الأخبار
أخبار إقليمية
نادية.. والرحيل
نادية.. والرحيل
نادية.. والرحيل


11-22-2013 01:49 PM
عبد الله الشقليني


دائماً على سجيَّتكِ ، يخرج الحديث سلساً ناعماً ، يجرح الذين ينوون المخاتلة .

(1)

احتشدت النار كي تصطاد عصفورة . ضاق عليها الفضاء بما رحُب . احتوى قبلها نفايات الشهب الضالّة وركام الأقمار التي صنعها الإنسان وانتهى عمرها . ها هي العصفورة التي صنعها الإله في برهة واحدة ، وأطلقوا عليها اسماً، فتدحرجت في رمل الحياة . نهضت من رُكام الأحزان الكِبار وخطّت وشمها في الرمل ، حين كانت الريح ساكنة . ومن ثقوب ملاءة الدنيا تدفق ماؤها طلق المُحيا .
الطريق هو الشاهد الأصيل الذي رأى الحدث ، والليل كان إطار السِتر .والموت هو الحقيقة الوحيدة في وجه الكذابين . لن نتوضأ من إبريق الصدفة قبل الصلاة على مسببات الحدث ، فماء الإبريق لا يرضي صفاء الإله . للمشيئة أسبابها ، يركض الماكرون ليأخذوا مكانهم في صفوف الانتظار كأنهم أبرياء. الحسُّ أصدق راوية لما حدث وإن كذبونا.

(2)

نقرأ في المتون أنَكِ كماء البركة الصافي : لا بحر ولا عنفوان غاضب ولا عواصف هوجاء . كل الرقة مجتمعة تُصابحُنا في المساءات أو تكاتُب خواطر نقرأ ونحاورها حين كان لديها براح . كل العفوية تأتي حين يغيب الأحباب عن النوافذ والشرفات ، ولا ندري أن الجنة التي كنا نشاهد ، قد جفّ ماؤها وانقطع الثمر الحلو وأرزاق الفقراء حين يرونها صدفة فينسون ما بهم . في استراحة الزمان والمكان ، نجِدُك تُسبِّحين هداوة البال ، وتُشعلين ترمومتر القلب دليل الكُل .وجعٌ زاد الأحزان جرعات من نار الزقوم المُر، وبُستان أحمرَ بالجمرات ، ونأي تتكسر بُكائياته على أطراف الشِعر . حق لنا أن نُخيط من أوجاعنا طيفاً يلتف من حول الروح الهائمة ، التي لم نُرضيها .

(3)

لو كنت قريباً مني أهمس، أو أدمع كي أصدق أن اللون القرمزي قد احتجب،وأن سلطة الموت الجبار قادرة على السعي الحثيث لنزع الفرح المتبقي . هذه ساعة تنحني فيها الجفون،وتتساقط حجارة الملح المكثف من أدمع يتقافز بلورها. سعيدة بها القلوب حين سعت بيننا،ودامت ودام لنا صفاؤها ،وكتابها الأزرق كالماء يغسل النفس ممابها .ألف نور يشع حين نتذكر بسمها المتألق ، وتراتيل الوجود النقي ، ينزّ بالعافية .

(4)

أسمع طقطقة المسابح متراصة على بعضها ، بنور لهاة ناطقة ، تتمنى لكِ طيباً فوق كل الطيبات التي نعرف . فدجي الليل كان أسرع حين خطف القمر المضيء ، وعلى الطريق تناثرت اليراعات المُضيئة ، أن بسماً ضاحكاً علمنا معنى الابتسام قد رحل ،وصعدت الروح.

(5)

قرأت كتابة في النعي والفراق والرحيل وضجرتُ من الملل ، ما الذي حلّ بكم سادتي : قرأت عن حكاية عذاب القبر وعذاب النار التي تروونها وتعجبت !. أولم يكن هنالك من لغة واجدة تليق بسيدة السماح؟. لسنا عند محطات رحيل معتاد ، أو صرخة في وادٍ ، أو وجع مثل كل الأوجاع لأناس لم يفارقوا سيرة القطيع سعياً ورزقاً وحياة . لن يكف النثر المنقول والمسافر والراحل والساجد الباكي ولا الدمع المعاند على حواف المُقل أن يقول الكثير . منْ يكتب عما حلّ بالغيمة ومائها .كانت الدنيا جميلة بوجودها عند كوة من الصعب الوقوف عندها ولا يحترق اللحم بمكواة العذاب ،أو يتفصد الوجه الناضر من حسرة الفراق .كل المسامات أغلقت دورها كي نستمتع نحنُ بالحُزن، و تمطر العيون هطلاً لايتوقف .

(6)

صوتها ، أو صوت كلماتها المكتوبة ، أونثير شجنها ، وهي تتخير أملاك الفن وأساطين المحبة العالقون نحن بمحبتهم ، وتسأل. ونحن نرقب من يجيب من الطرف الاخر . للإعلام سلطة ولصواحب الجلالة وسموّهم رجفة ، يصيبون بها كل من يطلّ من نافذة تصدح ، أو برهة عناق. بيننا وبين الراحة برهة من عذاب الرحيل حين يحُط طائره ويُنْشِب الأظفار .
ألف رحمة وألف نور يتوثبا مقام " نادية عثمان "العالي حيث تمنينا لها النعيم الذي لايزول .

عبد الله الشقليني
21/11/2013 م
[email protected]



تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 5919

التعليقات
#836139 [silk]
5.00/5 (1 صوت)

11-24-2013 12:01 AM
الصديق الفاضل المعمارى ..صنو بيكاسو..لقد هطل علينا رثاؤك بردا وسلاما.. لا يغسل ذكرى طلتها الباسمة ..كخالدة دافنشى ..ولكن غسل غثاء كلمات الإعلامين ..والطليق ..التى زكت الفاجعة وزادت من ألامنا..بل عبر بنا إلى مرافى الحزن النبيل ..للفقيدة شآبيب الرحمة والغفران..ولإبنتها..سلوى ذكراها ..وبلسم كلماتك الخالدة..حفظهاالله ..وحياك.ومرحبا فى صفوف الصابرين المبتهلين ...


#836118 [مجدى نصر عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 11:29 PM
كم تخفف كلماتكم ومواستكم ايها الاحبه من الوجع والالم والحزن الكبير على نوارة البيت الكبير وريحانه ديار اهلها ناديه ذلك الجرح الذى لن يندمل
وإنا لله وإنا اليه راجعون
مجدى نصر عثمان ابن عم المغفور لهل بظاذنه تعالى ناديه عثمان
الرياض - المملكه العربيه السعوديه


#836063 [ساير ساى]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 09:59 PM
هذا هو دأب الأديب الأريب عبد الله الشقلينى الذى يكتب مقالتة بمداد من نور تهدى لجادة الطريق هذا هو الأدب الرفيع فى أبهى ألوانه كم هى خصيبة و ماتعة شديدة الرواء مقالات هذا المثقف الشفيف عبد الله. أذا كان للحادثات المره من فوائد فهذه واحده ان نقرا مقالا كتب بماء الذهب . رحم الله الأستاذة نادية و اسكنها فسيح جناته امين امين امين


#835777 [ابو جاكومه ..ديم السلك]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 03:30 PM
لها الرحمه والمغفره ..واحد بقول انه كانت زوجته السابقه .. وهى فى الحقيقه طليقته او مطلقته .. النور الاعور السمكرى كل مايشوف واحده فى التلفزيون يقول دى مرةالشهيد واقول ليه دى ارملة الشهيد وهسه مرة ... .. وبمناسبة الطلاق والله انا دائر اطلق ارملتى لكنى خائف من حكاية يبقى لحين سداد النفقه.وحقيقه هى مفروض تدينى خلو رجل عشان اطلقه . وهى كل ما انوى تقول لى خلاص مواعيد يبقى لحين . والله انا ماعارف اعمل شنو .. ابوى الله يرحمه يوم قلتا ليه ياابوى انا عائز اعرس من ناس سليلة امهرا واثينا . قال ياولد غطى طبقك واخيرا طبقى بقى قربال .. ولد واحد منها شين شنه كل يوم اولاد الحله ياعم ولدك جاكومه خوفنا ياعم ... امبارح قلتا ليها الله يحلنى منك و من ولدك الشين ده .. قالت لى ده مامنك ومن تقاويك الفاسده دى .. ياريت مولانه ابورنات ولا عوض الله صالح يشطبوا حكاية يبقى لحين سداد النفقه دى .. واحد سال من صديقه وقالوا ليه الراجل ده كل مايتزوج ليه واحده تموت قال ليهم انتو صديقى ده بلقا النسوان البموتو ديل وين ..


ردود على ابو جاكومه ..ديم السلك
[bol nyoul] 11-24-2013 05:13 AM
ولد واحد منها شين شنه كل يوم اولاد الحله ياعم ولدك جاكومه خوفنا ياعم ... امبارح قلتا ليها الله يحلنى منك و من ولدك الشين ده .. قالت لى ده مامنك ومن تقاويك الفاسده دى .
ha ha ha. that was so funny. thanks for making my day


#835707 [rashidiya]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 02:18 PM
شكراّ سيدى.كفيت ووفيت وكانك تكتب بلساننا جميعا نحن اللذين احببنا ناديه الخلوقه الباسمه دائما .فابتسامتها كانت تنزل الراحة والسكون فى نفوسنا القلقه الغاضبه والحزينه .حملت هم الوطن وانسانه ورحلت دون وداع. سنظل نفتقد طلتها البهيه السمحة سماحة روحها الشفافةولكن لا نقول الا ما يرضى الله.رحمها الله رحمة واسعة وانزلها منازل الشهداء


#835592 [ود بري]
5.00/5 (1 صوت)

11-23-2013 12:21 PM
ياريت يكون للراكوبه غرف تصنف الكتاب والقراء حتى لا يختلط امثال كاتب هذا المقال وقراءه بآخرون تشمئز من اساليبهم
شكرا لكاتب المقال فانه علي المستوى مثل الصحفيه التي نعاها - لها الرحمه


#835579 [فتحى الشقلينى]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 12:12 PM
نسال الله لها الرحمة والمغفرة وولاسرال السقلينى جميعا وللمسلمين


#835468 [محمد نور اللقيد]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 10:18 AM
لها الرحمه والغفران اللهم اجعل قرها روضة من رياض الجنة انا لله وانا اليه راجعون


#835256 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 12:58 AM
نسال الله لها الرحمه والمغفره هكذا يكون الرثاء لفقد هرم من اهرامات الاعلام الباثقة
الف تحية لك اخونا المهندس عبد الله الشقلينى اوفيت وكفيت


#835152 [Jonaosman]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2013 10:42 PM
سلمت ايديك الأستاذ عبدالله الشلقيني(وهذا حلنا في السودان لا عزاء ولافرح دون علامات استفهام .وعلامات تعجب رحم الله الغالية نادية عثمان وجعل مثؤاها الجنة بإذن الله


#835039 [Nancy Omer]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2013 08:33 PM
لله درك يا استاذ.. اللهم أرحمها ووسع مرقدها وأبدلها نعيماً لا يزول والزم ابنتها الصبر وحسن العزاء.. هكذا يكون جلال الرثاء وعظمته ورهبة الموت وقدسيته.. بارك الله فيك


#834964 [نوارة]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2013 07:12 PM
لله درك وسلمت يراعك التي خطت كلمات تكتب بماء الذهب لغة رصينة وفهم عالي تسلم وان شاء الله جعل مثواها الجنة والكل شهد بطيبة معشرها واخلاقها العالية وان شاء الله وجبت لها الجنة كما قال سيد البشر اجمعين رسول الله الكريم حينما مرت به جنازة وتكلم عنها الناس بطيب معشره واخلاقة قالت وجبت حينما ساله الصحابة عن الذي وجبت قال الجنة اذا اثنى عليك اكثر من ثلاثة اشخاص بطيبتك وجبت لك الجنة ونحن نتمنى ان توجب لها الجنة والفردوس منزلا


#834936 [من الشارقة]
3.00/5 (1 صوت)

11-22-2013 06:32 PM
اذا كان هنالك جمال فى الرحيل هذا اجمل ما كتب عن المرحومة نادية.. لم اقرا ما يماثله فهى بحق وحقبقة نستحق ان يسكب الاديب الاريب عصارة فؤاده المكلوم بلغة بلبغة ومرتية تلامس شغاف القلوب...متعك اخي الحبيب بالصحة والعافية والعمر ليك


#834883 [Abu Ahmad]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2013 04:22 PM
شكرا ليك عبد الله على هذا النبل .. هذا أجمل ما قرأت في حق (ناديه) .. لغة رفيعة تليق تماما بمقام الراحلة والرحيل ..المشاعر الصادقة والأحاسيس النبيلة دائما ما تخفف ما يصيب الناس من حزن أليم في مثل هذه الحالات .. ألف رحمة تتنزل على (ناديه) والعزاء لكل مكلوم بفراقها .


#834842 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2013 03:12 PM
رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها فسيح جناته مع الصديقين والشهداء . منذ وفاتها أتابع حواراتها القديمة فى قناة أمدرمان وأتخيلها كأنها بيننا ولم تمت وفجأة أتذكر انه حوار قديم ولن نراها مرة أخرى تطل علينا ببشاشتها وابتسامتها الساحرة وأرجع أستغفر الله وأقول الموت علينا حق وهم السابقون ونحن اللاحقون . اللهم أجعل قبرها روضة من رياض الجنة .انا لله وانا اليه راجعون .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة