اجتماعات مشتركة مع ممثلي حركة التحرير والعدالة، بغرض تذليل العقبات ودعمها للمفوضية بمبالغ كبيرة.


واعتبرت اللجنة أن النزاعات القبلية ليست سبباً كافياً في عدم إنفاذ مرحلة التحقق، وإنما هي نتاج تأخر تنفيذ هذه المرحلة من الترتيبات الأمنية التي تدخل الطمأنينة والثقة في نفوس المقاتلين السابقين.


وأوضحت اللجنة القانونية والأمنية والمصالحات بالمجلس، أن العقبات الإدارية التي ذكرت في بيان مفوضية الترتيبات الأمنية، يمكن تجاوزها بواسطة الحكومة وآليات وقف إطلاق النار. فيما اعتبرت اللجنة، التداخل بين مكونات حركة التحرير والعدالة، شأناً داخلياً لا يؤثر في عملية التحقق والمراحل التي تليها.


ولفتت إلى أن تأخير إجازة الجداول الزمنية لإنفاذ خطة الترتيبات الأمنية والتي سميت بـ (خارطة الطريق) غير مبرّر.



سونا


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1995

التعليقات
#826658 [الجوكر]
3.00/5 (2 صوت)

11-14-2013 04:08 PM
حركة التحرير والعدالة ليست لها أى قوات تذكر،، فهى بالأساس أشخاص إنشقوا من الحركات الرئيسية وهاموا على وجوههم إلى أن جمعهم قريشن وأتى بتجانى سيسى ليرأسهم ولما بدات لجنة التحقق من وجود قوات لديهم لم يجد إلا العشرات فقط فتدخل المؤتمر الوطنى لإستغلال ذلك لتعيين الجنجويد بعد تجنيسهم وكأنهم قوات للحركة،، هذه هى الحقيقة ببساطة،،



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة