الأخبار
أخبار إقليمية
بعد الوقفة الإحتجاجية و المكاتبات مع البرلمانيين مجموعة من منظمات المجتمع المدنى ومؤسسات و برلمانيين يتبنون مطالب (دعم)
بعد الوقفة الإحتجاجية و المكاتبات مع البرلمانيين مجموعة من منظمات المجتمع المدنى ومؤسسات و برلمانيين يتبنون مطالب (دعم)
بعد الوقفة الإحتجاجية و المكاتبات مع البرلمانيين مجموعة من منظمات المجتمع المدنى ومؤسسات و برلمانيين يتبنون مطالب (دعم)


11-15-2013 04:33 PM
عبدالغفار محمد سعيد – مجلس العموم البريطانى - لندن

فى خطاب شديد اللهجة موجه للسيد رئيس وزراء المملكة المتحدة ديفيد كاميرون طالبت منظمات ومؤسسات مدنية و برلمانيين بوقف المساعدات الامنية و العسكرية لنظام البشير، واصفين نظام البشير بانه احد اسوأ عشرة انظمة فى العالم و يذكرون رئيس الوزراء بزيارته لدارفور عام 2006 حينما رأى بام عينه التطهير العرقى الذى يجرى هناك. ويتسألون هل كان يمكن ان يتصور سيادته ان حكومته اليوم تقدم المساعادات لمهندسى تلك المجازر ، كما يقولون فى خطابهم مخاطبين سيادته لابد انك تشاركنا الرأى حيث انه بعد عقد من بداية التطهير العرقى فى دارفور مازالت عزابات الشعب السودانى مستمرة . وايضا خلال كل هذا الوقت ظل النظام الاسلاموى فى السودان ينتهج سياسات فظة للخلاص فى المناطق الغربية النائية من البلاد من المواطنين الذين لايتناسبون مع مشروع النظام الهادف لخلق بلد عربى مسلم نقى متجاهلا قرونا من التمازج و العيش المشترك.
وعاد الخطاب مرة اخرى للتركيز على زيارة رئيس الوزراء الى دارفور عام 2006 ، ونبه الى انه على الرغم من تقديم المملكة المتحدة للمساعدات الانسانية المنتظمة و الكريمة استجابة للاحتياجات الانسانية ، مازالت قضية دارفور قضية سياسية تتطلب حل سياسى ، ويقول الخطاب لرئيس الوزراء كنت انت وقت اذ قد اعترفت بهذه الحقيقة وناشدت العالم للضغط على النظام فى الخرطوم من اجل ايقاف العنف. لذلك نحن فى حيرة من امرنا ، فبعد مرور عقد من السنوات ها انت تقلل من التمثيل الدبلوماسى للمملكة المتحدة فى السودان عوضا عن تصعيد القضية .
و يلمح الخطاب الى شعور الموقعين بالاسف لان الاتحاد الاوروبى اتخذ نفس نهج رئيس الوزراء . كما اعرب الموقعون على ان السودان يحتاج الى حل سياسى شامل بمشاركة كل اصحاب المصلحة ، يفضى الى ترتيبات دستورية تتضمن حقوق الانسان للاقليات و حرية التعبير وتشمل منح الاقاليم الاكثر تهميشا الحكم الذاتى الاقليمى .
يتحسر الموقعون من ان نظام الخرطوم قد اضاع كل الفرض التى اتيحت للإصلاح ، ولهذا يسعى مواطنيه فى المدن الصغيره و الكبيره فى كل انحاء البلاد منادين بالحريات الاساسية . يضيف الموقعون ان المملكة المتحده لن تساعد الشعب السودانى عن طريق التركيز على هوامش الازمة ، انما الوضع يحتاج الى التغيير الجزرى .
يقول الموقعون فى ختام الخطاب ، يجب علينا بالتعاون مع حلفائنا مستخدمين كل روافع الضغط للدفع بهذا النظام المتسلط الفاشل لتبنى اصلاح شامل ، واننا نخدع انفسنا لا غير اذا واصلنا فى الاعتقاد بان اتخاذ خطوة اقل من ذلك يمكن ان تنقذ السودان من المزيد من المعاناة.
بتبنى برلمانييون لمطالب حملة دوائر تنسيقية العمل المعارض ( دعم) ، تكون حملة دعم قد انجزت اختراقا هاما حول رؤية المجتمع السياسى البريطانى للقضية السودانية من خلال تبنيها لاهم مطالب المعارضة السودانية الساعية لاسقاط النظام.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2588

التعليقات
#827542 [silk]
5.00/5 (3 صوت)

11-15-2013 08:21 PM
منظمات المجتمع المدنى ..حتى فى برطانيا وليس أحزابها (الضالعة فى السياسة) هى التى تناصر الشعب السوداتى..فالتنهض أيها الشعب السودانى الأبى للإستعادة منظمات المجتمع المدنى .من نقابات وإتجادات..فهى القيادة الفعلية للإنتفاضات ..فقد قادت أكتوبر العظيم..وأبريل..وإفتقدها الشارع فى سبتمبر ..فالنقابات والاتحادات هى ضمير الأمة المستدام الذى يقف بكل وضوح وشحاعة .وعلى مختلف إنتماءت عضويتها مع قضايا الشعب. عبر النضال ضد الشمولية وعتد تجمعها وأجماعها تنتصر الإنتفاضة..يإذن الله. .. وأصدق مثال إستقالة جميع عضوية نقابة مهندسى الإسكان (عام 74 ).( لتحقيق سياسة السكن لكل مواطن ومطالبهم المهنية) وقبول سئ الذكر نميرى لها.. وعند قرار اللجنة المركزيةلنقابة المهندسين بإستقالة كل مهندسى السودان خلال شهر ..دعما لمطالب الاسكان ..إستكان الطاغية المقبور وقبل مطالب الإسكان..بل حتى الآن عندما تباع الاراضى تعلن أنها خارح الحطة الإسكانية...وعلى الشعب إن أراد إسقاط نظام الانقاذ الشمولى الغاشم.. إسترداد قيادته المتمثلة فى النقابات والإتحادات..وهذا ليس تقليلا لدور الأجزاب.. ولنتفق أن مؤسسات المجتمع المدنى هى البوتقة التى تنصهر فيها قضايا الوطن وآماله...فالينهض كل مناوينظر حوله. ويتجمع الكل لوضع قيادة لنقابته مؤمنة بالديمقراطبة وقضاياه.. مهما كان إتجاهها السياسى.. لنقذف بالقيادات المتخاذلة الحالية .الموالية لشمولية الإنقاذ. وكل المتأسلمين إلى ..مزبلة التاريخ ..اللهم خلصنا من أدراننا وتب ويسر علينا..وأنفخ فى شعبنا روح الإنسان ذو الإرادة الحرة والكرامة ليبنى دولةديمقراطية حرة ... . . وثورة حتى الكنس والنصر .. (نحن رفاق الشهداء *.نحن الكادحون الطيبون والمناضلون* نحن جنود الثورة التقدمية* نحن المثقفون الشرفاء* نحن النساء العاملات* ونحن أمهات الشهداء* اباؤهم نحن* اخوانهم نحن* اخواتهم نحن* صدورنا سراقة الكفاح* عيوننا طلائع الصباح* اكفنا الراية البيضاء والسلاح* نبايع السودان سيدا* نبايع الثورة والداً وولدا*)رحم الله على عبد القيوم ووردى ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة