الأخبار
أخبار إقليمية
الثورة مستمرة .....المطالب بعيدة المدى !
الثورة مستمرة .....المطالب بعيدة المدى !



11-17-2013 08:12 AM
مديحة عبد الله

بلاشك نظام الانقاذ سيغرق في الوهم اذا جالت في ذهن قادته فكرة أن صمت الشوارع عن المظاهرات دليل عافية واستقرار له، لأن الثورة متفاعلة وتعبر عن نفسها بنضج ووعي ظاهر لمن يقف على التطور النوعي في مطالب الشارع.

كل من يقرأ مطالب المواطنين بولاية نهر النيل بعد حادثة داخلية الطالبات لابد أن يعرف لأي مدى يمضي شعب السودان في مسيرته، ظهرت المطالب غير هتافية لكنها جاءت في الصميم، و حسب صحيفة (الرأي العام) الخميس 14-11-2013 فقد طالبوا بترحيل سوق الطواحين خارج مدينة أبوحمد، تغيير الأجهزة الشرطية والأمنية والعدلية والتنفيذية وفي مقدمتها المعتمد، تمثيل وزاري للمنطقة في الحكومتين الولائية والاتحادية، بجانب نصيبهم في التنمية بإكمال شبكات الكهرباء والمياه في كل الاحياء، توزيع فرص الآليات والمعدات العاملة في معالجة انحسار النيل بالتساوي حسب الحاجة وعدم احتكارها لأفراد بعينهم.

في الواقع نوعية المطالب تتخطى قدرة نظام الانقاذ على استيعابها أو تنفيذها لسبب واضح هو طبيعة النظام الدكتاتوري وضيق أفقه وتخلفه إزاء طموح الشعب؛ المطالب تعكس الوعي بقضية الثروة والسلطة والتنمية بمشاركة الجماهير، وفي حقيقة الأمر تلك المطالب تتضمن رسالة لقوى المعارضة أيضا مفادها مدى النضج الذي يتمتع به الشعب والنقلة النوعية في مفهومه للديمقراطية. من الصعب الآن على أي نظام سياسي أن يتعالى على السودانيين أو يدعي أنه الأعلم بمصالحهم وهم مغيِّبون.

هذا الوعي هو خلاصة التجارب الطويلة والقاسية التي خبرها شعب السودان إبان الحقب الدكتاتورية وحتى الديمقراطية، لا فصل بين ماهو سياسي واقتصادي ولا تنمية دون مشاركة ولا قسمة موارد أو سلطة دون أسس واضحة متفق عليها مقننة بالدستور والقانون.

إنه سودان مابعد نيفاشا تلك الوثيقة التي يكثر الحديث عنها سلبا وايجابا؛ إلا أنها وفي كل الأحوال خاطبت المسكوتْ عنه في أزمة السودان؛ خاطبت قسمة الثروة والسلطة ومشاركة الجماهير في وضع الخطط وخاطبت قضية الدستور ليس كنصوص، وإنما كمضمون يعكس تنوع السودان الاقتصادي والسياسي والثقافي ورؤية أهل السودان لأنفسهم.

الميدان


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1018


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة