الأخبار
أخبار إقليمية
أمين عام حزب الأمة يحذر من تفتت السودان : حكومة البشير عاجزة تماما عن إيجاد حلول للاوضاع الخطيرة بالبلاد
أمين عام حزب الأمة يحذر من تفتت السودان : حكومة البشير عاجزة تماما عن إيجاد حلول للاوضاع الخطيرة بالبلاد



11-20-2013 08:20 AM
حوار- طارق عثمان

رسم الأمين العام لحزب الأمة السوداني المعارض إبراهيم الأمين صورة قاتمة للأوضاع في بلاده ووصفها بالخطيرة بعد انفصال الجنوب، مشدداً على أن حكومة الرئيس عمر البشير عاجزة تماما عن إيجاد حلول لها، قائلاً: إن «ما تبقى من البلاد اصبح مهددا بالتفتت»، وفيما أكد رفض مؤسسات حزبه المشاركة في الحكومة، واصفا ذلك بالانتحار السياسي، اعتبر الأمين أن مرحلة ما بعد هذه الحكومة ستكون أخطر وأكثر صعوبة، وقال إن «ما تم في ابيي من استفتاء أحادي كان وفق خطط حكومة جنوب السودان وبدعم منها». وأقر الأمين العام لحزب الأمة في حوار مع «البيان» بضعف الأحزاب السياسية المعارضة والحاكمة، مشدداً على أن ذلك الضعف أدى إلى تفتيت البلاد، مشيرا إلى أن تحالف المعارضة السودانية تحالف فوقي ليس له بعد جماهيري، مما اضعف العمل المعارض، نافيا في ذات الوقت سعي حزبه لهدمه أو إقامة أي كيان مواز له، واعتبر الأمين أن التظاهرات الاحتجاجية التي شهدها السودان في سبتمبر الماضي تمهيد لثورة اعتبر أنها ستستمر بقوة أكبر وبمشاركة واسعة.

وفيما يلي نص الحوار:

هناك اتهام للحكومة والمعارضة على حد سواء بالتسبب في أزمات السودان ؟
الوضع في السودان وصل إلى مرحلة معقدة وخطيرة جدا بعد انفصال الجنوب، الآن ما تبقى من السودان مهدد بتفكك وتفتت والسبب المباشر يرجع لهذه الحكومة التي عملت منذ مجيئها بما يتماشى مع أفكار الأنظمة الشمولية التي تسعى لهدم البديل كاختراق الأحزاب السياسية وتفكيكها بجانب تفكيك بنية منظمات المجتمع المدني، ووضع كل موارد السودان إلى من ينتمون إلى حزب المؤتمر الوطني (الحزب الحاكم)، مما خلق دولة تتمتع بكل أمراض الدولة في العلوم السياسية إلى أن وصلت إلى مرحلة الدولة الفاشلة.
وما الحل إذاً ؟
الحكومة الحالية بسياساتها وهياكلها هذه لا تستطيع إيجاد حلول لمشاكل السودان وإنما عندما تعالج أزمة تخلق أزمات إضافية، وبالتالي لا مجال لمعالجة قضايا السودان إلا بإزالة هذا النظام.
الحوار مع الحكومة


اين وصل حواركم مع الحكومة وهل صحيح انكم ستشاركون في الحكومة المقبلة ..؟

هناك قناعة لدي الشعب السوداني بان هذه الحكومة لمولن تستطع معالجة قضايا السودان وبالتالي هناك خروج من داخل المؤتمر الوطني الحاكم واتهام صريح للحكومة بانها عاجزة وفاسدة لذلك من يحاول ان يدخل في هذه الحكومة بهذه المواصفات انما ينتحر سياسيا، موقفنا واضح برفض المشاركة ومشاركتنا رهينة بوجود حكومة قومية في ظل وضع انتقالي بعده تتم انتخابات فيما عدا ذلك غير وارد ان تتم المشاركة .

هناك من يرى أن خلافاتكم داخل تحالف المعارضة هي التي أضعفت أدوار المعارضة ككل؟
للأسف الشديد واحدة من مشاكل التحالفات في السودان هي تحالفات فوقية تتم على مستوى القادة وليس لها بعد جماهيري، وتحالف المعارضة الحالي ليس له صلة بالقواعد الجماهيرية وإنما هو قوى تجمع فوقي، ومن مشاكل التحالفات في السودان وجود تحالفات ثانوية داخل التحالف مما يضعف المعارضة ككل، وحزب الأمة يؤكد انه من المؤسسين لتحالف قوى الإجماع الوطني ويسعى لتفعيل هذا التحالف ولا يسعى لهدمه أو إقامة أي كيان مواز له.
هل توافقون من يقولون بأن المعارضة غير قادرة على مخاطبة الأزمة السودانية؟
يجب أن نعترف بأن هناك ضعفاً، سواء كان في الأحزاب السياسية أو في المعارضة ككل أو في الحكومة، وضعف الحكومة والمعارضة أثر تأثيرا سلبيا على الوطن عموما، وأدى إلى تفتيت البلاد بالصورة التي نراها الآن .
ما هي رؤيتكم للخروج من حالة الضعف التي وصفت؟
نحن نسعى لتوحيد الصف المعارض وان تكون قوى الإجماع الوطني هي النواة لجبهة معارضة قوية.
تمهيد للثورة
ما هو تحليلكم للحركة الاحتجاجية التي انتظمت بعدد من المدن السودانية في سبتمبر الماضي؟
الحدث هو تمهيد لثورة وإن حدثت بعض التعثرات، ولكن هذه الثورة مستمرة وستحدث بقوة كبيرة جدا وبمشاركة واسعة في المستقبل باعتبار أن هؤلاء الشباب الذين اشعلوها هم أول المكتوين بسياسات النظام.
ذكرت الحكومة أن ما تم من زيادات ليست الأخيرة وإنما هناك زيادات أخرى سيتم فرضها العام المقبل ..؟
الحكومة ليست لديها رؤية أو استراتيجية أو سياسة مبنية على معلومات دقيقة وإنما تتبع سياسات هدفها الاستمرار في النظام، وهذا أصبح مكلفا جدا، لأن جزءا كبيرا من موارد البلاد يذهب للأجهزة الأمنية.
العلاقة مع الجنوب
كيف ترى تطور العلاقات مع دولة الجنوب في الوقت الراهن ..؟
أولاً انفصال الجنوب كارثة قومية والذين عملوا لفصل الجنوب، أكانوا من الشمال أو من الجنوب ارتكبوا خطأ كبيرا جدا، وكان من الأفضل معالجة القضايا ككل وأن يسعى الجميع لإيجاد حلول لمشاكل السودان الموحد، فالعالم كله الآن يتحدث عن التكتلات، وتفتيت الدول له تأثير سلبي على البلدين.
الانفصال أصبح واقعاً، أريد رؤيتكم للمستقبل بين البلدين؟
نعم الجنوب صار دولة لها سيادة نعترف بها ولا نتدخل في شؤونها الداخلية، ونحن في حزب الأمة نسعى إلى محاصرة الانفصال في بعده السياسي وأن نقوي العلاقات في الجوانب الأخرى الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والعلاقات في مجال مياه النيل والمحافظة على الأسس التي توجد حلول لقضايا المواطنين على ضفتي الحدود في إطار تعاون البلدين، بمعنى أن تكون هناك توأمة بين الجنوب والشمال.
ما هي آليتكم في تنزيل تلك الرؤى على واقع العلاقات بين البلدين؟
لدينا فكرة تحريك وفد حزبي يضم كل قبائل التماس من ناحية الشمال مقابل كل قبائل التماس من ناحي الجنوب من اجل السعي لتأكيد مبدأ التوأمة وتقوية العلاقات الثقافية والاجتماعية، ويضغط الحكومة لتقوية تلك العلاقات الاقتصادية بأن يكون هناك تكامل بين الشمال والجنوب يبدأ من سكان البلدين حول الشريط الحدودي ومشروع حزب الأمة يتحدث عن كونفدرالية تضم شمال السودان مع جنوب السودان وأملنا قوي جدا بأن تعود الوحدة.
ولكن كيف يتحقق ذلك ولا تزال هناك قضايا أساسية عالقة ؟
الطريقة التي أدير بها ملف المفاوضات في نيفاشا بها كثير من التهور والتخلي عن قضايا وطنية لا يمكن التراجع عنها، وبالتالي أفضت نيفاشا إلى انفصال بدل أن تفضي إلى وحدة السودان.
كيف تنظرون لما جرى في منطقة ابيي مؤخرا؟
الحكومة السودانية ارتكبت تجاه ابيي عدة أخطاء فبروتوكول ابيي لم يشارك فيه الجنوب ولم يشارك فيه الشمال، بل وضعه المبعوث الأميركي للسودان دانفورث، بالإضافة إلى إشراك خمسة خبراء أجانب لهم مواقف متصلبة ضد الشمال ومؤيدة للجنوب، بجانب عرضها للتحكيم خارج السودان في محكمة لاهاي، وهذه أخطاء جسيمة ارتكبتها هذه الحكومة.
قضية أبيي
ما هي رؤيتكم لحل أزمة أبيي..؟
نحن نرى ترك قضية ابيي إلى المواطنين في المنطقة، وعلى الأقل يتم إشراكهم في المعالجة بما يحقق التعايش وإعطاء الفرصة للوحدة بدلاً عن التباعد، لكن للأسف إدارة ملف ابيي في الفترة الأخيرة به نوع من الخلل.
كيف تنظرون للاستفتاء الأحادي الذي أقامته قبيلة الدينكا مؤخرا؟
ما تم في ابيي من استفتاء أحادي كان وفق خطط حكومة جنوب السودان ودعم منها، وستناقش نتيجته في الأيام المقبلة وهي تريده كأمر واقع، ويتحمل حزب المؤتمر الوطني الحاكم أي خلل يحدث فيما يخص علاقة قبائل المسيرية بأبيي، لأن هناك «شركاً» نصب منذ البروتوكول الذي وضعه المبعوث الأميركي للسودان حينها دانفورث والذي لم يذكر المسيرية بالاسم وإنما ذكر قبائل الدينكا والقبائل الأخرى.
لكن حكومة الجنوب أعلنت رسمياً رفضها لما تم بأبيي؟
نعم حكومة الجنوب تقول إنها لن تعترف ولكن الأمر سيصبح واقعاً والنماذج في العالم على ذلك كثيرة ونحن نخشي بأن نقع في فخ أن تكون ابيي واقعاً بعد الاستفتاء والكلمة العليا فيها للدينكا دون مراعاة لحقوق المسيرية.

مطالب مشروعة
اعتبر الأمين العام لحزب الأمة السوداني المعارض إبراهيم الأمين الجبهة الثورية قوى حملت السلاح ولها مطالب مشروعة، ونحن نعترف بها ولها رؤية واضحة جدا وهي استخدام السلاح لإزالة النظام الذي يقوده عمر البشير.
وأضاف «نحن دخلنا في حوار مطول معها واتفقنا على أن نعطي الأولوية للحل السياسي، وهذا لا يعني أن تتخلى عن سلاحها، لذلك نحن أعددنا بأن يكون هناك لقاء بين رئيس حزب الأمة وقادة الجبهة ولأسباب إجرائية تأخر هذا اللقاء».


البيان


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1908

التعليقات
#833081 [Hassan Alamin]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 06:47 PM
This paper bias and not independant at all , the enemy of this paper not the unconstitutional regime , the real enemy is NATION PARTY , and its eight million supporters , just say wait and see this discriminatory paper.


#833046 [عصفور حر]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 06:05 PM
ياقوى الإجماع الوطنى إجتماعاتكم وتنسيقكم اكتر من فعلكم السياسى وكلام الراجل ده صاح والله المعارضة معارضة فوقية ما موجودة فى الاحياء عايزين عمل معارض واضح وسيبونا من اجتماعتكم الكتيرة وحددوا يوم معين لإنطلاق الثورة كده بنحترمكم ولا بكون مافى فرق بينكم وبين حزب الامة


#833039 [الرحال]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 05:57 PM
كلام الدكتور ابراهيم الامين واضح انوا قوى الإجماع معارضة فوقية ووجهة نظره إعادة هيكلة المعارضة وبناء اجسام للمعارضة فى كل الاحياء والنقابات واعنرف بى ضعف المعارضة الكلام ده انا شايفوا سليم لكن المشكلة فى اننا كمعارضين اتجاه واحد وبنكابر على انفسنا حتى يتجاوزنا الشارع المعارضة بشكلها الحالى لاتعبر عن اى مواطن يجب اعادة النظر فيها حتى لايسبقها الشعب السودانى فى كل مرة


#832907 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 04:08 PM
يا دكتور مع الأحترام انته الأمين العام لحزب الأمة السوداني المعارض إبراهيم الأمين
طيب العسكرى بتاع دارفور شغال شنو ؟؟؟ نائب لك ولا للصادق


#832797 [zoul]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 02:43 PM
شاورت الصادق المهدي ؟


#832585 [كلحية]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 12:18 PM
هذه المرة نقولها بدون حصافة ولا دبلوماسية . الصادق المهدي يتحمل وحده وزر ما يحدث في السودان وما سوف يحدث له من تقطيع وتشرذم . لأن الصادق المهدي كلما نضجت تجربة إسقاط النظام وخرج الناس الي الشوارع ، يتصدي لهم المهدي محذراً تارة من الحرب الأهلية وتارة من الصولمة وتارة من المحكمة الجنائية حتي ضجرنا ومللنا إسطوانته المشروخة هذه .آخر مواقف الصادق الغريبة والمحيرة ، موقفه المعيب من ثورة سبتمبر ، حيث إنبري مؤيدا لهافي البداية ، وبدات جماهير حزب الأمة في الإنخراط في المظاهرات ، فجاة يصدر الصادق فرمانا غريبا بالوقوف مع الحكومة !. هكذا يتحمل الصادق المهدي أمام الله ثم أمام أهل السودان قاطبة جريمة وئد كل محاولات الإنقضاض علي الإنقاذ بدعاويه للتخذيل والفشل . هكذاو في كل مرة يكتب للإنقاذ مزيدا من العمر وشهادة حياة جديدة حتي بلغت سن الرشد والآن الحاكم بأمره - وليس بأمر الله لأن من يحكم بأمر الله لا يقتل أبناء وبنات وطنه بتلك الوحشية والبربرية ، نقول لأن الحاكم بامره هو الآن بصدد تكوين وزارة جديدة من " الشفع " تتولي ما تبقي من الدمار والنهب والسرقة تصور !!! - اليس هذا تحقيرا لأهل السودان وإستهزاء بهم- هل يعتقد المؤتمر الوطني أن شعب السودان العظيم قد أصبح " رقيقاً " وعبيدا لهم وهم السادة الذين يركبون فوق ظهره أم ماذا ؟ هل خلي السودان من رجال قادرون أن يثأروا لكرامتهم وكبرياءهم في وجه هذه المهانة والذل الذي يعيشه شعب السودان صباحاً ومساء ؟ أم أنهم مشغولون بقضايا أهم من مسالة الكرامة والكبرياء مثل حضور مباريات كرة القدم أو لعب الورق أو الإستماع الي الغناء الهابط الذي يؤديه ضباط جهاز الأمن ! أوالجلوس لساعات وساعات يخدرون رؤوسهم بالشيشة علي الكورنيش الجديد ! هل هذا هو شعب السودان الذي كان هناك قبل 30 يونيو 1989 ؟؟


#832408 [mohd]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 10:14 AM
والسبب الرئيسي في تفتت البلد

زولكم الرمة دا الاسمه الصادق المهدي دا الله لا هداه

قال شنو خايف يموتوا ناس

يموتوا ناس واللا تضيع البلد بعدين الناس اصلها بتموت عشان اوطانها بتموت عشان شنو يا الرمة يا الباطل


ردود على mohd
United States [mohd] 11-20-2013 03:23 PM
كمان اسمك الضكر ؟ علي الطلاق بالثلاثة كلامك الكتابه دا لا يتمت الى اسمك ومفروض تسمي اسمك التافه او الحقير او كلب الانقاذ او جدادة الكترونية وعلي الطلاق بالتلاثة الحق الاقيك الا اكل اكل لو بقيت اسد

يا قليل الادب انا اكبر منك اقل شي بـ 30 عام انا ما اتربيت في الخمسة وعشرين سنة بتاعت الانحطاط دي انا اتربيت في زمن الاخلاق والرجال ما في زمن اشباه الرجال امثالك ، والافلام الاباحية دي بتاعتكم انتوا يا كلاب المشروع الحضاري والانقاذ يا جداد يا ميت ثانيا انا ما شيوعي والبعرفه في الدين انت ما تعرف 1% منه لكن ياهو اسلوبكم يا جداد المؤتمر العفني الوثني الانحطاطي التدميري المنحط ولو ما الموقع دا بيدخلوا فيه ناس مؤدبين ونساء يقروا التعليقات كان سمعت من الشتائم ما لم تسمعه في حياتك يا وضيع يا عديم التربية والاخلاق تف عليك وعلى اشكالك كلهم

[الضكر] 11-20-2013 11:23 AM
في رمة اكبر منك انت ماتمرق ياشيوعي ياكلب انا بعرفك سمح ياوهم كل حياتك في الجامعات تعاكس بنات الناس وعندك فلم اباحي مع واحده وجاي تزايد على الامام ياضبعه ياضب


#832346 [سودانى اصيل]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 09:33 AM
هوى يا ابراهيم يا امين انت وحزب الهم بتاعك دا انتم ياحزب الهم نايمين فى العسل وهسع تقولوا السودان يتفتت السودان اتفتفت من زمان وانت يابراهيم يا الامين اليوم تقول الاوضاع خطيرة منذ متى ولم تكن الاوضاع مش خطيرة يازول هوى انت وحزبك وكل الاحزاب الكرتونية الهاملة ال مابها فائدة كلكم وجوه لعملة واحدة الناس ديل ما بتفكر الا فى خراب البلد وبس.


#832337 [سودانى ندل]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 09:25 AM
صح النوم ياحزب الامة السودان اتفتت من زمان وانتم نايمين فى العسل والقادم ادهى وادل وياما حنشوف منكم ياطالبى السلطة ولو حتى اتفتت السودان 100 فتفوتة المهم انتم عايزين فتفوتة من الفتافيت يا فتافيت ياولاد المتفتفتة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة