الأخبار
منوعات سودانية
السينما السودانية راحت شمار في شاشة
السينما السودانية راحت شمار في شاشة
السينما السودانية راحت شمار في شاشة


لا إدارة تديرها في وزارة الثقافة
11-16-2013 11:07 PM
كتب/ حمزة علي طه
كنا نعرف أن هنالك سينما سودانية بالحديث المستمر للأستاذ عبدالرحمن نجدي ولا نعرف أين هو الآن، والسينما جزء من إدارة الثقافة بالبلاد ولا إدارة للسينما بوزارة الثقافة الاتحادية أو الولائية، منذ إنتاج فيلم «رحلة عيون» وتوقف عرضه بعد ان كان إنتاجه قد كلف أموالا طائلة؛ نسبة لأن فيه مناظر لم تسر المسئولين بالدولة، وقتها ومنذ ذلك الحين لم نسمع بفيلم سوداني حتى في أيام حياة الأستاذ جاد الله حبارة المخرج والمصور والمنتج السينمائي.
في بعض المرات نسمع أن فيلماً سودانياً فاز في مسابقة عربية لكن ينتهي الأمر بإنتهاء مراسم النتيجة والجائزة ولا نشاهده في القنوات الفضائية.
نظن أن المسئولين عن الثقافة لا يفكرون في ثقافة مكلفة مادياً ودور السينما في السودان إنتهتا بظهور عدد من القنوات الفضائية تعرض الأفلام، ولم يعد هنالك من يفكر في الذهاب لسينما حلفايا أو الوطنية أو العرضة وغيرها من دور العرض السينمائي، ولا شخص حالياً يعرف كلمة اللوج التي كان يجلس عليها أصحاب القدرات المالية، والعوائل في دور العرض والشباب لا يعرفون جيمس بوند ولا دهري منرا وهيما ماليني وسعاد حسني وفاتن حمامة وإسماعيل يسن وغيرهم من نجوم السينما في العهد الذهبي.
هل سنسمع رداً حول هذا الأمر أم أن المسئولين عن الثقافة نفسهم لا يعرفون أن هنالك سينما سودانية.
الوطن


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 889


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة