الأخبار
أخبار إقليمية
والدة أميرة عثمان : إبنتي لا تستحق أن تهان على هذا النحو، الحاجة تدعو إلى زيادة الوعي بحقوق الإنسان
والدة أميرة عثمان : إبنتي لا تستحق أن تهان على هذا النحو، الحاجة تدعو إلى زيادة الوعي بحقوق الإنسان
والدة أميرة عثمان : إبنتي لا تستحق أن تهان على هذا النحو، الحاجة تدعو إلى زيادة الوعي بحقوق الإنسان


جلد النساء في السودان.. متعة الحاكم في اهانة المحكوم
11-18-2013 08:19 AM
يحتل اسم المهندسة المدنية أميرة عثمان الناشطة في مجال حقوق النساء، عناوين الصحف في السودان منذ عدة أسابيع بعد إلقاء القبض عليها عندما رفضت أن تغطي شعرها.وتواجه أميرة، احتمال الحكم عليها بأربعين جلدة إذا أدينت بمخالفة المادة 152 من القانون الجنائي الصادر عام 1991.وقالت أميرة، إنها كانت في مكتب لتسجيل العقارات يوم 27 أغسطس بصحبة أختها لاستخراج شهادة وبعد انتهائها من الإجراءات صادفت مجموعة من أفراد الشرطة الذين علقوا على ملبسها.وأضافت أن شرطيا أمرها بأن تغطي شعرها فرفضت، فهددها زملاؤه باقتيادها إلى مقر شرطة النظام العام إذا لم تمتثل.وتابعت أنها رفضت الرضوخ للتهديد، وقالت إنها لن تغطي شعرها ومستعدة للذهاب إلى مقر الشرطة.

والجلد عقوبة شائعة في السودان لكثير من الجرائم مثل شرب الخمر والزنا. وأثارت لقطات مصورة نشرت على الإنترنت لسودانيات تنفذ فيهن عقوبة الجلد علنا عواصف من الاحتجاجات وانتقادات واسعة النطاق.وذكرت فوزية والدة أميرة أن ابنتها لا تستحق أن تهان على هذا النحو، وأن الحاجة تدعو إلى زيادة الوعي بحقوق الإنسان.

وقالت إن معظم الناس لا يعرفون أسباب اعتراض شرطة النظام العام لهم، وإن البعض ينظرون إلى الأمور من منظور ضيق ويتهمون الناس بالباطل.كان الرئيس السوداني عمر حسن البشير، دافع سابقا عن تنفيذ عقوبة الجلد علنا قائلا: "إنها من أحكام الشريعة الإسلامية ويجب الالتزام بها".

- الخبر


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 6684

التعليقات
#830802 [الشايله هم البلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2013 08:14 AM
ومالهم ما جلدوا ندي القلعه علي حكايه الشريف والناسددي كلها شافتا في الفديو ولا طرحه ولا يحزنون فلاحتكم في بنات الناس لكن ليكم يوم يا كيزان السجم الجلد فيهو بسياط من نار


#830513 [silk]
5.00/5 (6 صوت)

11-18-2013 09:10 PM
نحى هذه المهندسة المناضلة ونقفلها أجلالا وإحتراما..ونؤكد للجميع أن المرأة هى الحبوبة(من الحب )والأم والزوجة والبنت ..وليست بهيمة لتجلد وتذل ..والحشمة نسبية وهى الصورة العامة التى رأينا فيها أمهاتنا وأخواتنا وتختلف حسب المناطق والمجتمعات ..وأجمل صورة اشتريتها من مكتبة الاعلام فى السبعينات لفتاة حمرية ممشطة وحاسرة الرأس.. وعلينا رفع الظلم ..فلنشعلها أنتفاضة مستدامة..تنهى عهد الذل والقهر عاجلا أم آجلا..لتلغى القوانبن الجائرة والمعيبة . .وستحل وتكنس .إنشاء الله. أجهرة القمع والجباية من أمن ونيابة ومغترين ووتاخذ أجهزة الشرطة الطابع المدنى بعد غسلها وإعادة تكوينها وتربيتها...وحينها..نتقيد بالآية الكريمة (ولكم فى القصاص حياة...)وعليه يجب القصاص من جميع الهؤلاء...الطريقة السليمة والخطوة الاولى للقصاص وهى كشفهم -بعد اتباع الصدق والدقة -كما يرجى إضافة كل التفاصيل الممكنة -صورهم -أماكن سكنهم -ميلادهم .أسرهم - ليجهز كل منا سلاحة للقصاص وليجهز كل من عذب أو أضطهد سياطه لمن إضطهده - أسوة بما فعله سيدناالفاروق بن الخطاب( سلم إسمه الاول فالفرق كبير) بعمرو بن العاص وولده وقال قولته الشهيرة - متى إستعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا--فاليضرب بالكرباج كل أمن وشرطة النظام. وقضاتهم وولاتهم . وعمرالحقير والمشاركون فى سلطته كرابيج فى روؤسهم قبل إرسالهم إلى جهنم مثواهم باعدامهم بصقا واحتقارا وفى اناء شفاف عظة لكل الظالمين .....وثورة حتى النصر ..نحن رفاق الشهداء..الصابرون نحن... ..الفقراء نحن...المبشرون نحن..وتورة حتى النصر..


#830477 [بت أمدرمان]
5.00/5 (2 صوت)

11-18-2013 08:30 PM
أحى أحى أحى .... حاجة تمغص و مافى داعى للتعليق


#830197 [محمد الفيتوري]
5.00/5 (4 صوت)

11-18-2013 03:20 PM
كشفوا سوءات الشعب أمام العالم وفضحوه وعروه وتقاتلنا من اجل لتر بنزين وبعدها يفرض السترة من خلال تغطية الراس. عمرها ما كانت اللباس دليل على التربية. عندما زار محمد عبدو احد الدول الغربية سألوه عن الأحوال هناك فقال لهم : وجدت الاسلام ولم اجد المسلمين اما في بلاد العالم الاسلامي هناك مسلمين لكن ليس هناك اسلام.

وبعد كل هذا لا اكراه في الدين. الغرب يناقش مسائل الاقتصاد والصناعة وآليات تطوير بلدانهم لكن حنا كل واحد عمل روحو منظر في التربية يرمي الناس بعدم الاخلاق وعدم التربية. الاخلاق شيء والمظهر شيء آخر. رغم أن أغلبية ساحقة من المسلمين يدخلون المساجد والنساء يتحجبن إلا أن جرائم القتل والتحرش وزنا المحارم ووووو عششت في فيه وآخر الىخبار الانتشار الفاحش للشاذين جنسيا. زد على هذا الوضع المخزي لما آل اليه العالم الاسلامي نتيجة الحروب الأهلية شوف في ليبيا والعراق وأفغانستان... لا اعتقد بأن العالم الاسلامي جدير بان يضرب به المثل في الاخلاق والتربية .


#830165 [خجاج الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

11-18-2013 02:51 PM
الجريمة انو المهندسة اميرة مش مغطية شعرها ولا الجريمة رئيس البلد ذاتها ارقص امام الملا في الهينة والقاسية .والله فعلا بلد فوضه 778 ما عندها وجيع


#830077 [ماجدة موسى]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2013 01:35 PM
عنوان الموضوع باسم (أميرة عثمان) والخبر يقول (أمل عثمان). أيهما هو الإسم الصحيح؟!!


ردود على ماجدة موسى
[موردة حضارة] 11-18-2013 06:05 PM
ya majda amal not mentioned at all here, pls read it agin

European Union [راجل] 11-18-2013 05:19 PM
الإسم الصحيح هو ماجدة موسى
شيء يغيظ


#830003 [abu khaled]
5.00/5 (3 صوت)

11-18-2013 12:43 PM
قال احكام الشريعة قال وين الشريعة عندما رقصت انت ووداد ونشرت في اليوتوب وهزيتوا المؤخرات ام هذه حلال وعلى الشعب حرام وين الشريعة عندما ضبط الدفع الرباعي وهو يطبق الشريعة مثنى وثلاث ورباع في الحلال والحرام وحكمه الرجم وفي رمضان اين الشريعة عندما تسترتوا على منسوب حزبكم الذي أغتصب طفلة في الابيض انتوا قولوا انكم من اي ملة غير الاسلام نصدقكم بس الاسلام منكم براءة


#829985 [الجزولي باشكار]
5.00/5 (1 صوت)

11-18-2013 12:18 PM
للاسف الشديد لازال المتاسلمين يعلقون فشلهم وتخلفهم على المرأة. أعتقد أنه مازل هنالك ظهور لتقسيمات أخرى في السودان حتى نصبح بنظام قبلي. هذا من اسباب انفصال الجنوب عن الشمال والىن ندفع ثمن الانفصال بانحصار ثروة البلد هناك واحنا فاضي الوفاض. اتذكر يوم اقتوا بجلد الفتاة الجنوبية سلفا وأصبح سلفاكير يجلدنا صباح وعشية.


#829920 [memo]
5.00/5 (2 صوت)

11-18-2013 11:33 AM
من كان منكم بلا خطىئه فليرمها بحجر


#829904 [الغاضبة]
5.00/5 (3 صوت)

11-18-2013 11:19 AM
"وأن الحاجة"،

يا صحفي/ صحفية دا أسلوب شنو، "الحاجة" ما في أي لفظ محترم أكتر من كدا، السيدة مثلا بدلا عن الحاجة .... احترموا القراء يا صحفيين


ردود على الغاضبة
European Union [جاك سبارو] 11-18-2013 06:24 PM
هيهههههههههه

[عادة ساكت] 11-18-2013 03:07 PM
"وأن الحاجة تدعو إلى زيادة الوعي بحقوق الإنسان." الحاجة بمعني الحوجة الي وهي مشتقة من أحتاج واحتياج ، وليس بمالمعني المؤنث ل(حاج)

European Union [الغاضبة] 11-18-2013 03:05 PM
وأن الحاجة

وفي الأول فهمتها بنفس فهمكم لكنهم يقصدون الاشارة إلى السيدة والدة أميرة ....

United States [عشنا وشفنا] 11-18-2013 02:44 PM
يا اختنا ( الغاضبة)

ليس المقصود بلفظ (الحاجة) هنا والدة الآنسة المذكورة

انما المقصود هو الحوجة اى من الاحتياج


ولكن ما الضير اذا استخدم اللفظ بمثل ما فهمت انت

اى المرأة التى ادت فريضة الحج وهو عندنا فى السودان

يطلق على أى أمرأة كبيرة فى السن احتراما لها

اليس افضل من لفظ سيدة الذى ذكرتيه ؟؟

United States [ماجدة موسى] 11-18-2013 01:30 PM
يا الغاضبة : بالله روقي شوية. كلمة (الحاجة) هنا تعني (الإحتياج) أو (الحوجة) ... الموضوع ما فيهو عدم إحترام أو أي إساءة.


#829838 [مها]
5.00/5 (1 صوت)

11-18-2013 10:47 AM
وابن هي هذه الاحكام والعقوبات الاسلامية عندما تم القبض على ابناء المسئولين الكبار في حفلات للشواذ وتم الافراج عنهم باحكام مسخرة حتى ناس حمادة بت سلموا منها . الله قادر


#829729 [عمار]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2013 09:40 AM
ارجو تصحيح الاسم
فوزية ربيع عبادة القوصي


#829701 [mohd]
5.00/5 (3 صوت)

11-18-2013 09:10 AM
(كان الرئيس السوداني عمر حسن البشير، دافع سابقا عن تنفيذ عقوبة الجلد علنا قائلا: "إنها من أحكام الشريعة الإسلامية ويجب الالتزام بها)

ومن احكام الشريعة ايضا ايها المنافق السافل البشير قطع يد السارق وما اكثر السارقين في حزبك وخاصتك بدءا من اخوانك ومروروا بالمتعافي والزبير مدمر مشروع الجزيرة وكرتي والجاز وقطبي وانت نفسك يا صاحب القصور والفلل والشقق ،

(انما اهلك الذين من قبلكم انهم كانوا اذا سرق فيهم الشريف تركوه واذا سرق فيهم الضعيف اقاموا عليه الحد ... وايم الله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطع محمد يدها)

فابشر بالهلاك القريب انت وجماعتك الضلاليون الفاسدون القتلة.. لعنكم الله وقاتلكم وفضحكم على الملأ

وجعلكم مع ابن سلول وابي لهب وابي جهل في جهنم خالدين فيها ابدا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة